تجربتي مع سرطان الفم

تجربتي مع سرطان الفم وأعراضه ومراحله وكيفية تشخيصه ونسبة الشفاء منه وغيرها من التفاصيل سوف نتعرف عليها اليوم، حيث أن مرض سرطان الفم يعد أحد أنواع السرطان التي تصيب نسبة كبيرة من الناس وهو يعد من أنواع السرطان الصعبة جدًا في العلاج.

لهذا سوف أروي لكم اليوم عبر موقع زيادة تجربتي مع سرطان الفم موضحة فيها الأعراض التي كنت أشعر بها وكيف تمت خطة العلاج للتخلص من هذه المشكلة.

اقرأ أيضًا: أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

تجربتي مع سرطان الفم

تجربتي مع سرطان الفم

مرض سرطان الفم من الأمراض الخطيرة التي قد تصيب الفم بشكل كامل، وتتلخص تجربتي مع سرطان الفم في الآتي:

  • لقد بدأت اكتشاف هذا المرض عندما لاحظت وجود لون أسود قد أصاب الشفاه واللسان والفم من الداخل وقد وصل الأمر إلى الحلق وسقف الحلق.
  • كانت رحلة العلاج طويلة وتطلبت الكثير من الجهد والوقت، لكن اكتشافي لهذا المرض في مرحلة مبكرة ساهم بشكل كبير في الشفاء بشكل أسرع.

تجربة صديقة مع سرطان الفم

تروي صاحبة هذه التجربة وتقول:

  • بدأت ظهور بعض الأعراض ومنها ظهور بقع حمراء وبيضاء داخل الفم، بعدها ظهرت التقرحات التي استمرت لأكثر من أسبوعين وتسببت في التهابات الحلق ووجود تنميل وتكتلات في الفم.
  • بدأت رحلة العلاج وبحمد الله شفيت من هذا المرض لأنه تم اكتشاف هذا المرض في مرحلة مبكرة.
  • قد كان العلاج من خلال قطع للبقعة المصابة بالسرطان واستئصال العقد الليمفاوية القريبة منها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سرطان عنق الرحم

أعراض سرطان الفم

تظهر بعض الأعراض على من يصاب بسرطان الفم ومن خلال تجربتي مع سرطان الفم فإن الأعراض كانت كالتالي:

  • تم ظهور بعض تقرحات وبقع دائمة في الفم لا تزول مع العلاج.
  • تعرضت لمشاكل كبيرة في النطق وكنت أعاني من صعوبة في الكلام.
  • كما تعرضت لوجع شديد في الفم لم يزول حتى بعد تناول الأدوية.
  • لقد كان الطعام يلتصق في فمي بشكل ملحوظ وكنت أعاني من صعوبة في البلع وكنت أجد صعوبة في بلع الطعام.
  • كذلك كنت أعاني من انتفاخ في منطقة الرقبة وكان يزداد هذا الانتفاخ في الحجم مع مرور الوقت.
  • كانت رائحة الفم كريهة ويصعب تحملها.
  • كما كنت أعاني من فقدان ملحوظ في الوزن.

مراحل سرطان الفم

يمر سرطان الفم ببعض المراحل وتكون كالتالي:

1- المرحلة الأولى

يبلغ حجم الورم حوالي 2 سم أو أقل وذلك إذا لم ينتشر في الغدد الليمفاوية.

2- المرحلة الثانية

يتراوح حجم السرطان ما بين 2 و4 سم وذلك إذا انتشر في الغدد الليمفاوية.

3- المرحلة الثالثة

لو كان حجم السرطان أكبر من 4 سم فإنه قد ينتشر إلى باقي الغدد الليمفاوية بغض النظر عن حجمه.

4- المرحلة الرابعة

هذه المرحلة يحدث فيها انتشار لكل الخلايا السرطانية وتنتشر إلى باقي الأنسجة والغدد الليمفاوية القريبة.

كيفية تشخيص سرطان الفم

لقد تم تشخيص مشكلة الإصابة بسرطان الفم من خلال تجربتي كالتالي:

  • تم تشخيص المرض من خلال استعمال الصبغة التي تكون عبارة عن مادة زرقاء اللون يتم امتصاصها في الخلايا الداخلية من الفم.
  • بعد وضع الصبغة في الفم سوف يتلون الجزء المصاب بالسرطان باللون الأزرق، أما الخلايا السليمة لن تتأثر باللون.
  • كما تم تشخيص الإصابة من خلال ضوء معين يتم تسليطه على الفم وفي حالة وجود خلايا سرطانية يتغير لون الضوء لأنه يعكس الخلايا السرطانية بلون داكن.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الدم

نسبة الشفاء من سرطان الفم

يعاني الكثير من الناس من مشكلة سرطان الفم، لكن مع تطور الطب واكتشاف العديد من الطرق العلاجية أصبح من الممكن علاج هذه المشكلة.

  • تكون نسبة الشفاء مرتفعة لو تم استئصال جزء من الأنسجة الطبيعية المحيطة بمنطقة الإصابة والعقد الليمفاوية.
  • تصل نسبة الشفاء من هذا المرض إلى 75% من المرضى.
  • لكن في حالة انتشار السرطان إلى العقد الليمفاوية في الفم، فإن نسبة الشفاء قد تصل إلى 1/2 هذه النسبة.
  • حوالي 90% من المصابين في الشفة السفلية بهذا السرطان البقاء على قيد الحياة مدة لا تقل عن 5 سنوات.
  • كما يتمكن نسبة كبيرة من المرضى تقدر بنحو 60% البقاء على قيد الحياة لمدة لا تقل عن 5 سنوات وذلك لمن أصابوا بسرطان الحلق.
  • أما لو كانت الإصابة بفيروس الورم الحليمي، فإن نسبة الشفاء تكون بنحو 75%.
  • لهذا يفضل أن يزول كل شخص منا الطبيب مرة كل عامين للكشف عن سرطان الفم والقضاء على أي بقع مشتبه في الفم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سرطان البنكرياس

سرعة انتشار سرطان الفم

سرعة انتشار سرطان الفم

مما لاشك فيه أن التشخيص المبكر لمرض السرطان بشكل عام يساهم في سرعة الشفاء والنجاة من الانتشار، حيث أن:

  • سرطان الفم هو نوع من السرطانات التي تتطور في أنسجة الفم بشكل كبير ويصل إلى منطقة الرأس والرقبة وذلك عندما يصيب الخلايا الحرشفية الموجودة في اللسان والفم.
  • يصاب بهذا النوع من السرطان أكثر من 49000 حالة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط، أغلب من يصابوا بهذا المرض أكبر من 40 عام.

اقرأ أيضًا: ما هو مرض السرطان

في النهاية وبعد أن تعرفنا على تجربتي مع سرطان الفم وحول الأعراض التي شعرت بها، لهذا من يتعرض لهذه الأعراض ينبغي سرعة التوجه للطبيب المتخصص للبدء في مرحلة العلاج التي تساهم في سرعة الشفاء.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.