تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات

تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات سوف نقدمها لكم اليوم، حيث يعتبر الدعاء من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى تيسير الحال وتحقيق الأمنيات، والدعاء هو الصلة بين الإنسان وربه، وهناك الكثير من الأدعية التي تعتبر من الأدعية المأثورة والتي ورد عن فضلها أن الله تعالى يستجيب أدعية الإنسان، لذلك نقدم لكم عبر موقع زيادة تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات بالتفصيل.

اقرأ أيضًا:  تجربتي مع دعاء ربي أني مغلوب فانتصر

تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات

تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات 2
تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات 2

تدور تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات حول المشاكل الكثيرة التي كنت أعاني منها مع زوجي الأمر الذي أدى إلى الاتفاق على الطلاق.

ونتيجة لهذه المشاكل فقد خرج زوجي من البيت وتركني وأطفالي في المنزل، واقت علي الأرض بما رحبت.

وفي هذه الأوقات نصحتني صديقة لي بأن أردد دعاء “حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ”.

وظللت أكرر هذا الدعاء في التشهد الأخير في كل صلاة قبل التسليم، وبالرغم من الضيق الذي كنا نعيشه إلا أن حياتنا تيسرت، وقد رجع لي زوجي مرة أخرى، وتم الاتفاق على حل كل المشكلات التي بيننا.

وبعد تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات أنصح كل شخص لديه أمنية عند الله تعالى أن يردد دعاء المعجزات.

تجارب أخرى مع الدعاء

يوجد العديد من التجارب التي توضح لنا قيمة الدعاء في استجابة الدعاء ومن أهم قصص الدعاء:

التجربة الأولى

تدور التجربة الأولى مع فتاة رغبت في أن تتزوج بشكل كبير من شخص ما، وكان بالنسبة لها بمقاييس الدنيا.

حيث كان يوجد هناك الكثير من المشكلات بين عائلة الفتاة والفتى، مما أدى إلى منع هذا الزواج.

شعرت الفتاة بالضيق الشديد والحزن، فسمعت في وقت ما آية تقول “وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو”.

شعرت أن هذه الآية تم توجيهها له، وبدأت تتوجه إلى الله تعالى بالدعاء والصلاة وخاصة في قيام الليل.

وبفضل الله عز وجل فإن المستحيل اصبح واقعًا، وتدخل الناس للصلح بين العائلتين، وبالفعل تم الزواج.

التجربة الثانية

كنت كثيرًا ما أسمع إلى دعاء حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله إنا إلى الله راغبون”.

ولكنني لم أكن أردد هذا الدعاء، ولكني في وقت ما قد أكرمني الله تعالى وبدأت أكرر هذا الدعاء في صلاتي، ورأيت الأثر العظيم لهذا الدعاء ورأيت النتائج بعيني، ولكن لابد أن يكون الإنسان على ثقة من الله تعالى.

التجربة الثالثة

في يوم من الأيام كانت هناك امرأة تقوم بالتصفح على الانترنت وقرأت أن هنام امرأة تردد دعاء “حسبنا الله سيؤتينا الله من فضلة ورسوله إنا إلى الله راغبون”، وقد تحقق لها ما أرادت.

وبدأت أقتنع بهذا الأمر وقررت هذا الدعاء في كل صلاتي، وبالفعل بعد وقت قصير قد حقق الله لي المستحيل ولكن لا يوجد مستحيل مع الله تعالى.

اقرأ أيضًا:  معجزات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في القرآن الكريم

الأدعية التي تؤدي إلى تحقيق المعجزات

هناك عدد من الأدعية والتي يتم اعتبارها على أنها تعمل على تحقيق المعجزات بشكل أسرع، وفي وقت سريع ومن هذه الأدعية:

الدعاء الأول

ورد هذا الدعاء في القرآن الكريم وهو:

“وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق”.

وهذه الآية نزلت على النبي محمد صل الله عليه وسلم عندما أمره الله تعالى بالهجرة من مكة المكرة إلى يثرب.

اقرأ أيضًا: قصة ابراهيم عليه السلام مختصرة

الدعاء الثاني

“حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ”.

وقد جاء هذا الدعاء هو الآخر في آيات القرآن الكريم.

اقرأ أيضًا: 11 معجزة من معجزات موسى عليه السلام لفرعون

الدعاء الثالث

“اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت” هذا الدعاء قد ورد عن النبي محمد صل الله عليه وسلم، وقاله النبي عليه الصلاة والسلام عندما لم يجد أي طعام متوفر لدى زوجاته وعنده ضيف، فكرر الرسول هذا الدعاء حتى بعث إليه أحد الأشخاص شاة.

اقرأ أيضًا:  تجربتي مع دعاء التسخير وتيسير الأمور

أهمية الدعاء في حياة الإنسان

يعتبر الدعاء من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى استقرار الإنسان وراحته الجسمانية والنفسية ومن أهم أفضال الدعاء:

  • يؤدي الدعاء إلى شعور الإنسان بقربه من الله عز وجل، حيث أن الدعاء يجعل الإنسان يتعبد إلى الله تعالى كأنه يراه، ويقول الله تعالى:

“وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ”.

  • يعتبر الدعاء تلبية لأمر الله عز وجل، فالله تعالى هو من أمرنا بالدعاء حيث يقول الله تعالى “ادعوني استجب لكم”.
  • يعتبر الدعاء من أفضل العبادات التي يقوم بها الإنسان، فالدعاء هو صلة الإنسان بربه، ويستطيع الإنسان أن يدعوا الله تعالى في أي وقت وفي أي مكان وعلى أي هيئة كان.
  • دليل على ضعف الإنسان ولجوئه إلى الله تعالى، فالدعاء بمثابة التذلل التام والخضوع لله ومعرفة أن الأمر كله بيديه، لذلك فإن الاتجاه الصحيح هو التوجه لله بالدعاء.
  • الدعاء يعتبر من منجيات الإنسان سواء في القدر الذي وقع أو القدر الذي سيحدث حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم:

“لا يُغْنِي حَذَرٌ من قَدَرٍ، والدعاءُ ينفعُ مما نزل، ومما لم يَنْزِلْ، وإنَّ البلاءَ لَيَنْزِلُ، فيَتَلَقَّاه الدعاءُ، فيَعْتَلِجَانِ إلى يومِ القيامة”.

  • يعد الدعاء أهم سلاح يمكن أن يستعمله الإنسان تجاه ما يصيبه ومن المؤكد أن الدعاء مستجاب حيث يقول النبي :

“ما من مسلمٍ يدعو بدعوةٍ ليس فيها إثمٌ، ولا قطيعةُ رَحِمٍ، إلا أعطاه بها إحدى ثلاثَ: إما أن يُعجِّلَ له دعوتَه، وإما أن يدَّخِرَها له في الآخرةِ، وإما أن يَصرِف عنه من السُّوءِ مثلَها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دعاء ربي أنى مسني الضر

أنواع الدعاء

يتنوع الدعاء إلى نوعين يمكن ذكرهما في التالي:

  • دعاء العبادة: يشير دعاء العبادة إلى الأدعية التي من شأنها أن تقرب الإنسان إلى ربه، ويدخل في إطار هذا النوع الخوف، الرجاء، الصلاة لله، والصيام وأهمها الإخلاص.
  • دعاء المسألة: وهذا الدعاء يشير إلى الطلب الذي يطلبه العبد من ربه ويرغب في تلبيته من قبل الكريم عز وجل، وهو دعاء مطالب الدنيا أو مطالب الآخرة مثل دخول الجنة والعفو ومغفرة الذنوب.

اقرأ أيضًا: 9 معجزات لموسى كليم الله عليه السلام

أثر الدعاء على الإنسان

للدعاء أثر كبير على حياة الإنسان، وهي كالتالي:

  • يعمل الدعاء على التخلص من المحن والمصائب التي يتعرض لها الإنسان.
  • يعد أهم سبب من أسباب النصر، فقد كان سببًا رئيسيًا في انتصار غزوة بدر.
  • فتح الأبواب المغلقة في وجه الإنسان.
  • من مكفرات الذنوب.
  • الخشوع والتذلل لله تعالى.
  • تحقيق التوكل على الله بحق.
  • التعرف على قدرة الله تعالى فلن يلجأ إنسان إلى به إلا وهو على ثقة بأن الله هو وحده القادر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دعاء وأفوض أمري إلى الله

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دعاء جلب الحبيب

أشياء تؤدي إلى منع استجابة الدعاء

أشياء تؤدي إلى منع استجابة الدعاء

إن الله تعالى كريم حيي يستحي من العبد أن يرفع يديه ولا يستجب له، ولكن هناك بعض المواقف التي تؤدي إلى منع الاستجابة وهي:

  • أن يعيش الإنسان في الحرام، ويقوم بعمل الذنوب التي من شأنها أن تمنع الدعاء حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم:

“ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أشْعَثَ أغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إلى السَّماءِ، يا رَبِّ، يا رَبِّ، ومَطْعَمُهُ حَرامٌ، ومَشْرَبُهُ حَرامٌ، ومَلْبَسُهُ حَرامٌ، وغُذِيَ بالحَرامِ، فأنَّى يُسْتَجابُ لذلكَ”.

  • النهي عن المعروف والأمر بالمنكر، حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم:

“والذي نفسي بيدِه لتَأمرُنَّ بالمعروفِ ولتَنهوُنَّ عن المنكرِ أو ليُوشِكَنَّ اللهُ أن يَبعثَ عليكمْ عقابًا منهُ فتدعونهُ فلا يَستجيبُ لكمْ”.

  • أن يدعوا الإنسان بقطيعة الرحم أو ذنب ما، حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم:

” ما على الأرض مسلمٌ يدعو اللهَ تعالى بدعوةٍ إلا آتاه اللهُ إياها أو صَرَف عنه من السوءِ مثلَها ما لم يدعُ بمأثمٍ أو قطيعةِ رَحِمٍ فقال رجلٌ من القوم إذا نُكثِرُ قال اللهُ أكثرُ”.

  • العجلة في أن يستجيب الله تعالى حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم.

“يُسْتَجابُ لأحَدِكُمْ ما لَمْ يَعْجَلْ، يقولُ: دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي”.

اقرأ أيضًا: قصة سيدنا عيسى عليه السلام وأهم معجزات سيدنا عيسى

وفي نهاية مقالنا حول تجربتي مع دعاء تحقيق المعجزات نكون قدمنا كل المعلومات حول دعاء تحقيق المعجزات بالإضافة إلى التجارب التي تؤكد على إجابة الدعاء وكذلك أثر الدعاء وأهميته على الإنسان وأهم المواقع التي يتم منع استجابة الدعاء بها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.