محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر

تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر ناجحة وفعالة، دائمًا ما يرغب الأشخاص في التخلص من مشكلة اصفرار الأسنان التي تجعل المظهر غير جيد نهائيًا والتي قد تسبب مع الوقت الكثير من المشاكل المختلفة، ويرغبون في حل فعال للتخلص من هذه المشكلة، ويلجأ الكثير إلى الليزر لتبييض الأسنان نظرًا لفعاليته، وفوائده العديدة، لذا سوف أقدم لكم خلاصة تجربتي من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر

أنا فتاة أبلغ من العمر 27 عامًا أعاني من مشكلة اصفرار الأسنان ولا أستطيع أن أصف معاناتي الشديدة مع هذا الأمر، فهو يؤثر على ثقتي بنفسي بشكل كبير فلا أتمكن من الضحك نهائيًا وفمي مفتوح، أو التحدث بثقة حتى لا يلاحظ أحد أسناني ويسخر من شكلي، لأن هذا ما أتعرض إليه في الكثير من بعض المتنمرين بهدف المزاح، ولا يعلموا أثر هذا الحديث على حالتي النفسية.

استخدمت أشهر أنواع معجون الأسنان ولكن لم يأتي أيًا منهم بنتيجة نهائيًا، كما ذهب للكثير من مراكز الأسنان لإجراء تنظيف ولكن النتيجة مؤقتة وليست جيدة على الإطلاق، ومع الوقت بدأت أفقد الأمل، ولكن في يومًا ما كنت أشاهد التلفاز على إحدى برامج التجميل، وكان هناك أحد الأطباء الذي يتحدث عن مشكلة اصفرار الأسنان، وأن الحل الأمثل لعلاجها هو إجراء تبييض الأسنان بالليزر.

فهو يساعد على الحصول على نتيجة فعالة، ويعمل على تبييض الأسنان من الجلسة الأولى، بالإضافة إلى أنه آمن تمامًا ولا يؤثر على الأسنان بشكل سلبي أو اللثة، شعرت بالحماس الشديد، وقررت الذهاب إلى إحدى مراكز تجميل الأسنان الشهيرة.

عندما كنت أتحدث مع الطبيب أخبرني أنني أحتاج إلى أكثر من جلسة، ولكن النتيجة ستكون رائعة، وبالفعل قررت إجراء التقنية، ومن الجلسة الأولى كانت أسناني أكثر بياضًا بشكل ملحوظ، وكنت أشعر بالفرحة والحماس حتى أنني لم أنتظر وبدأت في التقاط الكثير من الصور لإرسالها إلى عائلتي وأصدقائي المقربين.

الفرق كان واضح للغاية، ولم أشعر بأي ألم، والنتيجة أكثر من رائعة لأن في الوقت الحالي أصبحت أسناني بيضاء، وجميلة واختفت مشكلة الاصفرار تمامًا، وتجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر رائعة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع إزالة جير الأسنان

تجربتي مع تبييض الأسنان الحساسة

بدأت تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر عندما كنت أعاني من مظهر الأسنان السيء للغاية، ومشكلة الاصفرار، وكنت أشعر بالضيق كلما نظرت إلى المرأة، ودائمًا كان يراودني إحساس أنني أقل من الفتيات الأخرى خاصةً أنني استخدمت الكثير من الوصفات الطبيعية التي ينصح بها الكثير، ولكن لم يأتي أيًا منها بنتيجة بل تسبب البعض منها في زيادة الأمر سوءًا لأنني أعاني من أسنان حساسة تتأثر من أقل شيء.

في يومًا ما قررت الذهاب إلى طبيب مشهور في علاج كافة مشاكل الأسنان، أخبرني أن حالة أسناني ليست سيئة كثيرًا وأن الحل الأمثل لها هو إجراء تبييض الأسنان بالليزر لأن نتيجته فعاله وسريعة، وهذا ما أريده بالفعل، وأنني أحتاج فقط إلى ثلاث جلسات.

الطبيب أخبرني في البداية أنه سيقوم بتنظيف الأسنان في البداية للتخلص من الأوساخ والجير ثم يبدأ بجلسة التبييض، كنت أشعر بالخوف في البداية لأن أسناني حساسة وتتأثر من أقل الأشياء، ولكن الأمر لم يكن صعب على الإطلاق حيث في البداية قام الطبيب بوضع قطع مطاطية داخل الفم، ثم بدأ في تطبيق هلام التبييض الذي علمت أنه يحتوي على بعض الأحماض الطبيعية.

بعد ذلك بدأ الطبيب في وضع الجل الخاص بالليزر الذي يدخل إلى الأسنان من الداخل ويساعد على التبييض، وفي النهاية قام بتغطية أسناني بمينا الأسنان، العملية لم تأخذ الكثير من الوقت بل ساعة واحدة فقط، وبالفعل حصلت على نتيجة جيدة حيث أصبح لون أسناني أفتح بدرجة ملحوظة.

الأمر لا يتوقف على تبييض الأسنان فقط بل تم إزالة التصبغات تمامًا، كما أن هذه العملية تساعد على القضاء على الجراثيم المتراكمة في الأسنان، وتؤثر مع الوقت عليها، وعلى الرغم من أن أسناني حساسة لكن لم أواجه أي نزيف، ولم أشعر بأي ألم نهائيًا على الرغم أن الطبيب لم يضع أي مخدر، لذا تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر فعالة وناجحة.

تجربتي مع سلبيات تبييض الأسنان بالليزر

اسمي أحمد أنا رجل أبلغ من العمر 30 عامًا أعاني من مشكلة اصفرار الأسنان بالإضافة إلى التصبغات لأنني أدخن بكثرة على الرغم من اهتمامي بتنظيف الأسنان يوميًا، ولكن الأمر لا يساعد على علاج مشكلة الاصفرار، في البداية لم أتأثر كثيرًا بهذا الأمر، ولكن مع الوقت بدأت أنتبه أن الأمر يزداد سوءًا خاصةً أن هناك الكثير من الأشخاص المقربين الذين علقوا على مظهر أسناني.

في يومًا ما كنت أتحدث مع صديقي المقرب في هذه المشكلة وأنني أبحث عن حل لعلاجها، وأخبرني أن الحل الأمثل هو إجراء تبييض الأسنان بالليزر والذي يعد من التقنيات الحديثة التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص مؤخرًا، وبالفعل قررت التوجه إلى الطبيب في اليوم التالي وأخبرته أنني أرغب في إجراء تبييض للأسنان للتخلص من الاصفرار وإزالة التصبغات تمامًا.

خضعت بالفعل لهذه العملية، والنتيجة كانت أكثر من رائعة ولكن مع الوقت بدأت أسناني في العودة مرة أخرى لأنني لم أتوقف عن شرب السجائر بالإضافة إلى أن هذه العملية تستهدف الطبقة الخارجية فقط، ولا تعالج المشكلة بالكامل، كما أنني تعرضت لمشكلة تفكك مينا الأسنان التي تسبب الألم بعد الانتهاء من جلسة التبييض.

الطبيب يقوم بزيادة مادة الأكسجين لتسريع عملية تبييض الأسنان ولكن هذا الأمر قد يسبب التهابات في الفم واللثة لدى الكثير من الأشخاص لأن الإنسان يصبح معرض للإصابة بالكثير من الجراثيم المختلفة، وعلى الرغم من ارتفاع سعر جلسات التبييض إلا أنني لم أحصل على النتيجة التي كنت أتخيلها، وتجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر لم تكن جيدة على الإطلاق.

اقرأ أيضًا: طريقة تبييض الأسنان بالنشا

تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر لعلاج التصبغات

أنا امرأة متزوجة أبلغ من العمر 40 عامًا أعاني من مشكلة التصبغات شديدة بالأسنان مثل الكثير من الأشخاص، لم أكن أرغب في أن تصبح أسناني ناصعة البياض ولكن على الأقل يكون مظهرها جيد، خاصة أن زوجي بدأ يعلق على شكلها، ومع الوقت أصبح لا أضحك أو أبتسم دون أفتح فمي نهائيًا خوفًا من أن يلاحظ زوجي هذا الأمر، على الرغم أنه لم يكن يسخر من مظهري نهائيًا بل دائمًا يريد أن أصبح أفضل.

في يومًا ما كنت أتصفح مواقع التواصل الاجتماعي وأنا أشعر بالملل الشديد، ورأيت منشورًا ما لإحدى الفتيات تتحدث عن مشكلة اصفرار وتصبغات الأسنان، ورأيت الكثير من الأشخاص الذين يواجهون نفس المشكلة، والفتاة ذكرت أن ما ساعدها للتخلص من تلك المشكلة تمامًا هو تبييض الأسنان بالليزر، وبالفعل رأيت الكثير من التعليقات التي تبدي إعجابها، وتتحدث عن تجربتها الناجحة.

علمت اسم الطبيب من الفتاة، وبالفعل ذهبت إليه في اليوم التالي، الطبيب أخبرني أن أسناني ليست سيئة وقد أحتاج فقط من جلسة واحدة إلى جلستين، وبالفعل بمجرد انتهاء الجلسة أصبحت أسناني ناصعة البياض تلمع بشدة، ولكن الطبيب أخبرني بالكثير من النصائح التي يجب الالتزام بها للحفاظ على النتيجة لأطول فترة ممكنة.

تجربتي مع تبييض الأسنان بالليزر بدون ألم

بدأت تجربتي عندما كنت أرغب في الاهتمام بمظهر أسناني بشكل أفضل لم تكن سيئة على الإطلاق، ولكن كنت أريد أن تصبح ناصعة البياض مثل: نجوم السينما وأن تكون لامعة لأنها تزيد من جمال الإنسان بالإضافة إلى زيادة الثقة بالنفس، على الرغم من أنني جربت العديد من طرق تبييض الأسنان المنزلية الشهيرة ولكن لم أحصل على النتيجة التي أرغب بها.

في الآونة الأخيرة انتشرت عملية تبييض الأسنان بالليزر، ودائمًا كنت أرى الأطباء يتحدثون عن فعاليتها، ومدى نجاحها، ولكنني من الأشخاص التي تشعر بالخوف من أقل الأشياء خاصة العمليات لأن الألم الذي يأتي بعدها يكون يحتمل، ولكن في يومًا ما كنت أتحدث مع طبيب مختص وأخبرني أنها لا تسبب أي ألم نهائيًا، وهي ليست عملية جراحية، ولا تأخذ أكثر من ساعة واحدة فقط، ويستخدم بتقنيات حديثة.

شعرت بالراحة والاطمئنان وخضعت بالفعل إلى تبييض الأسنان بالليزر، ولم أشعر أن العملية انتهت لأنه لا يسبب أي ألم نهائيًا على الرغم أنني كنت أظن أن الألم سيكون بسيطة ولكنه لا يسبب ألم أو ضرر على اللثة، ولكن بعد انتهاء العملية شعرت بألم بسيط للغاية، ولكن الطبيب وصف بعض الأدوية التي تساعد على تقليل الألم.

اقرأ أيضًا: طرق تبيض الاسنان بالليزر والفحم وبعض الوسائل الطبيعية المتاحة في المنزل

نصائح بعد تبييض الأسنان بالليزر

هناك الكثير من النصائح الهامة التي يجب الالتزام بها بالكامل بعد إجراء تبييض الأسنان بالليزر للحفاظ على نتيجة العملية، وتجنب حدوث أي آثار جانبية، خاصة إذا كان الشخص يعاني الشخص من حساسية شديدة، وجاءت على النحو التالي:

  • عدم التدخين نهائيًا لأنه يحتوي على الكثير من المواد الكيميائية التي تؤثر على مينا الأسنان.
  • تجنب تناول المشروبات الداكنة مثل: الشاي، والقهوة، والنسكافيه.
  • عدم تناول الأطعمة المقلية لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الزيت.
  • الابتعاد تمامًا عن المشروبات الغازية لأنها تؤثر على الأسنان.
  • تجنب تناول الأطعمة الحمضية مثل: المخللات.
  • عدم استخدام غسول الأسنان الذي يحتوي على مادة الكلورهيكسيدين.
  • غسل الفم جيدًا بالماء بعد تناول الطعام، والمشروبات لتجنب حدوث البقع.
  • الإكثار من شرب المياه.
  • تجنب شرب السوائل شديدة الحرارة أو البرودة.
  • الابتعاد إدخال الصلصة، والكاتشب، والصويا صوص إلى الطعام.
  • عدم استخدام غسول الفم الذي يحتوي على ألوان.
  • تناول الأطعمة البيضاء مثل: الجبن، والرز الأبيض، واللبن، والسمك المشوي.
  • تجنب الضغط على الأسنان القوة.
  • يجب تفريش الأسنان بهدوء.
  • استعمال غسول الفم الذي يحتوي على مادة الفلوريد مرة واحدة في اليوم.

تبييض الأسنان بالليزر من التقنيات الحديثة التي يتم استخدامها في السنوات الأخيرة بشكل نظرًا لفعاليتها، كما أنها من الطرق الآمنة التي لا تعرض الإنسان إلى أي مخاطر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.