تجربتي مع صرير الأسنان

تجربتي مع صرير الأسنان في حالة ما إذا كنت تعاني من الألم في أسنانك بعد استيقاظك من النوم والشعور بالصداع المستمر فقد يكون هذا سببه هو الجز على الأسنان أو كما يعرف صرير الأسنان، لذلك في هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نتحدث بالتفصيل عن تجربتي مع صرير الأسنان.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج نزول اللثة وتعري الأسنان

تجربتي مع صرير الأسنان

تجربتي مع صرير الأسنان

في الفقرات التالية نتعرف سويًا على تجربتي مع صرير الأسنان بشكل مفصل:

في الحقيقة أنني أعاني من فترة من صرير الأسنان خلال فترة النوم حيث أنني دائمًا اشعر بالصداع المستمر والألم عند مفصل الفك، لذلك قررت الذهاب إلى الطبيب المختص ومن حينها قام بوضع عازل للأسنان من أجل تخفيف عملية الضغط على الأسنان.

ولاحظت مع مرور الوقت توقف حالة الصداع والألم التي كنت أشعر بها ولكن كان بعد مرور حوالي 3 أشهر، وهذه كانت تجربتي مع صرير الأسنان.

اقرأ أيضًا: علاج الم الاسنان للحامل

كيف يحدث صرير الأسنان

صرير الأسنان

من خلال الحديث مع مقال اليوم تجربتي مع صرير الأسنان، نتعرف في البداية على ما هو صرير الأسنان بشكل تفصيلي:

  • في الحقيقة أن صرير الأسنان هو معناه أن يقوم الشخص بوضع الأسنان فوق بعضها البعض مما يجعلها تصدر صوت مزعج للأشخاص المحيطة.
  • من المهم معرفة أن عملية صرير الأسنان قد تسبب على المدى البعيد الصداع المستمر الذي لا يزول وتسبب التهاب وتآكل مفصل الفك، كما أنه يعاني من صرير الأسنان ما يقارب من 8 إلى 31% من السكان حول العالم.
  • قد يكون صرير الأسنان في الليل خلال نوم الشخص أو أثناء النهار، قد يكون سبب هذا الصرير أو الجز هو تعرض الشخص إلى العديد من الضغوطات أو العوامل النفسية السيئة التي تسبب هذا الشعور.

اقرأ أيضًا: الضغط على الأسنان أثناء النوم

أعراض صرير الأسنان على المدى البعيد

من خلال جولتنا مع مقال تجربتي مع صرير الأسنان، نتعرف على الأعراض التي تصيب الشخص عند التعرض إلى صرير الأسنان بشكل مستمر ولفترات طويلة:

  • شعور الشعر المريض بالصداع بشكل مستمر دون توقف.
  • من المهم معرفة أن من أهم اعراض تعرض الشخص إلى صرير الأسنان هو حدوث أو شعور الشخص بألم والتهاب في الفك.
  • قد يتسبب صرير السنان على المدى البعيد في تآكل مفصل الفك.
  • سماع أصوات مزعجة للأشخاص المحيطة أثناء فترة النوم.
  • سماع الشخص إلى صوت في الأسنان أثناء عملية المضغ.
  • قد يشعر الشخص بصعوبة التنفس أثناء النوم.
  • التهاب اللثة.
  • وجود حساسية الأسنان للمأكولات والمشروبات الباردة أو الساخنة.
  • وجود جرح على الجانب الداخلي من الخد، وهذا يكون بسبب العض أو الجز الغير مقصود أثناء النوم.

تعليمات منزلية لمنع صرير الأسنان

أثناء الحديث مع مقال تجربتي مع صرير الأسنان، نتعرف على بعض التعليمات أو العادات التي من الممكن القيام بها بشكل شخصي لتوقف حالة الجز على الأسنان:

  • من الممكن أن يقوم الشخص بتدليك عضلات الفك الخارجية بالزيوت المهدئة قبل للحصول على الراحة الكافية والاسترخاء الكامل.
  • في الحقيقة أن من أهم الطرق التي من الممكن اتباعها هو وضع قطعة قماش مبللة من الماء الدافئ ووضعها على منطقة الفك الخارجية للحصول على الاسترخاء قبل النوم ومنع حدوث صرير الأسنان.
  • من المهم معرفة أنه قد يقوم الشخص بالاستماع إلى الموسيقى هادئة أو ما يعرف باسم الضوضاء البيضاء والتي هي عبارة عن مجموعة أصوات رتيبة لها تأثير مهدئ مثل صوت الأمطار التي بالتأكيد يكون لها أثر فعال في شعور الشخص بالسلام والسكينة عند للجوء إلى النوم.
  • قد تكون طريقة القراءة قبل النوم من الطرق التي تساعد في الشعور الراحة التامة والتخلص من أي توتر أو ضغط نفسي.
  • لابد من تجنب أي مصدر ضوضاء خارجي سواء كان التلفزيون أو النور قبل الخلود للنوم بساعة كحد أدني.

اقرأ أيضًا: تسكين الم الاسنان الشديد

العلاجات الطبية لصرير الأسنان

من المهم معرفة أنه من الممكن معالجة حالة صرير الأسنان من خلال اللجوء إلى البدائل الطبية المتمثلة في التالي:

في الحقيقة أنه من أهم البدائل الطبية هو التالي:

1. اللجوء إلى الأدوية الباسطة للعضلات

من المهم معرفة أنه قد يصف لك الطبيب دواء باسط للعضلات من أجل تخفيف حالة الضغط على الأسنان والتي إذا استمرت لفترة طويلة من الممكن أن تتسبب في كسر الأسنان وضعفها مع مرور الوقت.

2. التركيبات والتيجان

في حالة ما إذا كنت تعاني من صرير الأسنان فترة طويلة فقد يكون هذا بسبب وجود فجوة بين الأسنان ولذلك قد يصف لك الطبيب التركيبات والتيجان من أجل إرجاع شكل السنان من جديد بشكل صحي دون وجود أي فراغ بين كل من الفكين.

3. الواقي الليلي لحماية الأسنان

قد يقوم الطبيب منك بوضع الواقي الليلي خلال فترة النوم وهو أمر مؤقت من أجل منع الأسنان من التآكل ومع مرور الوقت يتأقلم الشخص على وضعها فيتخلص بشكل تدريجي من هذا الأمر المزعج.

في الحقيقة أن الواقع الليلي يتم صنعه على حسب حجم فك كل الشخص ويتم ارتدائه في أحد من الفكين سواء أن العلوي أو السفلي لمنع تعرض الأسنان للكسر.

نصائح لتجنب صرير الأسنان

نصائح لتجنب صرير الأسنان

لابد أن نتعرف على أهم النصائح الواجب على الشخص اتباعها لتقليل أو منع عملية صرير الأسنان ومنها التالي:

1. تجنب الكافيين والكحول

  • في الحقيقة أنه لابد أن يتبع الشخص النظام الغذائي الصحيح من أجل منع تعرضه إلى أي ضغط ويتسبب في حدوث صرير الأسنان، لابد من معرفة أن أي أكل يتناوله الشخص يؤثر على شخصيته وبالتالي على الأسنان.
  • بالتأكيد الكافيين هو من أهم المنبهات التي يتناولها الشخص، لكن لابد من تقليل شرب الكحوليات وشرب القهوة بشكل كبير لأنها تتضمن الكافيين الذي يجعل الشخص مستيقظ طوال اليوم وبالتالي يؤدي إلى الشعور بالقلق وعدم الراحة أثناء النوم.
  • في الواقع أن شرب الكحوليات أيضًا قد تدمر نظام الشخص اليومي من خلال تلف مواعيد نوم الشخص.

2. البعد عن أي توتر في حياتك

بالتأكيد التعرض إلى العديد من الضغوطات النفسية أو التوتر هو السبب في تعرض الشخص إلى صرير الأسنان، حيث أن التوتر والجهد يجعل الشخص دائمًا في حالة قلق وعصبية وهم، لذلك لابد من التفكير بشكل إيجابي للتخلص من هذا التوتر.

من المهم أن يقوم الشخص بإصلاح مواعيد اليوم الخاصة به والذهاب إلى النوم أو الراحة في نفس الوقت كل يوم دون الإخلال بالمواعيد.

3. البعد عن تناول عن الأشياء غير الغذائية

  • في الحقيقة لابد من ابتعاد الشخص عن الأطعمة الغير صحية مثل السكريات أو المشروبات الغازية التي تضر الشخص أكثر مما تفيده، لابد من تناول الفاكهة والخضار بشكل مستمر للحصول على أسنان طبيعية صحية.
  • لابد من تجنب عض الأشياء الحادة، مثل مضغ قلم رصاص أو الحجارة، فهذا يزيد الأمر سوء حيث أنه يعمل على دخول الملوثات والبكتريا في فم الشخص، وعلاوة على هذا تسبب تعود الشخص على فعل مثل هذا الأمر ويتدرج للقيام به أثناء النوم من خلال الجز على الأسنان.
  • من الممكن اللجوء إلى مضغ العلكة للبعد عن مضغ الأشياء الضارة أو من الممكن تناول الوجبات الخفيفة الصحية في تلك الحالة.

4. جعل الكالسيوم والمغنيسيوم جزء من روتين الغذاء

قد يكون سبب صرير الأسنان هو حاجة الشخص إلى العديد من العناصر والمكملات الغذائية، لذلك لابد من تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم لبناء الأسنان والعظام مرة أخرى في حالة ما إذا كان حدث تآكل في مفصل الفك أو في الأسنان.

5. الحصول على الاسترخاء بالشكل الطبيعي قبل النوم

لابد من حصول الشخص على كمية كافية من الراحة والنوم لتجنب حالة صرير السنان، حيث أنه كلما استرخى الشخص بالشكل الكافي كلما قلت نسبة حدوث صرير الأسنان.

من الممكن اللجوء إلى شرب البابونج أو أي مشروب مهدئ للتخلص من إجهاد اليوم، من الممكن أن يقوم الشخص باللجوء إلى تدليك وجهه وعنقه للحصول على الراحة الكاملة.

6. تدريب نفسك على تجنب الأسنان أو الضغط عليها أثناء خلال اليوم

في حالة ملاحظتك أنك تقوم بالضغط على الأسنان خلال فترة النوم، من الممكن أن تقوم بتدريب نفسك على وضع لسانك بين أسنانك للتخلص من الشعور بالضغط على الأسنان.

اقرأ أيضًا: نزيف اللثة ليلاً

إلى هنا نكون وصلنا إلى نهاية مقال اليوم تجربتي مع صرير الأسنان، لابد أن نوضح لكم أن الأسنان التي لا يمكن تعويضها حيث أنها لا يمكن أن تنمو مرة أخرى، لذلك لابد من المحافظة عليها بشكل والاهتمام بها على محمل الجد، نرجو منكم مشاركة المقال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.