تجربتي مع مدرات البول للتنحيف

تجربتي مع مدرات البول للتنحيف سوف اقدمها لكم بالتفصيل عبر موقع زيادة ، حيث تفشل بعض المنتجات في تحقيق خسارة الوزن المرغوبة، لذا يلجأ البعض لوسائل أخرى تساعده في هذا الأمر، وهذا يجعل حديثنا اليوم عن تجربتي مع مدرات البول للتنحيف.

اقرأ أيضا: تجربتي مع مدرات البول

تجربتي مع مدرات البول للتنحيف

تجربتي مع مدرات البول للتنحيف

كنت أعاني من زيادة الوزن وذهبت إلى الطبيب المختص، حتى أستطيع خسارة وزني بطريقة آمنة، ولكن لم ألاحظ نتائج سريعة، فلم أعد أذهب.

تحدثت مع أختي ذات يوم وأخبرتها بأنني لا أرضى عن مظهر جسمي، وأنه بعد تجربة العديد من الطرق لم أحصل على الوزن الذي أرغب به، ونصحتني باستخدام مدرات البول وشجعتني على تجربتها، فهي سهلة وتعطي نتائج سريعة.

أستطيع أن أقول أنني بعد تجربتي لمدرات البول تخلصت تقريبًا من السوائل التي كانت محبوسة في جسمي، وكانت تسبب لي الكثير من المشاكل.

يومًا عن يوم بدأ وزني يتناقص، وبدأت الدهون المتراكمة تزول، ومن ثم أصبح مظهر بدني فاتنًا وجميلًا، وتحسنت حالتي النفسية إثر ذلك.

من المهم أن أذكر لكم ما هي مدرات البول، وما هي الأعشاب التي كنت أتناولها حتى خسرت وزني بطريقة سهلة وسريعة، لذا سوف أخبركم فيما يلي بكل ما يخص مدرات البول.

استخدام مدرات البول

  • مدرات البول هي حبوب الماء، وقد اكتشف أنها تساعد على طرد بعض العناصر من الجسم، وهذا يؤدي إلى خسارة الوزن بطريقة مثالية.
  • تقوم حبوب الماء بدورها بطرد نسبة من الماء وعنصر الصوديوم خارج الجسم، وذلك عن طريق تسريبها على شكل بول.
  • بالرغم من أنها وسيلة آمنة، إلا أنها لا تستخدم إلا تحت إشراف الطبيب المختص.
  • لا يقتصر استخدام حبوب الماء على خسارة الوزن، بل تستخدم أيضًا في علاج بعض الحالات، ومن هذه الحالات قصور في أداء القلب، ووجود حصوات في الكلى.
  • يقوم الطبيب باختيار النوع الذي يتناسب مع المريض بعد تشخيص حالته.
  • توجد مدرات البول على شكل حبوب وحقن.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الفلفل الأبيض للتنحيف

أنواع مدرات البول

إذا كنت تبحث عن أنواع مدرات البول فقد اكتشفت عبر تجربتي مع مدرات البول للتنحيف أنها:

1- مدرات البول الثيازيدية

  • يعمل هذا النوع على تقليل إعادة امتصاص عنصر الصوديوم مرة أخرى من الكلى، كما يساهم في طرد نسبة كبيرة من السوائل خارج الجسم.
  • تقوم بدورها عن طريق غلق ناقلات الكلوريد والصوديوم المتواجدة في الأنابيب الملتوية في الوحدات المكونة للكلية.
  • يعقب ذلك نقص في حجم السائل الخلوي وبلازما الدم.
  • بالرغم من دورها الإيجابي إلا أن لها مخاطر وآثار جانبية، فهي تتسبب في الشعور بالدوار والصداع وفقدان الشهية واضطرابات الجهاز الهضمي.

2- مدرات البول العروية

  • تساهم في طرد نسبة كبيرة من الماء خارج الجسم، وذلك من خلال زيادة نسبة الماء المطرود من الكلى.
  • نتيجة لذلك يحدث نقص في حجم الدم، فيلجأ الجسم لسحب السوائل التي كانت متراكمة في أعضاء الجسم الأخرى.
  • تستخدم مدرات البول العروية في معالجة الفشل القلبي وضغط الدم المرتفع.
  • من عيوب هذا النوع أنه يتسبب في نقص نسبة الماغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم.

فوائد مدرات البول

من خلال تجربتي مع مدرات البول للتنحيف اكتشفت أن فوائد مدرات البول هي:

  • تقلل من نسبة الصوديوم المتراكمة، مما ينتج عنه تخفيف الضغط على الوعاء الدموي.
  • تحمي الجسم من المخاطر الناتجة عن حدوث خلل في أداء بعض الأجهزة مثل ضغط الدم، والذي قد ينتج عنه مشاكل في القلب والشرايين.
  • تتخلص من نسبة الأحماض الزائدة عن حاجة الجسم، فهي تجعل البول قلويًا.
  • تساهم في معالجة مشاكل الكلى والقلب.
  • تساهم بدور فعال في طرد السوائل الزائدة عن حاجة الجسم، وهي بذلك تحسن من أداء الكلى.

مخاطر استخدام مدرات البول

يحذر من استخدام مدرات البول في بعض الحالات كما ترى عبر تجربتي مع مدرات البول للتنحيف، حيث من الممكن أن تتسبب في أضرار مبالغ فيها، وذلك:

  • في حالة كان المريض مصاب باضطرابات في الكلى.
  • إذا كان المريض يعاني من مرض السكر، فهي تزيد من نسبة السكر في الدم.
  • إذا كان المريض يعاني من اضطرابات في أداء الكبد، فيجب الحرص عند استخدام مدرات البول.
  • يجب على الحامل تجنب تناول مدرات البول أثناء قترة الحمل.
  • لابد أن يؤخذ في الاعتبار أن كبار السن هم الأكثر عرضة لأضرار مدرات البول، لذا يجب توخي الحذر عند تناولها.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الكاكاو للتنحيف

الآثار الجانبية لاستخدام مدرات البول

الآثار الجانبية لاستخدام مدرات البول

  • قد تحدث بعض المشاكل في الجسم نتيجة طرد نسبة كبيرة من عنصر البوتاسيوم، كما أنها تعمل على تقليل نسبة الصوديوم عن معدله الطبيعي.
  • قد تتسبب في حدوث مشاكل في القلب، فهي تزيد من نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • الشخص الذي يتناول مدرات البول دائم الشعور بالصداع.
  • تتسبب أيضًا في مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال.
  • تتسبب في الإصابة بالنقرس.
  • يصاب متناول مدرات البول بالجفاف، وهذا يجعله يشعر بالعطش الشديد.
  • قد تتسبب أيضًا في صعوبة التنفس.
  • تتسبب في حدوث تشنجات في العضلات.
  • من الممكن أن تتسبب مدرات البول في ظهور الطفح الجلدي واحمرار الوجه والشعور بالحكة.
  • تزيد من نسبة الأحماض في الجسم عن معدلها الطبيعي، فهي تزيد من نسبة حمض اليوريك في الدم.

اقرأ أيضا: تجربتي مع المغنيسيوم للتنحيف

وبهذا نكون قد وافيناكم بكل ما يتعلق بتجربتي مع مدرات البول للتنحيف، وإلى لقاءٍ آخر والسلام بيننا ختام.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.