تجربتي مع كبسولات منع الحمل

تجربتي مع كبسولات منع الحمل كانت تجربة مميزة ومفيدة، حيث تتعدد وسائل منع الحمل وتختلف عن بعضها في الفاعلية والآثار، وتعتبر كبسولات منع الحمل من أكثر الوسائل الفعالة وطويلة المدى.

وسأتحدث في هذا المقال عبر موقع زيادة عن تجربتي مع كبسولات منع الحمل وكيف استطعت تجنب الأضرار التي قد تنشأ نتيجة الاستخدام الخاطئ لها.    

اقرأ أيضًا: مميزات كبسولة منع الحمل تحت الجلد

تجربتي مع كبسولات منع الحمل

أنا امرأة ابلغ من العمر 40 عاما، بدأت معاناتي مع وسائل منع الحمل بعد ولادتي لطفلي الأول؛ لأن كل الوسائل التي استخدمتها إما كانت غير فعالة أو سببت لي الكثير من التعب والأضرار، ولكن تجربتي مع كبسولات منع الحمل كانت ذات فاعلية كبيرة ومريحة.

عند استعمال حبوب منع الحمل تسببت لي في آلام المعدة وعند نسيان أخذ الحبة في ميعادها ولو لمرة واحدة يمكن حدوث الحمل، وهذا لم يكن مناسب لي لأنني غير جيدة فالتذكر.

وبعد ولادة طفلي الثاني قمت بتجريب حقن منع الحمل، ولم تجدي أي نفع وسبب لي النزيف غير المنتظم، واللولب لم يستقر في الرحم وحدث حمل أثناء وجوده.

قمت بتجريب كبسولات منع الحمل، وكانت فعالة للغاية ومناسبة لي لأنني كنت أريد إيقاف الحمل لمدة طويلة ولم تسبب لي أي مشاكل، ولم أتعرض إلا لبعض الأعراض التي اختفت تمامًا بعد أول ثلاث شهور.

ولهذا أنصح الكثير من السيدات التي تعاني من مشكلات مع وسائل الحمل المختلفة بتجربة الكبسولات، ولكن من الضروري استشارة الطبيب أولا وتركيبها لدى مختص لضمان التركيب الجيد والتعقيم. 

اقرأ أيضًا: أسماء حبوب منع الحمل وأسعارها في مصر 2021

تجارب مع كبسولات منع الحمل

شجعتني إحدى الصديقات للقيام بتجربتي مع كبسولات منع الحمل، حيث ساعدتها الكبسولة على تنظيم الأسرة وإيقاف الحمل لمدة ثلاث سنوات، وبعد إزالتها عند الطبيب تمكنت من الحمل بكل سهولة ويسر.

قالت إحدى السيدات في تجربتها أن الكبسولات هي الطريقة الوحيدة التي منعت الحمل ولم يكن لها أي أضرار عليها أو على صحتها، وهذا ما شجعها على تركيبها مرة أخرى بعد انتهاء فترة صلاحية الكبسولة الأولى.

تضيف أحدهم أن الكبسولات لم تناسبها، ولم تسببت لها إلا النزيف غير المنتظم والإعياء وهذا ما دعاها إلى إزالتها.

اقرأ أيضًا: ألم أسفل البطن بعد ترك حبوب منع الحمل

ما هي كبسولات منع الحمل؟

ما هي كبسولات منع الحمل؟

كبسولات منع الحمل هي واحدة من أهم وأكثر أساليب منع الحمل انتشاراً، وذلك لأنها طويلة المفعول، فهي تستقر في الجسم من 3 إلى 5 سنوات وتمنع حدوث الحمل، وهي أنسب طريقة للنساء الذين يريدون إيقاف الحمل لفترة كبيرة.

كبسولات منع الحمل طولها في الغالب 4 سم، ويتم غرسها في الذراع تحت الجلد من خلال إجراء بسيطة، وتعمل على إفراز هرمون الاستروجين أو البروجسترون أو أحدهما وذلك لمنع حدوث الحمل طوال فترة الاستخدام. 

يتوفر تركيب الكبسولات في الوحدات الصحية وبعض العيادات الخاصة، ويسهل إزالتها أيضًا دون أن تسبب أي مشاكل ويمكن حدوث الحمل بشكل طبيعي بعد إزالتها.

كيفية تركيب الكبسولة

قبل البدء في تجربتي مع كبسولات منع الحمل كنت قلقة جدا من إدخال الكبسولة إلى جسدي، وهذا ما جعلني ابحث كثيراً عن طريقة إدخالها للجسم، وبالفعل تأكدت أنها عملية بسيطة لا تستدعي القلق أو الخوف، وهي تتم كالآتي:        

  •  يبدأ الطبيب بتطهير ودهن مسكن موضعي في العضد.
  • يقوم بعمل فتحة صغيرة ويدخل الكبسولة.
  • يغلق الجرح باستخدام ضمادة طبية، ومع مرور الوقت يبني الجسم أنسجة فوق الكبسولة وتصبح جزء منه.

هل تسبب كبسولات منع الحمل زيادة الوزن؟  

لا توجد أي دراسة علمية تثبت أن الكبسولات تسبب زيادة الوزن، ولكنه يشيع في الكثير من الحالات زيادة في الوزن، وفي الأغلب تكون مؤقتة تختفي بعد ثلاثة أشهر، وهذا يحدث بسبب اختلال نسب الهرمونات في الدم.

اقرأ أيضًا: شريحة منع الحمل هل تزيد الوزن أم لا

مميزات كبسولات منع الحمل

تتعدد مميزات كبسولات منع الحمل كونها أكثر وسائل منع الحمل انتشارًا وأمنًا، وتتلخص مميزات هذه الكبسولات في الآتي:

  • تضمن بنسبة كبيرة عدم حدوث الحمل.
  • طويلة المدى، تمنع الحمل من 3: 5 سنوات.
  • لا تسبب تأخر الحمل فبعد إزالتها يمكن الحمل مرة أخرى بسهولة.
  • ترجع خصوبة المرأة لحالتها الطبيعية بعد 21 يوم من إزالتها.
  • غير مكلفة مقارنةً بالوسائل الأخرى، مثل حبوب منع الحمل.
  • تقوم الكبسولة بإفراز الهرمونات تلقائياً ودون أي تدخل.
  • تمنع حدوث الالتهابات.
  • تقي من الإصابة بسرطان الرحم.
  • تخفف من آلام الدورة الشهرية.
  • تعمل على تقليل الدم أثناء الدورة الشهرية.
  • لا تؤثر على إقامة العلاقة الحميمية.
  • آمن على المرضعات فيمكن تركيب الكبسولة بعد مرور شهر ونصف على الولادة.

اقرأ أيضًا: جدول منع الحمل بالحساب

عيوب كبسولات منع الحمل

اكتشفت عيوب الكبسولات من خلال تجربتي مع كبسولات الحمل وكذلك من بعض التجارب الأخرى لصديقاتي والمقربين مني، ويمكن تلخيص هذه العيوب فيما يلي:

  • تسبب ظهور حب الشباب بسبب اضطراب نسب الهرمونات في الدم.
  • تسبب زيادة الوزن في البداية.
  • لا يبدأ مفعوله إلا بعد أسبوع من بداية وضعها في الجسم، وخلال هذا الأسبوع يلزم استخدام بعض الحبوب معها.
  • شعور بآلام الثدي.
  • اضطراب في المزاج والشعور بالاكتئاب والتوتر أحيانًا.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • يتعرض ثلث السيدات الذين يستخدمون الكبسولات من انقطاع الطمث لمدة سنة من بداية استخدام الكبسولات.
  • الصداع من فترة لأخرى.
  • التهاب وتورم مكان وضع الكبسولة.
  • تسبب التهاب شديد عند البلع.
  • أحيانًا تظهر الدورة الشهرية على هيئة بقع.

سعر كبسولات منع الحمل    

يتراوح سعر كبسولات منع الحمل في مصر بين 300 و500 جنيه، وذلك في العيادات الخاصة، ولكنه يتوفر بسعر رمزي في المستشفيات الحكومية والوحدات الطبية.

نصائح لاستخدام كبسولات منع الحمل

نصائح لاستخدام كبسولات منع الحمل

يقدم الأطباء الكثير من النصائح المفيدة حول كبسولات منع الحمل، وذلك للتوعية وضمان الحصول على أفضل النتائج، وهذه النصائح والتعليمات ساعدتني خلال تجربتي مع كبسولات منع الحمل، وتتلخص في الآتي:

  • يجب الالتزام بزيارة الطبيب أول ثلاثة أشهر للاطمئنان والتأكد من عدم وجود مشاكل أو أي أضرار تحدث للجسم.
  • عند استمرار النزيف لفترة طويلة أو انقطاع الطمث يجب التوجه للطبيب.
  • يجب تحري الدقة عند اختيار الطبيب الذي سيدخل الكبسولة، وذلك لمنع حدوث أي مشاكل.

اقرأ أيضًا: كيفية استعمال حبوب منع الحمل ميرسيلون Mercilon 

وفي الختام كانت تجربتي مع كبسولات منع الحمل مميزة ونافعة، واستطعت استغلال المميزات وتجنب العيوب بقدر الإمكان وتنفيذ نصائح الأطباء. 

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.