معنى الثور والدب في الفوركس

معنى الثور والدب في الفوركس وهما من أهم الرموز المؤثرة في سوق البورصة عمومًا، كما أن تلك المصطلحات تم إضافتها في الآونة الأخيرة في سوق المال والتداول، حيث أنها توضح التوقعات بوجود ارتفاع أو انخفاض في سعر الصرف مقابل العملات المقتبسة مع محاولات الحصول على نسب ربح عالية وهذا ما يمثله الدب والثور في الفوركس، ويُشار إلى الثور بأنه شراء السلع لارتفاع سعرها أما الدب فهو بيع السلع بعد انتظار خفضها ولمزيد من المعلومات تابعوا معنا هذا المقال عبر موقع زيادة الإلكتروني.

كما أدعوك للتعرف على: كيف الربح من تداول الفوركس في 2022

معنى الثور والدب في الفوركس

معنى الثور والدب في الفوركس

كما أشرنا في مقدمة مقالنا إلى أن مصطلحي الثور والدب قد أصبحا من المصطلحات المتداولة في سوق المال ولكن حتى نفهم تلك الرموز أكملوا قراءة السطور القادمة وهي كـ التالي:

أولا: مفهوم الثور في الفوركس

رمز الثور هو عبارة عن شخص يقوم بتداول الأوراق المالية المُتوَقع زيادة سعرها، إذ يتم فتح صفقات شراء تعمل على زيادة الطلب وبالتالي يزيد سعر أداة التداول، ومن مزايا الثور أنه شديد التفاؤل والثقة في توقعاته الرابحة.

كما أنه يهدف إلى رفع رأس المال نتيجة انتعاش سوق المال ونموه، حيث أن زيادة الشراء الحالي يساعد على إعادة البيع فيما بعد بسعر مرتفع ومن ثم تحقيق مكاسب وأرباح بدرجة كبيرة.

في حالة ارتفاع السعر فإن السوق هنا يُعرف بالاتجاه الصاعد، نظرًا لوجود زيادات بشكل تدريجي في الأسعار في مدة زمنية محددة بالنسبة للسوق الصاعد، بمعنى أن الاقتصاد يسير بشكل جيد يخفض من نسب البطالة ويزيد من الناتج المحلي الإجمالي.

ثانيا: مفهوم الدب في الفوركس

يُشير معنى الدب إلى انخفاض السعر، فهو على عكس مفهوم الثور إذ أن الدب يميل إلى تخفيض الأسعار فهو لا يفضل زيادة السعر، كما أن الدب لديه توقعات بأن الأسعار ستنخفض لذا يقوم الدب ببيع الأصول لشرائها ولكن بسعر أقل في المستقبل.

أما عن الدب في السوق الهابط ففي حالة ارتفاع البطالة سيكون الناتج المحلي الإجمالي منخفض، وبالتالي يصبح السوق الهابط أكثر فرصة تزيد خلالها انخفاض الأسعار.

اقرأ أيضا من هنا: ما هي أقل أنماط الاستثمار مخاطرة؟ وكيفية إدارة أنواع مخاطر الاستثمار؟ وطرق إدارتها

السوق الصاعد والسوق الهابط وتحديد اتجاه سوق المال

السوق الصاعد والسوق الهابط وتحديد اتجاه سوق المال

بعد أن تعرفنا على معنى الثور والدب في الفوركس وتحديد كل رمز بالسوق المحدد له، حيث أن الثور يمثل السوق الصاعد والدب يمثل السوق الهابط، نصل الآن إلى نقطة أخرى هامّة سنتعرف عليها فيما يلي:

  • من الواجب أن ننتبه إلى السوق الصاعد والسوق الهابط في تحديد اتجاه العملات، وذلك بإدراك اتجاه السوق لأن هذا من شأنه أن يساعد على اتخاذ القرار المناسب حول طريقة إدارة المخاطر وتحديد أفضل وقت للحصول على الأرباح والأفضل في دخول أو خروج العميل من الصفقات.
  • في حالة التعرف على اتجاهات السوق يتم استخدام أدوات التحليل الفني مثل مخطط السعر، فإذا أخذنا الاتجاه الصاعد في السوق فلابد أن كل حد أقصى متتالي أكبر من السابق والعكس، وبعدها يتم التحدث عن الاتجاه المتوفر على أنه صاعد في الأسواق.
  • كما أن استخدام المتوسطات المتحركة طريقة يمكن أن تحدد الاتجاهات الصاعدة والهابطة لاتجاه السوق، وذلك بتغيير شكل المنحنى حسب اتجاه الاتجاه في السوق.
  • يتم استخدام خليط من متوسطين متحركين، فإذا تحرك السعر لأعلى عن المنحنى فإنه ستتكوّن إشارة صاعدة، وإذا تحرك لأسفل المتوسط المتحرك دلت على إشارة هابطة، وفي حالة حدوث تقاطع للسعر مع المنحنى، فذلك يُشير إلى احتمالية انعكاس الاتجاه.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: أفضل بنك للتداول 2022 وأهم الأسهم للتداول في كل بنك

بذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن معنى الثور والدب في الفوركس وما يرمزان له من مفاهيم تتعلق بسوق الأوراق المالية، كما أوضحنا معنى السوق الصاعد والذي يتمثل في الثور والسوق الهابط والذي يعنى بالدب، وأهمية السوق الصاعد والهابط في تحديد اتجاه سوق العمل حتى يمكن للمتداولين اختيار أنسب وقت للحصول على الأرباح المتوقعة حسب الثور أو الدب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.