تفسير الرجال قوامون على النساء   

تفسير الرجال قوامون على النساء هام للكثير من الرجال والنساء لمعرفة معنى الآية الكريمة، ومعرفة وكيف تكون تلك القوامة التي لا تتعارض مع حرية المرأة.

كما أصبح الانفتاح في عالمنا الآن، من الأمور التي جعلت العلاقة بين الرجل والمرأة غير واضحة المعالم وخفت المعنى الحقيقي للقوامة، وفيما يلي سوف نوضح لكم من خلال موقع زيادة تفسير الرجال قوامون على النساء.

تفسير الرجال قوامون على النساء

تحدثت تلك الآية الكريمة عن معنى القوامة للرجل على المرأة، ربما نحتاج جميعًا أن نركز على ذلك المعنى الذي أصبح يتلاشى في مجتمعنا الآن، وأصبح غير واضح المعالم، نظرًا لمحاولة الكثير من النساء الوصول للحرية المنشودة بالطرق الخاطئة، ومحاولة الكثير من الرجال فرض السيطرة على النساء بالإجبار.

القوامة في معناها المعروف هي قيام الرجل بتولي أمر المرأة فيما يخص المال أو غير ذلك، وذلك المعنى هو معنى يُطلق على كل شخص يتولى أمر شخص آخر فيقال عنه أنه قوام، والقوامة تأتي من كلمة قوم وهي جماعة من الناس يجمعهم أمر ما للقيام به.

يشترط في القوامة أن يكون الشخص لديه من القوة البدنية والمالية ما يؤهله للقيام بتلك القوامة، ويشير العلم وتفسيرات العلماء إلى الكثير من المعاني حول مفهوم القوامة في الآية الكريمة وتتضمن ما يلي:

تؤكد الأحكام الدينية من خلال تفسير الآية الكريمة على حق الرجل في قوامته على المرأة بأن يتولى شؤونها، ولا يجوز للزوجة أن تقوم على زوجها ولا يمكن للزوج أن يُحرم من حق قوامته على المرأة.

في حالة إن كانت المرأة تنفق بعض الأموال على زوجها أو الأبناء فإن ذلك لا يعطيها الحق أيضًا في القوامة على الرجل بل يكون إنفاق ذلك المال من باب الإحسان ليس أكثر من ذلك ويرجع ذلك استنادًا إلى الآية الكريمة:

(وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً ۚ فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا) [النساء: 4].

من الأدلة الدينية التي تؤكد حق الرجل في قوامته على المرأة هي الحديث الشريف:

قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: “إذا صلَّت المرأةُ خمسَها وصامت شهرَها وحفِظت فرجَها وأطاعت زوجَها قيل لها ادخُلي الجنَّةَ من أيِّ أبوابِ الجنَّةِ شئتِ” رواه عبد الرحمن بن عوف.

اقرأ أيضًا: تفسير حلم لبس العباءة للرجل

متى تسقط قوامة الرجل

في بعض الحالات تسقط قوامة الرجل على المرأة، ويكون ذلك عندما يمتنع الرجل من الإنفاق على المرأة في الأمور التي تحتاج إليها، من كساء ونفقة ويحق للمرأة عند حدوث ذلك أن تفسخ عقد الزواج بينها وبين الرجل بالوسائل الشرعية التي شرعها الله للمرأة.

تفضيل الرجل بالقوامة على النساء لا ينقص من قدر النساء على الإطلاق، فالكثير من النساء قادرات على فعل الكثير والكثير من الأمور العظيمة، والقيام بالمهام الشاقة والوظائف التي تحتاج إلى الكثير من الصبر والجلد مما يدل على أن قدرة المرأة في هذه الحالة مثل الرجل.

الواجبات التي يترتب عليها قوامة الرجل على المرأة

بعد الحديث عن تفسير الرجال قوامون على النساء، نجد أن هناك الكثير من الواجبات التي يترتب عليها منح الرجل قوامته على المرأة ورعاية شئونها والقيام بالنفقة والكسوة ومن هذه الوجبات ما يلي:

  • قيام الرجل بتقديم المهر للمرأة، وذلك من الأمور الضرورية التي نص عليها القرآن الكريم في الآية الكريمة: (وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا) [النساء: 4].
  • الحكمة من تقديم المهر، كما نص عليها العلماء هي توثيق الزواج بين الرجل والمرأة، ويدل ذلك على صدق الرجل في رغبته في الزواج من المرأة، وذلك لأن الزواج من أخطر العقود وأهمها في حياة المرأة والرجل.
  • يجب على الزوج الإنفاق على المرأة، بمجرد تمام الزواج منها فذلك هو الذي نص عليه القرآن الكريم في الآية الكريمة: (وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لَا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا) [البقرة: 233].
  • على الزوجة ضرورة القيام بطاعة الزوج ورعايته والوقوف بجانبه في كل الأمور، وحسن معاشرة الرجل لزوجته، ومن الواجب على الزوجة أن تقوم بفعل كل الأمور التي تجعل زوجها سعيد.
  • يجب على الزوجة أن تتجمل لزوجها، وأن تشارك زوجها في كل جوانب الحياة بالشكل الذي يريده هو دائمًا.
  • يجب على الزوجة أن تبتعد عن كل الأمور التي تجعل الزوج غاضب منها أو تجعله ينفعل عليها.
  • أمر الله الزوجة بحسن معاشرة زوجها، كما أمر الزوج بأن يقوم بكل ما يرضي الله في معاملة زوجته والتقرب منها.

السبب وراء قوامة الرجل على المرأة

هناك بعض الأسباب التي يرجع إليها قوامة الرجل على المرأة ومنها:

  • ليس أمر قوامة الرجل على المرأة من أجل إنقاص مكانة المرأة وتشريف الرجل عليها، أو جعل المرأة خاضعة للرجل في كل الأمور كما يظن البعض بل هو أعظم من ذلك بكثير.
  • يرجع فرض القوامة على الرجل، إلى رجاحة عقل الرجل وقدرته على إدارة الأمور على عكس المرأة التي تسيطر عندها المشاعر في كثير من الأحيان على العقل.
  • من أسباب قوامة الرجل على المرأة، هي أن المرأة تنشغل أكثر بأمور المنزل والعمل وغير ذلك من الأمور.
  • من الأسباب المعروفة أيضًا، هو قدرة الرجل على كسب المال والعمل من أجل الإنفاق على العائلة، لذلك أعطى الإسلام للرجل حق القوامة.
  • قدرة المرأة على تربية الأطفال والتحلي بالصبر من أجل رعايتهم وحمايتهم، وقدرة المرأة على السهر وتدبير شئون الصغار على عكس الرجل.

اقرأ أيضًا: حقوق الزوج على الزوجه

بعض تفسيرات الشيوخ حول معنى القوامة

تعددت تفسيرات الأئمة والشيوخ حول المعنى من آية الرجال قوامون على النساء وشملت هذه التفسيرات ما يلي:

1ـ تفسير ابن كثير  

يقول تعالى: (الرجال قوامون على النساء) [النساء: 34]، أي أن الرجل هو القيم على المرأة وهو الذي يرأسها ويحكمها وكبيرها إذا مالت أو شذت في أفعالها، وذلك بما فضل الله بعض الرجال على النساء.

2ـ تفسير القرطبي

إن تفسير الرجال قوامون على النساء، يعني أن الرجل قيم على المرأة بالنفقة عليها، وأيضًا في الحكم والرعاية والنفقة من الكسوة والمال.

عند عدم قدرة الرجل على القيام بالنفقة على زوجته، كان للمرأة الحق في فسخ عقد الزواج والانفصال عن الرجل، ويميل إلى ذلك مذهب الإمام الشافعي ومذهب مالك، أما الإمام أبو حنيفة فيرى عدم أحقية المرأة في فسخ عقد الزواج، وذلك في الآية الكريمة (وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة) [البقرة: 280].

3ـ تفسير الشيخ الشعراوي

يشير تفسير الشيخ الشعراوي إلا أن معنى الآية ليس بالمعني المفهوم بأن الرجل مفضل على المرأة في كثير من الأمور، ولكن المعنى هو أن الرجل قائم بجميع أعمال المرأة، وأوضح إمام الدعاة بأن المرأة مكرمة في القرآن الكريم، والسنة النبوية وذلك يصحح جميع المفاهيم حول قوامة الرجل على المرأة.

4ـ تفسير الإمام محمد سيد طنطاوي

يقول الشيخ أن كلمة قوامة هي كلمة على وزن فعالة وهي تُعني صيغة مبالغة في قيام الرجل بكل الأعمال التي تخص المرأة، فيقال فلان هو القائم على القيام بالعمل، أي يقوم برعاية هذا العمل وحفظه ويتولاه، وذلك من تفسير الرجال قوامون على النساء.

المراد من التفضيل في الآية التالية، ليس تفضيل البعض على البعض الآخر فقد يوجد من النساء من هو أكثر قوة وقدرة على فعل الكثير من الأشياء.

5ـ تفسير الطبري

يقول الشيخ أن تفسير الرجال قوامون على النساء، يعني قوامة الرجال على النساء في تأديبهم والأخذ بأيديهم والإنفاق عليهن، وبذلك فضل الله الرجال على النساء.

كما فضل الله الرجال على النساء في قدرتهم البدنية وقوتهم، وفي سيطرة العقل عندهم على المشاعر، لذلك تكون تصرفاتهم أكثر رجاحة من النساء.

على رغم من قوامة الرجال على النساء إلا أن هناك الكثير من النساء قادرات على فعل أمور عظيمة وتولي مناصب عالية.

بعض المفاهيم المغلوطة حول قوامة الرجال على النساء

هناك بعض المعاني والمفاهيم الخاطئة التي أخذها البعض عن مفهوم القوامة وتشمل:

  • أن القوامة من الأمور التي تجرد المرأة من حريتها.
  • القوامة تفرض السيطرة على المرأة.
  • القوامة مفهوم يظلم المرأة، وهذا غير صحيح لأنه يحفظ للمرأة حقوقها الواجبة على الرجل.
  • بعض النساء تظن أن القوامة تجعل للرجال الحق في فرض بعض الأمور الشاقة عليهن.
  • القوامة مفهوم ضد الحرية وهذا غير صحيح.
  • القوامة تجعل الرجل يهين المرأة.
  • القوامة تسبب فرض الرجل سيطرته وعنفه على المرأة.
  • القوامة عند الرجل لا تشمل أمور النفقة.
  • الرجال مفضلون على النساء.

اقرأ أيضًا: واتقوا الله في النساء

نصائح من أجل تحقيق القوامة الناجحة

هناك بعض النصائح التي تكفل تحقيق المفهوم الصحيح للقوامة، والتي تشمل:

  • قيام الرجل بالإنفاق على المرأة في كل الاحتياجات المادية.
  • عدم محاولة الرجل لفرض القوة على المرأة.
  • مساندة الرجل للمرأة بالشكل الذي يعين على مشكلات الحياة.
  • دعم الرجل للمرأة لكي تحقق النجاح.
  • عدم محاولة الرجل التقليل من دور المرأة.
  • احترام المرأة للرجل وتقديره.
  • دعم المرأة للرجل ولدوره.

بذلك نجد أن تفسير الرجال قوامون على النساء، يشمل العديد من الجوانب التي توضح المعنى المقصود من القوامة في الإسلام بالشكل الصحيح.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.