تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف

تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف كانت تجربة ناجحة للغاية، حيث يعد الرقص أحد أهم الرياضات التي لها دور كبير في التنحيف، والتي ساعدتني بشكل كبير على فقدان وزني بشكل ملحوظ؛ لذا أردت أن أشارككم تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة في السطور التالية.

تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف

تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف

تعاني العديد من الفتيات من زيادة في الوزن، وتسعى للبحث عن طريقة لخسارة وزنها الزائد، على الجهة الأخرى يتعذر على العديد من السيدات الذهاب إلى الصالات الرياضية، أو ممارسة الرياضة بشكل عام، بالإضافة إلى عدم اتباع حميات غذائية.

كما أن مشكلة تراكم الدهون في الأرداف، والبطن، ومنطقة الخصر تعد من أكثر المشاكل الشائعة لدى النساء، فقمت بتجربة الرقص الشرقي لعلاج هذه المشكلة؛ فمن خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف توصلت إلى أنها تعد أحد أهم طرق التخسيس دون رجيم، ودون دفع تكاليف باهظة، فهو يعد أسرع وسيلة للتنحيف، كما أنه بعرف بكونه هواية لغالبية النساء، بالإضافة إلى أنه متعة في الوقت ذاته.

يقوم الرقص الشرقي بحرق حوالي 300 سعر حراري، أما الرقص ذات الحركة السريعة يقوم بحرق 450 سعر حراري في الساعة، بينما ممارسة رياضة الجري تحرق 500 سعر حراري؛ لذا يعد الرقص أحد الوسائل الفعالة للتنحيف.

كما أنه يحرق الدهون الزائدة والغير مرغوب فيها، فالرقص له تأثير قوي على منطقة البطن، والخصر، فأثناء تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف كنت أقوم بممارسة هذه الهواية لمدة 20 دقيقة بشكل يومي؛ مما أدى إلى إحداث فارقًا كبيرًا في شكل جسمي.

اقرأ أيضًا: طرق التنحيف السريعة للبطن 

معلومات عن الرقص الشرقي 

أثناء تجربتي وبحثي حول الرقص الشرقي وجدت أنه لا يقوم بالتنحيف فقط، بل إنه يؤثر بشكل إيجابي على الصحة العامة للشخص، وبالأخص على صحة القلب والعظام.

كما أنني وجدت أنه يُصنف بأنه ثاني أفضل رياضة بعد المشي، ومن خلال الراسات الحديثة وُجد أن هناك علاقة بين الصحة النفسية للفرد، وبين الرقص، هذا بالإضافة إلى أنه وسيلة فعالة لتحسين العلاقات الاجتماعية.

إلى جانب دوره في منح الإنسان التفكير بشكل إيجابي، وصفاء الذهن، كما وجدت بعض الدراسات الحديثة تشير إلى أن الرقص له علاقة مع تسهيل الولادة، فالنساء الحوامل الذين يرقصون أثناء الحمل وُجد تسهيل ولادتهم مقارنة بالنساء قليلين الحركة.

تجدر الإشارة إلى أن الرقص يُكسب المرأة الليونة والخفة، كما أنه فن وكمال للأنوثة، ويعد من أفضل الوسائل التي تعمل على تخفيف التوتر والضغوطات.

فوائد الرقص الشرقي

يعد الرقص الشرقي أحد أهم الرياضات التي تفيد الجسم بشكل كبير، وهو من الهوايات المفضلة لدى العديد من الأشخاص، ويستخدمه الأشخاص من أجل التنحيف واللياقة البدنية، حيث يساهم في خسارة الوزن، وشد عضلات الجسم، ومن خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف وجدت أنه من أمثلة هذه الفوائد ما يلي:

الرقص الشرقي يساهم في إنقاص الوزن

يساهم الرقص الشرقي بشكل كبير في إنقاص الوزن، حيث إنه واحدًا من أهم الرياضات التي تحرق نسب كبيرة من الدهون الموجودة في الجسم؛ وذلك لأنه يقوم بتحريك أجزاء كبيرة من الجسم، هذا بالإضافة إلى أنه من أكثر الرياضات الممتعة التي يتم ممارستها.

إن الرقص الشرقي لا ينطبق عليه حركات محدودة أو مقيدة؛ لذلك فهو من الرياضات التي يتم خسارة العديد من السعرات فيه أكثر من الرياضات الأخرى التي يتم ممارستها.

في حال ممارسة رياضة الرقص الشرقي لمدة 20 دقيقة يوميًا يتم خسارة أكثر من 300 سعر حراري، ويعد هذا الرقم كبير جدًا مقارنة برياضة المشي التي تقوم بحرق حوالي 500 سعر حراري في ساعة واحدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي في إنقاص الوزن دون رجيم

الرقص الشرقي يمد الجسم بالطاقة اللازمة

يحمي الرقص الشرقي الجسم من الإصابة بالسمنة المفرطة، بالإضافة إلى أنه يلعب دورًا هامًا في إمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها، ويقوم بتخلصه من الخمول والكسل، فالأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن يتملكهم الكسل والخمول وقلة الحركة.

لذا فإن رياضة الرقص الشرقي تقوم بتخفيف هذا الوزن وتخلص الجسم بشكل نهائي من الدهون والشحوم التي تتراكم في الجسم، كما أنه يساهم في زيادة نشاط الدورة الدموية بالجسم، هذا بالإضافة إلى توريد الدم المتأكسد لخلايا الجسم.

يقوم الرقص الشرقي أيضًا بالمحافظة على صحة القلب من الأمراض؛ وذلك لأنه يعمل على زيادة مرونة عضلة القلب، بالإضافة إلى الوقاية من التأثيرات السلبية للسمنة.

الرقص الشرقي يعمل على شد الجسم

من خلال تجربتي مع الرقص الشرقي لتنحيف وجدت أنه يقوم بشد عضلات الجسم بطريقة فعالة وسريعة للغاية، لأنه يؤثر على منطقة الخصر إيجابيًا بشكل كبير، كما أنه يساهم في تخفيف الوزن من الأرداف أيضًا بسرعة.

حيث يعمل على شد عضلات الجسم، والتخلص من الشحوم والدهون المتكونة بها، هذا بالإضافة إلى منح الجسم الحركة، الخفة، والليونة التي يحتاجها أكثر من الرياضات الأخرى، هذا ما وجدته من خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف.

كما أنه يؤدي إلى الشعور بالسعادة والمرح؛ نتيجة لارتفاع هرمون السعادة بالجسم، ويقوم أيضًا بشد عضلات الأرداف، البطن، والساقين بسرعة، هذا بجانب شد عضلات الحوض، الظهر، والصدر.

الرقص الشرقي يساهم في تعزيز أنوثة المرأة

حينما تحصل المرأة على جسم مثالي ورشيق، فإن هذا يقوم بتعزيز ثقتها بنفسها؛ نتيجة لثقتها الكاملة في جسمها والاحتفاظ بالأنوثة الطاغية عليها، وكان ذلك من ضمن الأشياء التي اكتشفتها من خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف.

حيث يعتمد الرقص الشرقي على حركات التأرجح والتمايل التي تقوم بمنح المرأة شعور بالهدوء والاسترخاء، مما يؤدي إلى تنحيف الجسم بسرعة، هذا بالإضافة إلى منح الجسم صفاء الذهن، زيادة نسبة الأكسجين بالدم، وإعطاء الجسم القدرة والقوة لتحمل التعب.

الرقص الشرقي يساعد على إذابة الدهون

وفقًا لتجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف وجدت أنه يقوم بإذابة كافة الدهون التي تتمركز في منطقة البطن، الأرداف، والخصر، حيث يزيد من معدل الحرق، بالإضافة إلى تنشيط عمليات الأيض التي تقوم بتخليص الجسم من الشحوم، الدهون، والسموم التي به.

يساهم في حماية المرأة من خطر الإصابة بالسمنة المفرطة، كما أنه يحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض السكر، فالمرأة التي تكون وزنها زائد أو تعاني من السمنة المفرطة أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض.

الرقص الشرقي له دور كبير في تعزيز صحة العضلات، والمفاصل، حيث يقوم بوقاية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة إلى الوقاية من خشونة الركبة؛ بسبب الزيادة في الوزن التي تعاني منها بعض السيدات، كما أنه يعمل على تقوية فقرات وأوتار الجسم، وزيادة مرونة الجسم.

اقرأ أيضًا: مشروبات تخفض الدهون

الرقص الشرقي يحافظ على توازن الجسم

من خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف وجدت أنه يقوم بتحقيق التوازن في الجسم بشكل كبير، حيث يقوم بالتنسيق بين جميع عضلات الجسم، كما يقوم بشد جميع أجزاء الجسم.

الرقص الشرقي يعمل على تقليل التوتر

وفقًا لتجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف يمكنني القول بأن الرقص الشرقي كان له تأثير كبير في التخلص من التوتر بشكل كبير، حيث يقوم بتقليل الضغط الذي تعرضت له خلال اليوم، وإخراج الطاقة السلبية التي أتعرض لها.

لذا فإذا كنتِ من الأشخاص الذين يتوترون أو يتحملون ضغطًا عصبيًا كبيرًا خلال اليوم، أنصحكِ بممارسة رياضة الرقص الشرقي.

الرقص الشرقي يساهم في تيسير عملية الولادة

يساهم الرقص الشرقي في تسهيل عملية الولادة، حيث يقوم بمساعدة الجنين على التحرك داخل البطن بشكل سليم؛ وذلك استعدادًا لاتخاذ وضعية الولادة الطبيعية، بالإضافة إلى الحصول على مرونة الجسم في منطقة البطن.

لذا ينصح الأطباء بالرقص الشرقي للحوامل، لكن يجب عليكِ استشارة الطبيب أولًا قبل البدء بممارسة الرقص الشرقي، وبالأخص في الأشهر الثلاثة الأولى، وقبل اقتراب موعد الحمل.

الرقص الشرقي يساعد على تقوية الذاكرة

أثبتت بعض الأبحاث العلمية أن الرقص الشرقي يقوم بتقوية الذاكرة، كما أنه يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر، والخرف عند التقدم في العمر.

الرقص الشرقي يمثل بديل عن التمارين الرياضية

يمكن استبدال التمارين الرياضية بالرقص الشرقي يوميًا، فمن خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف وجدت أنه أفضل من التمارين الرياضية في نحت الجسم وخسارة الوزن بشكل كبير.

حيث يوجد العديد من الأشخاص الذين يريدون إنقاص وزنهم، لكنهم لا يمتلكون القدرة على ممارسة التمارين الرياضية، يمكنهم ممارسة رياضة الرقص الشرقي من أجل تنحيف الجسم، فهو ممتع جدًا، كما أنه لا يُشكل ضغطًا على الأشخاص الذين يمارسوه.

الموسيقى أيضًا تقوم بتوليد طاقة تجعل من الرقص نشاطًا جيدًا ومفرحًا لمن يمارسه، فالرقص لا يبدو عملًا مرهقًا؛ الأمر الذي يؤدي إلى ممارسته باستمرار، والالتزام بالدروس الخاصة به.

اقرأ أيضًا: تمارين شد البطن

نصائح لتعلم الرقص الشرقي

يمكنك اتباع هذه النصائح والإرشادات أثناء تعلم الرقص الشرقي، فمن خلال تجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف يمكنني القول بأن هذه النصائح قد تغير حياتك للأفضل، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • أولًا يتم اختيار نوع الرقص الذي يعمل على إثارة اهتمام الشخص ويتناسب مع قدراته، واختيار النمط المناسب للرقص.
  • البدء في الاشتراك في صفوف لتعلم الرقص، فمن أفضل الطرق التي تساهم في تعلم الرقص هي الاشتراك في صفوف الرقص، حيث يوجد دورات خاصة بالمبتدئين.
  • يمكنك مشاهدة العديد من الفيديوهات المنتشرة على الإنترنت التي تقوم بتعليم الرقص.
  • يجب الالتزام بالرقص بشكل يومي؛ حتى تحصل على نتائج مرضية لك.
  • اتباع نظام غذائي صحي تتوافر فيه كافة المعادن التي يحتاجها الجسم.
  • قياس الوزن قبل أن تقوم بالرقص وبعد شهر من ممارسة الرقص الشرقي، ويُفضل القياس على الجهاز الذي يُخرج كافة النسب التي توجد في الجسم.

أنواع أخرى من الرقص للتنحيف

يوجد العديد من الأنواع الأخرى للرقص، لكنها تختلف في شدتها، حيث يتم اختيار نوع الرقص المناسب وفقًا لقوته البدنية وهيكل جسمه، حيث يُنصح بممارسة رياضة الرقص حتى يتم الاستفادة من فوائده العديدة.

للرقص العديد من الفوائد التي قمنا بذكرها من قبل للجسم وللإنسان بشكل عام، لذا سنعرض لكم العديد من الرقصات التي يمكن ممارستها بجانب الرقص الشرق، ومن أبرز هذه الرقصات:

أولًا: رقص الزومبا

تعد الزومبا أحد أكثر الرقصات التي انتشرت بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، حيث تحتوي على العديد من الحركات المستوحاة من الرقصات التي تقوم بتحريك جميع أجزاء الجسم.

حيث يتم ممارستها من مرتين حتى ثلاث مرات أسبوعيًا للاستفادة منها في التنحيف، وتجدر الإشارة إلى أنها تقوم بتنشيط اللياقة البدنية لمن يقوم بممارستها، كما أن لها موسيقى خاصة بها والتي تجذب الأشخاص إلى تحريك جميع العضلات بالجسم.

تعتمد هذه الرياضة على العديد من الرقصات اللاتينية كالساسا، الكومبيا، السامبا، والفلامنكو، وتعد الزومبا من أكثر الرياضات شهرة وانتشارًا في العالم.

لاقت الزومبا إقبالًا كبيرًا من الأشخاص من جميع أنحاء العالم على عكس التمارين الرياضية الأخرى التي اعتمدت على الرقصات الهوائية، لأنها تعد من الرياضات المرنة والغير معقدة؛ ففي هذه الرقصة يمكن أن يتم التحرك بأي طريقة تريدها، فأنت لست مقيدًا بالحركات التي تعلمتها فقط.

أنواع رياضة الزومبا

يوجد أنواع عديدة من رياضة الزومبا، ألا وهي:

  • زومبا النحت: هذا النوع يقوم بالتركيز على بناء عضلات الجسم ونحتها جيدًا، مثل عضلات الفخذين، الذراعين، وعضلات البطن.
  • زومبا النحت الذهبية: هذا النوع يقوم بنحت عضلات الجسد لكبار السن، كما أنه ينطوي على عدة تمارين معينة.
  • زومبا السيناتو: هذا النوع يتم ممارسته باستخدام كرسي، حيث تتم ممارسة التمارين عليه، كما أنه يتميز بتحسين توازن الجسم وتقويته.
  • زومبا اللياقة: هذا النوع من أنواع الزومبا التقليدية التي يتم ممارسة في جميع أنحاء العالم، حيث يتميز بحركاته التي تقوم باستهلاك طاقة عالية من الجسم.
  • زومبا مائية: تتم ممارسة هذا النوع من الزومبا في الأحواض المائية، فنصف الجسد يكون مغمورًا بالماء، بينما النصف الآخر يكون فوق الماء، ويتم تأدية حركات الزومبا التقليدية لكن في الماء.
  • زومبا الأطفال: هذا النوع من الزومبا خاص بالأطفال، حيث يقوم الأطفال بممارسة الزومبا لكن بشكل يختلف عن الكبار.
  • زومبا داخل الدائرة: هذا النوع من الزومبا يقوم بالجمع بين حركات الزومبا التقليدية، والتدريب في شكل دائري.
  • زومبا الخطوات: هذا النوع من الزومبا يرتكز على نحت عضلات الألوية والساقين، هذا بجانب أنه يقوم بتقويتها.

اقرأ أيضًا: أفضل تمارين رياضية في البيت

فوائد الزومبا

يوجد العديد من الفوائد التي تعود على الأشخاص الممارسين لرياضة الزومبا، وهي:

  • حرق العديد من السعرات الحرارية التي توجد في الجسم؛ الأمر الذي يؤدي إلى فقدان الوزن الزائد إلى يوجد في الجسم.
  • له دور في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • التقليل من الشعور بالتعب.
  • زيادة وظائف الإدراك لدى الإنسان.
  • يقوم بتحسين مظهر الإنسان العام؛ وذلك لأنه يقوم بنحت عضلات الجسم.
  • زيادة التركيز، والتقليل من الشعور بالتوتر.
  • التنسيق بين أعضاء الجسم المختلفة.

ثانيًا: الرقص الحر

هذا النوع من الرقص يتميز بحركات حرة، ولا يتم اتباع أي إيقاع محدد في هذا النوع، حيث يتم ممارسته لمدة لا تقل عن 30 دقيقة خلال اليوم؛ لأنه يقم بالمساهمة في زيادة مرونة الجسم وإنقاص الوزن بشكل فعال، كما أنه يعمل على زيادة معدل ضربات القلب، والمساهمة في ضخ الدم عبر الجسم، وحرق السعرات الحرارية.

ثالثًا: الهيب هوب

يتميز الهيب هوب بالعديد من الحركات السريعة التي يقوم بها الجسم، لكنها تقتصر بشكل خاص على الأرداف، والخصر، حيث تساهم بشكل كبير في تقوية عضلات المعدة، واتخذ الهيب هوب العديد من الأشكال خلال أربعة عقود.

من أبرز الخصائص التي يتميز بها الأسلوب الشخصي، والأداء الحماسي، والمنافسة بين جميع الأفراد، حيث يتم الرقص على موسيقى خاصة بها تقوم بإتاحة التفاعل مع الرقصة.

كيفية رقص الهيب هوب

يتم رقص الهيب هوب من خلال بعض الخطوات المتنوعة، ومن أبرز هذه الخطوات ما يلي:

  1. أولًا يتم الوقوف بشكل مستقيم وفرد الجسم جيدًا، ومن ثم يتم تحريك القدم اليمنى وتمريرها من أمام اليسرى.
  2. ثم يتم تحريك القدم اليسرى والتراجع باليمنى للخلف قليلًا.
  3. يتم العودة مرة أخرى بالرجل اليسرى للجانب الأيمن.
  4. تكرار الحركات السابقة عدة مرات متتالية.
  5. يتم ثني الركبتين للجانب، ثم القيام بخطوة صغيرة للأمام مع ثني الركبتين، ومن ثم يتم اصطحاب الوركين في الخطوة الأمامية.
  6. الانحناء بالذراعين مع الكوع، بحيث يكون اتجاه القبضة للخارج.
  7. عندما يخطو بالساق اليمنى، يجب أن يتم تحرك الذراع اليمنى للأمام، بالإضافة إلى تحرك الكوع نحو الجذر.
  8. تحرك الذراع اليمنى مع إبعاد الكوع عنها، الأمر الذي ينطبق على الساق اليسرى أيضًا.
  9. التقدم خطوة لليسار مع القدم اليسرى أيضًا، ومن ثم يقوم بسحب القدم اليمنى معه.
  10. التحرك بالقدم اليمنى إلى الداخل قليلًا، ووضع القدم على الأرض، مع ثني الركبتين للخلف، ويتم تحريك الجسم بسرعة لليسار وعبر المركز، والرجوع بالركبتين للخلف ثم للأمام.
  11. يتم تكرار هذه الحركات بشكل مستمر.

نصائح عند رقص الهيب هوب

يوجد العديد من النصائح التي يمكنك الالتزام بها أثناء رقص الهيب هوب، وهي:

  • الشعور بالموسيقى وكأنها في جسدك.
  • استمتع وأنت تقوم بالرقص.
  • مارس هذه الرياضة باستمرار.
  • البدء بأساسيات الرقص حتى تقوم بإتقان هذه الحركات.
  • لا تعطي اهتمام لأي شخص حولك أثناء عملية الرقص، فالمهمة الأساسية لك هي أن تقوم بالاستمتاع.
  • الحذر من ممارسة أي نشاط رياضي قوي، وذلك لأنه قد يُعرضك للإصابات.
  • البدء بالإحماء قبل أن تقوم بأي نشاط رياضي.

اقرأ أيضًا: هل الرقص حرام 

رابعًا: الرقص الإفريقي

هو أحد أبرز وأهم أنواع الرقص الممتع، حيث يجمع بين الرقص المعاصر والإفريقي، كما أنه يمكن أن تتم ممارسته من قبل الأشخاص المبتدئين في الرقص، يمكنك أن تقوم بارتداء ملابس تحتوي على أشكال والوان متنوعة أثناء ممارسته.

خامسًا: رقصة الجازرسايز

هي إحدى الرقصات القديمة التي تجمع بين تمارين القوة والجاز، وتساهم بشكل كبير في حرق الدهون التي توجد بالجيم، بالإضافة إلى تقوية العضلات، وممارسة هذه الرياضة لمدة ساعة متواصلة يقوم بحرق حوالي 600 سعرة حرارية؛ لذا يُنصح بأن يتم ممارستها من مرتين حتى ثلاثة مرات اسبوعيًا.

سادسًا: رقصة السالسا

هي إحدى الرقصات التي تنتمي إلى أمريكا اللاتينية بل في العالم أجمع، حيث تتكون من 6 خطوات على 8 فقرات موسيقية، وفي حال تم ممارسة السالسا لمدة ساعة كاملة يتم حرق حوالي 420 سعرة حرارية، كما حازت هذه الرقصة على شهرة كبيرة منذ بداية الستينات، كما أن لها أنواع عديدة ومختلفة، ويتم رقصها بشكل بسيط.

أنواع السالسا

يوجد أنواع عديدة من رقصة السالسا، وهي:

  • سالسا ميامي
  • سالسا الكوبية
  • السالسا الأفرو- لاتينية
  • السالسا الكولومبية
  • سالسا رويدا دي ميامي
  • سالسا نيويورك
  • سالسا رويدا
  • سالسا لوس أنجلوس

طريقة رقص السالسا

يمكنك القيام ببعض الخطوات لتعلم رقصة السالسا، وهي:

  1. يُفضل في البداية الرقص وحدك دون شريك؛ للقدرة على التركيز على جميع الخطوات، والتناغم جيدًا مع الإيقاعات الموسيقية.
  2. ربط حركات الجسم بأنغام الموسيقى، تعد هذه المرحلة من أصعب مراحل تعلم السالسا، فالانسجام مع حركة الشريك ومواكبة الإيقاع معًا من أهم الحركات التي يجب الانتباه لها.
  3. تكرار الحركات الأولى الرئيسية كالتقدم، والتراجع، والدوران، والتدرب جيدًا على أدائها، والتحرك وفقًا للخلفية الموسيقية المصاحبة للرقص.
  4. التحكم جيدًا في حركة القدمين، فحركة القدمين والوركين من أهم الحركات التي يتم استخدامها في السالسا، مما تتطلب تمرينًا متواصلُا.
  5. يقوم الراقص بتسليم نفسه للإيقاع، وذلك من خلال دوران الجسم وحركته بالجزء العلوي بأكمله مع الذراعين والأكتاف؛ حتى يتمايل الجسم المتمايل في الموسيقى واللحن.
  6. تعلم كيفية تأدية الانعطافات وحركات الدوران، والأقدام بشكل سلس ومنضبط، وذلك مع مراعاة التوقيت والحفاظ على الإيقاع الموسيقي.
  7. مراقبة تطور رقصة السالسا وتصحيح الأخطاء.

سابعًا: رقصة الباليه

هذه الرقصة من أكثر الرقصات التي تحتاج إلى ليونة في الجسم، بالإضافة إلى التركيز والقوة، حيث تقوم بإعطاء الجسم شكلًا متناسقًا وجميلًا، وبناء عضلات الجسم.

اقرأ أيضًا: تمارين شد ترهلات الفخذين 

ذكرنا لكم في هذا الموضوع كل ما يتعلق بتجربتي مع الرقص الشرقي للتنحيف، بالإضافة إلى عرض فوائده وكافة النصائح التي يمكن اتباعها، وأنواع الرقص الأخرى التي يمكن القيام بها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.