تجربتي مع الانزلاق الغضروفي

تجربتي مع الانزلاق الغضروفي كانت من التجارب المؤلمة؛ فالفقرات التي تشكل العمود الفقري تنفصل بأقراص، وهي الغضاريف، والتي تكون دائرية، ووظيفتها امتصاص صدمات عظام العمود الفقري، ولكن بفضل الله تمكنت من علاج هذه المشكلة؛ لذا أردت أن أشارككم تجربتي مع الانزلاق الغضروفي من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة.

تجربتي مع الانزلاق الغضروفي

تجربتي مع الانزلاق الغضروفي

كنت أعاني من الانزلاق الغضروفي لمدة 3 سنوات، ففي البداية كان هنالك آلام أسفل الظهر، والتي تكون في بعض الأحيان خفيفة، ثم تتصاعد حتى تجعلك لا تتمكنين من الوقوف، وفي الآونة الأخيرة، تفاقم مرضي وبدأت أعاني من ألم يبدأ من الرقبة إلى أسفل الظهر.

ذهبت إلى الطبيب لإجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة، وحينذاك اكتشفت أنني كنت أعاني من الانزلاق الغضروفي ولم اكترث إلى هذا الألم، ثم بدأت في عمل جلسات العلاج الطبيعي، والأهم من كل هذا هو الاسترخاء، وعدم حمل الأشياء الثقيلة، التي كانت من أساس مرضي، بجانب الوقوف المستمر.

على الرغم من إجرائي للعلاج الطبيعي، إلا أن حالتي لم تتحسن؛ الأمر الذي استدعى الدخول في عملية جراحية، وذلك بسبب عدم قدرتي على المشي مطلقًا، وقام الطبيب خلال هذه العملية بإزالة الجزء المنزلق من الغضروف من خلال شق صغير في الظهر.

اقرأ أيضًا: ما هو الانزلاق الغضروفي؟

أنواع الانزلاق الغضروفي

من خلال تجربتي مع الانزلاق الغضروفي توصلت إلى أنه هنالك نوعين من الانزلاق الغضروفي، وسوف نقدمها في المقارنة التالية:

الانزلاق الغضروفي القطني الانزلاق الغضروفي الصدري الانزلاق الغضروفي العنقي
يعتبر الانزلاق الغضروفي القطني من أكثر الأنواع انتشارًا، حيث تكون الأقراص الغضروفية الموجودة بين الفقرات القطية هي البارزة.

 

يعتبر الانزلاق الغضروفي الصدري هو أحد الأنواع الغير منتشرة من الانزلاق الغضروفي، وذلك نظرًا لكون المشكلة تقع في الأقراص الغضروفية الواقعة بين الفقرات الصدرية.

 

يعتبر الانزلاق الغضروفي العنقي من أشهر الأنواع التي يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة به؛ فيكون القرص الغضروفي البارز واحد أو أكثر من ذلك، بين الفقرات العنقية.

 

أعراض الانزلاق الغضروفي القطني

للانزلاق الغضروفي أعراض كثيرة، وضمن إطار تجربتي مع الانزلاق الغضروفي القطني علمت أن هذه الأعراض تتمثل في:

ألم الظهر من أعراض الانزلاق الغضروفي القطني

يعتبر الشعور بالألم من أكثر أعراض الانزلاق الغضروفي انتشارًا، فهو يعمل على التطور بشكل تدريجي إلى أن يصبح مؤلمًا للغاية، فقد يشعر المصاب بهذا الألم في المنطقة القريبة من الذراعين أو الرجلين إلى الغضروف المنزلق.

الشعور بالتنميل من أعراض الانزلاق الغضروفي القطني

بجانب الشعور بالألم يعتبر الشعور بالتنميل من أكثر أعراض الانزلاق الغضروفي انتشارًا، حين يضغط الغضروف المنزلق على الجذور العصبية؛ قد يعيق عمل العصب في نقل الإشارات اللازمة إلى الأطراف، مما يمكن أن يتسبب في شعور الإحساس بالتنميل في اليدين أو القدمين أو الرأس.

ضعف العضلات من أعراض الانزلاق الغضروفي القطني

من الممكن أن يؤثر الانزلاق الغضروفي على نقل الإشارات العصبية إلى العضلات؛ مما يترتب عليه حدوث ضعف عام في عضلات الأطراف، بالإضافة إلى بطء ردود الأفعال فيها.

صعوبة الوقوف أو الجلوس من علامات الانزلاق القطني

من الممكن للألم الذي يسببه الانزلاق الغضروفي أن يكون حاد جدًا ليزداد سوءًا عند محاولة الجلوس أو الوقوف أو الالتزام بوضعية جسد معينة لفترة طويلة من الوقت، كما أن الوقوف والجلوس أثناء تلك الحالة قد يتسبب في ضغط الغضروف المنزلق أكثر على الأعصاب في المنطقة المحيطة.

الشعور بألم مفاجئ حاد من أعراض الانزلاق الغضروفي القطني

من الممكن أن يشعر مريض الانزلاق الغضروفي بألم مفاجئ حاد، أثناء قيامه بحركات معينة؛ هذا لأن الغضروف يضغط على الأعصاب المحيطة به، أثناء الانحناء أو تحريك الجسم بطريقة معينة.

تخدير جانب معين من الجسم من علامات الغضروف القطني

من المتعارف عليه أن الانزلاق الغضروفي يتسبب في الضغط على الأعصاب المحيطة به؛ مما ينتج عن ذلك الشعور بتخدير أو حرقة في جانب معين من جانبي الجسم.

آلام الظهر عند العطس أو السعال من علامات الغضروف القطني

من الممكن أن يتسبب السعال أو العطس في الضغط على البطن؛ فبهذا يمكن أن يمتد إلى الظهر، والمساس بالمنطقة المصابة بالانزلاق الغضروفي؛ مما يسبب بها الألم.

التبول اللاإرادي من علامات الغضروف القطني

يحدث التبول اللاإرادي نتيجة وجود خلل في الآلية العصبية المتحكمة في التبول.

اقرأ أيضًا: أعراض الانزلاق الغضروفي في الرقبة

أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي

ضمن سياق عرض تجربتي مع الانزلاق الغضروفي، توصلت إلى أنه هنالك بعض الأعراض الخاصة بالانزلاق الغضروفي العنقي، وهذا ما سأقدمه اليكم في النقاط التالية:

  • يعاني المصاب من ألم حاد أحادي أو ثنائي الجانب بالعنق، وقد يمتد إلى الكتف.
  • تجمد عضلات الرقبة وعدم تحركها بحرية؛ بسبب وجود ألم بها.

أعراض الانزلاق الغضروفي الصدري

ضمن سياق تجربي مع الانزلاق الغضروفي، أقدم بعض أعراض الانزلاق الغضروفي الصدري:

  • الشعور بألم بالصدر، ويكون متشعب عبر الأضلاع، ومن الممكن أن يصل إلى الظهر.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس بشكل سليم ومنتظم، وذلك نتيجة تأثر عضلات الصدر بالألم.

اقرأ أيضًا: أعراض الانزلاق الغضروفي البسيط

أسباب الانزلاق الغضروفي

إن العمود الفقري ما هو إلا شبكة معقدة من العصاب والأوعية الدموية، فهي تتكون من سلسلة من الفقرات المكدسة على بعضها، وتتضمن:

  • 7 فقرات عنقية تكون قريبة من العنق
  • 12 فقرة صدرية، تكون قريبة من الصدر
  • 5 فقرات قطنية، قريبة من البطن
  • العصعص في القاعدة

كما يمكن أن يحدث هذا الانزلاق نتيجة الضغط الزائد على الأعصاب، وقد يمتد من العنق إلى أسفل الظهر، أو ربما يكون في فقرات معينة من فقرات الظهر، وتتمثل أسباب حدوث الانزلاق الغضروفي في:

  • رفع جسم ثقيل؛ مما يسبب إجهاد كبير في أسفل الظهر.
  • الالتواء يسبب انزلاق في الفقرة القطنية.
  • إن زيادة الوزن تجعل الشخص أكثر عرضة إلى الانزلاق الغضروفي؛ وهذا يكون بسبب زيادة الضغط على أسفل الظهر.
  • القيام بحركات خاطئة أثناء العمل أو التمرين.
  • التقدم في السن؛ حيث تبدأ الفقرات في فقدان السائل الوقائي بداخلها.

درجات الانزلاق الغضروفي

استكمالًا لتجربتي مع الانزلاق الغضروفي، يجب أن نوضح ان للانزلاق الغضروفي خمسة درجات، وسأناقش كل درجة بالتفصيل في السطور التالية.

  • الدرجة الأولى: يخرج فيها الغضروف بنسبة بسيطة، كما أن تأثيره يكون ضعيفًا على العصب؛ فيترتب على ذلك الشعور البسيط بالتنميل أثناء الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، ويكون علاجه بعض تمارين لتقوية عضلات الظهر فقط.
  • الدرجة الثانية: تتأثر الحلقة الليفية المحيطة للغضروف وتصبح ضعيفة، كما أنها تكون ممتدة، وعلى الرغم من ذلك فإنها لم تتعرض لقطع، ويعتمد علاجها على التمارين الرياضية للظهر مثل الدرجة الأولى.
  • الدرجة الثالثة: تتأثر الحلقة الليفية المحيطة بالغضروف، ويحدث بها قطعًا، ويتم علاجها من خلال العلاج التحفظي أو التدخل بالمنظار، ويتم تحديد ذلك بناءً على رأي الطبيب ودرجة القطع للحقلة الليفية.
  • الدرجة الرابعة: يكون بالحلقة الليفية المحيطة بالغضروف قطع، ويتم خروج الغضروف، بالإضافة إلى ضغطه على العصب، ويعتمد جراحها في هذه المرحلة على المنظار أو الجراحة، حيث يتم استئصال الغضروف، والعمل على زراعة غضروف صناعي.
  • الدرجة الخامسة: تعتبر تلك المرحلة من أصعب المراحل الخاصة بانزلاق الغضروف، حيث يخرج فيها تمامًا من الحلقة الليفية، ويختنق في القناة التي يجري فيها العصب، وعلى الرغم من ذلك لا يكون مرتبطًا بالحركة، ولكن يكون الألم في هذه الحالة صعب وغير محتمل في الظهر والأطراف، ونتيجة لذلك يكون من الصعب على المريض الحركة، وعلاجها هو الجراحة.

علاج الانزلاق الغضروفي القطني

يمكن علاج الانزلاق الغضروفي القطني، على حسب درجة الانزلاق ومدى تراجع الفقرات، وخلال السطور التالية سنعمل على عرض الطرق المستخدمة في العلاج:

تغيير العادات اليومية لعلاج الانزلاق القطني

في هذه الحالة يمكن اتباع النقاط التالية:

  • المحافظة على اتباع برامج تمارين تعمل على تقوية الظهر والعضلات المحيطة.
  • يجب تجنب رفع الأشياء الثقيلة، والتوقف عن اتخاذ المواضع المؤلمة.
  • يكمن استخدام الثلج والحرارة للحد من الألم.
  • يفضل عدم الامتناع عن الأنشطة البدنية عند الشعور بألم الانزلاق الغضروفي؛ فهذا يؤدي إلى ضعف في العضلات، كما يعمل على تصلب المفاصل، فيجب أن تظل نشطًا قدر الإمكان.

تناول الأدوية لعلاج الانزلاق القطني

يوجد عدد من الأدوية بإمكانها أن تساهم في علاج الانزلاق الغضروفي، وفيما يلي سأعمل على ذكر هذه الأنواع:

  • أدوية تعمل على إرخاء العضلات؛ لتخفيف التشنجات العضلية.
  • أدوية مضادة ومسكنة للألم.

التدخل الجراحي لعلاج الانزلاق القطني

من الممكن أن يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية، في حالة عدم تهدئة الأعراض خلال ستة أسابيع من كورس العلاج، وأيضًا إذا كان الغضروف المنزلق يؤثر على وظيفة العضلات.

يمكن للطبيب أن يقوم بعمل استئصال الغضروف الدقيق، وهو إزالة الجزء التالف أو الجزء البارز منه، مع الحفاظ على باقي الغضروف، وفي أغلب الأوقات يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي القطني من تلقاء نفسه.

الأشعة المطلوبة لتشخيص الانزلاق الغضروفي

ضمن سياق عرض تجربتي مع الانزلاق الغضروفي، يجب أن أوضح أنه يوجد العديد من أنواع الاشعة التي يمكن القيام بها من أجل التعرف على نوع الانزلاق الغضروف، والنوع الأكثر شيوعًا بين الأشعة هو الرنين المغناطيسي، وفيما يلي سأذكر لكم هذه الأنواع:

  • الأشعة السينية: نحصل على صور بالأشعة السينية للعمود الفقري؛ حتى نتمكن من التعرف على إذا كان هنالك أسباب أخرى محتملة للألم، مثل: الأورام والالتهابات، والكسور.
  • الفحص بالأشعة المقطعية: من خلال صورة تشخيصية يتم إنشاؤها بعد أن يتمكن كمبيوتر الأشعة السينية من قراءتها، حيث يتم إظهار شكل وحجم القناة الشوكية ومحتوياتها والتراكيب المحيطة بها.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: ما هو إلا اختبار تشخيصي، يتم من خلاله انتاج صورًا ثلاثية الأبعاد لهياكل الجسم، وذلك من خلال استخدام تكنولوجيا الكمبيوتر ومغناطيس قوي، فكل هذا يساعد على اظهار جذور الأعصاب والنخاع الشوكي والمناطق المحيطة بالأعصاب.
  • تصوير النخاع: يُمكن تصوير الأشعة السينية للقناة الشوكية، بعد حقن مادة تختلف في مساحات السائل النخاعي المحيط؛ حيث تساعد على إظهار ضغط على النخاع الشوكي أو الأعصاب؛ بسبب الأقراص المقطوعة أو الأورام، أو النتوءات العظمية.
  • دراسات توصيل العصب: تعمل هذه الاختبارات والدراسات على قياس النبضات الكهربائية، على طول جذور الأعصاب والأعصاب المحيطة، وكذلك الأنسجة العضلية، ومن خلال تلك الدراسات سنتمكن من معرفة إذا كان هنالك تلف مستمر في الأعصاب، أو إذا كانت الأعصاب تعمل على الشفاء من إصابة سابقة، أو أن هنالك موقع آخر لضغط العصب.

اقرأ أيضًا: علاج الانزلاق الغضروفي بدون جراحة

بذلك أكون قد عرضت لكم تجربتي مع الانزلاق الغضروفي، والتي تضمنت عرض أنواع الغضاريف المختلفة، كما ذكرت طرق العلاج منها، بجانب توضيح أسبابها وأعراضها، وأرجو أن أكون قد قدمت لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.