تجربتي مع عملية ارتجاع المريء

تجربتي مع عملية ارتجاع المريء كانت تجربة صعبة، حيث أن ارتجاع المريء مرض مزمن وهو يكون نتيجة لعدة أسباب مختلفة وأهمها هو الضعف الذي يحدث للعضلة السفلية للمريء، وسوف نتناول هذا الموضوع تفصيلًا عبر موقع زيادة ، وسوف نتكلم أيضًا عن تجربتي مع عملية ارتجاع المريء والطرق المختلفة لعلاج ذلك.

اقرأ أيضا: تجربتي مع ارتجاع المريء

تجربتي مع ارتجاع المريء

سوف احكي لكم تجربتي مع ارتجاع المريء، فقد كنت أعاني كثيرًا من الارتجاع، وجربت أدوية وعلاجات كثيرة بدون جدوى.

وبعد وصفات كثيرة قمت بتجربتها وباءت بالفشل، كان هناك وصفة ارتاح كثيرًا مع الاستمرار عليها وهي ١/٢ ملعقة من بيكربونات صوديوم وكوب من الماء.

كنت أشرب هذا المشروب من ٣ إلى ٥ مرات بشكل يومي وشعرت بالتحسن، ولكن عرفت أن الإفراط فيها يؤدي إلى شعور بالغثيان، واضطررت للبحث عن وصفة جديدة، ووجدتها في شرب ١/٢ كوب من عصير صبار بارد.

ما هو ارتجاع المريء؟

ما هو ارتجاع المريء

  • في تجربتي مع عملية ارتجاع المريء لاحظت حدوث بعض الأعراض، وهو من الأمراض التي تحدث كل فترة وفيه يحدث استرجاع أحماض المعدة من مرة إلى مرتين أسبوعيًا.
  • قد يحدث الاسترجاع بشكل شديد لمرة على الأقل خلال الأسبوع.
  • يستطيع الشخص الذي يحدث له هذا المرض التقليل من إحساس عدم الرضا بالمرض وأعراضه بتغيير الروتين اليومي للحياة، والتوقف عن تناول الأدوية التي ليس لها داعي.

أعراض مرض ارتجاع المريء

  • يشعر الشخص بحرقان شديد في الصدر خصوصًا بعد تناول الطعام، ويزداد هذا الشعور ليلًا.
  • يشعر أيضًا بألم شديد في منطقة الصدر، ويكون بلع الطعام صعب للغاية.
  • يشعر المريض بالتهاب في الحنجرة، كما أنه قد يصاب بكحة مزمنة.

أسباب مرض ارتجاع المريء

في تجربتي مع عملية ارتجاع المريء مررت بعدة أعراض من المعروف أنها من الأعراض الأساسية لارتجاع المريء وهي:

  • الروتين اليومي الخاطئ مثل التدخين بشراهة، عدم الجلوس بشكل صحيح، تناول أطعمة غير صحية.
  • إذا ارتفعت نسبة الكالسيوم في الجسم فإن ذلك يسبب ارتجاع المريء.
  • إذا حدث مرض التصلب الجلدي، أو التصلب الجهازي، فإنه يحدث ارتجاع للمريء.
  • قد يحدث ارتجاع المريء في حالات مرضية شائعة مثل الحمل، أو مرض السكري، أو وجود حصوات بالمرارة.

اقرأ أيضا: علاج التهاب الحلق الناتج عن ارتجاع المريء

كيفية علاج ارتجاع المريء بالكبسولات

تجربتي مع عملية ارتجاع المريء تجربة صعبة، ولكن مع الاستمرار على الأدوية والعلاج المناسب شفيت منها بفضل الله والعلاج يكون كالتالي:

  • يعتمد علاج ارتجاع المريء بشكل أساسي على الأدوية التي تساعد على تقليل إفراز أحماض المعدة
  • وذلك يساعد على تحسين أداء العضلة الموجودة أسفل المريء.
  • من الأدوية التي أثبتت فعاليتها لعلاج ارتجاع المريء أقراص نيكسيم، أو أقراص بنتوبرازول، أو اومبرازول.
  • يتناول الشخص قرص قبل وجبة الإفطار وقرص قبل العشاء وذلك لمدة شهر على الأقل، أو حسب وصف الطبيب.
  • تقلل الجرعة بشكل تدريجي حتى يتم الشفاء تمامًا والتوقف عن أخذ الكبسولات.

كيفية علاج ارتجاع المريء بالعمليات الجراحية

يمكن استخدام بعض الأدوية للحد من ارتجاع المريء، ولكن هناك إجراءات معينة يستخدمها الطبيب المعالج مثل:

تثنية القاع

  • وفيه يقوم الطبيب بلف الجزء الأعلى من المعدة حول العضلة التي تعصر المريء، وذلك لتجنب حدوث الارتجاع مرة أخرى.
  • وهذا الإجراء يمكن عمله من خلال المنظار بعملية خفيفة.
  • وفي هذه العملية، قد يكون لف هذا الجزء من المعدة كليًا أو جزئيًا حسب الحالة نفسها.

استخدام جهاز LINX

  • في هذه الحالة يقوم الطبيب بلف قطعة مغناطيسية من الخرز حول تقاطع المعدة مع المريء، حتى تظل الوصلة مغلقة بما يكفي فقط للسماح بمرور الغذاء.
  • يمكن أيضًا أن يتم زراعة جهاز LINX باستخدام الجراحة الخفيفة.

كيفية علاج ارتجاع المريء باستخدام الطب البديل

لم يكن هناك أي علاج بديل للجراحات والأدوية بالنسبة لمرض ارتجاع المريء، ولكن الطبيب كان يضع عدة اختيارات منها ما يلي:

1- العلاج بالأعشاب

  • حيث كان ينصح الطبيب بتناول أعشاب معينة تساعد في علاج الحالة مثل عشبة البابونج، أو مشروب العرقسوس.
  • من الضروري أن يبلغ الطبيب أن استخدام الأعشاب خاصةً مع تناول الأدوية قد يكون له أعراض جانبية.

2- العلاج بالاسترخاء

  • ينصح الطبيب المعالج للحالة بضرورة تهدئة النفس، والابتعاد عن أي شيء يسبب التوتر والقلق.
  • فيجب أن يقوم الشخص بمساعدة نفسه وتجنب حدوث ذلك والمحافظة على راحة الجسم لحدوث استرخاء للعضلات.
  • يمكن استخدام دواء باكلوفين للحد من الارتجاع حيث يقوم هذا الدواء بمعدل خفض استرخاء عضلة المريء.
  • ولكن يلزم استشارة الطبيب قبل استخدامه حيث أن له بعض أعراض جانبية مثل الشعور بالإرهاق أو الغثيان.

اقرأ أيضا: علاج ارتجاع المريء في الطب النبوي

نصائح يجب اتباعها لمرضى ارتجاع المريء

نصائح يجب اتباعها لمرضى ارتجاع المريء

  • يجب الاهتمام بالصحة العامة، والوزن المناسب للجسم، وضرورة التخلص من أي دهون أو ترهلات أو سمنة بالجسم.
  • الحرص على رفع مقدمة السرير لأعلى، ويجب ممارسة الرياضة يوميًا وبشكل منتظم.
  • الابتعاد عن أكل الفاكهة بعد الوجبات مباشرةً، ويفضل أن تكون قبل الوجبة، أو بعدها بساعتين على الأقل.
  • الحرص على لبس ملابس واسعة ومريحة، حيث أن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة.
  • الامتناع عن شرب أي مشروب غازي أثناء تناول الطعام، ويجب تقليل الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر قدر الإمكان.
  • التقليل من شرب المنبهات مثل القهوة والشاي، وتجنب تناولهم قبل النوم.
  • لابد من الامتناع عن التدخين إذا كنت مدخن، حيث أن التدخين يسبب ارتخاء العضلة القابضة، ويعمل على زيادة إفراز الأحماض في المعدة.
  • الابتعاد عن الوجبات التي تسبب زيادة نسبة الحموضة، ومنها الوجبات التي تحتوي على توابل كثيرة، أو العصائر الحمضية مثل عصير البرتقال أو الليمون أو الجريب فروت.
  • عند تناول الطعام، لا تقم بالأكل بشكل سريع، مع الحرص على مضغ الطعام جيدًا لسهولة هضمه.
  • عدم تناول وجبات تسبب في الارتجاع مثل الوجبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، أو الطعام المقلي، أو المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضا: الأطعمة التي تفيد في الارتجاع المريء

تحدثنا في هذا المقال عن تجربتي مع عملية ارتجاع المريء، وتطرقنا إلى أسباب وأعراض وطرق علاج الارتجاع من خلال التدخلات الجراحية أو الأعشاب والطب البديل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.