تجربتي مع صعود ونزول الدرج

تجربتي مع صعود ونزول الدرج

تجربتي مع صعود ونزول الدرج استمدتها من نصائح الأطباء والخبراء حول العالم، الأمر الذي قدم لي إفادة كبيرة وفرق في صحتي بشكل إيجابي، لذا أردت مشاركتكم تجربتي بخصوص الموضوع لتعم الفائدة على الجميع، ولهذا في السطور التالية من خلال موقع زيادة نذكر لكم بعض التجارب التي تبين فوائد صعود ونزول الدرج، كما نبين لكم من خلال متابعة المقال معلومات هامة عن صعود ونزول الدرج.

تجربتي مع صعود ونزول الدرج

تجربتي مع صعود ونزول الدرج

انتشر في الآونة الأخيرة الاهتمام بالرياضة، وكذلك الاهتمام بمعرفة الأنشطة الحركية التي يمكن أن يستفيد منها الجسم؛ ولعل من أبرز تلك الأنشطة الحركية اليومية والتي زاد الاستفسار عن فوائدها صعود ونزول الدرج.

تحكي فتاة في إحدى مجموعات التواصل الاجتماعي لصديقاتها:

كانت أمي تنتقد أنني كسولة جدًا، ولا أحب الحركة أو المساعدة في المنزل، فنصحتني إحدى صديقاتي بممارسة الرياضة في المنزل كل يوم في الصباح؛ وقالت لي إنها كانت تعاني من الكسل مثلي لكن مع ممارسة الرياضة كل يوم أصبحت أكثر نشاطًا من خلال تحميل فيديو من إحدى المنصات ومتابعة الرياضة مع الفيديو.

لم أنتظم الانتظام في ممارسة الرياضة أكثر من ثلاثة أيام، ففكرت في أن أصعد وأنزل الدرج عدة مرات كل يوم في الصباح، ومن هنا بدأت تجربتي مع صعود ونزول الدرج، في بداية تجربتي كنت أشعر أنني أبذل مجهود شاق جدًا، فكنت أصعد درج منزلنا الداخلي وهو ما يعادل طابقين مرتين صعود ونزول فقط.

ثم تفاجأت بعد فترة بأنني أصعد الدرج دون الشعور بالرغبة في الارتياح، حيث إني في أول التجربة كنت أشعر بتعب شديد وإرهاق، ليس في الصعود وحسب، بل في الصعود والنزول، ثم أصبحت أشعر في الصعود فقط، أما مع الوقت لم أعد أشعر بأي تعب أو إرهاق سواءً في النزول أو الصعود.

لقد أصبحت أداوم على الصعود والنزول كل صباح والمساء قبل اليوم، أضع السماعات في أذني، وأبدأ رياضتي اليومية لمدة نصف ساعة، أشعر بارتياح شديد وسعادة، وأنا أمارس رياضتي المفضلة، نعم لقد أصبحت رياضتي المفضلة، وأنا تغيرت تمامًا أصبحت نشيطة، وأتمتع بالصحة والحيوية ولا أعاني من أي زيادة في الوزن، وتلك كانت تجربتي مع صعود ونزول الدرج.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع عشبة المدينة لتنظيف الرحم وفوائدها وكيفية استخدامها

تجربتي مع صعود ونزول الدرج في تقليل الوزن

في إحدى وسائل التواصل الاجتماعي يقول أحد الشباب عن صعود ونزول السلم:

أحكي لكم تجربتي مع صعود ونزول الدرج، حيث أسكن في الطابق العاشر، ويوجد في العمارة التي أعيش فيها مصعد استعمله في الصعود والنزول، وكنت أعاني من سمنة مفرطة، فذهبت إلى طبيب للسمنة والنحافة حتى أتابع معه لتقليل الوزن.

نصحني الطبيب بضرورة زيادة الحركة من خلال رياضة المشي أو الانتظام اليومي في إحدى الصالات الرياضية، لكنني ليس عندي أي أوقات فراغ، فأنا في السنة الأخيرة من الشهادة الثانوية العامة.

لم أحقق أي نتائج مُرضية في تقليل الوزن رغم اتباعي للنظام الذي وضعه لي الطبيب بدقة، فكان يقل وزني بمعدل كيلو أو أقل، وهذا كان يضايقني جدًا، وأخبرني الطبيب بضرورة زيادة الحركة اليومية، ففكرت في أن أمتنع عن ركوب المصعد نهائيًا خاصة إنني مضطر للصعود والنزول عدة مرات في اليوم.

بالفعل بدأت تجربتي مع صعود ونزول الدرج، وأصبحت لا أركب المصعد أبدًا مهما شعرت بالتعب، لكن في بداية التجربة كنت أشعر بتعب شديد وإرهاق، لكنني كنت أحاول أن أرتاح أثناء صعودي للدرج 4 مرات أو أكتر، لكن مع الوقت بدأت أشعر أنني لا أحتاج إلى الراحة إلا مرة أو مرتين.

بالنسبة للنتائج ففي البداية لم يقل الوزن كثيرًا؛ لعل السبب في ذلك أنني كنت أرتاح كثيرًا في أثناء صعودي للدرج؛ لكنني لم أفقد الأمل وواصلت، فلم يعد عندي أي طريق آخر، لكن مع مرور الوقت اعتدت على النزول والصعود، وظهرت النتائج، فقد أصبح يقل وزني اثنين كيلو في الأسبوع أو أكثر، ولم تكن تلك الفائدة الوحيدة لقد أصبحت أكثر نشاطًا وحيوية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع عشبة المدينة لتنظيف الرحم وفوائدها وكيفية استخدامها

أسباب الإقبال على صعود ونزول الدرج

أصبحت رياضة صعود ونزول الدرج شائعة يمارسها الكثيرون حول العالم، ولعل أبرز الأسباب نذكرها فيما يلي:

  • إن سمة العصر هي كثرة الانشغال، وعدم وجود الفراغ عند أغلب الناس للذهاب إلى الصالات الرياضية التي تحتاج أوقات تفرغ يومية، فلعل صعود ونزول الدرج الحل الأمثل خاصة لمن لا يمتلكون أوقتًا للفراغ.
  • تتميز رياضة صعود ونزول الدرج بإمكانية مزاولاتها في أي وقت، حيث يمكن لأي شخص أن يصعد وينزل الدرج في أي وقت يشاء.
  • إن صعود ونزول الدرج لا يحتاج لشراء أجهزة رياضية باهظة الثمن أو اشتراك يومي أو شهري أو سنوي، فهي تعتبر من الرياضات التي لا تحتاج لأي نقود مثل: المشي.
  • تعتبر رياضة صعود ونزول الدرج الحل الأمثل للنساء اللاتي لا تسمح العادات والتقاليد في بلادهن من مزاولة رياضة المشي أو الجري في الصباح.
  • هذه الرياضة متاحة لكل الناس ولا يوجد عوائق لها، مثل: الزحام أو غيره من العوائق التي تمنع الناس من ممارسة رياضة المشي.
  • بعد انتشار جائحة الكورونا حول العالم أصبح من الخطر الاختلاط والخروج إلى الشارع، بل كان هناك حظرًا كاملًا من الخروج إلى الشوارع، فلم يكن هناك حل للأشخاص الذين يحافظون ويداومون على ممارسة الرياضة إلا الانتظام على تلك الرياضة الرائعة.
  • في بعض البلاد التي يعاني سكانها من الحروب أو وجود جماعات خطيرة، فلا يمكن خروج النساء أو حتى الرجال والشباب بشكل آمن، فتعتبر رياضة صعود ونزول الدرج الحل الأمثل لهم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

فوائد صعود ونزول الدرج

إن الانتظام على رياضة صعود ونزول الدرج تعود بفوائد كثيرة وهامة على الجسم، وتزيد تلك الفوائد عن فوائد رياضة المشي، وأصبح ينصح بها حول العالم، ومن تلك الفوائد:

  • إن الصعود والنزول من الدرج مفيد جدًا في تجدد النشاط والحيوية على الرغم من أن في البداية قد يشعر الشخص بالتعب والإرهاق، ولكن بعد مرور ثلاثة أسابيع على الأكثر مع الانتظام وعدم الانقطاع من الصعود والنزول بشكل يومي لن يشعر الشخص بأي تعب.
  • تعتبر هذه الرياضة أحد أسباب الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث تحفز زيادة ضربات القلب من زيادة تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم أثناء ممارسة صعود ونزول الدرج.
  • كما أن زيادة تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم يساهم في صحة الأجهزة والأعضاء داخل الجسم، ووقايتها من التعرض للمشكلات المختلفة، وذلك خاصة مع توفر الطعام الصحي المناسب.
  • يساعد على كفاءة الأنشطة الحيوية في أجهزة الجسم، وخاصة الجهاز المناعي، وعمل الأوعية الدموية في جميع أجزاء الجسم، وهذا بالإضافة إلى تقوية العظام والعضلات خاصة: (عضلات الفخذين، والساقين).
  • رياضة صعود ونزول الدرج من الرياضات النافعة جدًا في حالات الرغبة بإنقاص الوزن بجانب نظام غذائي مناسب.
  • تساعد في التقليل من التوتر والتخلص من الضغط النفسي وعلاج الاكتئاب؛ ولعل السبب وراء ذلك إفراز هرمون الإندروفين وهو من الهرمونات التي لها وظيفة تقليل الشعور بالألم ومواجهة أعراض القلق والتوتر والاكتئاب.
  • يساعد في التخلص من الدهون واستبدالها بالأنسجة والعضلات.
  • تزيد من معدل الحرق بنسبة 1:3، وذلك في حالها ممارساتها بانتظام.
  • زيادة الحيوية والنشاط.
  • تقلل محيط الفخذين والساقين والخصر أكثر من سواها من الرياضات.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع الصمغ العربي للبشرة والشعر

أضرار صعود ونزول الدرج

على الرغم من الفوائد الكثيرة لصعود ونزول الدرج؛ إلا أن هناك أضرار لا بد أن ينتبه لخطورتها الذين يمارسون تلك الرياضة حتى لا يقعون في أضرارها، ونذكر من تلك الأضرار:

  • الوقوع من على الدرج من الأمور التي قد يتعرض لها الذين يقومون بالصعود والنزول بشكل متكرر خاصة بعد التعود عليها، لذا لا بد من الانتباه خاصة إذا كان الشخص يرتدي ملابس طويلة.
  • الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام وخشونة الركبة لا بد من أن يحترسوا أثناء الصعود والنزول بشكل متكرر، لأن الوقوع من السلم قد يسبب لهم مشاكل في المفاصل والعظام من شروخ والتواءات وغيرها.
  • يجب أن ينتبه الأشخاص الذين لديهم ضعف في الرؤية عند صعود ونزول الدرج حتى لا تتسبب الرؤية في سقطوهم من الدرج.

جدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في القلب أو أجروا عمليات جراحية خطيرة لا بد أن يستشيروا الطبيب المختص بشأن ممارستهم لرياضة صعود ونزول الدرج.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع خل التفاح والليمون

نصائح عند صعود ونزول الدرج

هناك بعض النصائح التي ينصح بها الخبراء والأطباء الناس بشأن  ممارسة رياضة صعود ونزول الدرج بشكل يومي ومنتظم، نلخصها لكم فيما يلي:

  • يجب صعود الدرج بشكل بطيء في البداية، ثم يمكن بعد ذلك زيادة السرعة.
  • يُفضل أن يبدأ الشخص الممارسة بفترة قليلة لا تتعدى الثلث ساعة، ثم بعد ذلك يجب زيادة الوقت تدريجيًا، فتكون مثلًا: ممارسة الرياضة مرتين أو أكثر في اليوم كل مرة نصف ساعة.
  • يجب ارتداء أحذية رياضية مناسبة وعدم استخدام الأحذية العادية؛ فذلك يساعد كثيرًا في تقليل الشعور بالتعب كما أن الأحذية الرياضية لها كثير من الفوائد للقدمين والساقين.
  • لا بد من توفر أماكن جيدة التهوية، لأن انخفاض نسبة الأكسجين قد يتسبب في أضرار جسيمة.
  • إن الصعود في الدرج هو الجزء الهام من التمرين، لذا يمكن استبدال النزول على الدرج بالنزول باستخدام المصعد حتى يمكن تقليل نسبة حدوث المشكلات المحتملة.
  • يمكن للأشخاص الذين لديهم مشكلات في أحد الركبتين مع عدم وجود مانع من ممارسة تلك الرياضة أن يصعد بالقدم التي فيها الركبة السليمة ثم يصعد بالقدم المصابة، وبذلك يقلل الضغط على القدم المصابة.

قدمنا لكم مقال عن تجربتي مع صعود ونزول الدرج، وذكرنا لكم فيه أسباب الإقبال على رياضة صعود ونزول الدرج، كما بينا فوائدها لصحة الإنسان النفسية والجسدية، كما وضحنا فوائد صعود ونزول الدرج في تقليل الوزن بصفة خاصة، شاملين في موضوعنا كافة المعلومات التي تتعلق بالموضوع، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.