تجربتي مع دواء اندرال

تجربتي مع دواء اندرال سوف أقدمها لكم بعد سؤال الكثيرون عن علاج للأمراض النفسية والعضوية في الوقت نفسه، فلقد حان الوقت لأن أعرضها، حيث يستعمل ذلك الدواء في علاج الكثير من الاضطرابات الصحية.

وذلك مثل: الرهاب الاجتماعي، ارتفاع ضغط الدم، آلام الرأس المزمنة، وسوف نقوم بعرض كل التفاصيل المتعلقة بذلك الدواء واستخداماته لكم خلال المقال التالي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع أدوية الرهاب الاجتماعي

تجربتي مع دواء اندرال

تجربتي مع دواء اندرال

تتمثل تجربتي مع دواء اندرال في السطور التالية:

  • يعتبر دواء اندرال واحد من العلاجات الدوائية الفعالة والتي تتميز بالتأثير القوي على جسم الإنسان، حيث تعالجه من اضطراباته النفسية والعضوية خلال أسرع وقت، وذلك لأنه يدخل في صناعته مستقبلات بيتا التي تعد من المركبات القوية ذات التأثير الفعال على الأمراض.
  • كما يضم ذلك الدواء مادة البروبرانولول والتي تساهم في علاج ضغط الدم المرتفع وتنظيم المعدل السريع لضربات القلب، بالإضافة إلى علاج داء الرهاب الاجتماعي، وحالات التوتر والقلق الحاد.
  • من خلال تجربتي مع دواء اندرال أستطيع أن أقول لكم أن الدواء يأتي بأكثر من تركيز والتي يستعمل كل منها لحالة مرضية مختلفة عن الأخرى، على سبيل المثال: يأتي دواء اندرال بتركيز 10 مللي جرام لعلاج حالات التوتر، الهلع، الأرق، والقلق الحاد.
  • بينما تركيز الـ 40 مللي جرام يستعمل لعلاج الرهاب والصداع المزمن وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى أن سعر دواء اندرال يتراوح من 15 إلى 59 ريال سعودي.

خواص دواء اندرال

يتميز الدواء العلاجي اندرال بعدة خواص متنوعة، والتي تكون عبارة عن ما يلي:

  • يساعد دواء اندرال في التأثير الإيجابي على معدل ضغط الدم من خلال تقليل إنتاج مادة الرينين المسؤولة عن توزان معدل الضغط داخل جسم الإنسان.
  • يساهم ذلك الدواء العلاجي في التأثير على حاصرات بيتا التي تكون غير انتقائية وهي الموجودة في الدماغ، الرئتين، الكلى، القلب، والكبد.
  • يعمل دواء اندرال على تقليل الضغط الواقع على منطقة البطين الأيسر وبالتالي فهو يقلل من حدوث الذبحة الصدرية، بالإضافة إلى أن يقلل من معدل استهلاك غاز الأكسجين، وبالتالي يخفض معدلات نبضات القلب.
  • يساعد ذلك الدواء على علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي من خلال تخفيف أعراضه عن طريق تقليل إنتاج مادة الأدرنالين التي تعمل على زيادة معدل نبضات القلب بجانب الإحساس بالتوتر والقلق، حيث يمكن اعتباره علاج يتحكم في أعراض داء الرهاب الاجتماعي وليس يعالجها.

اقرأ أيضًا: ما هو الاضطراب النفسي

دواعي استعمال العلاج الدوائي اندرال

هناك دواعي مخصصة لاستعمال دواء اندرال والتي تتمثل في السطور التالية:

  • يستعمل العلاج الدواء اندرال في علاج الأوبئة المسببة لمشكلة عدم انتظام معدل ضربات القلب، كمرض الرجفان الأذيني.
  • كما يتم استخدام ذلك العلاج في علاج الصداع وآلام الرأس المزمنة.
  • يستخدم دواء اندرال في علاج مشكلة ضيق الصدر وعدم القدرة على التنفس.
  • كما يعمل ذلك الدواء على التخلص من اضطراب الرهاب الاجتماعي.
  • يساهم العلاج الدوائي اندرال في علاج السلوك العدواني والتصرفات العنيفة.
  • أيضًا يساعد ذلك الدواء في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للأفراد.
  • يتم استعمال الدواء العلاجي اندرال في علاج حالات التوتر، الهلع، والقلق المزمنة.
  • يساهم في وقاية الجسم من التعرض للأزمات القلبية، والجلطات الدماغية.
  • يعمل على علاج النزيف الناتج عن دوالي المريء.
  • يمكن استعمال علاج اندرال في التخفيف من الأعراض المصاحبة لارتفاع هرمون العقدة الدرقية داخل الجسم.
  • يساهم في علاج مرض الشريان الأورطي.

اقرأ ايضًا: تجربتي مع دواء سيمبالتا

الجرعات المسموحة من دواء اندرال

تختلف الجرعات المسموح باستهلاكها من حالة لأخرى كما يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب، وتكون الجرعات الموصي بها من العلاج الدوائي اندرال كما يلي:

  • عند استعمال العلاج الدوائي اندرال لعلاج حالة ارتفاع ضغط الدم يجب الحصول على جرعة تبدأ من 160 وإلى 320 مللي جرام بحيث يتم تناولها على جرعات متعددة خلال اليوم الواحد.
  • يتم الحصول على جرعة تبدأ من 10 وحتى 40 مللي بحيث تقسم الجرعة على أكثر من مرة خلال اليوم الواحد، وذلك لعلاج حالات عدم انتظام معدل نبضات القلب.
  • عند الرغبة في علاج الصداع النصفي وحالات الذبحة الصدرية يتم تحديد 40 مللي جرام كجرعة مقسمة على عدة مرات خلال اليوم الواحد.
  • يتم أخذ جرعة لا تزيد عن 10 مللي جرام عند الرغبة في علاج اضطرابات القلب، والتي يجب تناولها على عدة مرات خلال اليوم الواحد.
  • يذكر أنه لا يسمح بتناول دواء اندرال إلا بعد استشارة الطبيب وتحديد الجرعة المناسبة للحالة وتحديد المواعيد لتناولها، وفي حالة نسيان تناول الجرعة المحددة لا يتم تناول إلا الجرعة التي تليها لتجنب حدوث المضاعفات الخطرة.
  • كما أن عدد المرات المحددة لتناول العلاج لا يجب أن تزيد عن 4 مرات في اليوم الواحد.
  • كذلك بعد الانتهاء من مدة استهلاك الدواء المحددة من قبل الطبيب، فإنه لا يجب العودة إلى تناولها مرة أخرى إلا بأمر الطبيب.

أضرار العلاج الدوائي اندرال

هناك بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن استهلاك العلاج الدوائي اندرال، والتي قد تظهر على البعض دون البعض الآخر، وسوف أقدمها لكم عبر رحلتنا مع تجربتي مع دواء اندرال حيث تتمثل أضراره فيما يلي:

  • قد يتسبب في التعرض للإصابة بالحساسية بحيث تظهر أعراضها على الحالة، مثل: الاحمرار، الحكة، الطفح الجلدي، الانتفاخ، التورمات الجلدية.
  • قد يؤدي إلى الإصابة باضطرابات في عملية التنفس.
  • من المحتمل أن يؤدي علاج اندرال إلى الإصابة بالدوخة، الضعف العام، التشوش وانعدام التركيز.
  • قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات المعدة والتي تظهر في شكل إمساك، آلام البطن، والإسهال.
  • يتسبب علاج اندرال في الإصابة بالغثيان والإحساس المستمر بالتقيؤ.
  • قد يؤدي إلى الخمول وعدم القدرة على إنجاز المهام اليومية، مع انعدام القدة على النوم والأرق.
  • من المحتمل أن يخفض من نسب ضغط الدم.
  • قد يتسبب في الإصابة باضطرابات الرؤية.
  • يؤدي العلاج الدوائي اندرال إلى حدوث التنميل وخدر الأطراف وانخفاض درجة حرارتها.
  • يتسبب في إضعاف الكتلة العضلية في الجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دواء دوجماتيل

موانع استعمال دواء اندرال

هناك بعض الحالات التي يحظر عليها استهلاك دواء اندرال، ولابد أن أذكرها أيضا اليوم عبر سطور تجربتي مع دواء اندرال ، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الأفراد التي تعاني من رد الفعل التحسسي تجاه أي من مكونات الدواء.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الجهاز التنفسي كداء الربو أو مرض الانسداد الرئوي الممتد.
  • الأطفال ذو الفئة العمرية التي تقل عن 16 عام.
  • المرأة الحامل حيث يتسبب العلاج في الإضرار بصحة الجنين والتسبب في حدوث تشوهات خلقية به.
  • المرضع حيث يؤدي علاج اندرال إلى الإضرار بالرضيع والتسبب في حدوث مضاعفات له.
  • الأشخاص التي تعاني من اضطرابات الكلى، على سبيل المثال: قصور الكلى.
  • يحظر على الأفراد المصابة بداء الصدفية استعمال ذلك الدواء.
  • يمنع على الأشخاص المصابون باضطرابات الدورة الدموية استهلاك علاج اندرال.

التداخلات الدوائية لعلاج اندرال

يوجد مجموعة من العلاجات الدوائية التي يحظر استعمالها مع علاج اندرال بسبب إمكانية حدوث التداخلات الدوائية بينهما، وتكون تلك الأدوية كما يلي:

  • الأدوية من نوعية مستقبلات بيتا.
  • علاجات مضادات الهستامين.
  • علاج الجوانيدين ودواء الريزربين، حيث يتسبب استعمالهما في التعرض لانخفاض ضغط الدم الحاد.
  • العلاجات المقاومة للعدوى غير الستيرويدية، حيث تقلل من فعالية علاج اندرال.
  • علاج مرض السكر بسبب أن علاج اندرال يؤدي إلى هبوط معدل السكر الحاد.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات القلبية.
  • العلاجات المضادة للعدوى ثلاثية الحلقات.
  • العلاجات المسببة لسيولة الدم وخفض احتمالية الإصابة بالجلطات، وذلك لأنه يؤدي إلى رفع فاعليتها والتسبب في حدوث النزيف.
  • مادة الأدرينالين حيث يتسبب في رفع معدلات ضغط الدم بصورة كبيرة.

أعراض التوقف عن استهلاك دواء اندرال

أعراض التوقف عن استهلاك دواء اندرال

من خلال تجربتي مع دواء اندرال وجدت أنه لا ينصح بإيقاف استهلاك علاج اندرال مرة واحدة، حيث ينصح بالتوقف عن استهلاكه بصورة تدريجية وطبقًا لإرشادات الطبيب، وذلك لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة التالية:

  • قد يتسبب في الإحساس بالآلام الحادة في المنطقة الصدرية.
  • يؤدي إلى التعرض للإصابة بالجلطات القلبية أو السكتات الدماغية بشكل مفاجئ.
  • مواجهة صعوبة عند القيام بعملية التنفس.
  • قد يتسبب في زيادة معدل نبضات القلب بصورة غير منتظمة.
  • مواجهة صعوبة عند بلع الطعام.
  • احتمالية التعرض للوفاة المفاجئة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دواء بيلارا Pylera

في الختام أكون بذلك قد انتهيت من عرض تجربتي مع دواء اندرال بالتفصيل لكم، ومن الضروري أن يتم التوجه إلى لاستشارة الطبيب قبل الإقدام على تناول العلاج، وذلك حتى يتمكن الطبيب من وصف الجرعة المسموحة للحالة والوقت المحدد لتناولها، وبذلك يتم تجنب التعرض للإصابة بالمضاعفات والآثار الجانبية الناتجة عن الاستهلاك الخاطئ لدواء اندرال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.