محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع رجل العذراء

تجربتي مع رجل العذراء لم تكن موفقة بالمرة، ليس لأنني شخص مثالي ولا يخطئ فلا أحد منا خالٍ من السلبيات والعيوب، بل هو مجرد أمر عابر وتجربة عاطفية كتلك التي من الممكن أن تمر بها أي فتاة في حياتها، ولكنها أثرت بحالتي النفسية كثيرًا وأتناول كافة تفاصيلها من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع رجل العذراء

في الحقيقة لم تكن تجربتي مع رجل العذراء موفقة بالمرة بل على العكس تمامًا، فقد عانيت بسببها من أزمة نفسية وتوابع وآثارًا سلبية بالغة العمق خلالها وحتى بعدها، وأنا شابة في الخامسة والعشرين من عمري مصرية أقيم بدولة الإمارات العربية المتحدة وأعمل في مجال العلاقات العامة.

بدأت تجربتي مع رجل العذراء منذ سنتين حينما التقيت بشاب جديد مصري مقيم بالإمارات مثلي وفارق السن بيننا كان سنة واحدة فقط، فكانت علاقتي به في بادئ الأمر مجرد زمالة عادية ولكن بمرور الوقت تغيرت الأمور، وحدث شيء من الانجذاب فيما بيننا ومن ثم تطورت الأمور أكثر حتى باتت ميلًا ثم مشاعر صريحة.

لا أخفيكم سرًا فقد أعجبت جدًا بلباقته وأدبه في التعامل مع الناس واحترامه لذاته واعتزازه بنفسه، كما أعجبتني أيضًا روح الإصرار لديه من أجل الوصول لكل ما يسعى إليه في الحياة على الصعيد المهني أو الشخصي، والعديد من الصفات الجميلة الأخرى مثل الغيرة والاهتمام والكلام العذب.

أخبرته بأنني لا أحب علاقات الارتباط من هذا النوع وأفضل أن تكون العلاقة رسمية، وبالطبع تقبل ذلك ورحب به وقرر أن يتقدم من أجل خطبتي رسميًا من أهلي، ولقد وافقوا عليه حينما أتى في زيارة عائلية إلى منزلي والديَّ وتمت الخطبة في غضون أيام بعدها.

يقولون إن الريح تأتي بما لا تشتهي السفن وأول الغيث قطر والنار تندلع من مستصغر الشرر وغيرها من الأمثال والحكم، وهذا ما لم أضعه في حساباتي لأنني أخطأت جدًا في أنني فرحت فقط بما تسمى روعة البدايات كالطفلة الصغيرة، ولم أدقق جيدًا في معالم الشخصية ولم أختبرها قبل أن أتعلق بها.

فكان منذ البداية دائمًا ما يتفاخر بنفسه جدًا ويدعي المثالية دومًا وكنت لا أبالي بذلك لأنني رأيت أنه أفضل من أي شخص بنظري، وكنت أنظر إليه على أنه مثالي بالفعل ولست أدري هل نجح هو في إقناعي بذلك أم أنه لم ينجح، ولكن أنا التي أقنعت نفسي بذلك وغضضت بصري عن الحقيقة.

اقرأ أيضًا: علامات الحب عند رجل العذراء

تجربة حب فاشلة مع رجل العذراء

كنت أحبه جدًا وأفضي إليه بمشاعري دومًا ولكنه كان في المقابل لا أدري هل فاتر المشاعر أم يستكبر التعبير عما بداخله، ولكنه في بداية تعارفنا لم يكن كذلك أم أن ذلك كان مجرد طعم لكي يتمكن من الوصول إلى فريسته بسهولة، ومع الأسف استنزفني من الناحية العاطفية والنفسية كثيرًا.

ففجأة وجدت نفسي الطرف كثير الاهتمام بكل صوره تقريبًا وفي المقابل ردودًا فاترة لا روح ولا مشاعر فيها، وكان إذا أراد أن ينتقد شيئًا في طباعي أو تصرفاتي أو هيئتي كان ينتقده بشكل لاذع ومؤذٍ إلى حد كبير، وكان يبالغ في وقت الخصام على أتفه الأسباب وكان بارعًا في إقناعي بأنني أنا المخطئة لكي أبادر بالاعتذار.

فإذا كنت أحاول أن أطور من نفسي على المستوى العملي أو حتى أردت أن أزيد من خبراتي ومهاراتي بتعلم ودراسة شيء جديد، كان يواجه طموحاتي وتطلعاتي بعبارات محبطة وسلبية تفقدني الشغف تجاه كل شيء تقريبًا، وذات مرة أخبرت صديقتي بتصرفاته وطباعه المؤرقة تلك ونصحتني بتركه لأنه سيبادر هو بتركي لا محالة.

معها حق فشخص جاف المشاعر مثله لن يتوانى أو يتردد في كسر قلبي عاجلًا أم آجلًا، أما أنا فقد بلغ بيَّ الحال أنني صرت أعاني وأتألم من حبي له وصار مؤرقًا لي وسلبني راحتي وطاقتي وكل شيء، فما أسوأ السعي وراء السراب فتظل تركض وتسعى بكل ما أوتيت من قوة لكيلا تجد شيئًا في النهاية ولو كلمة شكر واحدة.

تحدثت إلى نفسي وفكرت جيدًا في الأمر وعقلته وقلت إنني لم أتحمل هذا الوضع لفترة فكيف لي أن أتحمله بقية عمري، فالطباع لن تتغير أبدًا مهما حاولنا أن نوهم أنفسنا بذلك لن يحدث أبدًا، فاتخذت قراري بأن أنهي هذه العلاقة وأضع حدًا لتلك المهزلة العاطفية التي قلبت حياتي رأسًا على عقب.

المفاجأة هنا والجديرة بالذكر في تجربتي مع رجل العذراء أنني وبعد سنة واحدة من محاولة تخطي تلك المرحلة من حياتي، قد قابلت رجل فيه كل المواصفات التي تتمناها أي فتاة في شريك حياتها، وحينما تقدم لخطبتي وبعد أن تبادلنا الحديث علمت أنه برج العذراء أيضًا يا فتيات، فأزال من داخلي كل ما هو سيء بخصوص تلك الفكرة وما كان مترسخ في عقلي، وعلمت حينها أن الأبراج أمور واهية.

تجربة مثالية مع رجل العذراء

إنني أؤمن تمامًا بأن لكل إنسان له إيجابيات وسلبيات في شخصيته وهي التي تجعله مميزًا عن غيره، وأنا لم أكن على علم كثيرًا بعالم الأبراج إلا أنني في الآونة الأخيرة عرفت أن هذا العلم واهيًا أو بلا فائدة.

فقد ترى أنه يحمل جانبًا كبيرًا من الحقيقة والصدق إلا أنه ليس كذلك، لأنني وجدت العديد من الصفات التي ذكرها هذا العلم عن رجل برج العذراء في خطيبي، منها ما هو صحيح ومنها ما غير ذلك، وأتناولها معكم فيما يلي، فإن تجربتي مع البرج جيدة إلى حد كبير وعكس السابقتين:

1- الذكاء والدهاء

رجل برج العذراء يتمتع بدرجة عالية جدًا من الذكاء لذا يجيد ترتيب كل شيء من حوله على النحو الذي يراه أنسب من وجهة نظره، وبطريقة تتناسب مع شخصيته المنمقة المنظمة كي يصل إلى حالة من الشعور بالراحة والسلام الداخلي، ولا يحب الانخراط في المجتمع بدرجة تؤثر عليه بقدر ما يحب أن يخلق عالمه بنفسه.

2- الاجتهاد دومًا

جاد ومجتهد جدًا في عمله وهذا السر وراء كونه ناجحًا في عمله دومًا، فهو يتمتع بالعديد من المهارات التي يحسن توظيفها في محلها لكي يحقق منها أكبر قدر من الاستفادة.

3- الميل للمثالية

بالرغم من يقين رجل برج العذراء التام من أنه لا شيء ولا أحد مثالي في هذه الحياة إلا أنه دائمًا ما يسعى إلى المثالية، وينظر لنفسه على أنه لا يخطئ أبدًا لأنه أكثر شخص مثالي ممن حوله، وأحيانًا يصل به الأمر إلى ادّعاء المثالية فعلًا ويتعامل على هذا الأساس باعتبار نفسه الوحيد الذي يسعى إلى المثالية.

اقرأ أيضًا: شخصية برج العذراء الرجل في الحب

4- التحفظ الشديد

قد تلاحظ أي امرأة مرت بمثل تجربتي مع رجل العذراء أنه عنيد لا يتأثر بأي أفكار حوله حتى وإن كانت صحيحة، ولكن السبب في ذلك هو أنه يمتلك مجموعة من الآراء والأفكار ووجهات النظر المتحفظة الخاصة به، والتي يعتبرها أمرًا مقدسًا وجزءًا لا يتجزأ من شخصيته لذا لا يسمح لشيء أو لشخص بالتدخل فيها.

5- الرغبة في حل المشاكل

لدى رجل العذراء الكثير من أدوات ومناهج التفكير التي تمكنه من التفكير بحكمة وتعقل، لذا يمكنه حل المشاكل التي قد تواجهه أو حتى تواجه الآخرين من حوله بطريقة مناسبة.

6- حب المغامرة

ليس غريبًا أن نرى رجل العذراء يدخل علاقة عاطفية من باب المغامرة والتجربة ليس إلا، حيث يحب المغامرة في كل شيء بالحياة تقريبًا ويميل إلى كشف واستكشاف كل ما هو غريب وجديد ومجهول بالنسبة إليه لكي يضفي نكهة مميزة إلى حياته.

7- التعاون مع الغير

بلا شك لطيف وحنون ومتعاون مع الغير لذا كثيرًا ما نجده يعرض مساعداته على المحيطين به، لأنه يحب أن يرى علاقة الناس مع بعضهم البعض وأوضاعهم جيدة ومستقرة ومثالية.

8- حب السيطرة

رجل العذراء لا يقبل إلا بالدور القيادي ولا يمكنه أن يكون جنديًا في الحرب فهو يرى نفسه قائدًا بالفطرة، فلا يحب أبدًا أن يوجه أحدهم أي أمر له بل يحب أن يكون هو الآمر الناهي في كل شيء وذلك طبعًا ليقينه بأنه شخص مثالي ولا يوجد مثله.

9- الحساسية المفرطة

هذه أكثر سمة سلبية في رجل برج العذراء فهو لا يحب أبدًا أن يفصح عن مشاعره بالرغم من أنه حساس بطبيعة الحال، وغالبًا ما يحب الاحتفاظ بمشاعره لنفسه ولا يشارك بها أحد حتى أقرب الأشخاص إليه.

اقرأ أيضًا: كيف تجعلين رجل برج العذراء يحبك بجنون

10- الإيجابية في العمل

يحب الرجل أن ينشر الإيجابية في مكان العمل الذي يتواجد به ومهما واجه من مصاعب ومشكلات وفشل، فتجديه إيجابيًا ويخلق لنفسه حالة من الإيجابية لكي يتمكن من تحقيق ذاته في العمل بطبيعة شخصيته المحبة للعمل والمجتهدة فيه.

لا يشترط أن يكون سبب فشل تجربتي مع رجل العذراء أو مع أي رجل آخر بسبب الأبراج، فهناك العديد من رجال هذا البرج لا يحملون الصفات التي لم أحبها في شريكي السابق، وعلم الأبراج في النهاية لا يراعي تمامًا مبدأ الفروق الفردية بين البشر، فيرجى عدم الاعتماد على ذلك.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.