محتوى يحترم عقلك

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟ وما مدى خطورتها؟ حيث إنه هناك بعض الأدوية التي بمجرد أن يتم تناول جرعة زائدة منها يتعرض الشخص للنوبات المفاجئة كالدوخة، وارتخاء العضلات، إلى أن ينتهي به الأمر للسقوط أرضًا مغشيًا عليه، لذلك من خلال موقع زيادة سنقوم بالرد على سؤال ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  من خلال ذكر كافة المعلومات حول تلك الأدوية.

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء

هناك بعض الأدوية التي يكون لها آثار جانبية خطيرة على صحة الإنسان وذلك إذا تم تناول الجرعات الزائدة منها، أو تناولها دون استشارة الطبيب، حيث إنه من أشهر الآثار الجانبية المتعارف عليها لهذه الأدوية هي الإغماء.

يُعرف مصطلح الإغماء بفقدان الوعي المفاجئ أثر ارتخاء جميع عضلات الجسم، أو التوقف في تدفق الدم ونقل الأكسجين إلى خلايا المخ، وهذه الأمور المسببة للإغماء تكون ناتجة كرد فعل لبعض الأدوية.

إذا كنت واحدًا مما يطرحون سؤال ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  فيمكنك أن تتابع في موضوعنا هذا الإجابة على هذا السؤال من خلال ما سنقدمه من ذكر أسماء تلك الأدوية وآثارها الجانبية، كما يتضح في الآتي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أدوية علاج الدهون على الكبد

أولًا: أقراص اترين

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟

يستخدم هذا الدواء في الأساس لعلاج حالات تضخم البروستاتا لدى الرجال، وتسهيل عملية التبول عندهم، كما أنه من الممكن استخدامه لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

على الرغم من فوائده العديدة، إلا أن له عدة أضرار ملحوظة في حالة إذا تم تناول الجرعة منه بطريقة غير صحيحة، أو تناول الجرعة الزائدة، حيث إنه قد يتسبب في عدم انتظام مستويات ضغط الدم، مما ينتج عنه رعشة الجسم، والإصابة بالتشنجات إلى أن يتطور الأمر للإغماء.

الآثار الجانبية لدواء اترين

ردًا على سؤال ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟ فإننا نقدم لكم دواء اترين الذي تتسبب فيه الجرعات الخاطئة إلى ارتخاء العضلات، والتأثير على تدفق الدم بخلايا المخ إلى أن ينتهي الأمر بفقدان الوعي.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذا الدواء يشمل مجموعة أخرى من الأعراض التي قد تظهر في حالة إذا لم يتم الالتزام بتعليمات الطبيب بخصوص الجرعة المحددة، وإليك فيما يلي الآثار الجانبية:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • الدوخة باستمرار.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • اضطرابات في معدل نبضات القلب.
  • ظهور طفح جلدي لمن يعانون من الحساسية ضد مكونات هذا الدواء.
  • جفاف الفم.

موانع استعمال دواء اترين

من الممكن أن تكون فرصة انتهازية لظهور الآثار الجانبية لدواء اترين وتعرضك للإغماء بسهولة، وذلك في الحالات الآتية:

  • إذا كان لديك حساسية ضد أحد المكونات الداخلية للدواء، فإنه ستكون معرضًا لمضاعفاته وآثاره الجانبية.
  • قد يكون الدواء له تأثير سلبي على الحامل وجنينها، لذلك يحذر تناوله.
  • يحذر تناول الدواء أيضًا في شهور الرضاعة، لأنه قد يتسبب في الضعف والدوار.
  • لا يُفضل تناول هذا الدواء قبل القيادة، لأنه يتسبب في الشعور بالخمول والنعاس.
  • لا يمكن تناول هذا الدواء مع الأدوية المساعدة على الانتصاب بالنسبة للرجال مثل: الفياجرا، وذلك لأنه يزيد من ضخ الدم، وقد ينتج عنه حدوث جلطات، وغيبوبة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أدوية خطيرة على الحمل وأسماء الأدوية الأخرى الآمنة

ثانيًا: أقراص بروستاتين

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  

استكمالًا للإجابة على سؤال ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟ فإن أقراص برستاتين هي أحد أبرز الأدوية المسببة في الشعور بالدوار والإغماء.

حيث يتمثل دور دواء بروستاتين في تمدد الشرايين والأوردة الدموية وتوسيعها، لكي يتم ضغط الدم بسهولة وتمريره إلى مختلف أجزاء الجسم، إلى جانب أنه يعمل على انبساط العضلات للبروستاتا والمثانة مما يعمل على تسهيل عملية التبول.

يمكننا الاستنتاج من ذلك بأن الجرعات الزائدة له ستتسبب في ارتخاء العضلات بمعدل كبيرة، مما يجعل الشخص غير قادر على التوازن، ويتعرض للإغماء.

إليك فيما يلي المزيد من الأعراض الجانبية لدواء بروستاتين:

  • الغثيان.
  • التهاب الحلق والجيوب الأنفية.
  • ضيق التنفس.
  • الدوار وفقدان الوعي.
  • هبوط في ضغط الدم.
  • تسرع القلب عن المعدل الطبيعي.
  • الشعور بمختلف الآلام سواء في الظهر أو الرأس.

ثالثًا: كبسولات إيزي بي

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  

هذه الكبسولات تستعمل لعلاج أعراض التضخم ي البروستاتا، كما أنه تعمل على التقليل من الضغط المرتفع، ولكن الاستخدام الخاطئ لها قد يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية والتي قد تتراوح شدتها ما بين الخفيف إلى المتوسط.

حيث في بداية الأمر إذا تم تناول المريض جرعة زائدة من هذه الكبسولات سيعاني من النعاس، والتبول بكثرة، إلى أن يتدهور الأمر ويصل إلى حدوث خلل في الوظائف الجسمانية، وارتخاء للعضلات مما يتسبب في تعرضه للإغماء.

رابعًا: أقراص فلونيترازيبام

ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  

هذا الدواء وظيفته الأساسية تثبيط جهاز الأعصاب المركزي، والعمل على تهدئته وارتخاء العضلات، مما يجعل هذا الدواء مصنفّا كدواء سلوكه عنيفًا بعض الشيء.

فما بالك إذا تم تناول جرعة زائدة منه ، حيث إنه قد يتسبب في فقدان الذاكرة والتعرض للإغماءات المتكررة، والمخاطر الصحية العديدة، لذلك يمكننا اعتبار أقراص فلونيترازيبام هي واحدة من الأدوية المسببة في الإغماء.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أدوية حماية بطانة المعدة

الأعراض الدالة على التعرض للإغماء

يترتب على تناول الأدوية المسببة للإغماء عدة أعراض تكون بمثابة المؤشر على أن الشخص المتناول للجرعات الزائدة من المحتمل أن يفقد وعيه، وإليك فيما يلي أبرز تلك الأعراض:

  • الشعور بالثقل في الساقين وعدم القدرة على الوقوف.
  • التشويش في الرؤية.
  • الدوار بشكل مستمر.
  • التعرق بكثرة.
  • الغثيان دون توقف.
  • الشحوب في لون الوجه، أو الاصفرار.
  • ضعف تدريجي في نبض المريض.

الأسباب العامة لحدوث الإغماء

من الجدير بالذكر أنه إلى جانب الآثار الجانبية لبعض الأدوية التي تشجع على تحفيز عملية الإغماء، فإنه من الممكن أن يكون الشخص من الأساس لديه مشاكل صحية أو نفسية، وإليك فيما يلي كافة الأسباب المؤدية للإغماء:

  • التعرض للخوف والصدمات العاطفية المختلفة.
  • انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ.
  • المعاناة من مشاكل القلب التي تؤدي إلى عدم انتظام ضرباته.
  • الإصابة بمرض السكري، الذي قد يتسبب في حدوث انخفاض في نسبة السكر بالدم مما يسهل من التعرض للإغماء.
  • مرضي فقر الدم هم الأكثر عرضة للإغماء المتكرر.
  • في حالة بذل المجهود وفرط التنفس.
  • إذا تم الوقوف بنفس الوضعية لفترة طويلة، فمن المحتمل أن تضعف الأعصاب ويتعرض الشخص للدوار.
  • الجفاف.
  • بعض الأدوية كأدوية الاكتئاب والقلق.
  • أدوية الحساسية.
  • نزلات البرد الشديدة التي تصاحبها السعال المتسمر.
  • تناول المخدرات والكحوليات.

أنواع الإغماء

يمكننا تقسيم الإغماء الناتج عن الأدوية إلى نوعين تتراوح حدتهم من الأمر البسيط إلى الأمر المقلق، وإليك فيما يلي التفاصيل:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن واسباب التهاب الاذن

أولًا: الإغماء القريب

هذا النوع لا يمثل خطرًا نوعًا ما حيث إنه بمجرد أن يعود الشخص لاتزانه يستطيع تذكر الأحداث والأحاسيس التي مر بها أثناء تعرضه للإغماء، كما أنه قبل إغماءه يكون قادرًا على الشعور بالأعراض كضعف عضلات جسمه والدوخة.

ثانيًا: الغشيان المفاجئ

هذا النوع قد يمثل خطرًا نوعًا ما، وقد يكون مؤشرًا على تعرض الشخص للدخول في الغيبوبة، حيث إنه يحدث بشكل مفاجئ ولا يتذكر الشخص بعد إفاقته أحداث سقوطه، أو احاسيسه وقتها.

كيفية التشخيص والكشف عن أسباب الإغماء

لا تهمل الأمر خاصةً إذا قمت بالسقوط على رأسك من الخلف، فعليك أن تلجأ للطبيب المختص، حيث إنه سيوصي  بالقيام ببعض الفحوصات والتي تشمل الآتي للتعرف على السبب الكامن وراء تعرضك للإغماء:

  • الفحص البدني، وذلك من خلال قياس ضغط الدم في مختلف الأوضاع سواء عند الجلوس أو الوقوف.
  • استخدام السماعة الطبية للكشف عن معدل نبضات القلب، والتأكد من انتظامها.
  • إجراء فحص صورة الدم الكاملة لتحديد إذا كانت هناك مواد سامة بداخله.
  • الكشف عن مستوى السكر بالدم.
  • القيام بإجراء تخطيط الكهربائية على القلب للبحث عن أي أمراض بالقلب، أو اضطرابات.
  • فحص الغدة الدرقية، حيث إنه من الممكن أن يتسبب فرط النشاط فيها بحدوث الإغماء.

كيفية التعامل مع حالات الإغماء

استكمالًا لموضعنا الذي يطرح سؤال ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  ، فإننا فيما يلي سنقوم بتقديم بعض النصائح للوقاية للتعامل مع الإغماء الناتج عن الأدوية، أو عن الأسباب الأخرى:

  • بمجرد التأكد من أن الدواء الذي قمت بتناوله هو المتسبب في تعرض للإغماء قم بالتوقف عن تناوله، واذهب إلى الطبيب فورًا.
  • إذا كنت مرافقًا للشخص الذي تعرض للإغماء فحاول أن تجعله يستلقي على ظهره، وقم بتوجيه رقبته ووجه إلى الجانب، وذلك لتجنب تعرضه للاختناق.
  • في حالة وجود مشكلة صحية مؤدية لتعرضك للإغماء بشكل متكرر، فحاول أن تتجنب ممارسة أي نوع من الرياضات الخطرة كالسباحة.
  • لا تقوم بتغيير وضعيتك بشكل مفاجئ، أي لا تقوم بالتحول من وضع الجلوس إلى الوقوف فجأة.
  • تجنب المسببات لفقدان الوعي كالتبرع بالدم، أو التعرض للبخار وقت طويل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسماء أفضل أدوية لعلاج حموضة المعدة والارتجاع

قدمنا لكم الإجابة الوافية على سؤال ما هي الأدوية التي تسبب الإغماء؟  وذلك من خلال عرض مجموعة الأدوية المسببة في فقدان الوعي، والتي نحذر من تناولها دون استشارة الطبيب، فمن المحتمل أن استخدام الجرعة بشكل خاطئ يتسبب لك في حدوث مخاطر قد تتفاقم وتؤدي إلى وفاتك، لذلك في نهاية موضوعنا قدمنا لكم بعض النصائح وطرق الوقاية للإغماء، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. الاڤ يقول

    هل اكل جرعه كبيره من اقراص حبوب الغده الدرقيه يسبب في الاغماء او فقدان الوعي