تجربتي مع انقطاع الدورة

تجربتي مع انقطاع الدورة قد اكتسبت منها العديد من الخبرات، حيث يطرأ على النساء العديد من التساؤلات حول تلك المرحلة وقد تعاني من الكثير من الاضطرابات النفسية، لذلك سنتعرف على كل ما يخص تجربتي مع انقطاع الدورة هنا من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع انقطاع الدورة

تجربتي مع انقطاع الدورة

قبل انقطاع الدورة لدى المرأة يطرأ عليها العديد من الاضطرابات الهرمونية والنفسية وذلك بالإضافة إلى أنها تعاني مما يسمى بالهبَّات الساخنة مما يسبب لديها الشعور بارتفاع درجة الحرارة بشكل عشوائي في جسمها مصاحبَة بالتعرق الشديد.

فقد عانيت من انقطاع الدورة الشهرية وكان ذلك نتيجة لخلل في الهرمونات، وقد سبب لي العديد من المشاكل الصحية، في خلال الفترة التي انقطعت فيها الدورة لدي كنت أواظب على تناول مشروب الزنجبيل بالقرفة الساخن الذي يساعد على نزول الدورة ويساعد على تنظيمها.

ففي الطبيعي لا تنقطع لدي الدورة الشهرية غير مرات قليلة جدًا منها كان بسبب الحمل ومنها كان تأخير بسبب خلل واضطراب في الهرمونات، ومن خلال تجربتي مع انقطاع الدورة قد تعرفت على أسباب انقطاع الدورة وقد اكتسبت العديد من الخبرات حول هذا الموضوع.

ففي هذه الفترة التي قد انقطعت بها الدورة لدي، قد عانيت من الكثير من الاضطرابات النفسية والهبات الساخنة التي كانت تسبب في تعرقي بشدة وارتفاع درجة حرارتي وقد كان لون جسمي يميل للحمرة باستمرار.

بعدها قمت بالذهاب إلى الطبيب الذي وصف لي بعض المكملات الغذائية ونصحني بارتداء الملابس القطنية حتى تساعدني على امتصاص العرق ووصف لي بعض العقاقير الخاصة باضطراب الهرمونات وبعض الفيتامينات، وقد نصحني أيضًا بممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء.

كذلك قمت بسؤاله عن عدة أشياء خاصة بالدورة بالطبع وأسباب تأخرها وعلاجها وكيفية تشخيصها وغيرهم، لذلك أوضح لكم جميع ما علِمته من الطبيب أثناء تجربتي، وهذا من خلال الفقرات التالية:

اقرأ أيضًا: أسباب انقطاع الدورة الشهرية 

أسباب تأخير الدورة

قد تعددت أسباب تأخر وانقطاع الدورة الشهرية وذلك تبعًا للكثير من الاعتبارات ومن أهمها وأكثرها شيوعًا:

  • التغيرات الهرمونية والتي تحدث عادةً نتيجة لبعض التغيرات اليومية التي تطرأ على حياة المرأة كالتعرض للإجهاد بشكل يومي، وفي هذه الحالة ربما ستساعدك ممارسة التمارين الرياضية التي ستساعدك على الاسترخاء.
  • من ضمن المسببات الهامة لانقطاع الدورة الشهرية هي حالات السمنة المفرطة وكذلك فقدان الوزن بشكل مفاجئ وبمعدل كبير فكل هذا يؤدي إلى انقطاع وتأخر الدورة الشهرية، وفي هذه الحالة أيضًا ينصح بممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على تناول الطعام الصحي.
  • تعتبر تكيسات المبيض من أكثر الأعراض التي تسبب في تأخر الدورة الشهرية.
  • في الأغلب علامات انقطاع الدورة وما يصحبها من أعراض تكون مؤشر للنساء ببداية دخولهم في سن اليأس أي مرحلة انقطاع الطمث.

تشخيص انقطاع الدورة

عادةً لا يحتاج الطبيب إلى إجراء تحاليل أو اختبارات في حالة انقطاع الدورة، يحدث ذلك في ظروف معينة وتختلف كل حالة عن الأخرى، ولكن في بعض الحالات يطلب الطبيب بعض التحاليل مثل:

  • تحليل خاص بهرمون المنبه للجريب واستراديول لأن في حالة إن كان الهرمون المنبه للجريب في تزايد وهرمون استراديول في انخفاض يؤشر ذلك إلى بدء مرحلة انقطاع الدورة.
  • تحليل خاص بهرمون الغدة الدرقية لأن في حالة حدوث قصور في الغدة الدرقية يكون من ضمن مشتبهات انقطاع الدورة.
  • هناك أيضًا بعض الاختبارات المنزلية التي لا تستلزم استشارة الطبيب أو القيام بتحاليل وتعطي نفس النتيجة، حيث إن نتيجة هذه الاختبارات المنزلية تعط لك نسبة منبه للجريب في البول وكون فترة انقطاع الدورة قريبة أم لا ولكن هذه الاختبارات يكون مشكوك في نتائجها.

اقرأ أيضًا: علاج انقطاع الدورة الشهرية 

علاج انقطاع الدورة

من خلال تجربتي مع انقطاع الدورة توصلت إلى بعض الطرق العلاجية التي يمكن من خلالها أن نقوم بتخفيف أعراض الإصابة بانقطاع الدورة، ومن طرق العلاج:

العلاج الهرموني

يلجأ الطبيب إلى العلاج باستخدام هرمون الأستروجين ويعتبر هذا العلاج من أفضل الطرق العلاجية الفعالة حتى نخفف من الهبات الساخنة التي تنتج عن انقطاع الدورة، فيوصي الطبيب بأخذ عقار الأستروجين وينصح بأخذ أقل جرعة في أقصر وقت زمني حتى يخفف من الأعراض بعض الشيء.

في حال إن كنتي تمتلكين الرحم فقد تحتاجي إلى البروجستين بالإضافة إلى الأستروجين وذلك بالإضافة إلى أن الأستروجين يساعد على عدم فقدان العظام.

للعلاج الهرموني بعض الأعراض الجانبية في حالة تم استخدامه على المدى البعيد حيث إنه ممكن أن يتسبب في الإصابة بسرطان القلب والأوعية الدموية وسرطان الثدي.

لكن كان لهذا العلاج نتائج جيدة في حالة العمل به في أوائل ظهور الأعراض عند بعض النساء، ففي كل الحالات يجب أن تستشير الطبيب أولًا وتعرف منه المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها نتيجة لاتباع هذا النوع من العلاج.

دواء الجابابنتين

يعتمد بعض الأطباء على هذا الدواء لعلاج الأزمات المرضية ولكن فيما بعد قد ثبت قدرته على تقليل هبات الحرارة فيعد هذا الدواء من أكثر الأدوية ملائمة للنساء التي تعاني من هبات الحرارة والنساء اللاتي لا يستطعن أن يتناولن علاج الأستروجين.

الأستروجين المهبلي

يمكن استخدام هذا العلاج للتخفيف من جفاف المهبل كما أنه يمكن أن تقوم باستخدام الأستروجين بطريقة مباشرة داخل المهبل وذلك يكون عن طريق استخدام قرص أو كريم أو حلقة مهبلية، يقوم هذا العلاج على إفراز كمية صغيرة من هرمون الأستروجين الذي تمتصه الخلايا المهبلية مما يساعد على الحد من أعراض حفاف المهبل.

عقار كلونيدين

عادةً يكون هذا العقار على شكل أقراص أو لاصقات جلدية يتم استخدامه في حالة ارتفاع ضغط الدم ويكون علاج مناسب لهبات الحرارة حيث يساعد على التقليل من درجة الحرارة ويعمل على أن يجعل الجسم يحتفظ بدرجة حرارته الطبيعية.

اقرأ أيضًا: متى تنقطع الدورة الشهرية عند المرأة 

مضادات الاكتئاب

لمضادات الاكتئاب ذات الجرعة المنخفضة القدرة على إعادة امتصاص السيروتونين وذلك يكون من هبات الحرارة التي نتجت عن انقطاع الدورة، ففي هذه الحالة تكون مضادات الاكتئاب ذات فائدة لدى النساء التي تعاني من انقطاع الدورة وهبات الحرارة وكذلك لاضطراب حالتهم المزاجية.

أدوية هشاشة العظام

يختلف هذا العلاج من مريض إلى آخر ويكون حسب الحالة واحتياجات كل فرد فمن الممكن أن يوصي الطبيب ببعض الأدوية لوقاية العظام من الهشاشة كما أن هناك العديد من الأدوية المتوفرة للوقاية من هشاشة العظام، كما أنه يمكن أن يقوم بوصف بعض الفيتامينات مثل فيتامينD الذي يعمل على مد العظام بالقوة.

علامات انقطاع الدورة

من خلال تجربتي مع انقطاع الدورة قد تعرفت على بعض العلامات التي تشير إلى انقطاع الدورة منها:

  • اضطراب الدورة الشهرية: تتأثر الدورة في هذه الفترة بالعديد من العوامل أهمها نقص في الهرمون الجنسي مما يؤدى إلى وقوع تأثيره عليها واضطرابها كما أنه يمكن أن يؤثر على الكمية المعتادة من دم الحيض.
  • آلام الصدر: في هذه الفترة تشعر المرأة بآلام مزعجة في الصدر كما يتأثر حجم الثدي أيضًا.
  • الصداع: في الفترة التي تسبق انقطاع الدورة يحدث للمرأة حالات متكررة من الصداع.
  • انتفاخ عدة مناطق في الجسم: في الفترة التي تسبق انقطاع الدورة تؤثر الهرمونات على جسمها ويكون ذلك نتيجة لزيادة نسبة الأستروجين وقلة هرمون البوجسترون في الجسم وينتج عنه انتفاخ في بعض المناطق المتفرقة في الجسم.
  • كثرة الرغبة في النوم: يراود المرأة في هذه الفترة الشعور بالنوم والشعور بعدم أخذ قسط مناسب من النوم واضطراب فترات النوم.
  • شعور المرأة بآلام في الحوض.
  • كثرة التقلبات المزاجية لدى المرأة نتيجة للاضطرابات الجسدية كما أنها تصبح شديدة الانفعال.
  • إفراز العرق الشديد وجفاف المهبل وارتفاع الوزن وتساقط الشعر.

اقرأ أيضًا: سن انقطاع الدورة الشهرية 

هنا نكون قد قدمنا كل ما يخص تجربتي مع انقطاع الدورة من حيث أسباب انقطاع وتأخر الدورة، وعلامات انقطاعها، وطرق تشخيصها وطرق علاجها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.