تجربتي مع مرض كرون

تجربتي مع مرض كرون وأسبابه وكيفية الوقاية منه وعلاجه سوف أقدمها لكم عبر موقع زيادة ، حيث يطلق اسم مرض كرون على الالتهابات التي تحدث في الأمعاء، مما يؤثر على البطن والجهاز الهضمي ككل.

وهناك العديد من الأعراض التي تنتج عن داء كرون معظم تلك الأعراض تصيب البطن والأمعاء الدقيقة مما يؤثر بالسلب على النظام الغذائي للمريض، ومن خلال تجربتي مع مرض كرون سوف اتناول الحديث عنه بشيء من التفاصيل.

اقرأ أيضا: مرض كرون هل هو معدي

تجربتي مع مرض كرون

 تجربتي مع مرض كرون

يصيب داء كرون المراحل العمرية التي تتوسط بين 16 سنة إلى 35 سنة، ويعد من الأمراض التي لا يوجد لها علاج محدد حتى الآن وهذا يزيد من خطورته، وهناك بعض الأبحاث التي أجريت على هذا الداء وأثبتت أنه قد يسبب الوفاة عند زيادة حدة الأعراض التي يسببها.

كانت تجربتي مع هذا المرض صعبة جداً، حيث تسبب في ظهور العديد من الأعراض المؤلمة أبرزها الإسهال المستمر وألم المعدة.

استمر مرضي مدة سنتين وخلال هذه الفترة ذهبت للعديد من الأطباء لعلاج الأعراض الحادة الناتجة عنه، حيث أن الأعراض في العام الثاني زادت حدتها، حيث أني فقدت 20 كيلو من وزني في فترة قصيرة جداً.

بواسطة الأنظمة الغذائية والسوائل والأعشاب التي واظبت على تناولها شفيت من هذا الداء في نهاية العام الثاني من إصابتي، ومن خلال تجربتي مع مرض كرون سأخبركم بالعديد من المعلومات المهمة والتي تساعد على تجاوز هذا المرض الخطير.

أعراض مرض كرون

تعد أعراض مرض كرون غير واضحة بسبب مشابهتها لأعراض الأمراض الأخرى، لكن هناك البعض منها يشير إلى الإصابة بمرض كرون وفي حالة ظهور تلك الأعراض ينصح بزيارة الطبيب على الفور، ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • الإصابة بالإسهال المستمر أو الإسهال الدموي.
  • التقيؤ بشدة وباستمرار.
  • الشعور بألم شديد في البطن خصوصاً الجانب الأيمن منها.
  • خسارة الوزن بدون سبب واضح.
  • الإصابة بالحمى نتيجة زيادة درجة حرارة الجسم.
  • ظهور بعض التقرحات في الفم.
  • التعب والإرهاق نتيجة زيادة أعراض المرض.
  • فقدان الشهية.
  • وجود دم في البراز.
  • حدوث الالتهاب في الجسم بالكامل، حيث أنه يصيب العين والمفاصل والجلد.
  • ضعف النمو في الجسم بشكل كامل.
  • ضعف النمو الجنسي.
  • يتأثر كلاً من الكبد والقناة الصفراوية من أعراض داء كرون.
  • حدوث التهاب في الناسور يؤدي إلى حدوث آلام قريبة من منطقة الشرج.

اقرأ أيضا: هل مرض كرون خطير

أسباب الإصابة بمرض كرون

لم يتم اكتشاف الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض كرون حتى الآن، لكن هناك بعض الأسباب التي أشار إليها بعض العلماء والأطباء تزيد من احتمالية الإصابة، من تلك الأسباب الآتي:

  • العامل الوراثي أحد أبرز أسباب الإصابة بمرض كرون، حيث أنه تزداد نسبة الإصابة بداء كرون 20% في حال أن أحد أفراد عائلتك مصاب به.
  • يمكن أن يكون السبب نتيجة مشكلة مناعية أدت إلى إصابة الجهاز الهضمي بهذا الداء.
  • تؤثر العوامل البيئية بشكل كبير على الإصابة بمرض كرون، حيث أنه كلما اقتربت من المدن الصناعية كلما زادت نسبة إصابتك بهذا المرض.
  • يؤدي التدخين إلى العديد من الأمراض في يومنا هذا ومن تلك الأمراض التي يؤدي للإصابة بها داء كرون.
  • الاستمرار على أنظمة غذائية غير صحية، والوجود في توتر شديد لأوقات طويلة.

كيفية تشخيص مرض كرون

هناك العديد من الطرق المدروسة التي يتبعها الأطباء لتشخيص داء كرون، وإليكم كيفية تشخيص هذا المرض من خلال تجربتي مع مرض كرون في الآتي:

  • في أحد الفترات كنت أعاني من العديد من الآلام في بطني والجهاز الهضمي، قمت بالذهاب إلى الطبيب.
  • قام الطبيب بعمل فحص سريع، الجدير بالذكر أن الأعراض التي أعاني منها جعلت الطبيب يشك بإصابته بمرض كرون.
  • أجري الطبيب لي العديد من فحوصات الدم والبراز، أثبتت تلك الفحوصات بنسبة كبيرة إصابتي بداء كرون.
  • بعد معرفة الطبيب بإصابتي بهذا المرض أخبرني أن هذا المرض ليس من الأمراض التي تسبب الوفاة.
  • بعد ذلك بدأ الطبيب في إعطائي بعض الأدوية والنصائح حول النظام الغذائي الصحي والتي ساعدت على الشفاء من هذا المرض.

اقرأ أيضا: أعراض مرض كرون عند الأطفال

مضاعفات مرض كرون

  • هناك العديد من الأسئلة التي طرحت حول خطورة مرض كرون، وهل هو مميت أم لا؟، وأجاب الأطباء أن داء كرون ليس من الأمراض المميتة، لكنه من الممكن أن يؤدي إلى بعض المضاعفات المميتة.
  • تعد الخطورة في هذا المرض أنه مرض مزمن وأعراضه صعبة جداً، ولا يتم شفائها بسهولة وتستخدم الأدوية في علاج أعراضه.
  • وينتج عن هذا المرض العديد من المضاعفات في حال عدم علاج المريض بشكل صحيح، وخلال تجربتي مع مرض كرون تعرفت على بعض المضاعفات التي تكون ناجمة عنه مثل:

1ـ انسداد الأمعاء

يحدث انسداد الأمعاء نتيجة تراكم الأنسجة الملتهبة في الأمعاء مما يزيد من ضيق حجم الأمعاء ويحدث لها انسداد جزئي أو كلي.

ينتج عن انسداد الأمعاء العديد من الأعراض المؤلمة مثل الانتفاخ وآلام في الهضم والإمساك والغثيان والتقيؤ والعديد من الاعراض الأخرى المزعجة.

2ـ تضخم القولون

تعمل الالتهابات التي تنتج عن داء كرون على تضخيم القولون مما يؤثر على حركته الطبيعية، وينتج عن ذلك العديد من الأعراض مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، انتفاخ المعدة وزيادة سرعة ضربات القلب.

عند تأخر حالة المريض من الممكن أن ينفجر القولون، ويعد ذلك من أعراض داء كرون المتأخرة، وينتج عن انفجار القولون خروج السموم والبكتيريا إلى الدم مما يؤدي إلى حدوث نزيف داخلي.

3ـ الشق الشرجي

يظهر الشق الشرجي نتيجة كثر الالتهابات في الأمعاء مما يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة أثناء التبرز وظهور الدم.

4ـ الخراج

الخراج هو عبارة عن أكياس محملة بالقيح والصديد تظهر داخل الأمعاء نتيجة الإصابة بالالتهابات البكتيرية، ينتج عن ظهور الخراج العديد من الأعراض منها ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالألم في البطن.

5ـ الناسور

يظهر النسور نتيجة زيادة الجروح والفتحات في الأمعاء مما يؤدي إلى التصاق أنسجة الأمعاء مع أنسجة أعضاء أخرى في الجسم، وتعد هذه من أكثر أعراض داء كرون خطورة، حيث أنها من الممكن أن تسبب إصابة الدم بالتسمم.

6ـ سوء التغذية

  • يحدث سوء التغذية نتيجة تدهور حالة الأمعاء مما يؤدي إلى عدم قدرتها على امتصاص الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.
  • وينتج أيضاً عن زيادة التهاب الأمعاء فقدان الشهية مما يسبب عدم قدرة المريض على تناول أي شيء.
  • ينتج عن ذلك تعرض المريض للعديد من الأمراض الأخرى مثل فقر الدم وأمراض الكلى وضعف العضلات والنحافة.

نسبة الشفاء من مرض كرون

  • يعد داء كرون من الأمراض التي يصعب علاجها بسبب عدم معرفة العلماء سبب إصابة الأنسان بها، وأسند العديد من الأطباء السبب إلى العوامل الوراثية والملوثات البيئية.
  • يعد داء كرون من الأمراض التي تؤثر على الجهاز الهضمي بالكامل، حيث أن أعراض هذا المرض تصيب الجهاز الهضمي من الفم إلى فتحة الشرج، ويحتاج المصابين بهذا الداء للعلاج، ويعد العلاج المتوفر لهم هو علاج الأعراض.
  • وتصل نسبة الشفاء من مرض كرون 70%، وهناك العديد من الأبحاث التي يجريها الأطباء والعلماء للزيادة من نسبة الشفاء من هذا المرض عن طريق اكتشاف دواء مخصص له.

اقرأ أيضا: هل مرض الكرون يسبب السرطان

فوائد العسل لعلاج مرض كرون

فوائد العسل لعلاج مرض كرون

يعد العسل من المأكولات التي تم استخدامها لعلاج مرض كرون، حيث أنه يملك العديد من الفوائد لعلاج بعض أعراض داء كرون.

لكن لا يرجح الأطباء استخدام العسل في علاج كرون حيث أنه لم يتم إثبات صلاحيتها لعلاج هذا الداء من قبل العلماء، لكنهم أثبتوا أن العسل لا يحمل أي أضرار على مرضى داء كرون.

علاج داء كرون بالأعشاب

يعد داء كرون من الأمراض التي ليس لها لقاح حيث انه يتم التخلص منه بواسطة الأدوية والأعشاب والسوائل المختلفة التي تعمل على علاج أعراضه، ومن ضمن الأعراض التي استخدمتها خلال تجربتي مع مرض كرون وأعطت نتائج إيجابية الآتي:

1ـ الكركم

علاج داء كرون بالأعشاب

يحتوي الكركم على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات والاكسدة لذلك يرجح الأطباء استخدامه لتخفيف الأعراض الناجمة عن داء كرون، ويتم تناول الكركم عن طريق نقعه، حيث يعمل على تخفيف الآم البطن وعلى تخفيف الجروح التي تصيب الأمعاء.

2ـ البابونج

يحمل البابونج العديد من الخصائص التي تفيد الجسم حيث أنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي لمحاربة الامراض المختلفة، ويقوم أيضاً بعلاج الأرق والتعب الناجم عن الإصابة بالأمراض المختلفة.

يعمل البابونج على تخفيف أعراض داء كرون، حيث أنه يقوم بطرد الغازات من المعدة ويعمل على تخفيف الإسهال، ويساعد على علاج التهاب الأمعاء.

3ـ الشيح

علاج داء كرون بالأعشاب

يعمل الشيح على طرد جميع الغازات الضارة من الجسم ويساعد في حل المشاكل التي تصيب البطن، ويتم استخدام الشيح بجانب الأدوية التي تساهم في علاج داء كرون مثل الأدوية الستيرويدية.

كيفية الوقاية من داء كرون

  • لم يتم اكتشاف دواء معين لداء كرون حتى الآن، بسبب عدم معرفة العلماء السبب الرئيسي للإصابة بالمرض، لكن هناك بعض الطرق التي يستخدمها الأطباء لعلاج حالات داء كرون.
  • يتم علاج حالات داء كرون عن طريق علاج الأعراض التي أصيبوا بها بواسطة أدوية مختلفة، ومن الأدوية التي يتم استخدامها لعلاج أعراض داء كرون مضادات الالتهاب ومضادات الإسهال.
  • وينصح الأطباء المصابين بهذا الداء بالابتعاد عن التدخين والتوتر واتباع نظام غذائي معين وممارسة الرياضة بشكل يومي للتقليل من احتمالات الإصابة بهذا المرض.

اقرأ أيضا: علاج مرض الكرون بالأعشاب

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على تجربتي مع مرض كرون، أعراضه، أسبابه، كيفية الوقاية منه وطرق اكتشافه، وبجدر بنا الإشارة إلى عدم الإهمال والتوجه إلى الطبيب فور ظهور أي من أعراض هذا المرض للمساعدة في الكشف المبكر عنه.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.