محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد

تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد أثبتت لي أن التقنيات الحديثة قادرة على فعل كل شيء، ولكن هذا لم أشهده مع تجارب أخرى كثيرة علمت بها أثناء متابعتي مع الطبيب، لذا قررت أن أعرض لكم قصتي من خلال موقع زيادة وبعض التجارب الأخرى.

تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد

أنا مصرية، تزوجت مُنذ 6 سنوات ولم يسبق لي الإنجاب، ومُنذ عام واحد فقط اتخذت القرار أنا وزوجي باستخدام إحدى التقنيات الحديثة التي توصل إليها الطب في زمننا هذا من أجل الحصول على طفل.

الجدير بالذكر أننا لم نتجه إلى تلك الطريقة إلا بعد أن فقدنا الأمل من الإنجاب باستخدام الأدوية والعلاجات التي لا فائدة منها ولم يظهر لها منفعة على الإطلاق، ففي البداية أجرينا العديد من الفحوصات والتحاليل والتي وفقًا لها كان الطبيب يُحدد لنا أنواع مُعينة من العلاج نستخدمها لفترة مُحددة لكي نحمل بعدها.

وطبيب آخر قال لي إن المشكلة في الوزن الزائد، وهذا ما جعلني أتبع حمية غذائية تساعدني على خسارة الكيلو جرامات الزائدة التي منعتني من الإنجاب، وبالفعل فقدت الكثير من الكيلو جرامات، بعد ذلك قال لي الطبيب إن المشكلة متمثلة في التبويض الضعيف، وفي ذلك كان الأمر يتطلب أخذ الأدوية التي تساعد على تنشيط التبويض.

لكن ومع الأسف لم يتحسن التبويض، هذا ما جعلنا نُفكر في التلقيح الصناعي، لذا ذهبنا إلى الطبيب لمعرفة كافة تفاصيل العملية، والتي يتم بها العديد من الخطوات قبل إتمام التلقيح، وخاصةً في حال الرغبة بتحديد جنس المولود.

فبعد أخذ العينات الخاصة بي والعينات الخاصة بزوجي في المستشفى التي أُجرى بها التلقيح مر على ذلك 12 يوم بالكامل، وبعد ذلك طلب مني الطبيب الذهاب إلى المستشفى لنقل العينات إلى الرحم.

بكل تأكيد أنتم تعلمون التفكير الذين يميل إليهم الرجال المصريين، وهذا ما جعل اختيارنا لنوع الجنين ولد، أكد لي الطبيب إن نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي مُحددة الجنس 85% وهي نسبة كبيرة؛ ما شجعني على اتخاذ أولى خطوات تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد.

بالفعل تلقيت النتيجة التي كنت أنتظرها وزوجي معًا، وحملت بولد، وها أنا قد أنجبته، لا يوجد به أية عيوب خلقية، ولا يوجد به أية مشكلات صحية، لذا قررت أن أعرض لكم تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد لأنها حققت لي نجاحًا هائلًا.

فشل تحديد نوع الجنين في التلقيح الصناعي

سمعت كثيرًا عن التلقيح الصناعي وما يُحققه من منفعة لمن يلجأ إليه، وأنه حتمًا يحدث من خلالها الحمل لمن يعانون من مشكلة في ذلك، وكذلك أسمع كثيرًا عن إمكانية تحديد الجنين بسهولة من خلال التلقيح الصناعي وهذا ما دفعني إلى اللجوء لذلك الأمر.

لكن على الرغم أنه قد حقق نجاحًا مع الكثير من الحالات إلا أنه لم يُحقق ذلك النجاح معي، وحزنت كثيرًا لأن زوجي كان يرغب في ولد، ولكن تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد حالفها الفشل وهذا ما تسبب لي في الحزن.

نعم لم تفشل بالكامل، ولكنّ لم يكن لدينا الإمكانيات التي تساعدنا على إجراء مثل تلك العملية مرة أخرى، وهذا ما تسبب لي في الحزن، فقد كان يتمنى ولد وحدث الحمل ببنت، أحمد الله على عطائه ولم أنفر من ذلك فقط كنت أتمنى لو أحقق لزوجي ما يرغب به فحسب.

اقرأ أيضًا: هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة

أعراض ما بعد التلقيح الصناعي

بعد أن تحقق نجاح تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد وحملت بالفعل بولد بعد وها أنا الآن أم مازن، وددت فقط أن أعرض لكم بعض المعلومات عن تلك العملية والتي تتسبب في الخوف للبعض.

أولًا قال لي الطبيب في البداية وقبل أخذ العينة إنه قد تفشل تلك العملية، وليس من الضروري أن تنجح، وخاصةً أن السبب الرئيسي لإجرائها كان الضعف الجنسي المصاب به زوجي، فقد وضع لي هذا خيارً واضحًا أمام حتى لا أحزن إذا حدث.

بالفعل وضعت حديثه أمام عيني، ولم أنتظر أن تنجح العملية بنسبة 100% ولكن الأمل كان لا بُد منه، فطلبت من الطبيب الحمل بولد، ونجحت العملية ونجح اختيار نوع الجنين ولم يخلف أبدًا.

لكن ظهرت بعض الأعراض بعد التلقيح التي تسببت لي في الخوف من العملية التي تم إجراؤها، فقد كنت أظن أنها قد فشلت بسبب تلك الأعراض، لذا قررت أن أعرضها لكم من خلال عرض تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد حتى لا تصابوا بالذعر مثلي عند ملاحظة تلك العلامات، وهي:

  • كنت أشعر بتشنجات وألم حاد جدًا، ولكن عندما أخبرت به الطبيب قال لي إنه شيء طبيعي للغاية وذلك لأن حويصلات المبيض تتمدد، نعم لم أفهم شيئًا مما قاله فهي أمور طبية ما دخلي بها، ولكن ما استفدت منه أنه لا توجد خطورة عليّ أو العملية في شيء.
  • النزيف، وكان على شكل دم خفيف بلون وردي، وعندما حدثت الطبيب عنه لأنني اعتقدت أنه قد حدث سقوط للجنين قال لي إنه أمر طبيعي لأن الجنين يتم زرعه في تلك الفترة ببطانة الرحم.

علمت حينها أن كافة ما شهدته من أعراض لا خوف منها، لذا قررت أن أطمئن قلوبكم أنتم أيضًا لما ستواجهونه بعد العملية حتى لا تظنوا أنها قد فشلت.

اقرأ أيضًا: كيف تكون الدورة بعد فشل التلقيح الصناعي

ما يجب فعله بعد التلقيح الصناعي لضمان نجاح العملية

مرحبًا، أنا سيدة ممن خضعوا لتقنية التلقيح الصناعي، وأيضًا حددت بها نوع الجنين، فلم أتجه إلى تلك التجربة سوى بنصائح الطبيب، فقد قال لي إن الحل الأمثل للحمل على الرغم من قلة عدد الحيوانات المنوية عند زوجي هو التلقيح الصناعي.

لم أخضع لتلك التجربة سوى بعد الاطلاع على تجارب التلقيح الصناعي التي تمت من قبل في العيادة، وبعد الاطلاع استقريت على إجرائها، ونجحت وحملت بولد، وحينها علمت لو اتخذت القرار أيضًا للحمل ببنت كان سيتم، ولكن هذا لا يمنع من تحذيرات الطبيب بشأن تلك العملية وأنها قد تفشل ولم تنجح بنسبة 100%.

تقبلت تلك الفكرة، وما زلت مُقتنعة بأنه من الضروري إجراء العملية من أجل الإنجاب، وحمدًا لله نجحت، ولكن ذلك بعد الالتزام بنصائح الطبيب التي قدمها لي في ذلك الوقت، والتي أكد لي أنه في حال عدم الالتزام بها قد تفشل العملية، لذا قررت أن أعرض لكم تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد من أجل أن أقدم لكم تلك النصائح:

  • النوم على الظهر في اليوم الذي يتم به التلقيح أطول فترة ممكنة.
  • الالتزام بالراحة التامة.
  • تجنب ممارسة أية أعمال قد تتسبب في الإجهاد.
  • تجنب ممارسة الأعمال اليومية، لأنها أيضًا قد تتسبب في فشل العملية.
  • ممنوع ممارسة العلاقة الحميمة لمدة تصل إلى أسبوع، ويجب التأكد من الطبيب.
  • النوم على الظهر يكون لليوم الأول الذي يتم به العملية، وبعد ذلك يجب الالتزام بالحركة الخفيفة وعدم التعرض إلى أي نشاط بدني وأخذ الحذر.
  • تجنب وسائل المواصلات قدر الإمكان في الأسبوع الأول.

اقرأ أيضًا: علامات نجاح التلقيح الصناعي داخل الرحم

فشل التلقيح الصناعي

وجدت الكثير ممن يعرضن تجاربهم عن التلقيح الصناعي تحت عنوان تجربتي مع التلقيح الصناعي للحمل بولد، وددت أن أضع لكم بعض المعلومات عن تلك التقنية، ولكن فقط من أجل أن ألفت انتباهكم لبعض الأمور الهامة ليس إلا.

لا أعني بما سوف أطرحه لكم فيما يلي إصابتكم باليأس والإحباط، ولكن لا بُد لكم من العلم أنه مثلما تنجح العملية قد تتعرض للفشل، وهُنا يكون دور الطبيب أن يُعلمكم بذلك.

فقد فشلت عملية التلقيح الصناعي التي أجريتها بسبب ضعف استجابة المبيضين، وكنت أحتاج إلى تناول بعض الأدوية التي تعمل على تنشيط عمل المبيضين، ولكن لم يفعل الطبيب ذلك ولم يقم بتأهيلي جيدًا، لذا حالف تجربتي الفشل.

لذا انتقوا الأطباء الجيدين ذوي السمعة الجيدة، ذوي الخبرة، فالطبيب الذي ليس لديه قدر كافٍ من الخبرة قد يتسبب لكم في خسارة شيء لا عِوض عنه، وتلك العمليات تحتاج إلى طبيب ذكي وعلى علم كافٍ بكافة ما يحتاجه المريض من سُبل تساعده على تحقيق ما يتمنى.

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى فشل التلقيح الصناعي، منها: عمر الأم، مدة العقم، التدخين، الوزن الزائد، فشل الإخصاب، فشل تطور الجنين، ضعف استجابة المبيضين، لذا ينصح اتباع إرشادات الطبيب وتناول الأدوية المناسبة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.