حركة الجنين المنغولي في بطن امه

حركة الجنين المنغولي في بطن امه ، تنشغل الأم طيلة فترة الحمل بمراقبة ومتابعة حركة الجنين وكل ما يطرأ علية ولكن الحمل في طفل منغولي أو ما يعرف بمتلازمة داون لا تختلف عن حركة الطفل الطبيعي داخل بطن الحامل وتكون نبضات القلب طبيعية وكذلك الحركة ومن خلال موضوعنا سوف نتعرف على الطفل المنغولي ومتلازمة داون.

بعض العلامات الجسدية التي تميز الطفل المنغولي

  • شكل الأنف للطفل المنغولي ملفت للانتباه حيث أن الأنف شكلها قصير وأفطس.
  • شكل العين الذي يميز الطفل المنغولي عن الطفل الطبيعي في قريبة من الشكل اللوزي بحيث تكون العينان مائتين للأعلى.
  • شكل الوجه مسطحة ومستديرة ومؤخرة الرأس منبسطة ويتكون الرأس صغيرة وغير متناسقة مع شكل الجسم.
  • الشعر منسدلا وناعم جدا.
  • الشخص المصاب بمتلازمة داون له يدين قصيرين وباطن كفة مبطن وسميك.
  • شكل أصابع القدم يوجد بين أصابع القدم الأول والثاني مسافة كبيرة.
  • وتكون أصابع القدم كبيرة بعكس أصابع اليد.
  • الفم واللسان الطفل المنغولي له شفتين غليظتين ويكون فمه مفتوح ولسانه خارج فمه بسبب ارتخاء عضلات الفم.
  • وجود ارتخاء في عضلات وضعف في عضلات الجسم.
  • عيب خلقي في العمود الفقري.
  • صعوبة في التنفس.
  • قصر القامة ووزن زائد.

يمكن التعرف على معلومات عن هل نقص ماء الجنين يسبب تشوهات ؟ وما هي أعراض نقص السائل الأمينوسي؟ أضغط هنا: هل نقص ماء الجنين يسبب تشوهات ؟ وما هي أعراض نقص السائل الأمينوسي؟

علامات شخصية تميز الطفل المنغولي

  • النوم لفترات طويلة وبشكل غير طبيعي والذي يجعله يشعر بالإرهاق والتعب.
  • يتميز بشخصية مرحة تحب الضحك والسعادة.
  • التأخر في استقبال المعلومات لوجود قصور عقلي وهناك تفاوت في التخلف العقلي ويوجد البعض شديد التخلف.

فحوصات الحمل التي تكشف عن الجنين المنغولي

فحوصات تتم في الشهور الثلاث الأولى

  • تحليل هرمون الحمل HCG يكون نسبة في الدم أعلى ولكن لايكون بالضرورة دليل على وجود خلل بالكروموسومات الجينية.
  • تحليل بروتين البلازما الذي يظهر مع الحمل يكون بنسبة قليلة جدا نتيجة وجود خلل في الكروموسومات.
  • ويفضل إجراء تحليل البروتين في الشهور الأولى من الحمل لأنه في الشهور الأخيرة قد يكون بنسب متغيرة لا يمكن الاعتماد عليها.

فحوصات تتم في الشهور الثلاث الثانية من الحمل

يتم عمل تحليل دم الأم  الثلاثي لأن هذا التحليل يظهر من خلاله حمل الأم بطفل مصاب بمتلازمة بشكل أفضل و بمعدلات عالية من تحليل هرمونات الحمل حيث تصل درجة كفاءته إلى نسبة تصل إلى 80% كما يفضل القيام بهذا الفحص في الأسبوع 15 إلى الأسبوع 22 من الحمل ومن هذه التحليل مثل.

  • الاستريول غير المرتبط unconjugated estradiol وغالبا ما تكون نسبة منخفضة بالمقارنة في حالة الحمل في جنين كروموسوماته طبيعية.
  • ألفا فيتو بروتين Alpha fetoprotein ويظهر مؤشرات منخفضة جدا عن وجود خلل في الكروموسومات الطبيعية.
  • الهرمون المثبط Inhibin A ويكون نسبة عالية في حالة الإصابة بخلل الكروموسومي للجنين.

فحص السائل الأمنيوسي

  • يأخذ الطبيب بأبرة طويلة جزء ضئيل من السائل الأمنيوسي.
  • يحتوي هذا السائل على خلايا جلدية من الطفل.
  • يبحث الطبيب من خلال الفحص وتحليل العينة عن جين التثلث الصبغي الذي يعمل على زيادة انقسام خلايا الجنين.
  • كما يمكن معرفة واكتشاف أي أمراض وراثية أخرى للجنين.
  • ولكن يشكل هذا الفحص خطر على حياة الجنين وأحيانا يؤدي إلى حدوث الإجهاض.

أخذ عينة من المشيمة

  • يقوم الطبي في هذا الفحص بأخذ قطعة صغيرة من المشيمة لتحليها لأنها تحتوي على نفس خلايا الجنين.
  • وهذا الفحص يظهر وجود أي خلل أو عيوب في الكروموسومات.
  • كما أنه هناك نسبة بسيطة باحتمال إن يسبب هذا الاختبار الإجهاض.

الموجات فوق الصوتية

  • هناك بعض العلامات التي تظهر في صور الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية تكشف عن وجود أعراض الإصابة بمتلازمة داون.
  • ومن هذه الأعراض زيادة الجلد في منطقة الرقبة وانخفاض عظم الفخذ أو وجود خواجات في الدماغ.
  • ولكن فحص الموجات فوق الصوتية يكون غير دقيق وكافي لإظهار هذه الأعراض أو التعرف على وجود خلل بالكروموسومات الجينية ومدى معرفة اذا كان الطفل غير طبيعي.

ولكن انه في الغالب وبعد إجراء هذه الفحوصات فإنه لا يمكن التأكد من أن الجنين مصاب بمتلازمة داون إلى بعد الولادة وإجراء بعض الفحوصات الأخرى.

يمكن ايضا قراءة معلومات عن هل حبوب بريمولوت تنزل الجنين حالات يمتنع فيها تناول حبوب بريمولوت أضغط هنا: هل حبوب بريمولوت تنزل الجنين حالات يمتنع فيها تناول حبوب بريمولوت

عوامل تؤثر في حركة جنين متلازمة داون

توجد الكثير من العوامل التي تؤثر على حركة الجنين المنغولي تجعل التم أكثر إحساسا أو أقل إحساسا بها وهذه العوامل منها مايلي.

وزن الجنين

  • يكون وزن الجنين المنغولي أقل وزنا من الجنين الطبيعي مما يجعل من الصعب على الأم تتبع الحركة.
  • وفي أحيان أخرى يمكن أن يكون وزن الجنين كبير عن الطفل الطبيعي ويصعب أيضا تتبع حركته بسبب كبر حجم في الرحم حيث تقل الحركة لعدم وجود متسع.
  • وفي أحيان أخرى يكون وزن الجنين طبيعي في الشهر الخامس وتكون حركته طبيعية و متلائمة مع حركة الأجنة الطبيعيين.

الحالة الصحية للأم

  • لا يوجد أي اختلاف في أعراض الحمل وصحة الأم عند حملها في طفل منغولي ولكن يحدث أن يقلل إمداد الغذاء للطفل في حالة إصابتك بمتلازمة داون.
  • ويحدث ذلك خطورة على الطفل المنغولي في تكوين جهازه العصبي.

انقطاع المشيمة

  • بعض الأحيان لا توجد علاقة بين سن الأم أو عدم الخصوبة َاحتمال الحمل في طفل منغولي.
  • ولكن تخطي الأم سن 35 يزيد من احتمال حملها لطفل بمتلازمة داون يكون متزايد.
  • مما يزيد من مشاكل الحمل ومنها انقطاع المشيمة.
  • وتؤدي انقطاع المشيمة إصابة الطفل بنقص الأكسجين مما يؤثر على حركة الطفل سواء المنغولي أو الطبيعي.

الاستجابة إلى الأصوات المحيطة

  • لقد قامت بعض الدراسات بالرباط بين حركة الجنين من خلال الاستجابة للأصوات وهو في رحم الأم حيث يبدأ الجنين في سماع الأصوات من الأسبوع 20  ويقوم الطفل الطبيعي بالحركة نتيجة استجابته لسماع الأصوات.
  • وتشير هذه الحركات البسيطة عن النمو والتطور للطفل الطبيعي.
  • ولكن في حالة الجنين المنغولي فإن الاستجابة قد تكون بسيطة.
  • يحدث هذا نتيجة وجود خلل في السمع مما يشير إلى وجود خلل في نمو الجنين.

يمكن التعرف على معلومات عن الولادة في الأسبوع 34 وتطور الجنين في الأسبوع 34 وتأثير الولادة المبكرة على الجنين أضغط هنا: الولادة في الأسبوع 34 وتطور الجنين في الأسبوع 34 وتأثير الولادة المبكرة على الجنين

نفسية الأم

  • إذا تم التأكد من إصابة الجنين بمتلازمة داون فإن ذلك يؤثر على نفسية الأم ومن الممكن أن يؤثر على حركة الجنين المنغولي.
  • أما كانت الأم غير راضية  بالجنين وترفضه يؤدي ذلك إلى التفاعل معه ويؤثر نفسيتها على حركة الجنين.
  • أما في حالة التأكد من إصابة الجنين بمتلازمة داون مع رغبة الأم في الاحتفاظ بالجنين فإذا قامت الأم بالحصول على الرعاية اللازمة فهذا قد يقلل من الأعراض.
  • ولا بد على الأم بمتابعة طبيب أعصاب أو طبيب أطفال متخصص أثناء الحمل لكي تتعرف الأم على كيفية التعامل مع الجنين المنغولي لأن ذلك يساعد في نموه وتطوره بشكل طبيعي قد المستطاع.
  • وتستطيع السيطرة على تلف الأعصاب وأمراض القلب والعيوب المختلفة التي يصاب بها الجنين المنغولي.
  • وبعد الولادة هناك العديد من الطرق التي يجب أن بتاعها الأم من خلال الطبيب المختص للتعامل مع الطفل وجميع المشاكل التي تقابلها لكلي تتأقلم مع الحياة معه.

وفي الختام نرجو أن نكون قد قدمنا المعلومات التي تفيد في حالة الحمل بالطفل المنغولي وكيفية تقبل هذا الطفل وماهي الفحوصات التي من الممكن القيام بها لمعرفة الحمل بطفل منغولي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.