تجربتي مع سرطان الكبد

تجربتي مع سرطان الكبد كانت غاية في الصعوبة، حيث أن الكبد يعد أحد الأعضاء الأساسية في الجسم المسؤولة عن تنقية الجسم من السموم، لهذا فإن إصابته بأي مشكلة تؤثر على صحة الجسم بالكامل.

لأن تجربتي مع سرطان الكبد من التجارب المؤلمة التي مررت بها ولهذا سوف أنقلها لكم عبر موقع زيادة موضحة لكم الأعراض التي كنت أشعر بها وكيف كانت رحلة العلاج.

اقرأ أيضًا: كيف يموت مريض سرطان الكبد

تجربتي مع سرطان الكبد

تجربتي مع سرطان الكبد

تتمثل تجربتي مع سرطان الكبد في الآتي، حيث كنت وأنا صغيرة اتعجب من أن أمي تصفني وأخواتي بأننا فلذة كبدها.

لكن بعد أن تعرضت لسرطان الكبد عرفت أن الكبد من أهم أعضاء الجسم الحيوية حقًا، ويعد سرطان الكبد من أنواع السرطان الصعبة والمؤلمة للغاية حقًا.

كنت أعاني من فقدان الشهية بشكل ملحوظ ولأن الكبد يفقد قدرته في السيطرة على السوائل، فقد كانت تتجمع هذه السوائل في بطني، كما كنت أعاني من تجمع السوائل في القدمين أيضًا وهي ما تسمى الاستسقاء.

كنت أتوجه للمستشفى لإجراء شفط لهذه المياه لتخفيف الضغط على الرئة الذي كان يؤثر على التنفس، وقد سمعت عن العلاج المناعي الذي حقق نجاح كبير في علاج العديد من أنواع السرطان المختلفة لكنه غير مجدي مع سرطان الكبد.

بعد إجراء الفحوصات والتحاليل المطلوبة قرر الطبيب علاج هذه المشكلة من خلال استئصال جزء من الكبد مع التعرض للعلاج الكيميائي، والحمد الله شفيت من هذا المرض ولكن بعد رحلة علاج طويلة استمرت لشهور طويلة.

أسباب الإصابة بسرطان الكبد

تتمثل الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد في الآتي:

  • يصاب الجسم بسرطان الكبد عندما يحدث خلل في خلايا الكبد بسبب تغيير الحمض النووي.
  • عندما تحدث هذه الطفرات، فإن الحمض النووي يحدث له تغييرات تشكل ورم في نهاية المطاف وتكون كتل من الخلايا السرطانية.
  • الإصابة بعدوى التهاب الفيروس الكبد الوبائي B أو التهاب الكبد الوبائي C.
  • التعرض لتليف الكبد يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الكبد.
  • الإصابة بمرض الكبد الدهني أو الغير كحولي الذي ينتج بسبب تراكم الدهون في الكبد.
  • الإفراط في تناول الكحول قد يتسبب في الإصابة بتلف الكبد ويتسبب في الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الكبد المتأخرة

عوامل الخطر المرتبطة بسرطان الكبد

توجد بعض العوامل التي تمثل خطورة وتكون سبب في الإصابة بسرطان الكبد ومنها:

  • الإصابة السابقة بسرطان الكبد أو الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • التعرض للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي من النوع ب أو ج الذي يعد مرض فيروسي يهاجم الكبد.
  • نوع الجنس أحد العوامل التي تسبب الإصابة بسرطان الكبد، خاصة وأن الرجال أكثر عرضة للإصابة به من السيدات.

أعراض الإصابة بسرطان الكبد

من خلال تجربتي مع سرطان الكبد فإن الأعراض التي ظهرت عليا كانت كالتالي:

  • ظهور ورم في الجانب الأيمن من البطن بالتحديد في المنطقة الخلفية من القفص الصدري.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • كنت أشعر بالتعب الشديد والوهن والضعف.
  • بالإضافة إلى اليرقان واصفرار وشحوب لون الجلد.
  • كنا دائمًا ما أشعر بالتعب والغثيان والرغبة في القيء.
  • لون البول كان ذات لون داكن.
  • انتفاخ البطن بشكل ملحوظ.

اقرأ أيضًا: تغذية مريض سرطان الكبد

مراحل سرطان الكبد

مرض سرطان الكبد له أربع مراحل وتتمثل هذه المراحل في الآتي:

1-  المرحلة الأولى

هذه المرحلة عندما يكون هناك ورم واحد فقط في الكبد.

2- المرحلة الثانية

هذه المرحلة توضح الكشف عن وجود ورم واحد ومدى انتشاره في الأوعية الدموية.

حجم الورم قد لا يزيد عن 5 سم في هذه المرحلة.

3- المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة يظهر أكثر من ورم ويفوق حجم الورم حجم 5 سم وينتشر السرطان ويتنقل ما بين الكبد والأوعية الدموية والأعضاء الأخرى.

4- المرحلة الرابعة

هذه المرحلة ينتشر فيها السرطان إلى أماكن متفرقة في الجسم مثل الرئتين والأوعية الدموية والغدد الليمفاوية والعظام.

اقرأ أيضًا: مريض سرطان الكبد كم يعيش في جميع مراحله

طرق تشخيص سرطان الكبد

عندما يشك الطبيب في الإصابة بسرطان الكبد، فإنه يشخص المرض بأكثر من طريقة ومنها:

1- اختبارات الدم

تحاليل الدم توضح إنزيمات الكبد ومصل الدم وتوضح وجود أي مواد غريبة في الدم مرتبطة بالسرطان.

في حالة الإصابة بسرطان الكبد أو التهاب الكبد، فإن ذلك يظهر بوضوح في ارتفاع مستوى الإنزيمات في الكبد وتكون مادة ألفا فيتو بروتين أعلى من معدلها الطبيعي.

2- الفحوصات بالموجات الفوق صوتية

تعرف هذه الموجات باسم الألتراساوند والتي يتم فيها تمرير الموجات الصوتية عالية التردد عبر مقاطع فيديو أو صور فوتوغرافية توضح تركيب الأنسجة داخل الجسم.

3- التصوير بالأشعة المقطعية

يتم الاعتماد على الأشعة السينية لالتقاط صور دقيقة توضح تفاصيل أعضاء الجسم.

4- التصوير للأوعية الدموية

هذا الفحص ستضمن حقن الدم من خلال مادة صبغية في الشريان توضح شكل الأنسجة في الكبد وتوضح أي ورم قد يصيب الكبد.

5- التصوير بالرنين المغناطيسي

يتم الفحص من خلال هذا الجهاز الذي يعطي صورة دقيقة واضحة لكل أعضاء الجسم من خلال استعمال الموجات الكهرومغناطيسية وجهاز الكمبيوتر.

6- تنظير البطن

يستخدم هذا التنظير من خلال استعمال أنبوب دقيق مزود بضوء في نهايته يتم من خلاله فحص الكبد وبعض الأعضاء الأخرى في الجسم.

يتم إدخال هذا الأنبوب إلى تجويف البطن، وأخذ خزعة من أنسجة الكبد للقيام بتحليلها وتشخيص المرض.

اقرأ أيضًا: كم يعيش مريض سرطان الكبد المرحلة الرابعة

طرق علاج سرطان الكبد

طرق علاج سرطان الكبد

من خلال مراحل سرطان الكبد فإن طرق علاج سرطان الكبد متعددة ومنها:

1- العلاج الجراحي

  • يمكن أن يتم استئصال جزء من الكبد من خلال الموجات الترددية بالاعتماد على محبس به أقطاب كهربائية تدمر الخلايا السرطانية بالحرارة.
  • كما يتم استئصال الكبد بالكامل في بعض الأحيان ويتم استبداله بكبد جديد من شخص متبرع.
  • أو استئصال جزء من الكبد وذلك لو كان السرطان موجود في إسفين صغير أو فص كامل أو في الوتد.

2- العلاج الكيميائي

  • يتم الاعتماد على العلاج الكيميائي في قتل الخلايا السرطانية ومنعها من التكاثر.
  • كما يوجد نوع آخر من العلاج الكيميائي يسمى العلاج الكيميائي الموضعي للشريان الكبدي، بحيث يتم خلط الدواء الكيميائي مع مادة أخرى تغلق الشرايين.
  • يهدف العلاج الكيميائي إلى الحد من وصوم الخلايا السرطانية إلى باقي أعضاء الجسم.

3- حقن الإيثانول

هذه الحقن يتم حقنها تحت الجلد وهي تحتوي على كحول إيثيلي يقضي على السرطان.

4- العلاج الإشعاعي

هذا العلاج يعتمد على الطاقة العالية الصادرة من الأشعة السينية التي تقضي على الخلايا السرطانية وتقلص حجم الورم.

يتم الاعتماد على العلاج الإشعاعي في حالة سرطان الكبد المتقدم فقط للسيطرة عليه.

5- العلاج الدوائي الموجه

يركز هذا النوع من العلاج على مهاجمة الخلايا السرطانية التي توجد داخل الجسم بحيث يتم تناول أدوية معينة بنسبة محددة.

نسبة شفاء سرطان الكبد

تختلف نسبة شفاء سرطان الكبد على حسب درجة المرض وطريقة العلاج وقد أفادت الدراسات أن النسبة كالتالي:

  • الأشخاص المصابة بسرطان الكبد قد تعيش بمعدل 5 سنوات بعد تشخيص المرض بنسبة 30%.
  • هذه الإحصائية تم الحصول عليها من جمعية السرطان الأمريكية التي تعتمد على معلوماتها من قاعدة البيانات الخاصة بالمعهد الوطني للسرطان.

طرق الوقاية من سرطان الكبد

طرق الوقاية من سرطان الكبد

توجد بعض الطرق التي قد تساهم في الشفاء من سرطان الكبد ومنها:

  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم.
  • أخذ التطعيمات اللازمة التي تحمي من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية.
  • علاج أي مشكلة أو مرض يصيب الكبد وعدم تجاهله.
  • إجراء الفحوصات الدورية، لأن اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة يساهم في سرعة الشفاء.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الكبد

مضاعفات سرطان الكبد

مضاعفات سرطان الكبد

إذا لم يتم السيطرة على سرطان الكبد فقد يعاني المريض من ظهور بعض المضاعفات ومنها:

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة بنزيف الدم.
  • فقر الدم أو التعرض للأنيميا.
  • الإصابة بفرط الضغط البابي.
  • اعتلال الدماغ الكبدي.

الآن وضحت لكم تجربتي مع سرطان الكبد وأنصح أي شخص تظهر عليه الأعراض التي قد تشير إلى إصابته بهذا السرطان سرعة التوجه للطبيب المتخصص، كما أنصح بإجراء فحوصات دورية لاكتشاف المرض في مراحله الأولى لسرعة العلاج.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.