تجربتي مع منظار القولون

تجربتي مع منظار القولون على الرغم من أنها كانت مؤلمة، إلا أن المنظار يعد من طرق العلاج الأفضل من إجراء عملية، لهذا سوف أروي لكم اليوم من خلال موقع زيادة تجربتي موضح لكم ما يجب إجراؤه قبل إتمام جراحة المنظار، بالإضافة على التعرف على الآثار الجانبية التي تظهر على المريض بعد إجراء جراحة المنظار.

اقرأ أيضًا: منظار القولون من الفم

تجربتي مع منظار القولون

تجربتي مع منظار القولون

1- التجربة الأولى

تحكي سيدة تبلغ من العمر 30 عان تجربتها قائلة: “وصف لي الطبيب إجراء جراحة منظار على القولون للكشف عن وجود أي ورم حميد أو الكشف عن أنواع من الأنسجة أو الأجسام الغريبة في القولون، وقام الطبيب بإجراء منظار على القولون الذي استمر فترة ما بين 30 دقيقة و60 دقيقة”.

“كما أعطى لي الطبيب أدوية في الوريد جعلتني أشعر بالنعاس والراحة، وطلب مني الاستلقاء على الجانب الأيسر، وقام بإدخال المنظار في داخل القولون وهو عبارة عن أنبوبة طولها يبلغ قطرها 1/2 بوصة لكي يستكشف جميع أجزاء القولون ويتأكد من وجود أي أورام أو أنسجة غير طبيعية.

2- التجربة الثانية

من خلال تجربتي مع منظار القولون كانت كالتالي:

  • لقد قمت بإجراء منظار على القولون أكثر من 7 مرات، كل مرة أجري فيها المنظار لم أشعر بأي ألم.
  • كل عملية كنت أجريها كانت تستغرق حوالي فقط 15 دقيقة.
  • بعد إجراء فحص المنظار طلب مني الطبيب المكوث في المستشفى للراحة مع عدم قيادة السيارة لمدة 12 ساعة بعد المنظار.
  • وقد أخذ خزعة من الأنسجة داخل القولون وظهرت نتائجها بعد 3 أسابيع وبدأت مرحلة العلاج.

اقرأ أيضًا: الأكل المسموح قبل منظار القولون

أسباب إجراء منظار القولون

توجد بعض الأسباب التي تجعل الطبيب في الكثير من الأحيان يحتاج من المريض إجراء منظار القولون ومنها:

  • الكشف عن سرطان القولون.
  • التحقق من أسباب الألم في المعدة.
  • الإصابة بالإسهال المتكرر.
  • بجانب وجود خلل في القولون بسبب التعرض للأشعة السينية أو التصوير المقطعي.
  • الأفراد التي لديها تاريخ وراثي سابق مع مرض القولون.
  • كما يتم إجراءه لمن لديهم تاريخ مرضي للإصابة بأنواع أخرى من السرطان.
  • إصابة المريض بالأنيميا بشكل زائد وفجائي.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ دون أسباب واضحة.
  • في حالة وجود التهابات في القولون أو في جدار الأمعاء.

ما يجب القيام به قبل إجراء منظار القولون

هناك بعض الأمور يجب إجرائها قبل إجراء منظار القولون وذلك من خلال تجربتي مع منظار القولون والتي تتمثل في الآتي:

  • منعني الطبيب من تناول الأطعمة الصلبة قبل إجراء عملية المنظار ببعض أيام.
  • ينبغي إخبار الطبيب بأي أدوية يتم تناولها قبل الذهاب إليه خاصة لو كانت أدوية حمل، أمراض قلب أو أمراض رئة.
  • كما وصف لي الطبيب بعض الوصفات الطبية التي تساهم في تنظيف القولون والتخلص من البراز لكي لا يتراكم في القولون.
  • كذلك يضع الطبيب بعض الملينات في فتحة الشرج بحيث يجبر المريض على التبرز لتنظيف القولون ولكي يستطيع الكشف بالمنظار بسهولة.

اقرأ أيضًا: متى يجب عمل منظار للمعدة

طريقة إجراء منظار القولون

تجربتي مع منظار القولون

يتم إجراء منظار القولون وفق المرور بمجموعة من الخطوات والتي تتمثل في الآتي:

  • بعد اتباع المريض الإجراءات التي يتم اتباعها قبل إجراء جراحة المنظار يقوم بإدخال أنبوب المنظار الطويل في فتحة الشرج.
  • هذا الأنبوب يكون متصل في نهايته كاميرا متصلة بشاشة تكون أمام الطبيب حتى يستطيع مشاهدة ما بداخل القولون بهذه الكاميرا.
  • كما يحتوي المنظار على إضاءة بحيث تكون الرؤية أكثر وضوحًا عند إجراء المنظار.
  • يقوم الطبيب بضخ كمية من ثاني أكسيد الكربون من خلال بعض الأنابيب وذلك لوضوح الرؤية بشكل أفضل.
  • يعطي الطبيب للمريض مخدر موضعي لكي ويستلقي على جانبه الأيسر ويثني الركبتين لكي يسهل دخول المنظار في فتحة الشرج.
  • قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة الموجودة داخل القولون للكشف عنها ومعرفة ما إذا كان هناك ورم حميد أو خبيث.

مخاطر منظار القولون

على الرغم من منظار القولون من الطرق الطبية الحديثة المتميزة في علاج مشاكل القولون، إلا أنه قد يتسبب في بعض المخاطر ومنها:

  • قد يصاب المريض بحدوث بعض التقلصات والتشنجات في المعدة والتي تزول بشكل سريع.
  • لو قام الطبيب بالتخلص من الورم السرطاني الموجود، فقد يتسبب ذلك في إغلاق تلك المنطقة وبالتالي حدوث مشاكل في القلب نتيجة التعرض للالتهابات.
  • قد يتعرض المريض لحدوث نزيف في المستقيم ويلاحظ الشخص ذلك عند التبرز، لكن يمكن علاج هذا النزيف من خلال بعض الأدوية التي توقف النزيف.
  • كذلك يعاني البعض من ارتفاع درجة الحرارة بعد إجراء العملية بعدة أيام بسبب التعرض للالتهابات.
  • قد يتعرض المريض للإصابة بالعدوى وذلك إذا لم يتم تطهير المنظار والجرح بشكل كافي.
  • بعض الأطباء تقع في خطأ طبي وتتسبب في حدوث ثقب في الأمعاء وبالتالي يحتاج المريض إلى جراحة على الفور.
  • كذلك قد يتعرض البعض لحدوث جفاف وخاصة لو كانت أعمارهم فوق 50 عام والمصابين بمشاكل الكلى والقلب، بسبب كثرة استعمال الملينات.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للقولون من الصيدلية

الآن وبعد التعرف على تجربتي مع منظار القولون، يجب على المريض اتباع إرشادات ما قبل إجراء منظار القولون، مع ضرورة المتابعة بعد إجراء هذا المنظار لعلاج أي مشاكل أو أعراض جانبية قد يتعرض لها المريض.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.