علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ، من المعروف أنه لن تقوم الساعة حتى تظهر بعض الدلائل حيث أفادت الآيات القرأنية والأحاديث الشريفة عن وجود العديد من الدلائل والإشارات التي يعني ظهورها اقتراب يوم القيامة، وذلك على الرغم من أن الله -سبحانه وتعالى- لم يعلم أى شخص بموعد قيام الساعة، وتم تقسيم هذه العلامات إلى علامات الساعة الصغرى وعلامات الساعة الكبرى.

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى
علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى

هذا وسوف نوضح لكم في هذا التقرير نحن فريق تحرير موقع “زيادة” الإلكتروني، علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى بالتفصيل، كما سنوضح أيضا ترتيب ظهور هذه العلامات، وعلامات الساعة الصغرى التي ظهرت والعلامات التي لم تظهر بعد.

:: علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ::

قال الله تعالى “إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ”، حيث أخبر الله سبحانه وتعالى، نبيه محمد بأن علامات القيامة لن تظهر سوى في آخر الزمان، لتنتهي بذلك الحياة الدنيا ويبدأ الحساب يوم القيامة يوم مقداره خمسين ألف سنة، ومن المقرر أن تظهر علامات الساعة الصغرى تباعا ثم بعد ذلك تبدأ علامات الساعة الكبرى في الظهور واحدة تلو الأخرى حتى يوم النفخ في الصور، وذكر القرآن الكريم لفظ “أشراط الساعة” فيما يدل على علامات قيام الساعة، في الآية الكريمة -بسم الله الرحمن الرحيم- “فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ”.

:: علامات يوم القيامة الصغرى التي ظهرت ::

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى يوجد الكثير منها ظهر فعليا وعلامات أخرى منتظر حدوثها في المستقبل، وإليكم الآن علامات يوم القيامة الصغرى التي ظهرت بالترتيب :

  • بعثة الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- حتى وفاته، حيث قال سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف: “بعثتُ أنا والساعة كهاتينِ قال شعبةُ وسمعتُ قتادةَ يقولُ في قصَصِه كفضلِ إحداهُما على الأخرى”.
  • واقعة انشقاق القمر التي حدثت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ورآها أهل مكة جميعا، وكانت هذه الواقعة دليلا لكفار قريش على صدق نبوة سيدنا محمد بسبب قولهم له أن يأتي بدليل على صدقه، حيث جاء في القرآن الكريم “اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ”.
  • قال رسول الله صلى الله وسلم “لا تقومُ الساعةُ حتى تخرجَ نارٌ من أرضِ الحجازِ، تضيءُ أعناقَ الإبلِ ببُصْرَى”.
  • فتح بيت المقدس الذي حدث في عهد سيدنا عمر بن الخطاب.

:: علامات يوم القيامة التي ظهرت ::

كما يوجد من علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ، بعض علامات الساعة الصغرى ما قد ظهر في السابق ولكنه ما زال يحدث حتى الآن:

  • انتشار الزنا وظهور المعازف والكاسيات العاريات واستحلال شرب الخمور وإطلاق أسماء أخرى عليها.
  • زخرفة المساجد والتباهي في إنشائها.
  • انتشار العادات السيئة مثل الشح والكذب وشهادة الزور والتماس العلم عند الأصاغر.
  • ظهور الفتن ما ظهر منها وما بطن، مثل ظهور الأشخاص المدعين للنبوة مثل مسيلمة الكذاب وغيره.
  • تطاول الحفاة العراة رعاة الشاة في البنيان، حيث قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- “بينما نحن عند رسول الله عليه الصّلاة والسّلام ذات يوم، إذ طلع عَلينا رجلٌ شديد بياض الثّياب شديد سواد الشّعر، لا يُرَى عليه أثر السّفر، ولا يَعرفه منّا أحد، حتى جلس إلى النبيّ عليه الصّلاة والسّلام، فأسند ركبتيه إلى ركبتيه، ووضع كفّيه على فخذيه، وقال: يا محمد أخبرني عن الإسلام، فقال الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله، وتُقيم الصّلاة، وتُؤتي الزّكاة، وتصوم رمضان، وتحجّ البيت إن استطعت إليه سبيلاً. قال: صدقت. قال: فعجبنا له، يسأله ويصدقه. قال: فأخبرني عن الإيمان، قال: أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتُؤمن بالقدر خيره وشره. قال: صدقت. قال: فأخبرني عن الإحسان، قال: أن تعبد الله كأنّك تراه، فإن لم تكن تراه فإنّه يراك. قال: فأخبرني عن السّاعة، قال: ما المسؤول عنها بأعلم من السّائل. قال: فأخبرني عن أمارتها، قال: أن تلد الأَمَة رَبَّتها، وأن ترى الحُفاة العُراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان. قال: ثم انطلق، فلبثت مليّاً، ثم قال لي: يا عمر: أتدري من السّائل؟ قلت: الله ورسوله أعلم، قال: فإنّه جبريل أتاكم يُعلّمكم دينكم”.
  • إسناد الأمور إلى غير أهلها: حيث روي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “بينما النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في مجلسٍ يُحدِّثُ القومَ، جاءه أعرابيٌّ فقال: متى الساعةُ؟ فمضى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُحدِّثُ، فقال بعضُ القومِ: سمِع ما قال فكَرِه ما قال، وقال بعضُهم: بل لم يَسمَعْ، حتى إذ قضى حديثَه قال: أينَ -أراه- السائلُ عن الساعةِ، قال: ها أنا يا رسولَ اللهِ، قال: فإذا ضُيِّعَتِ الأمانةُ فانتظِرِ الساعةَ. قال: كيف إضاعتُها؟ قال: إذا وُسِّد الأمرُ إلى غيرِ أهلِه فانتظِرِ الساعةَ”.

اقرأ أيضا: النفخة الاولى في الصور تسمى

:: علامات يوم القيامة الصغرى التي لم تظهر ::

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى
علامات يوم القيامة الصغرى التي لم تظهر

هذا وسوف نتعرف الآن على علامات الساعة الصغرى التي لم تظهر حتى الآن:

  • تحول جزيرة العرب إلى جنات وتتحول أرضها إلى أنهار فقد روى أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- قال: “لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَكْثُرَ الْمَالُ وَيَفِيضَ حَتَّى يَخْرُجَ الرَّجُلُ بِزَكَاةِ مَالِهِ، فَلَا يَجِدُ أَحَدًا يَقْبَلُهَا مِنْهُ وَحَتَّى تَعُودَ أَرْضُ الْعَرَبِ مُرُوجًا وَأَنْهَارًا”.
  • انحسار نهرى دجلة والفرات في العراق عن جبل من ذهب، فقد روى أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “يُوشِكُ الْفُرَاتُ أَنْ يَحْسِرَ عَنْ كَنْزٍ مِنْ ذَهَبٍ فَمَنْ حَضَرَهُ فَلَا يَأْخُذْ مِنْهُ شَيْئًا” رواه البخاري ومُسلم.
  • أن ينجح المسلمين في فتح القسطنطينية بدون استخدام السلاح.
  • قلة أعداد الرجال مقابل زيادة أعداد النساء حتى يصبح لكل رجل 50 امرأة.
  • خروج رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه ويدين الناس له بالطاعة.
  • أن يدخل المسلمين في حرب مع اليهود وينتصرون.
  • هدم الكعبة على يد رجل من الحبشة يدعى ذو السويقتين، ولا يعاد إعمارها أبدا.
  • وأخيرا نفي المدينة للأشرار بداخلها ثم خرابها بعد ذلك.

:: علامات يوم القيامة الكبرى ::

علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى
علامات يوم القيامة الكبرى

ونستكمل حديثنا حول علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ، حيث ننتقل الآن إلى علامات يوم القيامة الكبرى ، والتي لم تظهر بعد حيث يعني ظهورها أننا وصلنا إلى آخر الزمان واقتربت الساعة، هذا وسوف تظهر علامات يوم القيامة الكبرى تباعا واحدة تلو الأخرى، ونوضحها لكم فيما يلي:

  • ظهور المسيح الدجال: حيث حذر النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- من فتنة ظهور المسيح الدجال ووصفه بأنه ممسوح العين ويرى بعين واحدة ولهذا سمى بالمسيح، وسمى بالدجال بسبب قدؤته على قلب الحقائق وإقناع الناس بأنه هو الله -سبحانه وتعالى- ويمشي بينهم ويدعوهم لعبادته، حيث أنه يأمر السماء فتنزل المطر، ويأمر الأرض فتنبت الزرع، وتخرج كنوزها، ويجوب في كل البلاد ماعدا مكة والمدينة المنورة فإنهما محرمتان عليه، وأفادت الأحاديث النبوية أن المسيح الدجال سوف يبقى في الأرض يفتن الناس لمدة 40 يوم فقط.
  • نزول نبى الله عيسى من السماء حيث يؤكد القرآن الكريم أن النبي عيسى ابن مريم لم يمت وإنما رفع إلى السماء، وذلك في الآيات التالية “وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا * بَلْ رَفَعَهُ اللهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللهُ عَزِيزًا حَكِيمًا”، وينزل الله سيدنا عيسى إلى الأرض في آخر الزمان عند المنارة البيضاء شرق مدينة دمشق السورية، ويحكم عيسى الأرض بشريعة الإسلام، وذكرت الأحاديث النبوية أنه سوف يكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويفرض الجزية، وبذلك فإنه سيكون عصر رخاء ويكثر فيه المال الخير، وتنتهي الشحناء بين الناس.
  • خروج يأجوج ومأجوج من سجنهما وراء السد ويعيثون في الأرض فسادا، ويقاﻻ إنهم إذا دخلوا على نهر شربوه كناية عن كبر أعدادهم، ويكون خروجهم في عهد النبي عيسى عليه السلام.

يمكنكم الاستفادة من قراءة: من هم يأجوج ومأجوج

:: علامات قيام الساعة الكبرى ::

ونستكمل الآن علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى ، بتوضيح باقي علامات يوم القيامة الكبرى ، كما يلي:

  • خسوف القمر في ثلاث أماكن متباعدة في نفس الوقت، حيث يظهر الخسوف في المشرق وفي المغرب وفي منطقة شبه الجزيرة العربية.
  • انتشار الدخان حسب قوله تعالى “فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ”، واختلف العلماء حول ظهور الدخان فمنهم من يرى أن هذه العلامة قد حدثت بالفعل في عهد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، ومنهم من يرى أن الآية السالفة تشير إلى أن الدخان سيظهر في نهاية الزمان كدليل على اقتراب قيام الساعة، ومنهم فريق ثالث يرى بأن المقصود هو دخانين وليس دخان واحد، حيث ظهر الأول في عهد النبي والثاني بظعر في آخر الزمان.
  • ظهور الدابة: حيث تخرد دابة في آخر الزمان وتشير إلى الناس بمكانهم سواء كان في الجنة أو النار وذلك حسب قوله تعالى “وإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآياتِنَا لا يُوقِنُونَ”.
  • شﻻوق الشمس من المغرب وهى العلامة التي ذكرها القرآن باعتبار أن ظهورها بعني غلق باب التوبة نهائيا، وذلك حسب قوله تعالى -بسم الله الرحمن الرحيم- “هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آَيَاتِ رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ”.
  • والعلامة الأخيرة هي ظهور النار، وهي عبارة عن نار تظهر في اليمن وتقود الناس جميعا إلى الشام حيث تعتبر الشام أرض الحشر، وروى معاوية القشيريّ أنه سأل الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- فقال: “يا رسول الله أين تأمرني؟ فقال: هاهنا، وأومأ بيدِه نحوَ الشامِ، قال إنكم مَحشورون رجالاً ورُكباناً ومُجْرَونَ على وجوهِكم”.

اقرأ أيضا: علامات الساعة الكبرى بالترتيب

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال بخصوص علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى وقد أوضحنا لكم علامات القيامة الصغرة التي ظهرت والعلامات التي لم تظهر، كما أرضحنا لكم علامات يوم القيامة الكبرى بالترتيب، ونرجو أن بكونوا قد استمتعتم بقراءة المقال واستفدتم منه، وسوف ننتظر آرائكم على المقال في التعليقات.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.