التهاب السحايا هل هو معدي

التهاب السحايا هل هو معدي التهاب السحايا هو مرض خطير له مضاعفات جسيمة قد تهدد الحياة وتؤدي إلى الوفاة، إلا أن هناك حالات يتم شفائها من المرض دون تدخل علاجي، وفي هذا المقال نستعرض كافة المعلومات المتعلقة بمرض التهاب السحايا وأنواعه، ونقدم اليوم عبر موقع زيادة إجابة على السؤال المتكرر التهاب السحايا هل هو معدي ؟.

التهاب السحايا هل هو معدي

هناك أربعة أنواع من التهاب السحايا، يوجد نوعان يمكن انتقالها عن طريق العدوى، وهما التهاب السحايا الفيروسي والتهاب السحايا البكتيري، وهناك نوعان غير معديان، وهما التهاب السحايا الفطري والطفيلي.

  • التهاب السحايا الفيروسي يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر بعد ثلاثة أيام فقط من الإصابة بالعدوى، وقد يستمر المريض في نقل العدوى إلى أشخاص آخرين لمدة عشرة أيام من تاريخ إصابته.
  • أما الالتهاب السحائي البكتيري يعد أقل قدرة على العدوى والانتشار مقارنة بالتهاب السحايا البكتيري، وتتوقف مدى قدرته على الانتشار على حسب نوع البكتيريا المسببة له.
  • حيث أن هناك أنواع من البكتيريا تسبب العدوى لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين من تاريخ الإصابة، وهناك أنواع أخرى من البكتيريا تسبب العدوى لفترة تصل إلى عدة أسابيع أو عدة شهور.

والجدير بالذكر أن هناك نوع آخر من التهاب السحايا وهو غير معدي، وينتج عن الإصابة ببعض الأمراض مثل سرطان الدماغ، الأمراض المناعية، إصابة بالغة في الرأس، أو نتيجة تناول بعض العقاقير.

تشخيص التهاب السحايا

  • في حالة التعرض لأي من الأعراض السابق ذكرها أو ملاحظة أي من هذه الأعراض على الطفل، يجب سرعة التوجه إلى الطبيب، الذي يقوم بفحص الشخص عضويًا، وفحص منطقة الرقبة و الأذن والرأس والعمود الفقري.
  • في حالة اشتباه الطبيب في إصابة الشخص بعدوى التهاب السحايا، يقوم بتوجيه لإجراء بعض الفحوصات، منها إجراء مزرعة دم، حيث يتم أخذ عينة من دم المريض واختبارها تحت المجهر للكشف عن وجود أي نوع من أنواع البكتيريا والميكروبات.
  • إجراء أشعة سينية مقطعية على الجيوب الأنفية للتعرف على وجود عدوى من عدمه، كما يتم إجراء أشعة رنين مغناطيسي على الدماغ، للكشف المبكر عن وجود التهاب أو تورم.
  • البزل الشوكي عن طريق أخذ عينة من السائل النخاعي الشوكي وفحصها، حيث يتبين من خلال نقص نسبة السكر وارتفاع نسبة البروتين وزيادة عدد كريات الدم البيضاء، وذلك في حالة الإصابة بعدوى التهاب السحايا.
  • كما يساعد البزل الشوكي في معرفة نوع البكتيريا المسببة للعدوى، وسهولة وصف المضاد الحيوي المناسب للعلاج.

مضاعفات التهاب السحايا

هناك بعض المضاعفات الخطيرة التي قد يتعرض لها الشخص في حالة الإصابة بعدوى التهاب السحايا وعدم تلقي العلاج المناسب بشكل سريع، ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • قد يسبب التهاب السحايا خلل في وظائف بعض الأعصاب الموجودة في الرأس، مما يسبب مشاكل جسيمة، مثل فقدان حاسة السمع تمامًا.
  • النسيان وفقدان الذاكرة.
  • مواجهة صعوبة في الكلام.
  • مواجهة صعوبة عند المشي.
  • تليف أنسجة الدماغ.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • ارتخاء عضلات الأطراف وعدم القدرة على التحكم فيها.
  • قد يصل الأمر إلى الوفاة.

علاج التهاب السحايا

  • يتوقف العلاج على نوع عدوى التهاب السحايا، حيث أن التهاب السحايا الفيروسي يشفى غالبًا من تلقاء نفسه بعد عدة أيام أو أسابيع دون استخدام أي أدوية، مع العلم أن المضادات الحيوية لا تجدي فائدة في هذه الحالات.
  • إلا أن الأمر يحتاج إلى الراحة في السرير والإكثار من تناول السوائل وتناول بعض المسكنات للتخفيف من حدة الأعراض، وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب المعالج أدوية مضادة للفيروسات.
  • أما في حالة الإصابة بعدوى التهاب السحايا البكتيري، يتم حقن المريض ببعض أنواع المضادات الحيوية عبر الوريد، للحد من فرص حدوث مضاعفات خطيرة مثل نوبات الصرع وتورم الرأس.

مرض التهاب السحايا

التهاب السحايا هو عدوى تصيب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي، وهو ناتج عن عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية أو طفيلية، والأطفال أكثر الفئات عرضة للإصابة به.

أعراض التهاب السحايا

تظهر أعراض الإصابة بالتهاب السحايا على الشخص بعد الإصابة بالعدوى بفترة تصل إلى أسبوع، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • أعراض الإصابة بالحمى، والتي من أبرزها ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الصداع الشديد.
  • الطفح الجلدي وهو عبارة عن بقع حمراء تظهر في مناطق مختلفة من الجسم.
  • الشعور بالغثيان والميل إلى التقيؤ.
  • قلة التركيز.
  • تيبس العنق وصعوبة تحريكها.
  • نوبات من الصرع والتشنج العضلي.
  • الرغبة في النوم باستمرار.
  • الحساسية ضد الضوء.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الامتناع عن شرب الماء.
  • احمرار المنطقة اللينة الموجودة في منتصف الرأس (اليافوخ) وتظهر بوضوح لدى الأطفال الرضع.
  • بكاء الطفل الرضيع باستمرار وتهيجه وعدم القدرة على تهدئته.

أسباب الإصابة بالتهاب السحايا

  • الإصابة بالتهاب السحايا قد يكون سببها العدوى الفيروسية، وهي أكثر أنواع التهاب السحايا انتشارًا، كما يليها بعد ذلك في المرتبة الثانية العدوى البكتيرية، والتي تعد أخطر أنواع التهاب السحايا، وقد تسبب أضرار في المخ طوال الحياة، أو قد تسبب الوفاة في حالة عدم تلقي العلاج المناسب في أسرع وقت.
  • كما أن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالات الإصابة بعدوى التهاب السحايا، ومنها عدم الالتزام بمنح الطفل اللقاحات اللازمة في فترة الطفولة، كما أن الأطفال دون سن الخامسة هم الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الالتهاب السحائي الفيروسي.
  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن العشرون عامًا هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا البكتيري، كما أن العيش في أماكن يسهل فيها انتقال العدوى يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة، مثل المدن الجامعية، المعسكرات، المدارس الداخلية، وغيرها.
  • تزداد احتمالات الإصابة لدى النساء الحوامل، بسبب العدوى ببكتيريا الليستريا، التي تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة، وفي أغلب الحالات يتم ولادة طفل ميت.
  • هناك عوامل أخرى تزيد من فرص الإصابة بالتهاب السحايا، منها ضعف الجهاز المناعي، مرضى السكري، الأشخاص الذين تعرضوا لعملية استئصال الطحال جراحيًا، مرضى الإيدز، مدمنين الكحوليات، تناول لحوم غير مطهية جيدًا.

أنواع التهاب السحايا

1- عدوى التهاب السحايا البكتيرية

  • الالتهاب السحائي البكتيري يعد من أخطر أنواع عدوى التهاب السحايا، حيث أنه ينتج عن مهاجمة نوع معين من أنواع البكتيريا الأغشية المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي، أو انتقال هذه البكتيريا إلى النخاع الشوكي والمخ عن طريق مجرى الدم.
  • كما يمكن أن ينتقل التهاب السحايا البكتيري إلى المخ مباشرة، نتيجة حدوث كسر في الجمجمة، عدوى الجيوب الأنفية أو الأذن، وفي هذه الحالة يجب الكشف عن نوع البكتيريا ليسهل السيطرة عليها واستخدام العلاج المناسب.
  • من أشهر أنواع البكتيريا التي تسبب عدوى التهاب السحايا، البكتيريا العقدية الرئوية، المستدمية النزلية، الليسترية المستوحدة، والبكتيريا النيسرية السحائية.

2- عدوى التهاب السحايا الفيروسية

التهاب السحايا الناتج عن عدوى فيروسية هو الأكثر شيوعًا، وهو معدي إلا أنه ليس خطير، حيث أن هناك أمراض فيروسية ينقلها البعوض إلى الإنسان ولا تنتقل من شخص إلى آخر، مما يجعلها تتلاشى من تلقاء نفسها دون التدخل الدوائي.

3- عدوى التهاب السحايا الفطرية

هذا النوع من التهاب السحايا غير معدي على الإطلاق، ينتج عن عدوى نتيجة مهاجمة فطر المستخفية للجسم وسريانه مع الدم حتى يصل إلى المخ والنخاع الشوكي، مع العلم أن هذا النوع من التهاب السحايا نادر الحدوث، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة به.

4- عدوى التهاب السحايا الطفيلية

التهاب السحايا الطفيلي يعد من أخطر أنواع التهاب السحايا، حيث قد يؤدي إلى الوفاة، إلا أنه نادر الحدوث وغير معدي على الإطلاق، ينتج التهاب السحايا نتيجة الإصابة بطفيل يسمى نيجلرية دجاجية، وهو نوع من الأميبا.

لا ينتقل التهاب السحايا الطفيلي من الحيوان الحامل للطفيل إلى الإنسان، إنما يعد سبب الإصابة الرئيسي هو دخول الطفيل إلى الدماغ عن طريق الأنف في حالة السباحة في مياه ملوثة.

كيفية الوقاية من الإصابة بالتهاب السحايا

هناك بعض النصائح والإجراءات الوقائية التي يمكن الالتزام بها لتجنب خطر الإصابة بالتهاب السحايا، ومنها ما يلي:

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل ملامسة الأنف أو العين، مع ضرورة تعقيم اليدين بالمطهرات الكحولية إذا لزم الأمر في حالة ملامسة سطح ملوث.
  • عدم استخدام الأدوات الشخصية للآخرين، مثل فرش الأسنان، المناشف، وغيرها.
  • عدم تناول اللحوم الغير مطهية بشكل جيد.
  • تناول نظام غذائي صحي غني بالخضراوات والفاكهة للحفاظ على سلامة الجهاز المناعي.
  • تناول اللقاحات التي تقي من الإصابة ببعض أنواع عدوى التهاب السحايا البكتيرية، وهي لقاح عدوى النزلة النزفية من النوع (ب)، لقاح المكورات الرئوية المتقارنة، لقاح المكورات الرئوية متعددة السكريد، ولقاح المكورات السحائية المتقارنة.

في ختام مقال التهاب السحايا هل هو معدي، نتمنى أن نكون قدمنا موضوع مفيد للجميع، حيث عرضنا مقال شامل عن مرض التهاب السحايا وأنواع وكيفية التعامل مع كل نوع، بالإضافة إلى عرض الأسباب وعلامات الإصابة والمضاعفات، انتظرونا في مقالات جديدة قريبًا، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.