تجربتي مع ألم العصعص

تجربتي مع ألم العصعص من التجارب المؤلمة والقاسية التي قد مررت بها في حياتي، حيث إنني في تلك التجربة خضت شعور الآلام المختلفة، ومررت بمراحل عديدة إلى أن توصلت لحالة الشفاء.

لذا من خلال موقع زيادة سوف أعرض عليكم تجربتي مع ألم العصعص بشكل مفصل، وعرض أسبابه، وأعراضه وطرق العلاج المختلفة وذلك من خلال السطور القادمة.

تجربتي مع ألم العصعص

تجربتي مع ألم العصعص

منذ فترة قصيرة تعرضت إلى حادث إنزلاق على منطقة الظهر، تعرضت على آثره منطقة أسفل الظهر إلى العديد من الآلام والأوجاع المختلفة، في بداية الأمر ظننت أنها عبارة عن كدمات بسيطة سوف تزول مع الأيام.

مع مرور الأيام بدأت أشعر بالعديد من الآلام الشديدة أسفل منطقة الظهر، بالإضافة إلى ظهور انتفاخ في عظام العصعص، وتزيد تلك الأعراض عند الجلوس لفترات طويلة من الوقت.

لذا قررت اللجوء إلى الطبيب المعالج لتشخيص الحالة، وبعد إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، أخبرني الطبيب بأنني مصاب بألم العصعص، وهو عبارة عن إصابة الفقرة الاخيرة من العمود الفقري، بين منطقة الأرداف عند عظمة العصعص، وفي بعض الأحيان يطلق عليها عظمة الذيل

يؤثر هذه الآلام على الحركة العامة أثناء ممارسة الحياة والنشاطات اليومية، ووصف لي الطبيب بعض الأدوية والطرق المنزلية التي تساعد على التخفيف من الآلام والأعراض الناتجة عنه.

بعد مرور القليل من الأسابيع تحسنت صحتي بشكل كبير واختفت العديد من الأعراض المصاحبة لألم العصعص، لذا من خلال تجربتي مع ألم العصعص أنصح كل شخص يعاني من هذه الاعراض بسرعة اللجوء إلى الطبيب المعالج، والالتزام على طرق العلاج لضمان سرعة الشفاء.

اقرأ أيضًا: علاج الم العصعص بالاعشاب

ما هو ألم العصعص؟

لمن يسأل عما هو ذلك الألم، فقد علمت أنا أن ألم العصعص يعرف بالإنجليزية باسم Coccydynia، وهو يعبر عنه بالآلام داخل الفقرات الأخيرة من العمود الفقري، وغالبًا ما تكون ناتجة عن التعرض إلى السقوط المفاجئ، أو الجلوس لفترات طويلة من الوقت على أسطح صلبة، وقد ينتج من حدوث بعض التغيرات في المفاصل أو الولادة المهبلية.

أسباب الإصابة بألم العصعص

من خلال تجربتي مع ألم العصعص، وجدت أن هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة به، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالالتهابات أو العدوي في منطقة أسفل الظهر.
  • إصابة الشخص بالتهابات عرق النسا التي تؤدي إلى الإصابة بآلام العصعص، وهو عبارة عن آلم في عصب النسا، وهو من أكبر الأعصاب التي تتواجد بداخل الجسم، ويمتد من أعلى الجزء الخلفي من الفخذ إلى جزء الركبة.
  • من أهم أسباب الإصابة بألم العصعص، هو التعرض لصدمة قوية أو إنزلاق لمنطقة أسفل الظهر، تتسبب في إصابة فقرات العمود الفقري.
  • قد يتسبب التهاب الحوض العجزي في الإصابة بآلام العصعص.
  • تعرض عظام الذنب إلى الكسر، يتسبب بشكل مباشر في الشعور بألم العصعص.
  • في بعض الأحيان قد تتسبب الزيادة في الوزن أو السمنة المفرطة في الضغط على فقرات العمود الفقري، مما يتسبب في الإصابة بآلام العصعص.
  • أثبتت الدراسات الحديثة أن تقدم الشخص في العمر قد يؤدي إلى الشعور الدائم بآلام منطقة أسفل الظهر.
  • قد يحدث آلام العصعص بسبب الجلوس لفترات طويلة باستخدام وضعية جلوس خاطئة.
  • قد يتسبب مرض السرطان في الإصابة ألم العصعص.
  • إصابة منطقة أسفل بالعدوى المختلفة.
  • يتسبب وجود أكياس شعرية داخل منطقة أسفل الظهر، في الإصابة بألم العصعص.
  • قد تتسبب البواسير والإصابة بالتهابات المستقيم إلى الشعور بالعديد من الآلام في منطقة الحوض وأسفل منطقة الظهر.

أسباب ألم العصعص عند الإناث

في بعض الأحيان قد تتعرض الإناث إلى الإصابة بآلام مختلفة في منطقة أسفل الظهر، وذلك بسبب أن الحوض الأنثوي أوسع من الحوض الذكوري، فتصبح إمكانية إصابته بهذه الآلام أثناء الحمل والولادة بشكل أكبر.

بالإضافة إلى ذلك قد تتعرض منطقة أسفل الظهر إلى الإصابة بالعديد من الآلام قبل قدوم الدورة الشهرية، وذلك نظرًا إلى انخفاض مستوي هرمون الأستروجين في الدم، مما يؤدي إلى ظهور العديد من الآلام المختلفة أسفل منطقة الظهر، وقد يؤثر نقص هرمون الاستروجين في الجسم كما يلي:

  • يساعد هرمون الأستروجين على حماية الأربطة التي تتواجد في منطقة الحوض، وبالتالي يساهم في الحفاظ على صحتها وحمايتها من الإصابات المتكررة.
  • في حالة نقص هرمون الأستروجين خلال فترة الحيض للفتاة، تصبح أربطة منطقة الحوض مرتخية تمامًا، مما يعرض منطقة الحوض أسفل الظهر إلى العديد من الآلام المختلفة.

أسباب آلم العصعص عند المرأة الحامل

تساعد هرمونات الريلاكسن والأستروجين خلال أشهر الحمل، على ارتخاء الأربطة في منطقة الحوض، مما يتيح الفرصة إلى عظمة العصعص على الحركة بشكل مفرط ويتسبب ذلك في الإصابة بالعديد من الآلام، بالإضافة إلى بعض الحالات الأخرى التي تتسبب في الإصابة بألم العصعص للحامل والتي تتمثل فيما يلي:

  • إصابة المرأة الحامل بالإمساك خلال أشهر الحمل.
  • إصابة المرأة الحامل بفتق داخل الديسك أسفل منطقة الظهر.
  • في حالة سقوط المرأة على منطقة العصعص في الظهر.
  • في حالة إصابة المرأة الحامل بالسرطان في منطقة الحوض.
  • خلال الثلث الثاني والثلث الأخير من أشهر الحمل، يقوم الجنين بالضغط برأسه على منطقة العصعص مما يتسبب في شعور الأم بالعديد من الآلام المختلفة.

اقرأ أيضًا: اسباب الام اسفل الظهر العصعص

أعراض الإصابة بألم العصعص

بعد أن تعرفنا على الأسباب الأساسية التي تؤدي إلى الإصابة بألم العصعص من خلال تجربتي، من الضروري عرض أهم الأعراض التي قد توحي بذلك الإصابة، ومن ضمنها ما يلي:

  • شعور المريض بالعديد من الآلام المختلفة أسفل منطقة الظهر طوال الوقت.
  • تزايد الآلام أسفل منطقة الظهر عند الانتقال من وضعية الجلوس إلى وضعية الوقوف، وأثناء ممارسة العلاقة الزوجية أو عملية التبرز.
  • يصبح الشخص غير قادر على ممارسة نشاطات الحياة اليومية بشكل طبيعي مثل القيادة أو الجلوس.
  • في بعض الأحيان قد يصل الأمر إلى تطور الآلام بتصبح في منطقة الفخذين والأرداف بجانب منطقة أسفل الظهر.
  • ظهور العديد من الكدمات داخل منطقة أسفل الظهر، بالإضافة إلى انتفاخ عصعص الظهر.

كيفية تشخيص ألم العصعص

من خلال تجربتي مع ألم العصعص، يتم تشخيص ألم العصعص من قبل الطبيب المعالج عن طريق ما يلي:

  • يقوم الطبيب بالفحص السريري للحالة المرضية، والاستفسار عن الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • يقوم الطبيب بالفحص عن طريق إجراء التصوير المقطعي لمنطقة أسفل الحوض.
  • يقوم الطبيب المعالج بفحص ألم العصعص من خلال استخدام التصوير الرنين المغناطيسي لمنطقة أسفل الحوض وأسفل منطقة الظهر.

كيفية علاج ألم العصعص بالطرق المنزلية

من خلال تجربتي مع ألم العصعص، هناك العديد من الطرق المنزلية التي ينصح باتباعها لأنها تساعد بشكل كبير على سرعة الشفاء، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • ينصح عادة بوضع الكمادات الباردة أو الساخنة على أسفل منطقة الظهر أو منطقة الحوض لمدة 20 دقيقة تقريبًا، وذلك من أجل التخفيف من الالتهابات والأعراض الشديدة.
  • استخدام الزيوت الطبيعية في عمل تدليك لمنطقة أسفل الظهر وذلك من خلال بعض حركات الضغط الخفيفة، لمدة لا تقل عن ربع ساعة تقريبًا، من أجل تخفيف الآلام.
  • تناول الأطعمة والمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين “د” وفيتامين “ب6” و”ب12″، وذلك لأن تعد هذه الفيتامينات من أهم المواد التي تساهم في الحفاظ على صحة الهيكل العظمي، ونقصها يؤدي إلى الشعور بالآلام.
  • ينصح عادة بتناول المأكولات البحرية والأجبان ومشتقات الألبان والبيض والحبوب الكاملة والصويا، وعادة ما يفضل تعرض العظام إلى أشعة الشمس بشكل مباشر.
  • يتم استخدام زيت الخروع وذلك من خلال تسخينه إلى أن يصل لمرحلة دافئة، ويتم وضعه على أسفل منطقة الظهر، وتغطية المنطقة بالضمادة، وينصح باستخدام هذه الطريقة قبل النوم مباشرة من أجل التخلص من الالتهابات والأعراض الناتجة من ألم العصعص.
  • يتم استخدام الملح الأنجليزى وذلك من خلال إضافته إلى ماء الدافئ ويتم الاستحمام بها، لمدة ربع ساعة، مما يساعد على استرخاء عظام وعضلات الجسم، مما يقلل من الضغط على عضلات الظهر، مما يساعد بشكل كبير على التخلص من الآلام والأعراض الشديدة.
  • ينصح باستخدام كمادات الثلج عدة مرات على مدار اليوم الواحد من أجل تخفيف الآلام.
  • يستحسن الاستلقاء على الطرف الأيمن أو الأيسر للشعور بالراحة بشكل أكبر.
  • يجب استخدام الوسادة الداعمة للجلوس عليها.
  • من الأفضل تناول العديد من السوائل المختلفة وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • استخدام الملينات المختلفة لتجنب الإصابة بالإمساك المزمن.

اقرأ أيضًا: علاج الناسور العصعصي بالثوم

علاج ألم العصعص بالطرق الطبية

بعد أن تعرفنا على الطرق المنزلية لعلاج ألم العصعص، لا بد من عرض الطرق الطبية والتي تتمثل فيما يلي:

  • قد يستخدم الطبيب المعالج بعض الحقن المخدرة التي تساعد على تخفيف الشعور بالآلام والأعراض الشديدة.
  • في بعض الأحيان تساعد الأدوية المضادة للالتهابات والصرع على التخفيف من آلام العصعص المختلفة.
  • قد يلجأ الطبيب المعالج إلى إجراء جراحة لإزالة عظمة العصعص، ويلجأ لها عندما تفشل جميع طرق العلاج السابقة.

علاج ألم العصعص بتناول الأعشاب الطبيعية

من خلال تجربتي مع ألم العصعص، عملت أن الأعشاب الطبيعية تساعد على التخلص من آلام وأعراض إصابة منطقة أسفل الظهر، والتي من ضمنها ما يلي:

  • يساعد تناول ملعقة من العسل داخل كوب من الماء الدافئ بشكل يومي على التخفيف من آلام العصعص.
  • تدليك منطقة العصعص باستخدام نوع خاص من العسل يسمي مانوكا.
  • عمل تدليك لمنطقة أسفل الظهر باستخدام زيت الكافور، وذلك بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من المواد المهدئة للالتهابات التي تساعد على التخفيف من الآلام المختلفة.
  • استخدام عجينة الكركم لعمل تدليك للمنطقة المصابة، وذلك من خلال خلط ملعقتين مع الكركم مع ملعقة من العسل وملعقة كبيرة الحجم من الحليب.

تمارين آلام العصعص

من خلال تجربتي مع ألم العصعص، هناك بعض العديد من التمارين المختلفة التي تساعد على التخفيف من آلام العصعص، والتي تتمثل فيما يلي:

  • ممارسة تمارين المشى بشكل يومي، لعدة ساعات متتالية، وذلك من أجل استرخاء العضلات حول منطقة العصعص، مما يتسبب في التقليل من الشعور بالآلام.
  • ممارسة تمارين الساق مثل التمارين التي تساعد على تمدد الساقين.
  • ممارسة تمارين السباحة من أجل تقوية عضلات الحوض.
  • ممارسة تمارين قفل منطقة الشرج، وذلك من خلال استخدام وضعية الجلوس في المشي، بالإضافة إلى جلوس الشخص عند الاستحمام والثبات على ذلك لعدة دقائق معدودة.
  • ممارسة تمارين القرفصاء، والسير على أجهزة المشي الكهربائية.
  • ممارسة التمارين التي تساعد على تمدد العضلات وبشكل خاص عضلات الفخذ الخلفية.
  • ممارسة تمارين اليوغا والتنفس العميق مما يساعد على استرخاء العضلات بشكل كبير.

نصائح هامة للوقاية من الإصابة بألم العصعص

هناك العديد من النصائح المختلفة التي تساعد على الوقاية من الإصابة بألم العصعص، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • يجب الحذر عند المشي تجنب التعرض إلى حالات الإنزلاق المختلفة.
  • من الأفضل ارتداء الملابس الواقية عند ممارسة التمارين الرياضية المختلفة، والتي من المحتمل أن تعرض الشخص إلى الإصابات المختلفة.
  • يجب أخذ كافة الاحتياطات للمرأة الحامل لكي لا تصاب بألم العصعص.
  • من الأفضل متابعة نظام غذائي غني بالفيتامينات والمواد الغذائية الهامة والأملاح المعدنية.
  • يجب ممارسة العديد من التمارين الرياضية المختلفة على مدار اليوم.
  • يجب تجنب الجلوس لفترات طويلة من الوقت، وإذا لزم الأمر يجب كثرة الميل عند الجلوس حتى لا يتم الضغط على عظمة العصعص بشكل خاص.
  • استخدام كمادات الثلج عن الإصابة بألم العصعص بشكل فوري.
  • من الأفضل استخدام وسادة خاصة للجلوس تحتوي على تجويف بوسطها.
  • تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية وذلك لتجنب الإصابة بالإمساك.
  • تجنب ارتداء الكعب العالي للسيدات لتجنب التعرض إلى الإنزلاق.
  • إفراغ المعدة بشكل مستمر، من أجل التخلص من الضغط الحادث على منطقة العصعص.
  • ممارسة تمارين اليوغا والسباحة من أجل تخفيف الآلام أسفل منطقة الظهر.
  • ارتداء حزام دعم لمنطقة الظهر.
  • استخدام بعض الأدوية المسكنة مثل باراسيتامول، ويجب أن تكون بالكمية المحددة لها من قبل الطبيب المعالج.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم في المقعد عند الجلوس

عرضنا عليكم تجربتي مع ألم العصعص بشكل مفصل، وشرح أسبابه وأعراضه وطرق علاجه والوقاية منه، ونتمنى بذلك أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة عبر التجربة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.