تجربتي مع الولادة في الشهر السادس

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس كانت على قدر من الصعوبة والألم وكانت محفوفة بالمخاطر والقلق، ولكنني أود أن أشارككم تلك التجربة لكي تستفيدوا من خبرتي بها، فالولادة المبكرة تعرض الأم والجنين لبعض المخاطر ولكن في أوقات كثيرة يتم التعامل مع هذه الحالات بطريقة سليمة، تلك المشكلة لها أسباب ولها مقدمات ويترتب عليها بعض النتائج، وسوف أحكي لكم تلك التجربة من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس

جميعنا نعلم أن في الغالب الولادة تكون في الشهر التاسع، ولكن تجربتي مع الولادة كانت مختلفة، فأنا وقليل من النساء تعرضنا للولادة في وقت مبكر جدًا، وهو الشهر السادس.

هناك أكثر من سبب يعرض النساء الحوامل لتلك المشكلة، وأنا واحدة منهن تعرضت لمشكلة الولادة المبكرة، وعندما تعرضت لها بحثت عنها لكي أتعرف على أسبابها وكيفية التعامل مع مخاطرها والحد من تبعاتها السلبية، وهذا ما سأشارككم به لكي نستفيد جميعًا من تلك التجربة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص ماء الجنين في الشهر السادس

أسباب الولادة في الشهر السادس

عندما بدأت تجربتي مع الولادة في الشهر السادس تعرفت على عدة أسباب طبية وعلمية تؤدي لذلك، والتي سنناقشها فيما يلي:

  • تعرض المرأة لحادث ما، فالحوادث الجسدية التي تتعرض لها المرأة الحامل مثل السقوط من مكان مرتفع أو حادث سيارة أو قيامها بمجهود شاق، كل تلك الحوادث قد تجعل ولادة المرأة الحامل مبكرة، في حالة عدم تسبب تلك الحوادث بضرر للجنين.
  • إصابة المرأة الحامل ببعض الأمراض أو الميكروبات، حيث توجد عدة أمراض وميكروبات تتعرض لها الأم ومنها أمراض تنتقل إلى الجنين وهو داخل الرحم، تلك الأمراض يمكن أن تسبب ولادة مبكرة للجنين.
  • العامل الوراثي يكون له دور قوي في تحديد وقت الولادة، فنرى أن بعض العائلات الولادة المبكرة شائعة عندهم.
  • عمر الأم يلعب دورًا ملحوظًا في التحكم في موعد ولادتها، فالولادة المبكرة تنتشر بين الحوامل الصغيرات دون ال 18 عام ، وأيضًا تنتشر بين اللاتي تتخطى أعمارهن ال 40 عام
  • انفجار كيس الماء مبكرًا قد يكون سبب الولادة المبكرة، حيث إن يؤدي إلى نزول السائل الأمنيوسي مبكرًا.
  • وجود تشوهات خلقية للجنين.
  • تدخين الأم للسجائر أو تناولها للكحوليات.
  • الحمل في توأم.
  • التعرض لضغوطات نفسية كثيرة.
  • أخذ بعض الأدوية دون استشارة طبية.
  • إصابة الأم بأمراض مزمنة مثل مرض الضغط أو السكري.

أعراض الولادة المبكرة

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل والتي بدورها تمهد لحدوث ولادة مبكرة، وقد تأكدت منها خلالها تجربتي مع الولادة في الشهر السادس، لذلك يجب أن نضعها بعين الاعتبار، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بمغص مؤلم وغير محتمل أسفل منطقة البطن.
  • وجود ألم شديد يمكن أن يكون متواصل أو متقطع في أسفل الظهر.
  • حدوث انقباضات شديدة تزداد بالتدريج.
  • حدوث تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • إفرازات مهبلية بنية أو إفرازات مختلطة بالدم.
  • ملاحظة تورم في اليدين والساق والوجه.
  • انفجار كيس الماء الذي يحيط بالجنين.
  • صداع حاد ورؤية باهتة.
  • أعراض تشبه الغثيان والقيء والزكام والإسهال.
  • تغير في حركة الجنين.
  • شعور بألم أثناء التبول.
  • خروج سائل مائي شفاف من المهبل.
  • نزيف.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة المبكرة

طرق تجنب الولادة المبكرة

سنتحدث عن بعض الطرق التي تساعد على تجنب حدوث الولادة المبكرة للحد من المخاطر التي تحدث بسببها، والتي تعرفت عليها من خلال تجربتي مع الولادة في الشهر السادس، وهي كما يلي:

هناك بعض الإرشادات التي يجب على المرأة الحامل اتباعها كي تقلل من احتمالية تعرضها للولادة المبكرة، وهي:

  • يجب الابتعاد عن ممارسة العلاقة الجنسية في فترة الحمل.
  • الابتعاد عن التدخين والكحول.
  • عدم ارتداء ملابس ضيقة؛ لأنها تعمل على تضييق الرحم.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • عدم ارتداء أحذية ذات كعب عالي لأنها ترهق الرحم.
  • يجب الاعتماد على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.
  • عدم الوقوف لفترات طويلة.
  • عدم ممارسة الرياضة بطريقة قاسية مُرهقة.
  • عدم الإكثار من شرب المشروبات الساخنة لأنها تؤدي إلى تسييل الدم.

متى تكون الولادة في الشهر السادس خطر؟

الدراسات أثبتت أن حوالي 12% من كل مواليد الشهر السادس يتمتعون بصحة جيدة ويكتمل نموهم بصورة طبيعية، فالأم يجب أن تُدرك أهمية وجود الطفل في حضانة لكي تتخلص من مرحلة الخطر وتطمئن يتم على أنه مراعاته بشكل سليم تجنبًا لأي آثار جانبية للولادة المبكرة.

أيضًا الأم يجب أن تدرك أنه هناك بعض الإرشادات التي يجب أن تتبعها في البيت أثناء رعايته، لكي تتمكن من توفير جو صحي مناسب لنموه بشكل طبيعي.

إذا كان الطفل يعاني من نقصان شديد في الوزن وصعوبة في التنفس، خصوصًا إذا لم تكتمل الرئة أو بعض الأعضاء المهمة، فوقتها يمكن أن تهدد حياته.

أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين تتم ولادتهم مبكرًا يكون لديهم تأخر في التعلم واضطرابات في النمو ومشكلات صحية كثيرة.

مضاعفات الولادة المبكرة

  • هناك العديد من المضاعفات التي تحدث للطفل عند ولادته مبكرًا؛ وذلك بسبب عدم اكتمال نمو الجسم وأجهزته وأعضائه بطريقة طبيعية، ومن تلك المضاعفات:
  • حدوث مشكلات في التنفس.
  • الإصابة ببعض الالتهابات.
  • وجود مشكلات في القلب والأوعية الدموية.
  • مشكلات في الكلى.
  • مشكلات في الجهاز الهضمي (عسر هضم)، فيكون لديه صعوبة في الرضاعة.
  • مشكلات في الدم مثل فقر الدم (الأنيميا)، وهي نقص في عدد كرات الدم الحمراء.

اقرأ أيضًا: أسباب الولادة المبكرة 

تطورات الجنين خلال الشهر السادس

هناك بعض التطورات التي يمر بها الجنين خلال الشهر السادس من الحمل، والتي يكون خلالها ما زال في مرحلة التكوين، وعندما تحدث الولادة بشكل مبكر قد تتسبب في مضاعفات كما ذكرنا نتيجة لعدم اكتمال الأعضاء واستعداد الجسم للقيام بالوظائف الطبيعية.

تتمثل تلك التطورات في 4 مراحل أساسية تحدث خلال أسابيع الشهر السادس، وهي:

  • خلال الأسبوع الأول يبلغ وزن الجنين بشكل تقريبي نحو 450 جرام، وأما طوله فيكون حوالي 28 سم، وتتضح ملامح وجهه وتتكون العيون.
  • في الأسبوع الثاني يبلغ وزن الجنين نحو 550 جرام، أما طوله فيبلغ 29 سم، وتبدأ عضلات الجسم في التكوين، كما ويكتسب حاسة السمع.
  • خلال الأسبوع الثالث يبلغ وزن الجنين نحو 600 جرام، أما طوله فيكون حوالي 30 سم، وتتكون الحويصلات الهوائية داخل الجهاز التنفسي.
  • في الأسبوع الأخير من الشهر السادس يبلغ وزن الجنين 690 جرام، وطوله حوالي 34 سم، يستطيع خلال تلك الفترة أن يميز بين الأصوات بشكل واضح.

كيفية التعامل مع الرضيع بعد الولادة في الشهر السادس

هناك بعض النصائح التي أريد من كل أم أن تقوم باتباعها للحفاظ على سلامة طفلها، والتي تمكنت من معرفتها من واقع تجربتي الصعبة، ومن أهمها:

  • مراقبة درجة حرارة المكان الذي يوجد فيه الطفل، حيث يلزم على الأم أن تحرص على وضع الطفل في مكان درجة حرارته مناسبة ومريحة.
  • استحمام الطفل والاهتمام به بطرق مناسبة، فلا يكون ماء الاستحمام بارد جدًا أو ساخن جدًا.
  • الحرص على تغيير الحفاضات بانتظام.
  • مساعدة الطفل على النوم، وتوفير بيئة هادئة كي ينام في هدوء وسلام دون إزعاج، مع التأكد من أن الإضاءة خافتة ليلًا
  • إرضاع الطفل وتلبية كافة احتياجاته كلما يجوع؛ لأن الأطفال في الأشهر الأولى يشعرون بالجوع كثيرًا.
  • يلزم المتابعة بشكل دوري ومنتظم مع طبيب الأطفال للتأكد من عدم وجود مشكلة.

اقرأ أيضًا: حركات الطفل في الشهر السادس 

تجربتي مع الولادة في الشهر السادس كانت مُقلقة، فيجب أن نحاول الحد من حدوث تلك المشكلات لأنها لا تكتمل دائمًا على خير إذا تم الإهمال فيها، وانصحكم بالتعامل مع هذا الموقف بحرص شديد.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.