محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع الأسبرين للاجهاض

تجربتي مع الأسبرين للاجهاض كانت من أكثر التجارب الناجحة التي سأعرضها لكم، حيث كان الأسبرين من الأدوية التي وصفها لي الطبيب في الفترة الأولى من الحمل وبالفعل كان لهذه الجرعة منه دور كبير في الحفاظ على الجنين من التعرض للإجهاض، لذا ولكي تستفيد كل امرأة سأعرض لكم من خلال موقع زيادة تلك التجربة وكل ما تحتاجون معرفته حول تناول الأسربين عند الحمل.

تجربتي مع الأسبرين للاجهاض

في البداية يكون من الجدير بالذكر أن هناك نوعان من الأسبرين لكيلا يختلط الأمر على البعض، حيث إن النوع الأول منه هو النوع العادي الذي يتناوله أغلب الأشخاص المصابون بتجلطان في مجرى سريان الدم، أما عن النوع الثاني فهو أحد أنواع الأدوية التي في الغالب قد يصفها الطبيب للمرأة الحامل بالأخص في الفترة الأولى من بداية حملها.

أما عن تجربتي مع الأسبرين للاجهاض فقد بدأت بعد زواجي بعامٍ تقريبًا، ففي بداية الزواج قررنا أنا وزوجي ألا نفكر في الإنجاب في هذه الفترة الأولى وأن ننتظر قليلًا حتى نستقر وتستقر الحياة الزوجية بيننا، وبعد ذلك نفكر في إنجاب الأطفال، وبالفعل ذهبنا إلى الطبيب وأخبرني أن الطريقة الأمثل لمنع الحمل هي تركيب الجهاز الذي يسمى باللولب.

وافقت على ذلك ووافق زوجي وبالفعل قمت بتركيب هذا الجهاز وظللت أنا وزوجي على هذا الحال إلى أن مر عامً كامل على زواجنا، وفي أحد الأيام تحدث إلى زوجي بأن الأوان قد أتى لكي نحظى بطفل بيننا ليكون لنا العزوة وتقر عيننا به، في البداية كنت خائفة تمامًا من هذه الخطوة لما اسمع عنه باستمرار من آلام الحمل وهذه المرحلة بالكامل، كما أني أعاني من ضعف الجسم بشكلٍ عام مما زاد خوفي.

لكن بعد تفكير قررت أن أوافق زوجي وأن أزيل جهاز منع الحمل وأترك الأمر يأتي كما يكتبه الله لنا، فذهبا إلى الطبيب وبعد إزالة اللولب بحوالي شهرٍ كامل أجريت اختبار الحمل المنزلي وتبين أني حامل، وعلى الفور أخذني زوجي للطبيب للتأكد وأتضح فعلًا أني حامل، كانت الأيام الأولى من الحمل أكثرها إيلامًا لجسدي بسبب التعرض للتغير الهرموني المفاجئ الحادث لي، كما ظهرت على العديد من الأعراض المزعجة الأخرى.

مر شهرين من بداية الحمل وفي بداية الشهر الثالث استيقظت في أحد الأيام من النوم فوجدت الكثير من الدماء التي تخرج مني وأخذت أبكي ولا أعرف ما سبب هذا النزيف، أخذني زوجي إلى الطبيب الذي سألني عما إذا كنت قد بذلت جهدًا كبيرًا في الآونة الأخيرة أم لا، فقلت لا، وعندما أجرى الطبيب العديد من الفحوصات اتضح أنني أعاني من وجود خلل في وظيفة المشيمة لدي، وأنها لا توصل الغذاء والدم إلى جنيني بصورةٍ جيدة.

أخبرني الطبيب أنه من الممكن أني كنت أتعرض للإجهاض، ووصف لي الأسبرين لكي يساعدني على إبقاء الجنين بسلام، وبالفعل عند تناوله شعرت بالكثير من التحسن ولم تظهر علي مثل هذه الظاهرة مرةً أخرى.

اقرأ أيضًا: كم يبقي هرمون الحمل بعد الاجهاض

آلية عمل الأسبرين في حالات الإجهاض

عندما قام الطبيب بوصف هذا النوع من الدواء لي سألته عن علاقة الأسبرين بالحمل أو الإجهاض، فكانت إجابته أن أخبرني بالفرق بين الأسبرين العادي وأسبرين بداية الحمل، كما أخبرني بكيفية تأثير هذا النوع من العلاج على الحمل والإجهاض.

فقد أخبرني أنه في الغالب يكون السبب وراء حدوث الإجهاض هو أن الدم الذي يصل من دم الأم إلى رحمها وإلى الجنين قد لا يكون كافيًا لحاجة الجنين في الفترة الأولى من الحمل والتي تعد من أكثر الفترات التي تحتاج فيها الدم لبناء جسده.

هنا يأتي دور الأسبرين، حيث يعمل الأسبرين على المساهمة بشكل كبير وفعال على تعزيز عملية تدفق الدم من الأم مرورًا بالمشيمة ووصولًا إلى الجنين في رحم الأم.

وعلى الرغم من القلق الذي كنت أشعر به من تناول هذا الدواء إلا أن الطبيب أخبرني أن الدواء آمن جدً في حالتي، لكني أنصحكم بضرورة عدم تناول هذا النوع من الدواء قبل الاستشارة الطبيب والتأكد مما إذا كان آمنًا لحالة هذه المرأة أم لا، وذلك لتجنب أي نوع من الأخطار الصحية التي قد تحدث.

فوائد الأسبرين للمرأة الحامل

من خلال تجربتي مع الأسبرين للاجهاض وخلال فترة الحمل بأكملها مررت بالكثير من التجارب الأخرى التي لم أمر بها من قبل، كما تمكنت من التعرف على الكثير من المعلومات حول الكثير من الأمرو المختلفة، وكانت هذه المرة الأولى التي أعرف فيها أن أسبرين الحمل قد يكون له الكثير من الفوائد على المرأة الحامل والتي أخبرني بها طبيبي، وهذه الفوائد تتمثل في كلٍ مما يلي:

  • هناك الكثير من الحالات التي يعمل فيها الأسبرين كنوع من أنواع الأدوية المسكنة للآلام ويكون له فعالية كبيرة وواضحة في التخلص من آلام الحمل وذلك دون أن يكون له أي نوع من الآثار الجانبية التي قد تتركها العديد من الأدوية على المرأة الحامل بسبب جسدها الأكثر حساسية في هذه الفترة، أي أنه من الأدوية الآمنة تمامًا في هذه الفترة.
  • لدواء الأسبرين دور هام في وقاية جسم المرأة الحامل من حدوث أي نوع من الجلطات الدموية التي قد تصيب الكثير من السيدات، كما أن له دور هام في تقليل احتمالية حدوث النزيف خلال كامل فترة الحمل.
  • يعمل الأسبرين على توسيع الأوعية الدموية بشكل ملحوظ في جسم المرأة الحامل، وبالتالي تكون أقل عرضة للإصابة بالكثير من أنواع الأخطار التي تصيب جسدها مثل الإصابة بتسمم الحمل وغيرها من الأخطار.
  • التقليل بشكل فعال من الالتهابات الكثير التي من الوارد أن تصيب الجسم في هذه الفترة الحرجة.
  • كما سبق وذكرنا أن للأسبرين دور في سهولة مرور الدم من المشيمة إلى الجنين.
  • لدى السيدات اللاتي يعانين مما يسمى متلازمة مضاد الفوسفولبيدات يكون الأسبرين من الأدوية الأساسية التي توصف لهم وذلك لأنه يساعد على تثبيت الحمل في الشهور الأولى.
  • التقليل من خطر ارتفاع سكر الدم خلال الحمل.
  • يقوم الاسبرين كذلك بدور فعال في تقوية مشيمة الأم مما يساعد على ولادة الطفل بصحة جيدة.
  • تنشيط الدورة الدموية للحامل وبالتالي تحسين الصحة العامة لجسدها.
  • تقليل درجة حرارة الجسم أثناء فترة الحمل.
  • الحماية من الإصابة بالتجلطات الدموية التي تحدث بكثرة للسيدات اللاتي يعانين من متلازمة هيوز.

أضرار الأسبرين للحمل

كأي نوع من أنواع الدواء كما يحمل بدخله الفائدة فقد يكون له بعض الأضرار أو الآثار الجانبية، ومن خلال تجربتي مع الأسبرين للاجهاض تمكنت من التعرف على بعض هذه الأضرار التي تتمثل في كلٍ مما يلي:

  • تناول الأسبرين في بداية الحمل دون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية.
  • قد تتسبب الجرعات الكبيرة من الأسبرين إلى حدوث انفصال المشيمة الذي ينتج عنه نزيف شديد.

اقرأ أيضًا: هل النعناع يسبب الاجهاض

حالات ينصح فيها الطبيب بتناول الأسبرين

هناك العديد من الحالات التي ينصح فيها الطبيب المرأة الحامل أن تتناول جرعات محددة من الأسبرين، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • إذا كانت المرأة الحامل حاملًا بتوأم.
  • في حال كان المرأة الحامل تعاني من أحد أمراض القلب يقوم الطبيب بتحديد جرعة يويمة معينة من الأسبرين، وذلك لدوره الفعال في تنظيم ضربات القلب.
  • إذا كانت المدة بين حدوث الحمل السابق والحمل الحالي هي عشر سنوات.
  • في حال أصيبت المرأة الحامل بأحد الأمراض المزمنة مثل حدوث ارتفاع في ضغط الدم أو الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل ينصحها الطبيب بتناول الأسبرين لكيلا يصيبها أي مكروه هي أو جنينها.
  • المرأة الحامل التي تكون مصابة من قبل حدوث الحمل بالفشل الكلوي يصف لها الطبيب دواء الأسبرين للسيطرة على الوضع بأفضل طريقة دون تعريضها للخطر.
  • إذا كان حمل المرأة قد حدث في عمر متأخر وقد تخطت من العمر الـ 40 عامًا فيجب عليها أن تتناول جرعات محددة من الأسبرين لمساعدة الجنين على النمو بأفضل حال دون الإصابة بعيوب خلقية.
  • عند إصابة بعض الأمهات بزيادة في نسبة الصديد الموجودة في الدم فمن الممكن أن تتناول الأسبرين.
  • في الحالات التي سبق لها الإجهاض أو حدوث الولادة المبكرة.

نصائح للوقاية من حدوث الإجهاض والحفاظ على الجنين

بعد أن عرضت لكم تجربتي مع الأسبرين للاجهاض، سيكون من الجدير بالذكر إخباركم ببهض النصائح الهامة التي في حال اتبعتها أي أم ستكون قادرة على حماية صحة جسدها كذلك جنينها من الإجهاض، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • ضرورة عدم إهمال تناول الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها وفي الموعد المحدد لها وبالأخص تلك التي تكون لتثبيت الحمل والحفاظ عليه في الشهور الأولى.
  • الانتباه من عدم تعريض الجسم للإجهاد الجسدي عن طريق الوقوف لفترات طويلة أو حمل الأشياء الثقيلة التي قد تتسبب في خطورة بالغة على الحمل.
  • الامتناع التام عن التدخين وعن التواجد في الأماكن التي يوجد بها مدخنين، وكذلك هو الأمر في المشروبات الكحولية التي قد يكون لها العديد من الأضرار البالغة على صحة الجنين.
  • عدم الشعور بالقلق أو الضغط النفسي نتيجة حدوث الغثيان والتقيؤ في الصباح لأن هذا الأمر أحد أكثر أعراض الحمل انتشارًا.
  • تناول كميات كبيرة من الماء يوميًا لكيلا يصاب الجسم بالجفاف ولكي يحصل الجنين على الكمية التي يحتاجها من السوائل.
  • تناول الطعام ضمن نظام غذائي صحي للحوامل والذي يتضمن كميات مناسبة من الخضراوات والفاكهة التي تساعد على إمداد الجسم بالطاقة والألياف.
  • من المهم جدًا طوال فترة الحمل وحتى قبل حدوث الحمل بفترة حوالي شهر أن تتناول المرأة أقراص حمض الفوليك التي لها دور هام جدًا في بناء جسم الطفل داخليًا وخارجيًا بشكلٍ صحيح وبالأخص الجهاز العصبي له.
  • الحرص على عدم التعرض لأي عدوى خارجية.

اقرأ أيضًا: كيف شكل كيس الحمل بعد الاجهاض

أفضل الأوقات لتناول الأسبرين للمرأة الحامل

هناك بعض الأوقات التي يفضل فيها تناول الأسبرين خلال الحمل،وهذه هي أكثر الحالات التي يكون فيها الأسبرين ذو تأثير إيجابي ولا يكون له أي أضرار، هذه الحالات هي:

  • في حال كان السبب هو حدوث ارتفاع في ضغط الدم، فمن المهم أن يتم تناوله للوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • عند حدوث تسمم في الدم.
  • عند وجود خلل في عملية وصول الغذاء إلى الأجنة عن طريق مشيمة الأم.
  • الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الحمل.

لا يوصي الأطباء بتناول الأسبرين لجميع حالات الحمل، وذلك لما قد يسببه من خطر حدوث النزيف إذا لم يكن هناك داعي من استخدامه، وهذا ما تمكنت من معرفته من خلال تجربتي مع الأسبرين للاجهاض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.