محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع ترك الخبز

تجربتي مع ترك الخبز واحدة من التجارب التي من المؤكد أنك ستتعلم منها الكثير، حيث إن الأمر لم يكن سهل في البداية لكن جاء بالممارسة والتعود، لذا تستطيع من خلال موقع زيادة أن تتعرف على كافة المعلومات والتفاصيل التي تخص تجربتي مع ترك الخبز.

تجربتي مع ترك الخبز

تجربتي مع ترك الخبز

كنت أعاني من بعض المشاكل المتعلقة بالهضم، بالإضافة إلى زيادة وزني، قررت في تلك الفترة الابتعاد عن الخبز تمامًا وملاحظات التأثيرات التي تطرأ خلال هذه الفترة، وذلك لكي أتمكن من تقييم التجربة، والتأكد مما إذا كانت التجربة ناجحة أم أنها فشلت ولم تعود بأي نفع.

خلال فترة ترك الخبز تمكنت من التعرف على العديد من المعلومات حول هذه التجربة وقمت بالبحث كثيرًا، وسوف أشارك كل المعلومات وتفاصيل التجربة معكم كي يستفيد الجميع..

اقرأ أيضًا: تجربتي في عدم تناول الخبز

أعراض ما بعد ترك الخبز

إن الخبز من أكثر ما يؤثر على الشخص ووزنه، لذا من اللازم أن يتحكم الفرد في معدل الخبز الذي يأكله حتى لا يزيد وزنه بشكل مبالغ فيه، ومن خلال السطور التالية سأعرض لكم تجربتي مع ترك الخبز والأعراض التي عانيت منها في البداية:

  • قد تعاني من الصداع في البداية، وفي هذه الحالة سيكون متفاوت الحدة.
  • ستشعر بالخمول في بداية الأمر.
  • ستكون بحاجة إلى تناول العديد من المأكولات التي تعتمد على السكر.
  • من الممكن أن تتعرض لنوبات اكتئاب بسيطة بسبب قلة السكر في الجسم بالإضافة إلى الشعور بالصداع في أغلب الأوقات.
  • قد تجد نفسك لا تقدر على القيام من الفراش في البداية.

مع العلم أن جميع هذه الأعراض يمكنها أن تستمر مع الشخص لفترة قد تتراوح بين 3 أيام وحتى أسبوع كامل، وذلك حتى يعتاد الجسم على عدم وجود الخبز في الطعام.

كيفية مواجهة أعراض الابتعاد عن الخبز

يوجد العديد من الطرق التي يمكنك أن تستخدمها بهدف مواجهة الأعراض التي يشعر بها الفرد في بداية الابتعاد عن تناول الخبز ضمن وجباته اليومية، ومن أهم هذه الطرق ما سيعرض أمامك عبر السطور التالية:

  • يمكنك أن تقوم باتباع نظام الصوم المتقطع، أو حتى الصوم الطبيعي وذلك خلال فترة تتراوح بين 8 ساعات أو 16 ساعة كحد أقصى.
  • حاول أن تتناول بعض المسكنات التي يمكنها أن تساعدك في القضاء على الشعور بالصداع مثل بانادول.
  • يفضل أن تقوم بزيادة نسبة البروتين التي تتناولها خلال اليوم، فالبروتين من المواد التي تجعلك لا تشعر بالجوع كثيرًا، وفي العموم عليك أن تحافظ على تناول 3 وجبات رئيسية مع وجبتين سناكس في المنتصف.
  • اتبع نظام نوم صحي، أي حاول أن تنام في الأوقات التي يكون الجسم مستفيد فيها، مثل في الوقت الليلي أي ما يتراوح بين الساعة الـ 10 مساءًا والساعة الـ 7 صباحًا.

اقرأ أيضًا: السعرات الحرارية في الخبز

مميزات الابتعاد عن الخبز

بعد أن تعرفت على تجربتي مع ترك الخبز، عليك معرفة أنه في بداية الابتعاد عن تناول الخبز وجدت أن الأمر في منتهى الصعوبة، ثم بعد ذلك تيقنت أني سأحصل على العديد من المميزات التي من أهمها ما يلي:

  • يقلل من خطر الإصابة بارتفاع مستوى السكر في الدم، حيث يعتبر تقليل الخبز من أكثر عوامل علاج مرضى السكري.
  • يعمل على تقليل عرضة الشخص إلى الإصابة بأمراض القلب المختلفة، كما يعمل على اعتدال نسبة الكوليسترول في الدم.
  • يساعد في عملية خسارة الوزن بشكل أسهل وأسرع.
  • يؤثر على نوم الشخص بشكل أفضل، كما أنه يكسبه الكثير من الطاقة.
  • يقلل من نسبة الإصابة بهشاشة العظام، كما يعمل على عدم الشعور بالألم في المفاصل والعضلات.
  • ستلاحظ أنك لا تشعر بالجوع بشكل كبير، خاصة من ناحية تناول الحلويات.

تأثير ترك الخبز على جسم الشخص

عندما يترك الشخص تناول الخبز ويتجه إلى تناول أنواع أخرى من الطعام خلال يومه سيلاحظ مجموعة من التغيرات التي ستطرأ عليه، ومن أهم هذه التغيرات ما يلي:

أولًا: الاستفادة من الكربوهيدرات الصحية

إن الكربوهيدرات واحدة من المصادر الأساسية لوجود الطاقة في جسم الشخص، لكن تتميز الكربوهيدرات بوجود أنواع عديدة لها، منها ما هو صحي ومنها ما هو غير صحي، والجدير بالذكر أن النوع الموجود في الخبز يندرج تحت نوع الكربوهيدرات الغير صحية.

لذا إذا كنت تريد تزويد جسمك بالكربوهيدرات فعليك أن تتناول أنواع مختلفة من الفواكه والخضار، كما يمكنك الاستعانة ببعض منتجات الالبان المفيدة، وذلك للحد من الكربوهيدرات الغير مرغوب بها في الجسم.

ثانيًا: الحصول على الألياف المطلوبة

إن الخبز لا يوجد به نسبة عالية من الألياف التي يحتاجها جسم الشخص، لذا لا يفضل أن يتم تناوله بشكل كبير، حيث إن الألياف من أهم العناصر التي يجب أن يحصل عليها الفرد.

مع العلم أن هناك دراسات في الولايات المتحدة الامريكية أثبتت أن 92% من الأشخاص البالغة لا يحصلون على مقدار الألياف المطلوب، وهذا أمر غير آمن، لأن الألياف تساعد في اعتدال مستوى السكر في الدم كما تقلل من السمنة.

ثالثًا: خسارة الوزن بسهولة

ستلاحظ عند تقليل كمية الخبز التي تتناولها أنك تخسر الوزن بصورة سريعة دون مجهود كبير، مع العلم أن خسارة الوزن الناتجة عن ذلك لن تكون خسارة للدهون، بل هي خسارة من السوائل الموجودة في الجسم، حيث إن الجسم عندما يحتفظ بجرام من الكربوهيدرات يكون أمامه حوالي 4 أضعاف من الماء.

اقرأ أيضًا: كم سعرة حرارية في الخبز

رابعًا: الحصول على الفيتامينات والمعادن

عندما تقوم بالابتعاد عن الخبز من المؤكد أنك ستعوض ذلك بتناول الحبوب، لذا سيحصل جسمك بسهولة على مصادر الماغنسيوم والحديد، بالإضافة إلى كونه سيحصل على فيتامينات مختلفة، حيث إن ذلك يؤثر على نسبة الطاقة الموجودة في الجسم.

عيوب ترك الخبز

هناك مجموعة من العيوب التي يتركها الخبز في جسم الإنسان عند الابتعاد عن تناول الخبز، ومن أشهر هذه العيوب ما يلي:

  • من الممكن أن تعاني من مشاكل خاصة في الجهاز الهضمي مثل الاسهال أو الإمساك، وذلك في الاغلب بسبب قلة الحصول على الألياف المطلوبة.
  • في أغلب الأوقات ستجد أنك تعاني من الخمول أو التعب طوال اليوم حتى إذا لم تقم بالكثير من الأعمال.
  • سيؤثر ترك الخبز على مزاجك، حيث ستجد نفسك متقلب المزاج بشكل كبير، وذلك بسبب نقص النشويات في الجسم.
  • إذا كان جسمك ضعيف ستعاني من التعب والضعف بشكل واضح.

ملاحظات عامة حول ترك الخبز

عليك أن تراعي بعض الملاحظات عندما تبدأ في الرجيم الخاص بالابتعاد عن الخبز، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • حاول أن تتناول البطاطا الحلوة كثيرًا فهي مفيدة وتمد الجسم بالطاقة ويتم حرق الكربوهيدرات الموجودة فيها بشكل سريع.
  • إن تناول السلطة يقلل من احتياج الجسم إلى الماء، لكن عليك أن تضيف عليها كافة المكونات الموجودة لديك مثل الطماطم والجرجير والخيار والجزر والأفوكادو والفلفل الملون والأخضر والليمون، حيث سيمد الجسم بالكثير من المعادن والفيتامينات التي يحتاجها.
  • يمكنك أن تتناول الفشار الذي لا يوضع عليه أي إضافات سوى الملح، وكذلك تجنب إعداده في المايكروويف.
  • إن الامتناع عن تناول الخبز من الأمور الهامة التي يجب الانتباه لها كثيرًا خاصة بالنسبة لكبار السن حيث يتحول الخبز إلى سكر وهو ما زال داخل الفم.
  • تعتبر من أفضل أنواع الطعام التي يمكنك أن تتناولها في الليل هي الزبادي، حيث تزود الجسم باللاكتوز وهي غير مضرة.
  • يمكنك أن تجعل الطبق الليلي المفضل بالنسبة لك عبارة عن جبنة قريش وطماطم وخيار مقطع.
  • تستطيع أن تتناول بعض المكسرات في اليوم بشكل دوري، وذلك لإمداد الجسم بالدهون اللازمة له.
  • يفضل أن تفطر طبق من الشوفان المخلوط باللبن، حيث سيمدك بالطاقة كما لن يجعلك تشعر بالجوع بسهولة في باقي اليوم.
  • تعد الفاكهة قليلة السكر من الفواكه التي لا تحتوي على نسبة عالية من السعرات، لذا تستطيع أن تعتمد على التين الشوكي والبطيخ في إمداد الجسم بالسوائل أكثر من العنب أو المانجو.
  • حاول أن تكون على تواصل مع أحد الأطباء الذين يعملون في مجال التغذية، وذلك حتى يتابع معك النظام الذي تتبعه للتأكد من أن كل شيء على ما يرام.

اقرأ أيضًا: كم السعرات الحرارية في الخبز الأسمر

قدمت لكم تجربتي مع ترك الخبز، حيث ذكرت أغلب التفاصيل حول تلك التجربة، وعرضت لكم أبرز الأعراض التي تظهر مع بداية التجربة، ومميزاتها وعيوبها، كما تناولت بعض النصائح والمعلومات العامة التي يلزم معرفتها عند خوض التجربة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.