تجربتي مع صيام الإثنين والخميس

تجربتي مع صيام الإثنين والخميس وفضلهما وفوائدهما العامة والصحية سوف تجدوها خلال السطور التالية، حيث أنه في البداية أحب أن أوضح لكم أن صيام الإثنين والخميس من الأعمال التطوعية التي يقوم بها المسلم إتباعًا لنهج رسول الله -صلى الله عليه وسلم، فلم يفرض المولى -عز وجل- الصيام في هذه الأيام.

ولكنها تقربًا للمولى -عز وجل- ولنيل شفاعة الرسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم القيامة، واليوم عبر موقع زيادة سوف أسرد لكم تجربتي مع صيام الإثنين والخميس بشيء من التفصيل، فتابعونا.

اقرأ أيضًا: دعاء الصائم يوم الإثنين

 تجربتي مع صيام الإثنين والخميس

 تجربتي مع صيام الإثنين والخميس

في بداية الأمر أريد أن أوضح لكم أن الصيام له العديد من الفوائد ولكن لصيام يومي الإثنين والخميس تحديدًا الكثير من الفوائد الأخرى، والتي سوف نتعرف عليها خلال هذا المقال، ولكن في النقاط التالية سوف أذكر لكم تجربتي مع صيام الإثنين والخميس:

  • في فترة ما كان يصيبني الكثير من الهم والحزن وتداينت بدين كبير ولا مفر من تسديده، ولكن كيف وأنا لا أعمل ولا أملك من المال سوى قوت يومي فقط.
  • وأصبحت العيشة ضنكًا، لجأت إلى المولى -عز وجل-وتقربت إليه كثيرًا بقراءة القرآن والاستغفار والصلاة على الحبيب -صلى الله عليه وسلم-في فترة معينة.
  • وأثناء هذه الفترة سمعت برنامج التلفزيوني يتحدث عن صيام يومي الإثنين والخميس وأفضاله الكثيرة، وقررت تجريب الصيام هذان اليومان لما وجدت له من فوائد.
  • ومن هذه الفوائد التقرب إلى المولى -عز وجل-ونيل شفاعة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-وأيضًا العديد من الفوائد التي يجنيها الصائم من حيث الصحة، فهو يحمي من الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • وبالفعل قمت بالمواظبة على صيام يوم الخميس والإثنين من كل أسبوع وبمجرد مرور شهر تقريبًا، أي قمت بصيام 8أيام فقط، أصلح المولى -عز وجل الحال ورزقني من حيث لا أحتسب.
  • وقمت بتسديد ديني بأكمله وتيسر حالي، وإلى الآن أداوم على صيام يومي الإثنين والخميس.
  • وسوف أقدم لكم في الفقرات التالية الفوائد عديدة التي يجنيها المسلم، وفضل صيام هذين اليومين المباركين بالدليل من السنة النبوية والقرآن الكريم.

اقرأ أيضًا: حكم الافطار في صيام التطوع بالأحاديث الصحيحة

فضل صيام الإثنين والخميس من السنة النبوية

وردت العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تتحدث عن فضل صيام الإثنين والخميس، ومن خلال تجربتي مع صيام الإثنين والخميس سوف أذكرها لكم:

عن أمِّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-أنَّها قالت: (إنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ كانَ يتحرَّى صيامَ الاثنينِ والخميسِ).

قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (تُعرَضُ أعمالُ النَّاسِ في كُلِّ جُمُعةٍ مَرَّتينِ: يومَ الاثنينِ، ويومَ الخَميسِ).

قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (إنَّ الأعمالَ تُرفَعُ يومَ الاثنيْنِ والخميسِ، فأُحِبُّ أنْ يُرفَعَ عمَلِي وأنا صائِمٌ).

قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (تفتَّحُ أبوابُ الجنَّةِ يومَ الاثنينِ والخميسِ فيغفرُ فيهما لمن لا يشرِكُ باللَّهِ إلَّا المُهتَجرَينِ، يقال: ردُّوا هذينِ حتَّى يصطلِحا).

رواه مسلم عن أبي قتادة الحارث بن ربعي -رضي الله عنه-قال: (أنَّ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ عن صَوْمِهِ؟) إلى أن قال: (وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ الاثْنَيْنِ؟ قالَ: ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ).

وفي حديث صحيح أخرجه مسلم، عن أبي هريرة، رضي الله عنه، أنّ رسول الله قال: (تُعْرَضُ الأعْمالُ في كُلِّ يَومِ خَمِيسٍ واثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ في ذلكَ اليَومِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لا يُشْرِكُ باللَّهِ شيئًا، إلَّا امْرَءًا كانَتْ بيْنَهُ وبيْنَ أخِيهِ شَحْناءُ، فيُقالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا، ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا).

كما قال عن أسامة بن زيد بن الحارثة رضي الله عنهما قال: إن رسول الله كان يصوم يوم الإثنين ويوم الخميس، وحين سُئل عن ذلك؟ قال: إنّ أعمال العباد تُعرضُ يوم الإثنين والخميس فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”.

كما ثبت أنّ النبي صلى الله وعليه وسلم أن وُلِد يوم الاثنين؛ وحين سئل عن صيام الإثنين قال: (ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ).

في صحيح البخاريّ أنَّ الرَسولَ، قالَ: مَن أنْفَقَ زَوْجَيْنِ في سَبيلِ اللَّهِ، نُودِيَ مِن أبْوَابِ الجَنَّةِ: يا عَبْدَ اللَّهِ هذا خَيْرٌ، فمَن كانَ مِن أهْلِ الصَّلَاةِ دُعِيَ مِن بَابِ الصَّلَاةِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الجِهَادِ دُعِيَ مِن بَابِ الجِهَادِ، ومَن كانَ مِن أهْلِ الصِّيَامِ دُعِيَ مِن بَابِ الرَّيَّانِ) رواه أبي هريرة -رضي الله عنه.

وفي حديث عن الرسول: “من صامَ يوماً في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض”.

ويقول رسول الله “صلى الله عليه وسلم: “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوة؛ فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل، فشفعني فيه، قال: فيشفعان”.

حديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النّبي -صلّى الله عليه وسلّم -قال: (الصِّيامُ جنَّةٌ وحصنٌ حصينٌ من النَّارِ).

اقرأ أيضًا: الحكمة من صيام الاثنين والخميس

فوائد الصيام من القرآن الكريم

ذكر الصوم في الكثير من الأوضاع في القرآن الكريم وأوضحت الآيات الكريمة فضل الصيام على المسلمين، وسوف أوضحها لكم من خلال تجربتي مع صيام الإثنين والخميس، ومنها:

قال تعالى: (وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون) سورة البقرة 184.

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون) سورة البقرة 183.

في سورة الأحزاب:(إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ الله كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ الله لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا).

اقرأ أيضًا: حكم من شرب ناسيا فى صيام التطوع

الفوائد الصحية للصيام الإثنين والخميس

في الحقيقة أجريت العديد من الدراسات التي تؤكد مدى أهمية وفوائد صيام يومين في الأسبوع، وبالأخص صيام الإثنين والخميس إتباعًا لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم، وفيما يلي سوف نعرض لكم أهم الفوائد:

  • صيام يومين في الأسبوع على الأقل يعمل على إذابة نسبة عالية من الدهون الموجودة بالجسم.
  • الحماية من الإصابة بالكثير من الأمراض وعلى رأسهم السرطان وأمراض القلب.
  • كما يفيد هذا الصيام أيضًا في الوقاية من الإصابة بمرض السكري.
  • يعزز من وظائف الجسم ويساهم في التخلص من السمنة الموجودة في منطقة البطن على الأخص، فهي تسبب العديد من المشاكل الصحية للأشخاص.
  • يعتبر صيام يومين الإثنين والخميس صيام متقطع وينتج عنه الكثير من المميزات، فمثلا خسارة الوزن وكفاءة عمل أجهزة الجسم.
  • أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن هذه النتائج يتم جنيها من الصيام إذا حافظ الفرد على كمية السعرات الحرارية التي يتناولها عند الإفطار.
  • يجب الحرص عند تناول الوجبات الالتزام بتناول العناصر الضرورية للجسم ذات السعرات الحرارية الأقل.
  • يساعد على زيادة انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • يحمي الكبد والبنكرياس من العديد من الأضرار، وهذا بناءً على ما تم نشره في جامعة جنوبي كاليفورنيا.
  • تنشيط خلايا المخ وتساعد على زيادة التركيز.
  • يقوي الصيام من الجهاز المناعي للجسم، مما يجعله يقاوم الكثير من الأمراض والفيروسات التي تهاجم الجسم.

وفي النهاية نكون قد تناولنا تجربتي مع صيام الإثنين والخميس، كما ذكرنا لكم الفوائد العظيمة والثواب الكبير الذي يحصل عليه المسلم من الصيام، بالإضافة إلى الفوائد الصحية التي يحلم بها أي إنسان، نرجو أن يكون ما قدمناه مفيدًا لكم ولا تنسوا مشاركته مع غيركم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.