تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة

تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة وفروعها وشروط التقديم فيها وعيوبها وقوانينها ونظامها وكيفية التقديم فيها سوف أرويها لكم اليوم عبر موقع زيادة كانت جيدة جداً، فهي من أفضل الجامعات المفتوحة التي أنشئت في مصر والعالم العربي.

وقد جُهزت الجامعة لتضم أكثر الأدوات والوسائل التعليمية التقنية والحديثة، وتستخدم في التعليم المفتوح لمساعدة الكثير من الأشخاص لاستكمال تعليمهم في أي وقت حتى لو تخطوا عمر التعليم الطبيعي، ويوجد منها بعض من الفروع في العالم العربي ، تتوزع بشكل مدروس لتجمع أكبر عدد ممكن من الطلاب.

اقرأ أيضًا: هل شهادة الجامعة العربية المفتوحة معترف بها أم لا؟

تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة

  • لم أحظى بفرصة الالتحاق بالتعليم الجامعي، وقد واجهت كثير من المشاكل بسبب عدم التحاقي بالجامعة، حتى في مجال العمل، كنت دائمًا أعمل في مستوى أقل مما أطمح، بل كان أصدقائي دائمًا يتحدثون أمامي عن أهمية التعليم الجامعي وأنه قد أحدث تغيرًتا جذريًا في حياتهم، ولذلك عزمت بالالتحاق بالجامعة.
  • في البداية كان الأمر صعب علي للغاية أن أتقبل الفكرة، أو أن أخبر أهلي بها، كما أنني احترت كثيرًا في تخير الجامعة المناسبة، استشرت عدد كبير من رفقائي كما بحت على مواقع البحث الالكترونية، إلى أن توصلت إلى الجامعة العربية المفتوحة.
  • قمت بالتقديم للجامعة العربية المفتوحة وقد رغبت في الحصول على شهادة البكالوريوس في تخصص آخر غير تخصصي وزيادة مهاراتي المعرفية، وعلمت أن رئيس التنمية والأمن طلال بن عبد العزيز هو الذي قام بتأسيس هذه الجامعة ثم بعد ذلك اعتمدت وحصلت على إشهار رسمي من خلال اجتماع أقامه وزراء الوطن العربي للتعليم العالي.

أهداف الجامعة المفتوحة

من خلال تجربتي، عرفت أن الجامعة تسعى لتحقيق الكثير من الأهداف التنموية للتطوير والرقي، وقد أجمع كثير من الباحثين أنها تهتم بالإبداع والابتكار بشكل مستمر، وبذلك نالت أفضل الأماكن بين مختلف الجامعات، ومن هذه الأهداف ما يلي:

  • توفير فرص كثيرة لكل الأشخاص للتعليم الجامعي ودراسة تخصصات أخرى غير تخصصاتهم.
  • إتاحة التدريبات المهنية لإعداد خريجين ذو كفاءة عالية، جاهزين للعمل في مختلف المجالات وفي وقت قليل مقارنة بغيرهم.
  • ملائمة طرق التعلم والدراسة لقدرات وظروف المتعلمين، ومراعاة الفروق الفردية .
  • تطوير نظام التعليم الجامعي واتباع الأساليب التعليمية المبتكرة والحديثة.
  • تقديم منح دراسية قدرها 15% للطلبة المتميزين الحاصلين على تقدير 95٪ أو أكثر، وتقديم منحة 10% للطلبة الحاصلين على 85٪ أو أكثر، وهي بذلك تشجع الطلاب على التفوق.

اقرأ أيضًا: مصاريف الجامعة العربية المفتوحة

المناطق التي تتواجد فيها فروع الجامعة العربية المفتوحة

عرفت أن للجامعة كثير من الفروع، حيث تمتلك 8 فروع في مختلف أنحاء الوطن العربي، وتزايدت شهرتها وتم الإقبال عليها من كافة المواطنين، وتقع هذه الفروع في المناطق التالية:

  • مصر، في القاهرة في مدينة الشروق.
  • الكويت.
  • لبنان.
  • الأردن.
  • عمان.
  • السودان.
  • المملكة العربية السعودية.
  • البحرين.

كيفية التقديم في الجامعة العربية المفتوحة

بشكل طبيعي، توجد بعض الشروط الهامة والخطوات الثابتة التي ينبغي توافرها، والتي على الطالب أن يكون على دراية تامة بها، وعندما قررت الالتحاق بالجامعة العربية ، كان لا بد لي من المرور بالخطوات الآتية:

  • إجراء اختبار للغات الأساسية العربية والأجنبية.
  • الخضوع لاختبار تحديد القدرات قبل التقديم في برامج الوسائل التقنية.
  • إحضار الشهادة الثانوية وثلاثة من الصور الشخصية للطالب.
  • إحضار بطاقة الهوية وشهادة الميلاد الأصلية المميكنة.
  • إحضار جواز السفر إن وجد مع 5 صور منه.
  • إحضار استمارات جند 2 و6 للذكور.
  • المقابلة الشخصية وتقييمها لتعيين المهارات المختلفة والمظهر الجيد المهمين جداً حين التقدم لقسم الإعلام.

الأقسام والتخصصات التي وجدتها في الجامعة المفتوحة

توجد كثير من التخصصات والأقسام للدراسة بالجامعة العربية المفتوحة، والتي تتيح للطالب أن يتخير ما يشاء وما يتناسب معه، ومنها ما يلي:

  • اللغة الأجنبية والتي تضم قسمين اللغة والآداب التابعة لها، اللغة وارتباطها بإدارة الأعمال.
  • التربية الخاصة وتشمل الصعوبات الموجودة في التعلم، وكذلك الإعاقات العقلية.
  • العلوم المختصة بالحاسب الآلي والتكنولوجيا مثل: التأمين الخاص بالشبكات، الاتصالات، طرق تصميم المواقع، المعلومات الخاصة بالحاسوب وإدارة الأعمال.
  • قسم الإدارة العامة للأعمال ويضم المحاسبة، الاقتصاد، التسويق، والإدارة ونظمها.
  • الإعلام من تقديم البرامج والمراسلات.

اقرأ أيضًا: الجامعة العربية المفتوحة sis

تجربتي مع تغيير القسم أو التخصص المختار

كنت أظن خلال تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة أنني سأجد صعوبة في تغيير التخصص الذي أدرسه، ففي الحقيقة لم أكن أحب تخصصي السابق، كما أنني كنت أرغب دومًا لو أمكنني تغيره، ولحسن الحظ عرفت أنه يمكن فعل ذلك بسهولة عن طريق بعض الخطوات والشروط الآتية:

  • تقديم الطلب خلال الفترة الأولى لبدء الفصل الدراسي الجديد.
  • إحضار نموذج لعمل طلب التحويل في الفترة المخصصة لذلك.
  • ملئ النموذج بكافة البيانات المطلوب كتابتها.
  • ذكر المقررات الدراسية التي تم النجاح فيها والتي لها علاقة بالتخصص الجديد.
  • ذكر التخصص المرغوب في دراسته وتقديم الطلب.
  • تطابق الشروط المطلوبة مع المتعلم المتقدم لطلب التغيير وفقاً لما وضعته الجهة المسئولة بالجامعة.
  • استكمال دراسة مقررات القسم السابق.
  • دفع رسوم التخصص الجديد.

النظام الذي وضعته الجامعة للدراسة

من خلال تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة، وجدت أن الجامعة قامت بوضع نظام معين للدراسة، وهو نظام مدروس ومنظم إلى حد كبير، قد لا يوجد في غيرها من الجامعات، وهو عبارة عن:

  • تقديم المحاضرات وشرح المقررات بشكل سلس سواء بمقر الجامعة أو إلكترونياً، شريطة أن يفيد الطلاب ويجدون فيه ما يساعدهم على التفوق والتقدم.
  • الحرص على وجود أحدث أجهزة الحاسب الآلي للتدريب المهني وللتعلم من خلال الممارسة.
  • جعل المقررات المنهجية للدراسة تحوي جداول للمهمات المطلوبة من المتعلم خلال كل مرحلة دراسية.
  • عمل اختبارات في كافة الفروع في تاريخ واحد.
  • تقسيم النسبة الكلية للمجموع على قسمين نصف النسبة للاختبارات والآخر للمهارات والأنشطة المقدمة شهرياً، لتقوية الروابط بين المحاضرين والطلاب، ونقل الخبرات والقدرات بين المتعلمين.

اقرأ أيضًا: الجامعة العربية المفتوحة سلطنة عمان

قوانين ونظام الجامعة العربية المفتوحة

تم وضع بعض القوانين والأسس الهامة التي جعلتها جامعة فريدة من نوعها، واسم له مكانته، وهذا ما عرفته من خلال تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة، وهذه القوانين كالتالي:

  • اتباع نظام الساعات المعتمدة حيث تبدء الدراسة والعمل بالجامعة خلال 20ساعة تقريباً وتتغير للانخفاض خلال الأعوام التابعة.
  • تخصص ساعات محددة لكل مقرر دراسي طبقاً لقدرة الطالب على فهمه وتلقيه.
  • إلزام المتعلم بمواعيد محددة للمحاضرات والتي لا يجب أن يتخطى نسبة 25% من الغياب فيها وإلا يمنع من الاختبارات.
  • تحديد نسبة 50% كحد أدنى للنجاح خلال الاختبارات النهائية للعام.
  • إمكانية استكمال الدراسات العليا بالجامعة المفتوحة عن طريق دراسة التخصصات الخاصة بالتربية، الطب الشرعي، إدارة الأعمال.
  • يمكن أن يقوم الطالب بتأجيل بدء العام الدراسة لمدة 14 يوم أو تأجيل الدراسة خلال فصلين منها، مع العلم أن المدة المؤجلة لا تندرج تحت مدة الحصول على الماجستير.
  • إذا غاب أي من المتعلمين في حضور المحاضرات دون وجود طلب، فإنه يعتبر منقطعاً عن الجامعة، لكن يمكنه أن يتقدم مرة أخرى.

عيوب الجامعة العربية المفتوحة

لاحظت خلال تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة بعض العيوب، التي تعيق وتصعب الدراسة فيها إلى حد ما، لكنها تعد بسيطة جدًا عند مقارنتها بالعيوب التي توجد في غيرها من الجامعات، ومنها ما يلي:

1ـ القوانين الخاصة بالإنذار

للجامعة بعض القوانين الحاسمة، ذلك أنها لا تقبل بأعمال الاستهتار أو التسيب، ومن أهم القوانين الخاصة بها ما يلي:

  • حيث يتم إنذار الطالب من الجامعة في حالة قلة مجموعه في نهاية كل فصل، وهذا قانون صارم للغاية.
  • يتم فصل المتعلم من الجامعة إذا حصل على مرتين للإنذار في فصلين للدراسة.
  • لا يستطيع الطالب أن يدرس نفس التخصص الذي فصل منه مرة أخرى.

2ـ اتباع اتجاهين فقط في الخطة التعليمية

تتبع الجامعة اتجاهين فقط  في الخطة التعليمية، وذلك يعتبر بمثابة تقيد إلى حد ما، وهو يتمثل فيما يلي:

  • تحديد 6 ساعات فيما أكثر لليوم الدراسي.
  • إلزام المتعلم بقضاء ما يقارب من 4/3 الساعات المحددة قبل تقديم طلب للموافقة على الأطروحة ويلزم أن يكون معدله التراكمي أعلى من 3.
  • يلزم أن يتم تعيين مشرفين ليشاركوا في تحديد العناوين والمقررات المطروحة ويساعدوا الطلاب.
  • طرح الأفكار من خلال الطالب ثم مناقشتها من خلال لجنة عليا وتحديد نجاح الطالب أو رسوبه فيها أولاً قبل اعتماد أفكاره.
  • يحدد توقيت للطالب ليقوم بتعديل الأفكار في خلال 4 أشهر من تاريخ تقديمه لهذه الأفكار التي يطرحها.
  • معاينة الأفكار التي تم طرحها لتقييمها.
  • عند الرسوب بعد المحاولة الثانية يتم رفض فكرة الطالب نهائياً، وبذلك فهي تضيق الخناق إلى حد كبير.
  • تحديد اختبارات تضم كافة المقررات التي تمت دراستها مسبقاً وتعيين نسبة معينة للنجاح بها، وأحيانًا تكون النسبة عالية.
  • إذا لم ينجح الطالب في الاختبارات المحددة يعاود دخولها في العام المقبل لها مما يجعله ينتظر كثيراً، مما قد يضطر الطالب إلى العدول عن فكرة التعليم المفتوح.

اقرأ أيضًا: قوة شهادة الجامعة العربية المفتوحة في العديد من البلدان

دفع رسوم الجامعة العربية المفتوحة

كانت الرسوم المستحقة للدراسة خلال تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة في جمهورية مصر العربية لعام 2020/2021 تقدر بمبلغ حوالي 12 ألف جنيه مصري، حيث:

يتم دفعها لكل فصل دراسي على حدة، باختلاف الأقسام والفروع المدروسة خلال هذا الفصل، ورسوم الكتب والمقررات الدراسية الأخرى والأنشطة وغيرها.

والحقيقة أن هذا المبلغ باهظًا بعض الشيء، مقارنة بالجامعات الحكومية المنتشرة في أرجاء الجمهورية، أو حتى بعض الجامعات المفتوحة الأخرى.

فوائد شراكة الجامعة البريطانية المفتوحة مع الجامعة العربية المفتوحة

من خلال تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة عرفت أنها أولى الجامعات التي تعتمد من خلال مؤسسة بريطانية ، وبذلك فهي تحظى على ثقة الكثيرون، وأهم فوائد هذا الاعتماد أنه يتيح ما يلي:

  • إمكانية دراسة المقررات المستخدمة في الجامعة البريطانية، وإتاحة نظم التعليم الأجنبية.
  • الحفاظ على الجودة والتطوير العالمي تبعاً لمطالب جهات الشراكة البريطانية.
  • إضافة بعض التقنيات للجامعة العربية مثل المكاتب الرقمية والحقائب الدراسية وما يشبهها.
  • إتاحة فرص التعليم الإلكتروني وتزويد التواصل وإجراء الاختبارات وغيرها حتى تتوصل الجامعة العربية لمكانة مرتفعة ومرموقة بين الدول العربية أجمع.
  • إضافة خبرات الجامعة البريطانية لشهادة خريجي الجامعة العربية المفتوحة، وهي من أهم فوائد الشراكة.
  • تزويد الجامعة العربية بالاستشارات والأسس والأساليب التقنية الحديثة من خلال نظامها للتعليم المدمج.
  • منح خريجي الجامعة العربية مميزات مطابقة مثل التي تمنح لخريجي الجامعة البريطانية.

اقرأ أيضًا: الجامعة العربية المفتوحة الكويت

وفي الختام فإن تجربتي في الجامعة العربية المفتوحة كانت من أفضل التجارب التي خضتها في حياتي، فالجامعة منحتني الكثير من الخبرات والمهارات والمميزات التي أهلتني لسوق العمل، وأعطتني أولوية للوظائف التابعة لتخصصاتها، وقد ذكرت لكم كل ما يتعلق بالجامعة وفوائدها في هذا المقال، وهي جهتكم المثلى عند رغبتكم في الالتحاق بالتعليم المفتوح.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.