تجربتي مع ليزر الجسم

تجربتي مع ليزر الجسم كانت تجربة مفيدة، حيث أن إزالة شعر الجسم هو أمر مهم وضروري للغاية، ولكنه مرهق أيضا ويستغرق الكثير من الوقت عند إزالته بالطرق التقليدية، لذلك تبحث النساء دائما على حل مريح وفعال للتخلص من الشعر الزائد، ومن أهم هذه الطرق هو الليزر، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة سأشارككم تجربتي مع ليزر الجسم.

اقرأ أيضا: تجربتي مع نحت الجسم بالليزر

تجربتي مع ليزر الجسم

أنا امرأة متزوجة وابلغ من العمر 36 سنة، أعاني من مشكلة في إزالة الشعر منذ البلوغ وذلك لأن شعر جسدي سريع النمو وكان يلزم إزالته كل 10 أيام تقريباً.

بالبداية كنت استخدم الطرق المنزلية التقليدية مثل الشمع وكانت عملية إزالة الشعر مؤلمة للغاية، ولكن بعد فترة توقفت عن استخدامه لأن بشرتي حساسة، فكان يسبب احمرار شديد وتهيج للجلد وظهور بعض العلامات في جسدي.

اتجهت بعد ذلك إلى الشفرة وكنت أظن أنها الخلاص فهي غير مؤلمة، ولكنها سببت لي الضيق والإزعاج، لأن الشعر كان ينمو أسرع من الطبيعي وزادت كثافة الشعر وكان ملمسه خشن للغاية، وهو م دفعني عن الإقلاع عنها.

نصحتني إحدى الصديقات بتجريب الليزر لإزالة شعر الجسم، فقمت باستشارة طبيبة الجلدية وأجرت لي بعض الاختبارات للتأكد من صلاحية استخدامي لهذه الطريقة.

وبالفعل بدأت في جلسات الليزر لإزالة شعر الجسم، وقد شعرت بالفرق بعد الجلسة الثالثة والآن قد اختفي كل الشعر تقريبا، وذلك بالمواظبة على جلساتي.

اقرأ أيضا: الفرق بين الليزر الكربوني والفراكشنال

تجارب الإيجابية لاستخدام ليزر الجسم

هناك العديد من التجارب التي شجعتني على خوض تجربتي مع ليزر الجسم وإليكم بعض من هذه التجارب:

التجربة الأولى

عرفت من فتاة عشرينية تدعي ليلي أنها قامت بتجريب الليزر للجسم وأعجبت بيه رغم تخوفها منه في البداية، ففي أول الأمر قامت بإزالة شعر اليدين فقط وعندما عجبتها النتائج قررت إزالة باقي شعر جسمها، وهي الآن تتمتع بجسم ذو ملمس رائع.

التجربة الثانية

أثناء بحثي عن تجارب تخص استخدام الليزر لإزالة شعر الجسم قرأت في احد المواقع الالكترونية تجربة امرأة أربعينية تدعى نور.

قالت نور أنها استطاعت أن تتخلص من كل الشعر الزائد في جسمها باستخدام الليزر، وأنه لم يسبب لها أي حساسية أو حروق وهذا دفعني إلى تجريبه.

ما هو ليزر الجسم؟

ما هو ليزر الجسم؟

يعاني الكثير من النساء من مشكلات عديدة مرتبطة بإزالة الشعر، وتختلف هذه المشكلات من امرأة لأخرى مثل نمو الشعر بعد فترة قصيرة أو حساسية الجسم من الطرق التقليدية لإزالة الشعر، لذلك يعد الليزر هو الحل الأمثل.

الليزر هو واحد من أهم وأحدث الطرق لإزالة شعر الجسم، والتي يعتمد عليها النساء وفي بعض الأحيان يستخدمه الرجال، وذلك لإزالة شعر الوجه واليدين الرجلين وتحت الإبط وغيرها من الأماكن التي يظهر بها الشعر في الجسم.

يعمل الليزر على تقليل كثافة الشعر وليس إزالته تماما، وذلك في المنطقة التي تعرضت لليزر، وتعتمد فكرة عمله على استهداف خلايا الميلانين وإزالة الشعرة من جذورها، ومن خلال تكرار جلسات الليزر يتم التخلص من الشعر الغير مرغوب فيه تماما.

مميزات إزالة شعر الجسم بالليزر

يفضل الكثير من النساء إزالة شعر الجسم بالليزر، وذلك لما له من مميزات متعددة والجدير بالذكر أن هذه المميزات التي قرأت وسمعت عنها كثيرا هي ما دفعتني إلى خوض تجربتي مع ليزر الجسم، وتتلخص هذه المميزات فيما يلي:

  • يظهر الفرق من بداية الجلسات، حيث تقل كثافة الشعر ويتأخر نموه بعد كل جلسة.
  • وسيلة سريعة المفعول للتخلص من شعر الجسم، حيث أن كل نبضة ضوئية سرعة وصولها تقدر بأقل من ثانية، وهذا ما يمكن الجهاز من فحص الجسم بسرعة متوسطة وكفاءة عالية.
  • له نتائج رائعة فيما يخص نعومة البشرة، فهو يخلصها من الجلد الميت تماما ويعطيها ملمس ممتاز.
  • نتائجه أكثر فعالية مع الشعر الأسود والبشرة الفاتحة.
  • عملية إزالة الشعر بالليزر ليست مؤلمة جدا مقارنة بنتائجها، وأيضا آلامها أقل من الألم في حالة استخدام الشمع.
  • نتائجها تدوم لمدة طويلة.
  • لا يؤثر على أعضاء وأنسجة الجسم الداخلية.

اقرأ أيضا: تجربتي مع جهاز جنتل ليزر برو

من الأشخاص الذين يمكنهم إزالة الشعر بالليزر؟

على الرغم من فعالية الليزر في إزالة الشعر، إلا أنه يصبح أقل فاعلة أو يفقد قيمته في بعض الحالات، مثل:

  • أصحاب البشرة السمراء لا ينصح لهم بتجريبه، وذلك لأنه يزيل بصيلات الشعر باستهداف خلايا الميلانين، والتي تقل بشكل كبير عند أصحاب البشرة السمراء مما قد يسبب لهم الحروق والالتهابات الشديدة وزيادة اسمرار الجسم.
  • يعتبر وسيلة غير فعالة في إزالة الشعر الأبيض.

هل إزالة الشعر بالليزر يسبب السرطان؟

هذا السؤال يشغل بال الكثير من الناس بسبب ظهور بعض الإشاعات، وهو ضمن الأمور التي كنت أفكر فيها بكثرة قبل خوض تجربتي مع ليزر الجسم.

ولكن في الواقع هو لا يسبب السرطان، لأنه عبارة عن إشعاع غير متأين لا يسبب للنواة أو المادة الوراثية أي طفرات وهو ما شرحه لي الطبيب المتخصص باستفاضة.

إرشادات ما قبل إزالة شعر الجسم بالليزر

عملية إزالة الشعر بالليزر هي عملية بسيطة يتم إجراؤها في العيادات الخاصة أو المستشفيات المتخصصة، ولكن هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب مراعاتها لضمان الحصول على أفضل النتائج، وهي:

  • يجب تحديد جلسة قبل بداية العلاج ليقوم الطبيب بفحص الحالة، وتحديد أفضل طريقة تناسبها اعتماداً على لون الجلد ونوعه وسمك الشعرة وشكلها ورغبات الشخص الذي يريد إزالة الشعر من جسمه.
  • يقوم الطبيب من التأكد من عدم وجود موانع لإجراء العملية مثل تناول بعض الأدوية مثل أدوية حب الشباب وغيرها.
  • يفحص الطبيب المريض ويجري له بعض التحاليل مثل تحليل الدم لقياس مستوى الهرمونات ليتأكد أن نمو الشعر ليس ناتج عن اضطراب نسب إفرازها في الدم.
  • يتم حلق المنطقة المراد إزالة الشعر منها، ومن الضروري عدم استخدام طرق إزالة الشعر كـ الشمع أو الخيط.

اقرأ أيضا: تجربتي مع تقشير الوجه بالليزر

خطوات إجراء عملية إزالة الشعر بالليزر

تعتمد هذه العملية على عدة خطوات مهمة لإزالة فعالة للشعر وهو ما تعرفت عليه خلال تجربتي مع ليزر الجسم، وهذه الخطوات تتلخص في الآتي:

  • يلزم حلق الشعر يوم العملية أو قبلها بيوم.
  • يجب ترك الشعر ينمو أولا قبل إزالته وتجنب استخدام الخيط أو الشمع لإزالته.
  • يقوم الطبيب بدهن مسكن موضعي قبل العملية وخاصة للأماكن الحساسة، مثل: تحت الإبطين وأعلى الفخذ ومنطقة الصدر.
  • يتم تمرير جهاز الليزر على الجسم، فتبدأ بصيلات الشعر في التساقط، وذلك لأن جهاز الليزر يستهدف خلايا الميلانين فتسقط الشعرة من جذورها.
  • خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع تكون قد خرجت أغلب بصيلات الشعر.
  • بعد مرور خمسة أسابيع يتم التأكد من تساقط كل الشعر.
  • الجلسة التالية تبدأ عندما ينمو الشعر مرة أخرى لكنه سيكون أقل كثافة ورقيق للغاية.
  • الفترة بين الجلسة الأولي والثانية يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • يتم تكرار هذه الجلسات عدة مرات حتى يختفي الشعر تماما، ويختلف عدد الجلسات حسب تشخيص الطبيب للوضع.

عيوب إزالة شعر الجسم بالليزر

عيوب وأضرار إزالة شعر الجسم بالليزر

تعد إزالة الشعر بالليزر تقنية ممتازة، ولكن لها بعض الآثار الجانبية والعيوب، والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • لا تمثل هذه الطريقة حل جذري للتخلص من الشعر، حيث أنه يعود للنمو مرة أخرى بعد إيقاف الجلسات بفترة ويزداد عند إزالته بالشفرة.
  • يسبب حساسية مفرطة للمس والشمس، ويحدث ذلك لمدة ثلاث أيام بعد الجلسة لهذا لا يجب التعرض للشمس.
  • فرط تصبغ الجلد وحدوث الالتهابات.
  • تهيج البشرة واحمرارها وظهور حبوب عليها.
  • تقشر الجلد ونادراً تظهر الندوب.
  • غير فعال لذوي البشرة السمراء.
  • لا يؤثر إلا على الشعر الأسود.
  • حدوث تغير في لون البشرة، في بعض الأحيان يحدث اسمرار وخاصة في المناطق الحساسة، وغالبا ما تكون هذه التغيرات مؤقتة ولكن يمكن علاجه بالاعتماد على جلسات التقشير.

تنبيهات لاستخدام الليزر لإزالة شعر الجسم

الليزر من أفضل الأساليب لإزالة الشعر، ولكن يجب الانتباه إلى بعض التعليمات لضمان الحصول علي أفضل نتائج ولقد أوصاني أصدقائي بها خلال تجربتي مع ليزر الجسم ببعض من هذه التنبيهات، والتي تتمثل في الآتي:

  • اختيار طبيب متخصص لإجراء هذه العملية، يتميز بسمعة جيدة وله تجارب كثيرة ناجحة.
  • الالتزام بعمل كل الفحوصات قبل إجراء العملية، وذلك لضمان الحصول على نتائج رائعة.
  • عدم التعرض لضوء الشمس قبل وبعد الجلسة بثلاثة أيام.
  • عدم استخدام الأساليب التقليدية لإزالة الشعر في الفترة بين الجلسات.
  • الحرص على استخدام غطاء العينين أثناء الجلسات.
  • لا توجد أي دراسات تثبت عدم خطورته على الحوامل والمرضعات.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الليزر وأنا حامل

تجربتي مع ليزر الجسم كانت تجربة مفيدة واستفدت منها كثيرا، وانصح جميع النساء بتجريب هذه الطريقة للاستفادة من مميزاتها ومراعاة التنبيهات للحصول على الاستفادة القصوى وتجنب جميع المشكلات.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.