محتوى يحترم عقلك

أدوية لتحسين وظائف الكبد

هل هُناك أدوية لتحسين وظائف الكبد؟ وهل يُمكن علاجُه بالوصفات المنزلية؟ إن الكبد من الأعضاء الأساسية في الجسم فهو المسؤول عن تنقية الجسم من السموم وبالتالي زيادة القُدرة على القيام بالعمليات الحيوية المختلفة، لذا من خلال موقع زيادة نوفر لكم أدوية علاج أمراض الكبد.

أدوية لتحسين وظائف الكبد

الكبد من الأعضاء التي يعتمد عليها في تنقية الجسم من السموم، وإنتاج العصارة الصفراء، والمساهمة في هضم دهون الجسم وتحويلها إلى نوع من البروتينات والعديد من الوظائف الأخرى التي في حالة تعرضها لخلل يتعرض الجسم بالكامل إلى حالة من عدم القدرة على ممارسة الأنشطة الطبيعية، ويمكن التغلب على ذلك من خلال تناول أدوية لتحسين وظائف الكبد.

  • هيباتون أقراص
  • نيكسافار أقراص
  • لازكس أقراص
  • فيمليدى أقراص
  • فاركوفيت ب12 كبسولات
  • علاج دهون الكبد اورسوفالك
  • سينكولين بلس
  • سيليمارين شراب
  • سيليمارين بلس وإنزيمات الكبد
  • سيليمارين 140 أقراص
  • سوفالداى أقراص
  • سعر هيباميرز فوار
  • زيباتير أقراص
  • ريبافيرين ويكيبيديا
  • دواء ريسوفا
  • حقنة Albunorm
  • جراتيسوفير 400 مجم
  • تينافيرون أقراص
  • بيورينكس أقراص
  • اديمكس حقن
  • اديمكس أقراص
  • Zebeta
  • SELECTA 5MG F.C. TABLETS
  • SELECTA 2.5MG F.C. TABLETS
  • SELECTA 10MG F.C. TABLETS
  • Roxicodone
  • Pronestyl
  • Percolone
  • Oxyfast
  • OxyContin
  • LODOZ 2.5-6.25MG F.C. TABLETS
  • Hepa Merz حقن
  • CONCOR COR
  • CONCOR 10 PLUS F.C. TABLETS
  • CONCOR
  • CARDIOPROL 5MG TABLETS
  • CARDEX

اقرأ أيضًا: فحص وظائف الكبد والكلى

وصفات طبيعية لتنشيط وظائف الكبد

إلى جانب أدوية لتحسين وظائف الكبد، وجد أن هناك عِدة وصفات طبيعية في المنزل بدورها تُساهم في تنشيط وظائف الكبد وعلاج الكثير من الأمراض المختلفة.

1- الكرفس والليمون

يعرف الكرفس على أنه من أفضل الخضراوات التي تحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمعادن والفيتامينات، وبالتالي يساهم في التخلص من السموم المتراكمة في الكبد وتقلل من نشاط وظائفه.

المكونات

  • كوب من الكرفس المفروم.
  • كوب من البقدونس المفروم.
  • 3 ثمرات من الليمون.
  • كمية مناسبة من الماء.

طريقة التحضير

  1. قم بإضافة الليمون والكرفس والبقدونس معًا للحصول على خليط متجانس.
  2. ثُم إضافة القليل من الماء إلى الخليط السابق، مع مراعاة خلط المكونات مرة أُخرى.
  3. تصفية المشروب ثم يتناول بمعدل ثلاث مرات على مدار اليوم، ويفضل أن تكون أحدهِما على معدة فارغة.
  4. تستمر في تناول المشروب لمدة 10 أيام.

2- الجريب فروت

أثبتت الدراسات أن الجريب فروت أحد أهم الأطعمة الطبيعية التي تمُدّ الجسم بفيتامين سي، ومواد مُضادة للأكسدة، وهذا ما يجعله قادر على تطهير الكبد طبيعيًا، والتخلص من السموم، إلى جانب حرق قدر كبير من الدهون التي تتسبب في خلل وظائف الكبد.

المكونات

  • ثمرة الجريب فروت.
  • كوب من الماء البارد.
  • ملعقة من العسل.

طريقة التحضير

  1. قم بتقشير الجريب فروت، ثُمَّ وضعه في وعاء الخلاط الكهربائي.
  2. اضف الماء واحرص على خلط المكونات جيدًا.
  3. قم بتصفية المشروب، ثم إضافة العسل مع التقليب.
  4. تناول المشروب بمعدل مرتين على مدار اليوم.

3- البنجر والليمون

إلى جانب أدوية لتحسين وظائف الكبد، ثبت أن البنجر من الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من المواد المطهرة المُساعدة على تنشيط وظائف الكبد، كما يحتوي على نسبة كبيرة من مركبات الفلافونويد والبيتا كاروتين.

  • ثمرتان من البنجر المفروم.
  • ملعقتان من زيت الزيتون البارد.
  • عصير ليمون.

طريقة التحضير

  1. تخلط المكونات معًا لتمام التجانس.
  2. يوضع الخليط في وعاء مناسب في الثلاجة.
  3. يتناول الخليط بمعدل ملعقتان على مدار كل ساعتين.
  4. تستمر على تناول الخليط لمدة أسبوع.

4- مشروب الكركم

من المتعارف عليه أن الكركم من التوابل التي تحظى بشعبية كبيرة كونه قادر على علاج عِدة مُشكلات صحية من بينها تطهير الكبد، والتحسين من وظائفه؛ لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من مادة الكركُمين.

المكونات

  • ربع ملعقة من الكركم.
  • كوب من الماء.
  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة من عصير الليمون.

طريقة التحضير

  1. وضع الماء على النار لتصل إلى مرحلة الغليان.
  2. ضع الكُركم في الماء المغلي واتركيه لتمام التجانس.
  3. يتم تصفية المشروب ثم إضافة العسل والليمون مع التقليب.
  4. يُتناول المشروب بمعدل من مرتين إلى ثلاث مرات وتستمر لمدة أسبوعين.

5- مشروب الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على نسبة مرتفعة من المواد المضادة للالتهابات والمواد المضادة للأكسدة، وذلك ما يجعله فعال لعلاج عِدة أمراض، لاسيمًا الكبد وما يعتريه.

المكونات

  • ملعقة من أعشاب الزنجبيل.
  • كوب من الماء المغلي.
  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة من عصير الليمون.

طريقة التحضير

  1. إضافة الزنجبيل في الماء المغلي ويُترَك لبضع دقائق إلى أن يتجانس تمامًا.
  2. تصفية المشروب جيدًا، ثم إضافة العسل والليمون مع التقليب الجيد للمكونات.
  3. يتناول المشروب بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات على مدار اليوم.

اقرأ أيضًا: هل تحليل وظائف الكبد يحتاج صيام

6- أعشاب الهندباء

تحتوي أعشاب الهندباء على نسبة مرتفعة من المواد المضادة للفيروسات والبكتيريا، والتي تساهم في التقليل من فرص الإصابة بالتهابات الكبد، والتحسين من وظائف الكبد.

المكونات

  • أعشاب الهندباء.
  • أعشاب الزنجبيل.
  • القرفة.
  • كوب من الماء المغلي.
  • ملعقة من العسل الأبيض.

طريقة التحضير

  1. تضاف ملعقة من الأعشاب الطبيعية إلى كوب الماء المغلي.
  2. تترك الأعشاب جانبًا إلى تمام التجانس معًا.
  3. يصفى المشروب جيدًا، ثم يُضاف العسل مع التقليب الجيد للمكونات.
  4. يتناول المشروب بمعدل ثلاث مرات على مدار اليوم للحصول على النتائج المرجوة.

7- الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والتي يطلق عليها “الكاتيكين”، وتُساهم في حماية خلايا الكبد من التلف، إلى جانب الوقاية من الإصابة بفيروسات التهابات الكبد، ومقاومة الخلايا السرطانية في الكبد.

المكونات

  • ملعقة من الشاي الأخضر.
  • كوب من الماء المغلي.
  • ملعقة من العسل الأبيض.
  • ملعقة من عصير الليمون.

طريقة التحضير

  1. إضافة الشاي الأخضر في الماء المغلي ويُترَك قليلًا لتمام التجانس.
  2. تصفية الشاي ثُمَّ إضافة العسل والليمون إلى المشروب مع التقليب الجيد للمكونات.
  3. يتناول المشروب بمعدل من مرتين إلى ثلاث مرات على مدار اليوم.

أعراض خلل وظائف الكبد

من المُتعارف عليه أن الكبد أحد أهم أعضاء الجسم المسؤولة عن تنظيف الجسم من السموم، وإنتاج العصارة الصفراء، والمُساهمة في هضم الدهون وإنتاج المزيد من البروتينات، وفي حال كان هناك خلل في وظائف الكبد، فيمكن الاستدلال على ذلك من خلال بعض العلامات.

1- التعب والإرهاق الشديد

عدم قدرة الكبد على العمل، قد تتسبب في عجز الجسم على مُمارسة العمليات الحيوية المختلفة، والشعور بالتعب والإرهاق الشديد؛ لأن الكَبِد هو المسؤول عن العديد من الوظائف الحيوية في الجسم.

2- لون البراز شاحب

من الطبيعي أن يكون لون البراز داكن؛ نظرًا لِما يُنتِجه الجسم من الأملاح الصفراء، ولكن في حال كان البُراز شاحب اللون يستدل منه على أن هناك خلل في وظائف الكبد، إلى جانب أن لون البراز الأسود يدل على الإصابة بأمراض الكبد المزمنة، ويجب في هذه الحالة التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور.

3- بروز عروق الجسم

أثبتت الدراسات أن ظهور مجموعة من العروق الصغيرة المتكدسة في مكان واحد دلالة على الإصابة بتكيس الكبد، وهي عادةً ما تظهر في منطقة الصدر أو الجذع، ومناطق الجلد المختلفة.

4- تكوين كدمات في الجسم

من أهم علامات خلل وظائف الجسم، تكوين الكدمات في الجسم بسرعة عن المعدل الطبيعي لها، مع الشعور بالآلام المُتعددة عن الضغط عليها؛ لانخفاض قدرة الكبد على إنتاج عوامل التخثر في الدم.

5- ظهور مناطق احمرار في الجلد

تليف الكبد من الأمراض التي تسببت في ظهور مناطق احمرار الجلد؛ نتيجة على الإصابة بالاضطرابات في هرمونات الجسم، وتظهر علامات الاحمرار في مناطق متفرقة من الجسم، وهي من الأمور المستمرة وليست المؤقتة.

6- البول الداكن

من المُتعارف عليه أن لون البول الطبيعي يظهر باللون الأصفر، ولكن في حالة تغيّر اللون فقد يُشير ذلك إلى الإصابة بأمراض الكبد، خاصةً في حالة تحول لون البول إلى اللون البرتقالي أو الأصفر الداكن، دلالة على تراكُم نسبة كبيرة من البيليروبين في الدم بسبب خلل وظائف الكبد.

7- رائحة النفس الكريهة

ثُبت من خلال عِدة دراسات طبية أن رائحة النفس الكريهة تشير إلى الإصابة بالمشكلات الصحية ومن أهمها أمراض الكبد؛ لارتفاع مستويات كبريتيد ثنائي ميثيل (DMS) في الدم، الذي يدل على تليف الكبد.

8- تورم منطقة البطن

عندما تقل كفاءة وظائف الكبد، تتراكم كميات كبيرة من السوائل في منطقة البطن، وقد تتسبب في تورم الساقين والكاحلين، ولا يقتصر الأمر على ذلك وحسب، بل إنه يتطور إلى شعور المريض بعدم القدرة على الحركة، والضعف العام في عضلات وعظام الجسم، وذلك ما يؤدي إلى عدم القدرة على ممارسة الأنشطة الطبيعية على مدار اليوم.

9- اصفرار العيون والبشرة

إن كان يُعاني الكبد من خلل كبير في وظائفه فقد يتسبب ذلك في اصفرار الجلد والعيون بوضوح؛ لأنه في هذه الحالة تتراكم نسبة كبيرة من الصبغة الصفراء ويُطلق عليها “البيليروبين” في الدم، وهذا ما يوضح من خلالُه أن هناك خلل في وظائف الكبد الطبيعية.. وبالتالي يُصبح الجسم غير قادر على ممارسة العمليات الحيوية المختلفة.

10- الشعور بالغثيان

من علامات ضعف كفاءة وظائف الكبد تراكم نسبة كبيرة من السموم في الدم، وذلك ما يؤدي إلى شعور المريض برغبة كبيرة في الغثيان والقيء؛ لأن وظيفة الكبد الأساسية تعتمد على تنقية الدم من السموم.

11- التشويش وقلة التركيز

عندما يتخلص الجسم من النسبة الزائدة من السموم في الدم، يكون في أحسن حالاتُه للقيام بالعمليات الحيوية المختلفة، بينما في حال كان الكبد يُعاني من خلل في وظائفه، فذلك يؤدي إلى قلة النشاط والحيوية في الجسم، وعدم القدرة على التركيز بشكل كامل، بسبب تراكم نسبة كبيرة من عنصر النحاس في الدماغ.

12- حكة الجلد

كما ذكرنا من قبل أن خلل وظائف الكبد تؤدي إلى تراكم نسبة كبيرة من مادة “البيليروبين” في الدم، وذلك ما يتسبب في الشعور بالحكة الزائدة في الجسم.. في مناطق متفرقة منه.

اقرأ أيضًا: سعر تحليل وظائف الكبد في المعامل المصرية

13- فرط التصبغ

إذا تعرضت وظائف الكبد للخلل، فذلك يؤثر بوضوح على وظائف الجسم الطبيعية، مع ظهور علامات التصبغ في الوجه ومناطق الجسم المختلفة؛ لارتفاع مستويات إنزيم تايروسيناز الذي يزيد من نسبة الميلانين في الجسم، وهو المادة المسؤولة عن تغير لون الجلد.

هناك عِدة أدوية بدورها تساهم في التحسن من وظائف الكبد؛ حتى يُصبح الجسم قادر على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.