تجربتي مع عدسات الأسنان

تجربتي مع عدسات الأسنان سوف أرويها لكم عبر موقع زيادة ، حيث بدأت مع قراءتي لعدد من المقالات المنشورة على مواقع الإنترنت المختلفة تحت عنوان تجربتي مع عدسات الأسنان لإخفاء عيوبها، وفيها يسرد عدد من الناس التجارب التي خاضوها ويتكلمون عن كل ما يتعلق بها من مميزات وعيوب.

وذلك بهدف إفادة الآخرين ممن يفكرون في خوض تلك التجربة، لذا نستعرض معكم بعض من هذه التجارب.

اقرأ أيضا: علاج عصب الأسنان بدون ألم

تجربتي مع عدسات الأسنان

تجربتي مع عدسات الأسنان

نشر شابًا عربيًا تجربتي مع عدسات الأسنان، فقال إنني أنشر تجربتي لعلها تبعث الألم في نفوس ممن يعانون من تشوه الأسنان واصفرارها، فهو يؤكد أن هذه العملية قد غيرت حياته، ولم تكن لها أي آثار جانبية، وهو ما بدد مخاوفه تجاهها، فقد كان يشعر بالقلق من تأثر النطق بالعملية أو تأثيرها سلبًا على الأسنان.

لكن العكس هو ما حدث، فبعد إجراء العملية بجميع مراحلها، رأى النتيجة التي أذهلته، على الرغم من الألم الذي شعر به أثناء خضوعه لها، ففي مرحلة برد الأسنان اضطر الطبيب لإعطائه جرعة إضافية من المخدر ليتحمل الألم، وقد قام الطبيب بتثبيت عدسات مؤقتة بلاستيكية قبل أن يضع له العدسات السيراميك الثابتة.

ما هي عدسات الأسنان؟

ما هي عدسات الأسنان؟

عدسات الأسنان هو إجراء تجميلي يلجأ له من يودون إخفاء عيوب أسنانهم الظاهرية، وذلك من خلال تغطيتها بعدسات لاصقة يتم تحضيرها في معامل معينة، ويتم تصميمها بحيث تكون مناسبة للون الأسنان الأصلية وحجمها، ومن ثم يقوم الطبيب بلصقها على السطح الخارجي للأسنان.

تسمى هذه التقنية كذلك بابتسامة هوليود، وهناك نوعان رئيسيان منها، هما فينير الأسنان ولومينير الأسنان، وعلى الرغم من أن كلاهما يستخدم لنفس الغرض، إلا أن تقنية اللومينير تعتبر أحدث من الفينير، بفضل أن تركيبها لا يتطلب إزالة الطبقة الخارجية للأسنان، وهو ما يحافظ على قوتها.

اقرأ أيضا: اعراض التهاب العصب الخامس

تجربة شاب مع عدسات الاسنان

شارك شاب سعودي تجربته مع عدسات الأسنان وروى قصته قائلًا بأنه كان يعاني من أسنان بشعة المظهر، وذلك لعدة أسباب، أهمها التدخين وعدم الاهتمام بنظافة أسنانه بالطرق الصحية، وهذا ما أدى إلى ظهور أسنانه بلون داكن منعه من الابتسام وسبب له الكثير من الإحراج أمام الناس لفترة من حياته.

استخدم هذا الشاب الفينير المتحرك لبعض الوقت، وما لبث أن بحث عن حل دائم لمشكلته، واكتشف وقتها عدسات الأسنان الدائمة، وعلى الفور اختار مركزًا جيد السمعة، وتمت العملية تحت إشراف إحدى الطبيبات الماهرات، وفي النهاية كان راضيًا تمامًا عن النتيجة، وأصبح مظهر أسنانه مصدر سعادة له.

تجربة فتاة مع عدسات الأسنان

وجهت فتاة أمريكية الشكر إلى الطاقم الطبي التي قام بالإشراف على عملية لعدسات الأسنان، وقالت إن تجربتها كانت مبهرة إلى حدٍ كبير، فمنذ أن تمت هذه التجربة لم تعد تتوقف عن الابتسام، وذلك بعد أن ظلت لسنواتٍ طوالٍ تعاني من أسنان غير متناسقة في الطول تجبرها على إطباق شفتيها طوال الوقت.

لكن ما أن خضعت لهذا الإجراء التجميلي فإن حياتها تغيرت من جميع الجوانب، وقالت الشابة الأمريكية أنه لم يكن هناك أي نوع من التعقيد أثناء خضوعها لهذا الإجراء الطبي، بل كان الأمر مريحًا وخاليًا من أي ألم يذكر، وقد عمدت إلى اختيار لون للأسنان غير ناصع يحاكي لون أسنانها الحقيقي.

اقرأ أيضا: أسعار زراعة الأسنان الفورية في مصر 2021

نهايةً، نقول بأن أكثر من خاض هذه التجربة قال إن تجربتي مع عدسات الأسنان كانت أكثر من رائعة، وكانت نتائجها مرضية للغاية، فهذه التقنية ساعدت الكثيرين على التخلص من مشاكل الأسنان المختلفة، مثل الشروخ والاصفرار، والجزء الأهم هو أن العدسات اللاصقة تتطابق مع الأسنان الطبيعية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.