تجربتي مع الناب المدفون

تجربتي مع الناب المدفون كانت تجربة مؤلمة تعلمت منها أهمية الكشف المبكر منذ مرحلة الطفولة، وأهمية الناب في الفك، واليوم نتعرف معًا على الناب المدفون والأسباب التي تؤدي إلى وجوده، كما نتعرف على تقويم الأسنان وعلاقته بالكشف المبكر وجراحة الناب المدفون، كل هذا نتعرف عليه من خلال تجربتي مع الناب المدفون عبر موقع زيادة.

تجربتي مع الناب المدفون

تجربتي مع الناب المدفون

أنا فتاة أبلغ من العمر الرابعة وعشرون، أعاني من مشكلة في أسناني وكنت أود أن أقوم بتقويم للأسنان وبعد الكشف أخبرتني الطبيبة أنه لا يمكن عمل تقويم لأسناني لأن لدي ناب مدفون.

أخبرتني أنه مدفون لدرجة يصعب معها سحبه أو خلعه وبالتالي لن أستطيع عمل تقويم لأسناني، تعبت وشعرت أني سوف أعيش حياتي كلها بمشكلة أسناني ولكن والدي طلب مني أن يصطحبني إلى طبيب جراح في جراحة الفك والأسنان، بالفعل حجزنا الموعد وعندما كشف الطبيب طلب عمل أشعة على الأسنان لمعرفة كل تفاصيل الناب المدفون.

طمأنني الطبيب أنه سوف يقوم بجراحة بسيطة في الفك ليتمكن من خلع الناب المدفون، وبالفعل فقد استطاع الطبيب خلع الناب وبعد فترة من الوقت تمكنت من عمل التقويم لأسناني، واليوم أحكي لكم تجربتي مع الناب المدفون.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زراعة الاسنان 

ما المقصود بالناب المدفون؟

من خلال حديثي مع الطبيب، فهمت أن مصطلح الناب المدفون أو المطمور يُطلق على الناب الذي ظهر جزء صغير منه (الناب الجزئي) أو لم يظهر في القوس السنية في الفك في وقته المحدد بسبب شيءٍ منع ظهوره وأداء وظيفته الطبيعية.

تحدث هذه المشكلة لضروس العقل في المرتبة الأولى ثم للناب العلوي، لأنها آخر الأسنان الأمامية من حيث الظهور، ويبدأ الناب العلوي في الظهور في سن 12 إلى 13 سنة وأحيانًا يكون الناب مدفون في اتجاه سقف حلق الفم، وفي بعض الحالات يكون مدفون في اتجاه خارجي مع جذور الأسنان الأمامية.

ما هي أهمية الأنياب بشكلٍ عام؟

يعد الناب هو العمود الأساسي للفم، فكان ما أخبرني به الطبيب أن له دور رئيسي في عملية تقطيع الطعام، كما أنه يلعب الدور الأساسي والوحيد في الأسنان في عملية تمزيق الطعام ليسهل عملية المضغ على الضروس، كما أن للأنياب القدرة على تحمل قوة الضغط الجانبية بسبب المضغ، ومن أهم المعلومات حوله:

  • تعد جذور الأنياب أكثر الجذور طولًا، فجذور النابيين العلويين يمتدان حتى يقتربا من العين، ولهذا يسما بسني العين.
  • نتيجة لطول جذور الأنياب بهذه الصورة، فالأنياب تعد أقوى الأسنان الموجودة وأطولها في العمر.
  • تعد الأنياب العلوية هي المسئولة عن الإطباق السليم للأسنان بمعنى أن يتناسب الفك العلوي مع الفك السفلي لتسهيل عملية قضم الطعام والمضغ بطريقة صحيحة.
  • للأنياب أهمية جمالية في شكل الأسنان وشكل الابتسامة، والمحافظة على الشكل الجمالي للشفاه.
  • عند التحدث تعمل الأنياب جنبًا إلى جنب مع الأسنان الأمامية للمساعدة على تكوين الكلمات.

ما الأسباب التي تؤدي إلى الناب المدفون

أثناء تجربتي مع الناب المدفون سألت الطبيب عن السر الذي دفع بوجود ناب مدفون في أسناني، وأخبرني أن هناك عدة أسباب قد تسبب الناب المدفون وهي:

  • وجود أسنان إضافية داخل القوس السنية في الفك، وازدحام الأسنان.
  • فقدان الأسنان اللبنية قبل وقتها المحدد سبب في أن تتحرك الأسنان في الفك لملأ الفراغات الموجودة مما يسبب صغر المسافات بين الأسنان.
  • العوامل الوراثية والخلقية المتمثلة في صغر حجم الفكين أو كبر حجم الأسنان، تأخر سقوط الأسنان اللبنية عن وقتها كذلك.
  • العادات الفموية الضارة منذ الصغر، مثل عادة مص أصبع الإبهام التي تؤدي إلى ميلان الأسنان عن مكانها بشكل غريب أو شاذ، بالإضافة إلى أنها تكون سبب في صغر أو ضيق حجم الفك.
  • نادرًا ما يحدث أن تنمو بعض الزوائد على أنسجة اللثة أو تكون اللثة أكثر سماكة، مما يمنع الأنياب من الظهور في مكانها الصحيح أو من الظهور نهائيًا حسب سماكة اللثة.
  • التنفس من الفم بسبب اللحمية مثلًا يسبب ضيق الفك العلوي، ومنع ظهور الناب.

اقرأ أيضًا: اعراض التهاب عصب الاسنان مع العلاج 

الكشف المبكر وأهميتة في علاج الناب المدفون

عاتبني الطبيب أثناء تجربتي مع الناب المدفون على تأخيري في الكشف على أسناني بشكلٍ عام، وأخبرني أنه كلما كان الكشف مبكرًا كلما كان حل المشكلة أسهل.

عندما يتم الطفل عامه السابع يفضل أطباء الأسنان أن يقوم الطفل بالفحص الروتيني للأسنان، وذلك للكشف عن احتمالية وجود مشاكل في الفم واللثة وهل يوجد مشكلة في الإطباق للأسنان والتي بدورها تكشف هل الناب سيتمكن من الظهور أو أن الطفل سوف يعاني من الناب المدفون.

كما أن هناك بعض الحالات التي تنتظر حتى سن التاسعة أو العاشرة للفحص والتأكد من القوس السني للفك، هل سيسمح بظهور الناب أم أنه أضيق من العادي.

في حالة أن ينتظر الطفل حتى سن الثالثة عشر عام من دون ظهور الناب، فعند الكشف عليه يقوم الطبيب بتحويله إلى أخصائي تقويم الأسنان، وذلك لأن ظهور الناب أصبح صعب أن يحدث بشكل طبيعي.

بالتالي فقد أخبرني الطبيب أنه كلما تأخرنا في الكشف على الناب المدفون، كلما اصبحت فرصة التحام الناب بعظم اللثة أكبر، وبالتالي لن يجدي العلاج بالتقويم للناب المدفون وسيكون التدخل الجراحي للناب المدفون هو الحل الوحيد المتاح أمام الطبيب.

اقرأ أيضًا: شكل سوسة الاسنان

تقويم الأسنان وعلاج الناب المدفون

خلال تجربتي مع الناب المدفون أدركت أهمية الكشف المبكر للأسنان لمنع مشكلة الناب المدفون، فعندما يكون الإنسان في مرحلة النمو ولم يظهر الناب فإن الطبيب يلجأ لما يسمى بالسحب أو الجر التقويمي Orthodontic Drag، والتي كانت على النحو التالي:

  1. يقوم فيها الطبيب بعمل شق جراحي صغير في مكان بزوغ الناب المدفون.
  2. ثم يقوم بوضع حاصرة تقويمية (الأطواق المعدنية التقويمية)، يضع الطبيب هذه الحاصرة على تاج الناب المدفون، ثم يقوم بتوصيلها بسلسلة قصيرة مع أقرب سن لها داخل القوس السني، مع مرور الوقت يظهر الناب في مكانه الطبيعي.

هذه الطريقة التي قد تبدو معقدة إلا أنها الطريقة الوحيدة لعلاج الناب المدفون، لكن هذه الطريقة مفيدة فقط في مرحلة النمو، أما في المرحلة التالية يكون الحل هو استئصال اللثة أو بمعنى آخر إجراء التعرض المفتوح ويتضمن إزالة اللثة العلوية الموجودة فوق الناب المدفون مما يعزز من الظهور الطبيعي للناب المطمور.

في الغالب يكون طبيب الأسنان وأخصائي تقويم الأسنان وجراح الفم فريق واحد لإعداد خطة علاج وتحريك الناب المدفون من مكانه.

كما أن بعض الحالات يقوم الطبيب أثناء إجراء الجراحة برفع اللثة الموجود فوقها الناب المدفون وكشفه، ثم يقوم الطبيب الجراح بربط شريحة التقويم بسلسلة ذهبية يتم توصيلها بسلك مقوس للأسنان، وغالبًا ما تتم خياطة اللثة وإغلاقها بحيث تظل السلسلة فقط هي المرئية.

بعد مرور عدة أيام من الجراحة يقوم أخصائي تقويم الأسنان بوضع أشرطة مطاطية على سلسلة الناب المدفون، وذلك لعمل قوة سحب بسيطة للغاية لتحريك الناب المدفون من مكانة الموجود به إلى مكانه الصحيح، وتأخذ عملية تقويم الناب الدفون من مكانه ليظهر في مكانه الصحيح في القوس السني حوالي عام كامل، فهو علاج يستغرق الوقت لتحقيق أفضل النتائج.

ما بعد جراحة الناب المدفون

أثناء تجربتي مع الناب المدفون وبعد إجراء الجراحة، أخبرني الطبيب أنه سيظل هناك بعض النزيف الخفيف في مكان الجراحة وأعطاني بعض النصائح لكي اتبعها بعد الجراحة وهي:

  • في حالة وجود تورم عليك بوضع كمادات الثلج.
  • اتباع نظام غذائي سهل المضع للشعور بالراحة وعدم الانزعاج من سوء مضغ الطعام.
  • المحافظة المستمرة على نظافة الفم.
  • الامتناع عن المقرمشات التي من شأنها إثارة مكان الجراحة.
  • الانتظام في زيارة الطبيب كل أسبوعين بعد الجراحة حتى يطمئن الطبيب لاستقرار الحالة.

اقرأ أيضًا: علاج الم الاسنان للحامل 

كانت هذه هي تجربتي مع الناب المدفون، وقد عرضتها عليكم مثلما خضتها مع الطبيب سواء من نصائح أخبرني بها، أو طريقة علاج أو أعراض وغيره، أرجوا أن تكون مفيدة لكل من يعاني من هذه المشكلة، وأتمنى أن أكون قد أفدتكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.