تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل الذي يفرزه جسم المرأة الحامل خلال فترة حملها تجربة تستحق أن تُذكر، حيث يُعد هرمونًا شديد الأهمية في تثبيت الحمل وحمايته ومؤشرًا على سلامة الحمل في الشهور الثلاثة الأولى، ومن خلال موقع زيادة نعرض لكم أهم المعلومات عن هرمون الحمل، وكل ما يخص أسباب انخفاضه.

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

تحكي إحدى النساء على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قصتها مع هرمون الحمل، وتقول:

مررت بتجربة مريرة، حيث انقطعت الدورة الشهرية عني، وتأخرت عن موعدها، فأجريت تحليل الدم للتأكد من وجود حمل، وكانت النتيجة إيجابية لكن لم أذهب إلى الطبيب، على أن اتابع مع الطبيب بعد مرور ثلاثة أشهر.

بعد مرور أقل من شهر على إجراء التحليل شعرت بألآم شديدة في أسفل البطن، وشعور بالدوار مع التعرق الشديد، فذهبت إلى الطبيب مباشرةً وطلب مني إجراء تحليل لنسبة هرمون الحمل، وعمل أشعة.

ثم ذهبت بالنتائج إلى الطبيب الذي أخبرني أن هرمون الحمل منخفض مع ظهور الجنين في الأشعة خارج تجويف الرحم، وأخبرني الطبيب بضرورة إجراء متابعة هرمون الحمل كل 48 ساعة؛ لأن في حالة انخفاض معدلات الهرمون قد يمكن الاكتفاء بالعلاج الدوائي.

أما في حالة ارتفاع نسبة الهرمون فلابد من إجراء عملية إجهاض حتى لا يكبر حجم الجنين ويؤدي إلى مشاكل كبيرة في الرحم قد تؤدي إلى مشكلات أكبر يصعب حلها فيما بعد مما سبب لي قلقًا كبيرًا.

لكن ظهرت النتائج بانخفاض معدلات الهرمون، ثم انتظمت على أدوية وصفها لي الطبيب وحدث لي نزيف، ونزول الجنين بعدها، وتلك كانت تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل، حيث إن جسم المرأة الحامل يتعرض لكثير من التغيرات من أول يوم يحدث فيه الحمل، وتحدث تلك التغيرات المتعدد كنتيجة لإفراز الهرمونات في جسم المرأة الحامل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل من الضروري تضاعف هرمون الحمل

هرمون الحمل

عندما نسمع قصة عنوانها تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل، قد نتساءل ما هو هرمون الحمل؟ وما هي الوظيفة التي يؤديها في جسم المرأة الحامل؟

إن لكل هرمون يفرزه الجسم دور هام يؤديه في منظومة الأنشطة الحيوية وتفاعلاتها في الجسم، كما أن لكل هرمون نسب محددة يجب أن يتراوح بينها نسبة الهرمون في معدلاته الطبيعية، وإن اختلال تلك النسبة بالزيادة أو النقصان تعبر عن مشاكل ما يواجها الجسم، ولابد من التدخل الطبي العاجل لمنع تفاقم تلك المشكلات، وحلها إن أمكن في أسرع وقت ممكن.

تتمثل أهمية هرمون الحمل في الوظيفة التي يؤديها في جسم المرأة، وهي كما يلي:

  • يهيئ بطانة الرحم لاستقبال الجنين.
  • من العوامل الهامة في زيادة هرمون الاستروجين والبروجيستيون لكي يتم حدوث الحمل.
  • يزيد من تدفق الدم إلى الرحم.
  • يعمل على تثبيت الحمل فتمامه بصورة سليمة وصحيحة.
  • يساعد معرفة نسبته في متابعة الاختلالات التي تحدث بعد حدوث الحمل.
  • يساعد هرمون الحمل على تيسير ولادة الطفل؛ وذلك عن طريق تسهيل ارتخاء عضلات الرحم أثناء ولادته.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: متى يظهر هرمون الحمل في البول وتكون نتيجة اكيدة ؟

ماذا يعني انخفاض هرمون الحمل

من خلال تجربتي مع انخفاض هرمون سوف أشرح لكم ماذا يعني انخفاض هرمون الحمل، حيث إن المعدلات الطبيعية لمستوى هرمون الحمل يمكن توضيحها فيما يلي:

تزداد نسبة هرمون الحمل بشكل تدريجي في الأسابيع الأولى من الحمل، فتتراوح النسب الطبيعية من بداية حدوث الحمل من 5: 50 ملم/ مليلتر حتى يصل إلى 25700: 288000 ملم/ مليليتر، وذلك في الثلاثة شهور الأولى، ثم تقل نسبة هرمون الحمل بشكل تدريجي في الشهور التالية حتى تصل النسبة بعد الولادة إلى أقل من 5.

من الجدير بالذكر إلى أنه لا يقوم الأطباء بفحص مستويات هرمون الحمل بشكل دوري ما لم تكن هناك أي أعراض تنبؤ عن وجود مشكلات يتم الفحص من أجل الكشف عنها، لذلك من الهام جدًا متابعة الأم الحامل عند الطبيب للاطمئنان على أن الجنين في حالة جيدة في كل مراحل الحمل المختلفة وحتى تتم ولادته على أفضل حال.

من الجدير بالذكر أيضًا أنه يتوجب عليك إعادة فحص مستوى هرمون الحمل في غضون 48: 72 ساعة من النتيجة الأولى لمعرفة إذا تغير مستوى الهرمون، ومن خلال ما سبق يمكن الاستدلال على معنى انخفاض هرمون الحمل بأنه يشير إلى ما يلي:

  • قد يكون السبب هو الخطأ في معرفة بداية حدوث الحمل، خاصة في حالة وجود اضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية قبل حدوث الحمل، مما يجعل حساب بداية الحمل غير دقيقًا، ويكون معنى ذلك عدم وجود أي مشكلات بل هو مجرد سوء تقدير في الحساب وليس مؤشر أو دليل على وجود أي خطأ، ولا داعي لأن تخاف الأم الحامل على جنينها في تلك الحالة.
  • انخفاض هرمون الحمل قد يكون مؤشرًا على احتمالية حدوث إجهاض، ولابد من الاهتمام في تلك الحالة بمتابعة الطبيب، وتنفيذ جميع توصياته، وعدم معارضته حتى لا تتفاقم المشكلة وتؤدي إلى عواقب غير محمودة.
  • قد يكون السبب في انخفاض نسبة هرمون الحمل عن معدلاته الطبيعية حدوث الحمل خارج الرحم، ولابد من سرعة التوجه إلى الطبيب، وعمل الإجراءات اللازمة التي تختلف من حالة إلى حالة حسب توجيهات الطبيب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري وكيفية التأكد

أسباب انخفاض هرمون الحمل 

هناك بعض الأسباب المنتشرة عند كثير من الحالات وتكون السبب الرئيسي وراء انخفاض هرمون الحمل، ونلخصها فيما يلي:

  • قد تنخفض نسبة هرمون الحمل عند المرأة الحامل بسبب زيادة الوزن.
  • تعاني بعض النساء من مشكلات في المسالك البولية.
  • تقلب المزاج الذي تعاني منه كثير من النساء في بداية الحمل، بل وقد يصل الأمر إلى حدوث اكتئاب عند بعضهن.
  • قد يكون بسبب الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • عدم وجود الرغبة الجنسية أو قلتها.
  • هناك بعض العيوب الخلقية في الرحم تكون السبب في انخفاض هرمون الحمل.
  • الإصابة بأورام في بطانة الرحم.
  • الإكثار من تناول حبوب منع الحمل.
  • وجود الكوليسترول الضار في الدم وارتفاع نسبته.
  • انقلاب الرحم وعدم وجوده في مكانه الطبيعي.
  • حدوث ضعف في عملية الإباضة.
  • وجود مشكلات في الغدة الدرقية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كم نسبة هرمون الحمل الضعيف نسبة التحليل الرقمي للحمل الضعيف وأسباب انخفاضه

نصائح هامة أثناء الحمل

هناك بعض النصائح الهامة التي يجب أن تتعرف عليها الأم الحامل، ونبينها فيما يلي:

  • يجب أن تحاول المرأة قبل القيام بالتحليلات والفحوصات المطلوبة أن تكون في حالة مزاجية جيدة، وتتجنب أسباب الضغوطات والتوتر النفسي حتى تكون نتائج الفحص دقيقة.
  • من الأفضل عدم بذل أي مجهود شاق أو تمارين رياضية كثيرة قبل إجراء الفحوصات لأنها قد تؤثر على النتيجة.
  • ينصح في بعض الحالات وحسب توجيهات الطبيب أن تستيقظ المرأة قبل إجراء الفحوصات بثلاث ساعات دون أكل او شرب للحصول على نتائج دقيقة.
  • إن ارتفاع معدل هرمون الحمل في الثلاثة شهور الأولى من الأمور الطبيعية، وتنخفض النسبة تدريجيًا حتى يوم الولادة.
  • في حالة ارتفاع نسبة هرمون الحمل بشكل كبير، قد يكون مؤشرًا على حمل المرأة لأكثر من جنين واحد.
  • إن الحرص على الانتظام في أخذ الأدوية في المواعيد التي يحددها الطبيب يساعد كثيرًا الأم الحامل وسلامة جنينها.
  • لابد أن تسرع المرأة الحامل بزيارة أقرب طبيب في حالة ظهور أعراض جديدة.
  • لابد أن تنتبه الأم في بداية الحمل من بذل أي مجهود شاق حتى في حالة عدم شعورها بأي أعراض سيئة من أجل سلامة الجنين.
  • عدم متابعة الأم الحامل عند طبيب منذ بداية الحمل قد يعرضها وجنينها للخطورة.
  • إن الطعام الصحي المتكامل وزيارة الطبيب واتباع تعليماته من أهم أسباب سلامة الأم وسلامة الطفل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هرمون الحمل ضعيف في الاسبوع الخامس وأسباب ضعف هرمون الحمل

فيما سبق تم عرض تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل، وذكرنا أهم المعلومات عن هرمون الحمل، كما وضحنا ماذا يعني انخفاض هذا الهرمون، وما هي أسباب انخفاضه في جسم المرأة، وذكرنا كذلك بعض النصائح الهامة للأم الحامل فيما يخص هرمون الحمل، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.