تجربتي مع مرض السيلان

تجربتي مع مرض السيلان وأعراضه وكيفية تشخيصه وعلاجه ومضاعفاته وطرق الوقاية منه سوف أذكرها لكم عبر موقع زيادة ، حيث أن  مرض السيلان هو أحد الأمراض الجنسية التي تصيب كل من الرجال والنساء.

وهو مرض ينتج عن بكتيريا مكورة نسرية تصيب الأعضاء الرطبة في الجسم ومنها الأعضاء التناسلية، لهذا سوف أروي لكم اليوم تجربتي مع مرض السيلان موضحة لكم بعض المعلومات عن هذه المشكلة الخطيرة.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض السيلان عند النساء

تجربتي مع مرض السيلان

تجربتي مع مرض السيلان

تم ذكر العديد من التجارب مع مرض السيلان عبر العديد من المواقع والأشخاص، ومنها:

1- التجربة الأولى

أنا سيدة متزوجة لاحظت عندي ظهور بعض الأعراض ومنها: خروج إفرازات مهبلية غريبة ذات لون ورائحة سيئة تشبه القيح، بجانب الشعور بالألم عند التبول مع معاناتي من ألم شديد أثناء الدورة الشهرية، مع وجود نزيف متقطع على مدار الشهر.

كما كنت أعاني من ألم أثناء وقت الجماع ووجع في منطقة أسفل البطن مع ارتفاع درجات الحرارة في الجسم، وظهر عليا انتفاخ في الغدة الليمفاوية في منطقة الرقبة، بجانب الألم في منطقة المفاصل.

عندما ذهبت للطبيب طلب مني عمل اختبار للبول للكشف عن مدى الإصابة وأخذ مسحة من المهبل لتشخيص الحالة، وبالفعل وصف لي الطبيب جرعة علاج عبارة عن مضاد حيوي لقتل البكتيريا المسببة للعدوى.

2- التجربة الثانية

يروي هذه التجربة رجل ويقول أنا رجل متزوج وقد ظهر عندي بعض الأعراض التي أكدت إني مصاب بمرض السيلان ومنها: الرغبة في التبول المستمر مع خروج بعض السوائل الغريبة من القضيب ذات لون أبيض.

كما كنت أعاني من التهاب واضح في مقدمة العضو الذكري وكنت أشعر بألم في الخصيتين، كذلك كنت أعاني من التهاب في الحلق واللوزتين مما كان يجعلني أشعر بالصعوبة عند ابتلاع الطعام.

عندما كشفت عند الطبيب قام بتشخيص الحالة من خلال إجراء اختبار بول بجانب إجراء اختبار البوليميراز الذي يكشف عن احتمالية الإصابة بالمرض نتيجة أسباب وراثية، وقد شفيت من المرض بعد أن وصف لي الطبيب مجموعة من الأدوية والمضادات الحيوية التي ساهمت في شفائي.

اقرأ أيضًا: علاج مرض السيلان عند الرجال

أعراض مرض السيلان

تظهر بعض الأعراض التي تكون مؤشر تحذير إلى ضرورة التوجه للطبيب المتخصص وهي:

  • وجود ألم شديد في منطقة البطن أو الحوض.
  • ارتفاع درجات حرارة الجسم مع عدم الاستجابة لخافض الحرارة.
  • الشعور بألم في منطقة الصفن.
  • خروج قيح من العين.
  • الشعور بألم في المفاصل.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض السيلان

كيفية تشخيص مرض السيلان

يشخص الطبيب الإصابة بمرض السيلان بأكثر من طريقة بعد ظهور الأعراض على المريض ومنها:

  • يتم التشخيص من خلال اختبارات البول.
  • أو التشخيص من خلال أخذ مسحة من المهبل والقيام بتحليلها.
  • يتم الفحص من خلال زراعة عينة توضع في طبق مخصص وتترك لعدة أيام للكشف عن وجود البكتيريا المسببة للمرض.
  • كما يمكن التشخيص من خلال جراء اختبار البوليميراز الذي يعطي نتائج سريعة ويكشف عن وجود أسباب وراثية.

طرق علاج مرض السيلان

من خلال تجربتي مع مرض السيلان فإن علاج هذا المرض يستهدف الآتي:

1- علاج الشخص نفسه

يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج السيلان مثل حقنة سيفترياكسون في العضل، وحبوب الأزيثرومايسين.

أو من خلال استخدام الإنزيمات الهاضمة للبروتينات مثل: كيموتريبسين أو تريبسين.

2- علاج الشريك

ينبغي أن يقوم الشريك الآخر بإجراء الفحوصات الطبية للتأكد من عدم إصابته وإلا انتقل المرض مرة أخرى للشخص ويتم تناول نفس جرعة الدواء.

3- علاج السيلان عند الأطفال الرضع

قد يكون الطفل الرضيع مصاب بالسيلان الذي انتقل إليه من خلال الأم، في هذه الحالة يتم العلاج بالمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض الإيدز عند الرجال والنساء

مضاعفات مرض السيلان

مضاعفات مرض السيلان

حذرني الطبيب من إهمال علاج مشكلة السيلان، لأن هذا المرض قد يتسبب في حدوث بعض المضاعفات الخطيرة مثل:

  • قد يؤدي السيلان إلى الإصابة بالعقم، لأن هذه العدوة تنتقل إلى الرحم ومنها إلى قناة فالوب وتسبب فيها التهابات ونتوءات تعيق الإنجاب.
  • كذلك قد يكون السيلان سبب في عقم الرجل لأنه يصيب البربخ وهو ذلك الجزء الموجود خلف الخصية والمسؤول عن إنتاج الحيوانات المنوية.
  • كما قد يتسبب هذا المرض في الطفح الجلدي في جميع أجزاء الجسم والحمى وانتفاخ المفاصل.
  • أما لو انتقل السيلان من الأم للجنين فقد يتسبب في إصابة الجنين بالعمى وظهور بعض التقرحات في فروة رأسه.

طرق الوقاية من مرض السيلان

طرق الوقاية من مرض السيلان

من خلال تجربتي مع مرض السيلان فقد نصحني الطبيب باتباع طرق الوقاية التي توفر لي الحماية من الإصابة بمرض السيلان ومنها:

  • ينبغي الاهتمام بارتداء الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الحميمة وذلك لتجنب انتقال المرض من الرجل للمرأة والعكس.
  • من الأمور الهامة جدًا هو الالتزام بتعاليم الدين وعدم ممارسة العلاقة الحميمة إلا في إطار شرعي لعدم التعرض للإصابة بالأمراض الجنسية.
  • في حالة ظهور أي أعراض عليك تشير إلى إصابتك بالمرض ينبغي التوجه للطبيب المتخصص لسرعة العلاج وعدم إيذاء الآخرين.
  • لا يجب ممارسة الجنس طوال فترة العلاج لعدم انتقال العدوى للشريك الآخر.

اقرأ أيضًا: مرض الإيدز

في النهاية بعد التعرف على تجربتي مع مرض السيلان فقد كانت تجربة مؤلمة ولا أتمنى لأي شخص المرور بها، لهذا عليكم بسرعة التوجه للطبيب المتخصص عند ظهور أي من أعراض السيلان عليك.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.