محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي

تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي تعد من التجارب المميزة للغاية، فقد كنت في بداية الأمر أجهل ما هي أشعة الرنين المغناطيسي، وما الفرق أصلًا بينها وبين أنواع الأشعة الأخرى؛ لذا من خلال موقع زيادة سأشارككم تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي، وكافة المعلومات المتعلقة بهذه الأشعة.

تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي

تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي

من أول المعلومات التي عرفتها خلال تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي هي أن أشعة الرنين المغناطيسي يطلق عليها الاسم المختصر MRI، وهذه الأشعة أهم فائدة لها أنها تجعل الطبيب يرى الجزء الذي ستجري عليه الأشعة بوضوح ودقة كبيرة جدًا، حيث يرى أصغر وأدق التفاصيل للعضو المصور بأشعة الرنين المغناطيسي.

فيلجأ الطبيب لهذا النوع من الأشعة، في حالة ما كأن سيقوم بإجراء جراحة لأنها تجعله يرى المكان المفحوص بالأشعة وكأنه موجود بداخله، فهذا بالنسبة للطبيب، لكن بالنسبة لنا هل نعرف ما هي أشعة الرنين المغناطيسي؟ هذا ما سأشرحه في السطور التالية.

اقرأ أيضًا: ما هو الرنين المغناطيسي وسعره؟

ما هي أشعة الرنين MRI

من تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي عرفت أن جهاز أشعة الرنين المغناطيسي يتكون من أنبوب دائري يسمح بدخول الجسم داخله، ويكون محاط بمغناطيس قوي جدًا، ثم يتم وضع المريض نائمًا على سرير متحرك يجعله يمر من خلال المغناطيس، وبدخول المريض يصدر المغناطيس مجالًا قويًا يحفز البروتونات الموجودة في الجسم، ثم تنتج بعد ذلك إشارات من الجزء المراد فحصه، وعن طريق الماسح الضوئي بالرنين المغناطيسي تعالج هذه الإشارات بواسطه الحاسب الآلي لتكون في النهاية صورة الأشعة.

استخدامات أشعة الرنين المغناطيسي

في الغالب ما يطلب الطبيب إجراء أشعة الرنين المغناطيسي لجزء يريد الوصول إليه، وهذا الجزء حساس جدًا، أو يجب استكشافه قبل إجراء جراحة فيستخدم الأشعة لتشخيص ما يلي:

  • الاضطرابات التي تحدث في العين
  • الإصابات الحبل الشوكي
  • السكتات الدماغية
  • تمدد الأوعية الدموية في المخ
  • إصابات الدماغ
  • اضطرابات الأذن الداخلية

فكما ذكرنا أي جزء يريد الطبيب المعالج الوصول إليه قبل إجراء عملية جراحية، ويرغب في تصويره بأكثر التفاصيل، أيضًا يوجد نوع من أنواع أشعة الرنين المغناطيسي يعرف باسم الرنين المغناطيسي الوظيفي، ويتم استخدام هذا النوع من الأشعة لتوضيح الدماغ في شكل تشريحي.

كما أنه يوضح أيضًا التغيرات الحادثة في الدماغ، حيث إنه لا يكشف إصابات الدماغ فقط بل الضرر الذي نتج عن هذه الإصابة، ويمكنه أيضًا تشخيص الحالات التي تصاب بالزهايمر، كما توجد استخدامات أخرى سنعمل على ذكرها فيما يلي بشيء من التفصيل.

دور أشعة الرنين المغناطيسي في الكشف عن الأورام

تستخدم أشعة رنين المغناطيسي في الكشف الدقيق عن الأورام، أو أي تشوهات توجد في أيِ من ما يلي:

  • الكلى
  • الطحال
  • الكبد
  • البنكرياس
  • المبايض
  • البروستاتا

استخدامات أشعة الرنين المغناطيسي للأوعية الدموية والقلب

يتم استخدام أشعة الرنين المغناطيسي للتعرف على أغلب الإصابات، والمشاكل التي تحدث في القلب والأوعية الدموية، ومنها ما يلي:

  • سمك جدار القلب
  • تمدد الأوعية الدموية
  • حجم غرف القلب
  • الاضرار التي تنتج بعد الإصابة بنوبة قلبية
  • انسداد الأوعية الدموية
  • التهاب الأوعية الدموية

اقرأ أيضًا: تقرير أشعة الرنين المغناطيسي على المخ

استخدامات أشعة الرنين  لتشخيص أمراض العظام والمفاصل

يمكن أن يلجأ الطبيب لأشعة الرنين المغناطيسي في تشخيص الحالة التي وصلت إليها العظام أو المفاصل في الحالات الآتية:

  • التشوهات الحادثة في العمود الفقري
  • التهابات العظام
  • الأورام في العمود الفقري أو الأنسجة الرخوة
  • الكشف عن أي نشاط سرطاني

أنواع أجهزة أشعة الرنين المغناطيسي

يوجد من أجهزة أشعة الرنين المغناطيسي نوعان، النوع الأول وهو النوع المغلق وهو الذي ظهر أولًا، فهو يدخل فيه المريض كما ذكرنا من الأسطوانة الدائرية، والتي ستكون مغلقة تمامًا وهو في داخلها، وهذا لم يكن  مريح في أغلب الأحيان للمرضى، وفي حالة الأطفال من الممكن أن يسبب بعض الخوف والأشخاص المصابين بفوبيا الأماكن المغلقة يسبب هذا لهم الازعاج.

أما النوع الثاني وهو الأحدث فهو المفتوح أفضل للمريض وأكثر راحة، ويشعر فيه المريض بالأمان أكثر فتوجد الحلقة الدائرية فقط، ويمر من داخلها المريض بعد نومه على السرير المتحرك بدون ازعاج.

كيف أستعد لأشعة الرنين المغناطيسي

من واقع تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي عرفت أنه في الغالب لا يتم طلب تحضيرات، ومن الطبيعي أن يحضر المريض لعمل الأشعة بدون صيام فلا يطلب ذلك في العادة، ولكن من الممكن أن يأخذ المريض حقنة تسمى بحقنة الصبغة وهي آمنة تمامًا، وتستخدم لإظهار التفاصيل في الجزء المراد عمل الأشعة عليه، وفي الغالب  يأخذ المريض في جلسة الأشعة بالرنين المغناطيسي وقت يتراوح ما بين 20 دقيقة إلى 30 دقيقة حسب اللقطات التي سيتم تصويرها في الأشعة.

يجب قبل إجراء  أشعة الرنين المغناطيسي أن يخبر المريض طبيب الأشعة، إذا ما كان قد تم تركيب شرائح ومسامير في السابق، أو موجود أي جزء معدني داخل الجسم، أو أن يكون المريض قد تم تركيب دعامات في القلب له، أو تركيب أي شيء أثناء إجراء عملية ما، بالإضافة إلى العمليات التي تجرى في الأسنان مثل عملية الزرع فهي توجد بها أجزاء معدنية أيضًا.

كما أن العمليات التي تجرى للقلب سواء تركيب أجهزة تنظيم ضربات القلب أو الدعامات، فكل هذا يؤثر حتى لو كانت في مكان بعيد عن الجزء الذى ستتم الأشعة عليه.

يجب أيضًا أن تترك قبل دخولك لعمل الأشعة الهاتف الجوال أو أي بطاقات ائتمان  أو الخواتم الذهبية والمجوهرات أو الإكسسوارات بكافة أنواعها، وأي معادن مثل الفضة وغيرها، وأيضًا خلع الدبابيس بالنسبة للمحجبات وحزام البنطلون، بالإضافة إلى النظارات الطبية فلا يمكن أن يتم ارتدائها أثناء عمل الأشعة، وحمالات الصدر والساعات والشعر المستعار، كل هذا يجب ألا يتم ارتداؤه، وأن يكون الجسم لا يحتوي على أي قطعه معدنية.

إجراءات أثناء عمل أشعة الرنين المغناطيسي

بهذا أصبح الجسم خاليًا من أي قطعه معدنية، فأنت الأن أصبحت جاهز للدخول إلى عمل الأشعة، فينام المريض على السرير، ولكن قبل ذلك بالنسبة لكبار السن أو الأولاد صغار يجب الذهاب إلى دورة المياه أولًا؛ لأنه كما ذكرنا أن أشعة الرنين المغناطيسي تأخذ وقتًا، ويمكن أن تصطحب معك مرافق، ولكنه يجب عليه أيضًا اتباع ما سبق من إفراغ أي قطعة معدنية يرتديها.

بعد أن ينام المريض على السرير وقد بدأ الجهاز بالعمل سيتم سماع صوت؛ فهذا يعني أن جهاز الأشعة بدأ تصوير الأشعة فلا داعي للتوتر والتفكير بما سيحدث داخل الجهاز .

كما أنه يتم إعطاء المريض جهاز موصول بسلك طويل يمسك به في يده، وهذا الجهاز هو إنذار في حالة حدوث أي أمر طارئ أو يحتاج المريض الى أي شيء؛ فيجب عليك الضغط على الزر بالجهاز الذي معه، وسيتم إيقاف الأشعة فورًا ويتم إخراج المريض من جهاز الأشعة لمعرفة ما طرأ عليه، ويمكن تجربة جهاز الإنذار حتى يكون المريض مطمئنًا قبل بداية الأشعة.

يتم أيضًا إعطاء المريض سماعة يضعها على أذنه؛ لأنه عندما يكون داخل الجهاز سيسمع أصوات، مثل أصوات  الطرق؛ لذا يجب أن يرتدي السماعة للحفاظ على الأذن، وعدم إصابة المريض بالصداع؛ فهو سيكون سامع لما يدور ولكن ليس بالقوة التي تزعجه، ومن المطلوب أيضًا عدم الحركة نهائيًا حتى يتم التصوير بصورة سليمه وواضحة.

اقرأ أيضًا: هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان؟

بهذا أكون قد عرضت لكم تجربتي مع أشعة الرنين المغناطيسي، والتي تضمنت تعريف أشعة الرنين المغناطيسي، والحالات التي تتطلب إجراء هذه الأشعة، وأتمنى لأن أكون قد قدمت لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.