تجربتي مع حصوات اللوز

تجربتي مع حصوات اللوز وكيف تتشكل وأسبابها واعراضها وكيفية علاجها وطرق الوقاية منها سوف نتعرف عليها عبر موقع زيادة ، حيث تشمل الأعراض رائحة كريهة والتهاب الحلق، وكذلك صعوبة شديدة في البلع.

اقرأ أيضًا: علاج صديد اللوز الشديد عند الأطفال

تجربتي مع حصوات اللوز

تجربتي مع حصوات اللوز

من خلال تجربتي مع حصوات اللوز، وجدت أن اللوز تعتبر من المشاكل الصحية الشائعة التي تنتشر بين الأطفال بشكل خاص، وتزداد أعراضهم سوءًا في الشتاء مع كل مشاكلهم الصحية، ولا أحد ينكر الدور الطبي الفعال في حماية الثدي والرئتين من الفيروسات والبكتيريا.

وقبل تجربتي مع حصوات اللوز، كنت أعاني من التهاب الحلق الشديد أثناء البلع والاختناق حتى شعرت أنني لا أستطيع التنفس، فذهبت إلى الطبيب الذي أكد أن لدي ما يسمى باللوزتين.

وعند تجربتي مع حصوات اللوز قام  الطبيب بمعالجتي على الفور باستخدام حقن الأسنان للتخلص من حصوات اللوزتين، وعندما قام بإمالة رأسي للأمام، قام بحقن خليط من مادة تسمى بيروكسيد الهيدروجين بتركيز 3٪.

أو يعرف ببيروكسيد الهيدروجين أو ماء الأكسجين بنسبة 3٪ ماء، ويتم غسل اللوز به حتى تتساقط الأحجار به، وجعلني أبصقه عدة مرات، وهذه المادة تترك طعمًا مرًا في حلقي، وأخبرني الطبيب أن البلع لا يقلق.

حيث أن حصوات اللوزتين عبارة عن مجموعة من الكتل البيضاء أو الصفراء التي توجد حول اللوز وتؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، نظرًا لأن هذا أحد أنواع الأمراض التي تصيب الفم، وغالبًا ما تتكون هذه الحصوات من الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم.

وتؤدي هذه الحصوات إلى العديد من الآثار السلبية على المريض، كما يمكن أن يكون من الصعب إزالتها أو التخلص منها إلا من خلال الجراحة.

تؤدي وجود هذه الحصوات إلى تغيير حجم اللوزتين من 3 جرام إلى 42 جرامًا، وبعد إجراء الكثير من الأبحاث والدراسات المختلفة، وجدوا أن معدل حدوث وتشكل هذه الحصوات أعلى لدى كبار السن منه لدى الأطفال أو الشباب.

ما هي حصوات اللوز؟

تظهر الأبحاث الطبية أن حصوات اللوزتين عبارة عن تكلسات تتكون داخل اللوز على شكل أبيض أو صديد أو طري أو مرن، مما يتسبب في نمو الفطريات والبكتيريا، وأن الحصوات ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالتهاب اللوزتين القيحي المزمن، حيث ترتبط بالعمليات الالتهابية للأغشية الحيوية.

والغشاء الحيوي هو الذي يشكل هيكلًا ثلاثي الأبعاد داخل المركز ليكون بمثابة نواة ثابتة، ليس هذا فقط ولكنه أيضًا يحفز تكوين مناعة حقيقية ضد المضادات الحيوية كأحد العوامل العلاجية، وتكون قريبة من مظهر من الأغشية الحيوية المحيطة بالأسنان.

كيف تتشكل حصوات اللوز؟

تعمل اللوز كجزء من جهاز المناعة عن طريق محاصرة البكتيريا ومنع دخول الجراثيم إلى الجسم، عندما تتراكم قطع صغيرة من الطعام والمخاط وما إلى ذلك في اللوزتين، فإنها تتسبب في تكاثر البكتيريا في اللوزتين.

وهذا يؤدي إلى التصاق جيد لهذه الجزيئات الصغيرة وتكوين حصوات أو رواسب، كما تؤدي الالتهابات المتكررة في اللوزتين في بعض الأحيان إلى هذه الحصوات.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب اللوز للحامل

ما هي أسباب حصوات اللوز؟

من بين الأسباب التي يمكن أن تكون سبب تكون حصوات اللوزتين:

  • تحدث نتيجة التهابات الحلق المتكررة.
  • كما أنه يرجع إلى تكوين رواسب من بقايا الطعام التي تجذب العديد من البكتيريا.
  • كما أنه ناتج عن مشاكل الأسنان التي تؤدي إلى عدوى بكتيرية يمكن أن تنتقل عبر الحلق.
  • وجود عدوى فيروسية في الحلق ولم تكتمل جميع مراحل العلاج.
  • يعد التدخين أيضًا أحد الأسباب الرئيسية لضعف الحلق والجهاز التنفسي بالكامل.

ما هي أعراض الإصابة بحصوات اللوز؟

في كثير من الحالات، ليس من السهل ملاحظة أعراض حصوات اللوزتين، وإذا ظهرت عليك أي من الأعراض الآتية فاحتمال أن تكون اصبت بحصوات اللوز:

  • التهاب وتهيج اللوزتين، حيث تتورم اللوزتان مما يؤدي إلى التهاب الحلق.
  • بقع بيضاء في أخر الحلق، يمكن رؤيتها عند الفحص الدقيق وتنمو بشكل أكبر بمرور الوقت.
  • رائحة الفم الكريهة، حيث تنتج عن تراكم ونمو البكتيريا في اللوزتين.
  • الطعم المعدني، حيث ينتج عن تراكم الحجارة في اللوزتين طعم معدني غير عادي في الفم.
  • صعوبة البلع، حيث يرتبط هذا الشعور بألم في اللوزتين مما يؤدي إلى سوء التغذية.
  • الشعور بعدم الراحة في الفم، حيث يشعر المريض بوجود شيء غريب في اللوزتين.
  • ألم الأذن وضغطها، هذا عرض نادر يعاني منه بعض الأشخاص المصابين بحصوات اللوزتين.

اقرأ أيضًا: أعراض اللوز عند الأطفال

من هي الفئات الأكثر عرضة للإصابة بحصوات اللوزتين؟

بشكل عام من يتعرضون بشكل أكبر لحصوات اللوز هم الكبار والبالغون وليس الأطفال، وخاصة أولئك الذين لا يحضرون أو لا يهتمون بنظافة الفم، أو لا يلتزمون بنظافة الفم ولا يحافظون على جيوب اللثة نظيفة يوميًا قبل النوم.

أو الغرغرة بالحلقات بالغسول، وإذا لم يكن الشطف متاحًا فاحذر واشطفه يوميًا قبل النوم، مع تنظيف فمك وبالتالي إهمال نظافة الفم للبالغين، هو السبب الرئيسي لحصوات اللوزتين.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب اللوزتين الفيروسي

ما هو علاج حصوات اللوز؟

أولاً يجب على الأخصائي إجراء التشخيص الطبي الذي يبدأ مسار العلاج باستخدام القطن للتخلص من هذه الحصوات، ولكن يجب تشكيلها بعناية وعدم الضغط عليها أثناء الإزالة.

لأن اللوزتين رقيقتان حيث أن الحصوات هشة ولينة لا تحتاج إلى ضغط، بمجرد أن يحركهم الطبيب  يسقطون معه، وأيضًا لا تقلق بشأن ابتلاع هذه الحصوات، فعادة ما يصاحب طلابي الأدوية بمطهر للأمعاء حتى لا تسبب مشاكل في المعدة أو تهيج القولون، كما يمكنك إزالة حصوات اللوز بنفسك عن طريق:

  • أعواد الأذن القطنية: حيث يمكنك استخدام أعواد قطنية للأذنين للتخلص من هذه الحصوات ولكن يجب أن تكون حذرًا جدًا عند القيام بهذه المهمة ولا تضغط بشدة حتى لا تتلف اللوزتين.
  • الحقن المُخصصة للأسنان: قد تساعد في التخلص من حصوات اللوزتين، يمكنك أيضًا استخدام محاقن الأسنان لهذا الغرض، ولكن تأكد من إمالة رأسك للأمام قليلاً لمنع البلع، يمكنك وضع مزيج من 3٪ بيروكسيد الهيدروجين ونفس كمية الماء في هذه المحقنة لتسهيل إزالة الحصوات.
  • مكملات البروبيوتيك الفموية: يمكن لمكملات البروبيوتيك القضاء على البكتيريا الضارة التي تسبب الحصوات لاحتوائها على البكتيريا المفيدة.
  • المرواء الفموي: يمكنك جهاز تنظيف الأسنان الذي يوجد فيه خزان المياه بالإضافة إلى المرفق الذي يمكن من خلاله تثبيت الخيوط، سنستخدم المرواء بدون الخيوط، لكننا سنستخدم الماء لإزالة حصوات اللوزتين باستخدام قوة الماء.

 ما هي طرق الوقاية من حصوات اللوز؟

 ما هي طرق الوقاية من حصوات اللوز؟

يجب عليك اتباع عدة قواعد مختلفة للحفاظ على صحة فمك واللوز في جميع الأوقات، وهذه إحدى قضايا العناية بالفم والنظافة مثل:

  • الاهتمام بنظافة الفم، يجب غسل الأسنان جيدًا مرتين يوميًا على الأقل، وكذلك تنظيفها بالخيط الطبي مرة واحدة يوميًا، حيث يساعد ذلك على التخلص من جميع بقايا الطعام والجراثيم والبكتيريا التي يمكن أن تتراكم وتؤدي إلى تكون الحصوات.
  • استخدام غسول الفم الطبي، يُنصح أيضًا بشطف فمك بغسول الفم الطبي لأنه يساعد على منع تراكم البكتيريا، حيث يتم استخدام غسول الشفاء مرتين في اليوم، صباحًا ومساءً.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح من العلاجات المنزلية لحماية الفم والحلق من أمراض الحلق واللوزتين المختلفة، حيث ينظف الماء المالح الدافئ اللوزتين ويقلل من فرص نمو البكتيريا فيهما، ويمكن أن يساعد أيضًا في التخلص من الحصوات في حالة وجودها.
  • يجب عليك أيضًا مضغ طعامك جيدًا قبل بلعه.
  • في حالة حدوث التهاب في الحلق، يجب الانتباه إليه فورًا وعلاجه حتى لا يسبب أي مضاعفات.

اقرأ أيضًا: مضاد حيوي لالتهاب الحلق واللوزتين والجرعة المقررة له

وفي خاتمة مقالنا نكون قد قدمنا لكم تجربتي مع حصوات اللوز، حيث إنها تعتبر من المشاكل الصحية الشائعة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.