تجربتي مع العدسات الطبية

تجربتي مع العدسات الطبية من التجارب المؤلمة التي مرت في حياتي وكدت أن أفقد عيني بسببها؛ وذلك لكثرة الأضرار الناتجة من استخدام العدسات الطبية.

لذا من خلال موقع زيادة سوف أعرض عليكم تجربتي مع العدسات الطبية بشكل مفصل، وعرض فوائد وأضرار استخدامها وذكر أفضل أنواعها وذلك من خلال السطور القادمة.

تجربتي مع العدسات الطبية

تجربتي مع العدسات الطبية

أعاني منذ صغر سني من نقص حاد في النظر، واستمرت معي هذه المشكلة حتى الآن، فمنذ عمر العاشرة وأنا استخدم النظارات الطبية الكبيرة في الحجم، التي كانت تتسبب لي في الشعور الدائم بالإرهاق والتعب في وجهي.

بالإضافة إلى ذلك كانت تسيء من إطلالة هيئتي العامة، فالجميع كان يشهد لي بالجمال بدون ارتداء النظارة، لذا كانت أمنية حياتي أن استخدم العدسات اللاصقة الطبية، لكي اتخلص من كابوس ارتداء النظارة.

في يوم من الأيام ذهبت إلى طبيب النظر لعمل فحص طبي على النظر، فقام الطبيب بالاقتراح على باستخدام العدسات اللاصقة الطبية، فوافقت على الفور وأخبرني الطبيب أنه يمكن استخدام هذه العدسات بشكل مستمرة دون إلحاق الضرر بمنطقة العين فهي لا تتسبب في حدوث أي مضاعفات.

توجهت على الفور إلى المكان المخصص لصناعة العدسات الطبية، وبدأ يعلمني البائع كيفية استخدامها داخل عيني، وعندما وضعتها أول مرة داخل عيني، شعرت بالآلام وقامت عيني بإفراز العديد من الدموع، وأخبرني البائع أنه أمر طبيعي عند استخدام العدسات اللاصقة الطبية لأول مرة.

استمرت عيني في إنتاج المزيد من الدموع بدأت أشعر بالخوف وبدأ البائع أن يسألني إذا كنت أعاني من حساسية في العين أم لا، وبدأ أن يقنعني بأنها لا تصلح لعيني، وحاولت أقول له أن الطبيب هو من وصف لي هذه العدسات، وبالفعل لم أكترث لكلام البائع، وقمت بشرائها على الرغم من المتاعب التي سببتها لي.

مع مرور الأيام كنت أشعر بالعديد من الآلام المختلفة عند ارتداء العدسات، لكنني لم أهتم كنت كل ما أريده هو التخلص من ارتداء النظارة.

في يوم من الأيام بدأت عيني أن تصبح حمراء بشكل تدريجي، وبدأت أشعر بالعديد من الآلام التي لم أعد أتحملها، لذا قررت الذهاب إلى طبيب آخر، وبعد عمل الفحوصات اللازمة، أخبرني الطبيب أن الوضع صعب للغاية، وأكاد أن أفقد نظري، والسبب في ذلك أن عيني لا تتحمل ارتداء العدسات الطبية اللاصقة.

اقرأ أيضًا: نصائح بعد عملية زراعة العدسات 

نتيجة تجربتي مع العدسات الطبية

من خلال تجربتي مع العدسات الطبية، أنصح كل شخص يعاني من مشكلات صحية في النظر بالعودة إلى الطبيب المعالج أولًا قبل استخدام العدسات على العين، وعند الشعور بأي أعراض حساسية يجب إزالة العدسات من العين على الفور لتجنب حدوث مضاعفات وأضرار بالغة الصعوبة.

فوائد استخدام العدسات الطبية للعين

بعد أن تناولنا تجربتي مع العدسات الطبية بشكل مفصل، نستعرض الآن أهم فوائد استخدام العدسات الطبية والتي قد تجعلها مثالية لبعض الأشخاص، وتتمثل فيما يلي:

  • تساعد العدسات الطبية على توفير مجال أوسع للرؤية في العين، وذلك لأنها تتسبب في أقل معدلات انحرافات الرؤية عند المقارنة بالنظارات.
  • لا تتسبب العدسات الطبية اللاصقة في إعاقة الشخص أثناء ممارسة الأنواع المختلفة من التمارين الرياضية.
  • لا تتصادم العدسات الطبية مع تحركات الشخص المختلفة.
  • لا تتأثر العدسات الطبية بالظروف الجوية المحيطة بالشخص، بمعنى أنها لا يتكون بها سحابة من الضباب أثناء الطقس البارد مثلما يحدث مع النظارات.
  • يمكن تغيير لون العين، من خلال استخدام عدسات طبية ملونة.
  • تساعد العدسات الطبية على الرؤية واضحة من جميع الاتجاهات.

أضرار استخدام العدسات الطبية على العين

بعد أن تناولنا تجربتي مع العدسات الطبية بشكل مفصل وشرحنا أهم فوائد استخدامها من المهم معرفة أهم الأضرار التي قد تتسبب بها، ومن ضمن هذه الأضرار ما يلي:

  • إفراز العديد من الدموع في منطقة العين.
  • في معظم الأحيان قد تتسبب العدسات الطبية في حدوث خلل في رؤية العين.
  • تتسبب العدسات الطبية في حدوث احمرار شديد في العين بالإضافة إلى تورم المنطقة بالكامل.
  • عادة ما يشعر الشخص بحساسية شديدة للغاية اتجاه الأشعة الضوئية.
  • تتسبب العدسات الطبية في حدوث ندوب داخل قرنية العين.
  • في بعض الأحيان قد تؤدي العدسات الطبية إلى فقدان البصر نظرًا لتكون العديد من الجراثيم الخطرة داخل العين.
  • تتسبب العدسات الطبية في حدوث إفرازات تقيحية لمنطقة العين.
  • قد تتسبب العدسات اللاصقة في تقليل كمية الأوكسجين التي تصل  إلى منطقة العين ويمكن أن يسبب أو يزيد من شدة إصابة العين بأعراض الجفاف المختلفة.
  • في حالة إذا كان الشخص يعمل على جهاز كمبيوتر في معظم الأحيان، فإن ارتداء العدسات اللاصقة من المرجح أن يؤدي إلى الإصابة بأعراض متلازمة الرؤية الكمبيوترية.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف العدسات اليمين من اليسار

نصائح للوقاية من أضرار العدسات الطبية

من خلال تجربتي مع العدسات الطبية، هناك العديد من النصائح المختلفة التي يجب اتباعها لتفادي الأضرار والمشكلات التي قد تحدث بالعين، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • يجب أن يتم غسل اليدين بشكل جيد وتجفيفها قبل استخدام العدسات الطبية، وذلك منعًا لانتقال الجراثيم إليها.
  • من الأفضل تقليم الأظافر بشكل مستمر، وذلك من أجل عدم تعرض العدسات أو العين إلى الأذى.
  • يجب استخدام المعقم الطبي المناسب للعدسات، مع مراعاة التأكد بشمل مستمر من صلاحيته.
  • من المهم تغيير المعقم الطبي في كل مرة يتم فيها تعقيم العدسات الطبية.
  • من الأفضل التدريج في استخدام العدسات الطبية، وذلك من خلال ارتداء العدسات لأول مرة لمدة ساعتين تقريبًا، وبعد ذلك يتم الزيادة تدريجية، حتى تصل إلى 12 ساعة، ولا ينصح باستخدام العدسات الطبية على العين أكثر من ذلك.
  • لا ينصح تمامًا باستخدام العدسات التي تحتوي على خدوش أو تشققات مختلفة، وذلك لأنها قد تتسبب في حدوث أذي للعين، مام يؤدي إلى حدوث تخدش داخل سطح القرنية.
  • من المهم استخدام القطرات الطبية المرطبة، وذلك لحماية العين من التعرض إلى الإصابة بالجفاف.
  • ينصح بعدم استخدام العدسات الطبية لفترات طويلة من الوقت، مع مراعاة تغييرها من فترة للأخرى، وذلك من أجل الحفاظ على صحة العين.
  • لا ينصح بتبادل العدسات الطبية مع الآخرين، فيجب أن تكون مقتصرة على شخص واحد فقط، وذلك منعًا لانتقال الجراثيم من عين للأخرى.

نصائح أخرى للوقاية من أضرار العدسات الطبية

لا تقتصر النصائح التي يمكن تقديمها للوقاية من أضرار العدسات الطبية على النصائح السابقة فقط، بل أن هنالك المزيد من النصائح التي قد تقي من أضرار تلك العدسات، مثل:

  • من الضروري نزع العدسات الطبية قبل النوم بشكل مباشر، ولا ينصح النوم بها لعدم حدوث أضرار بالعين.
  • من المهم إزالة العدسات الطبية عند النزول إلى حمام السباحة، أو عند الاستحمام بشكل تقليدي، وذلك حتى لا تتعرض إلى التلف.
  • يجب أن يتم استخدام المحلول الطبي المعقم من أجل تقيمها بشكل صحيح، فلا ينصح أن يتم تعقيم العدسات الطبية باستخدام الماء أو اللعاب كما يفعل الأخرون، فذلك يتسبب في حدوث العديد من الأضرار المختلفة.
  • يجب أن يتم الحفاظ على العدسات الطبية، ولا يجب ملامستها إلى أدوات التنظيف مثل الصابون أو الشامبو، أو منتجات وأدوات التجميل والمكياج المختلفة.
  • من الضروري عدم فرك منطقة العين أثناء ارتداء العدسات الطبية.
  • عند الشعور بالالتهابات أو الاحمرار في منطقة العين، يجب على الفور التخلص من العدسات الطبية، وينصح في هذه الحالة باستشارة الطبيب المعالج قبل استخدامها مرة أخرى.
  • من المهم إجراء الفحوصات الطبية الدورية على العين، وذلك من أجل التأكد على سلامتها وسلامة العدسات الطبية بداخلها.

أسعار العدسات الطبية في مصر

من خلال تجربتي مع العدسات الطبية، وجدت أن أسعار العدسات الطبية تختلف من مركز طبي إلى مركز طبي أخر، ويتوقف ذلك على أنواع العدسات وفترة استخدامها، وذلك كما يلي:

  • يبدأ سعر العدسات الطبية التي تستمر إلى 3 أشهر من 300 جنيه إلى 800 جنيه، وعادة ما تكون هذه العدسات بيضاء اللون أو شفافة.
  • يبدأ سعر العدسات الطبية التي تستمر حوالي 6 أشهر من 1200 جنيه إلى 1800 جنيه، وعادة ما يكون هذا النوع شفافة أو سادة.
  • يبدأ سعر العدسات الطبية التي تستمر لمدة عام كامل، من 2000 جنيه إلى 2500 جنيه.

اقرأ أيضًا: أسعار عدسات النظارات الطبية في مصر 

أسعار العدسات الطبية الملونة في مصر

تختلف أسعار العدسات الطبية الشفافة عن العدسات الطبية الملونة، وذلك كما يلي:

  • يبدأ سعر العدسات الطبية الملونة التي تستمر إلى حوالي 3 شهور، من 500 جنيه إلى 1000 جنيه.
  • يبدأ سعر العدسات الملونة التي تستمر لمدة 6 أشهر، من 1500 جنيه إلى 2000 جنيه.
  • يبدأ سعر العدسات الطبية الملونة التي تستمر لمدة عام كامل، من 2500 جنيه إلى 3000 جنيه.

أنواع المحاليل الطبية التي تستخدم للعدسات الطبية

يتم التعبير عن محاليل العدسات الطبية اللاصقة عن أنها منتجات تستخدم في تطهير وتنظيف العدسات الطبية، ويمكن الاحتفاظ بالعدسات بداخلها لحمايتها من التلوث والجراثيم، ويوجد عدة أنواع من التحاليل والتي تتمثل فيما يلي:

أولًا: محاليل طبية متعددة الأغراض

يعد هذا أفضل أنواع المحاليل الطبية وذلك لأنه يحتوي على نظام رعاية كامل، ويستخدم من أجل تنظيف وتطهير وحفظ العدسات الطبية اللاصقة، وهو من أكثر الأنواع التي تستخدم.

ثانيًا: محاليل بيروكسيد الهيدروجين الطبية

تحتوي هذه المحاليل على نسبة كبيرة من مادة بيروكسيد الهيدروجين الطبية، وعادة ما يستخدم هذا للأشخاص الذين يعانون من الحساسية اتجاه محاليل الأغراض المتعددة، وتم استخدامه في تنظيف وتطهير وحفظ العدسات الطبية اللاصقة.

ثالثًا: محاليل مزيلات البروتين الإنزيمي

تستخدم هذه المحاليل في التخلص من المواد التي تفرزها العين بشكل مستمر وتلتصق على العدسات الطبية بسبب الاستخدام بشكل مستمر لها، ويمكن أن يتوافر هذا النوع من المحاليل على هيئة سائل أو أقراص يتم استخدامها بشكل يومي أو أسبوعي.

رابعًا: محاليل طبية ملحية

هذا النوع من المحاليل الخاصة بغسل العدسات الطبية اللاصقة بعد تنظيفها وتطهيرها من خلال استخدام المحاليل الطبية الأخرى.

خامسًا: محاليل التنظيف اليومي

يختص هذا النوع من المحاليل في تنظيف العدسات الطبية والتخلص من الرواسب والغبار والأتربة والشوائب التي قد تلتصق بها، ولكنه لا يستخدم هذا النوع في تطهير أو تعقيم العدسات اللاصقة.

لا يجب تعميم هذه الأضرار على جميع الأشخاص الذين يستخدمون العدسات الطبية، لأن هناك البعض الذي يستخدم العدسات دون حدوث أي أضرار أو مشكلات في العين.

اقرأ أيضًا: أسهل طريقة لوضع العدسات 

أنواع العدسات الطبية

من خلال تجربتي مع العدسات الطبية، هناك العديد من الأنواع المختلفة التي ظهرت مع تقدم التكنولوجيا، ومن ضمن هذه الأنواع ما يلي:

أولًا: عدسات متعددة الكربونات

يصنع هذا النوع من العدسات الطبية من مادة الكربونات المتعددة ويطلق عليه اسم Polycarbonate lenses، يتميز هذا النوع باحتوائه على مقاومة عالية، بالإضافة إلى تميزها بالمتانة بشكل كبير، كما أنها توفر حماية للعين من أشعة الشمس الفوق بنفسجية.

تعد من أفضل أنواع العدسات الطبية التي ينصح بارتدائها للأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية بشكل منتظم، بالإضافة إلى العاملين في وسط كثير الحركة، كما أنها تصلح للأطفال نظرًا لتعرضهم للوقعات بشكل سهل.

ثانيًا: عدسات تراي فكس Trivex lenses

يصنع هذا النوع من العدسات من مادة البلاستيك الحديث، وتحتوي على نفس خصائص عدسات الكربونات المتعددة، ولكن عدسات تراي فكس تتميز بخفة الوزن والرقة، ولديها مقاومة عالية.

تساعد على تصحيح النظر بشكل أفضل من العدسات المصنوعة من الكربونات المتعددة في بعض الحالات.

ثالثًا: العدسات اللا كروية Aspheric lenses

تختلف العدسات اللا كروية عند العدسات التقليدية التي عادة ما تكون كروية في الشكل، فهذه العدسات تكون شبه كروية وتتميز باحتوائها على درجات مختلفة من الانحناء على سطحها، مما يتيح فرصة للعدسات أن تكون أرق وأكثر انبساط من العدسات التقليدية الأخرى.

رابعًا: عدسات متلونة بالضوء Photochromic lens

عادة ما يصنع هذا النوع من العدسات من مادة الزجاج أو البلاستيك، ويتغير لونها إلى اللون الداكن عن التعرض إلى أشعة الشمس بشكل مباشر، مما يلغي احتياج النظارة الشمسية.

قد لا يتغير لون هذه العدسات إلى اللون الداكن داخل السيارة، وذلك نظرًا لأن الزجاج الأمامي للسيارة قد يتسبب في منع مرور الأشعة الفوق بنفسجية من الشمس.

خامسًا: النظارات الشمسية المستقطبة  Polarized sunglasses

عبارة عن نظارات مصنوعة من العدسات المستقطبة، التي تتميز بقدرتها على التخفيف من انعكاس الضوء على الأسطح بشكل كبير، ذلك لأنه يتسبب الضوء المنعكس من الماء أو من أ سطح آخر على حدوث توهج غير مرغوب فيه.

تساعد العدسات المستقطبة على التخلص من هذا التوهج، مما يجعل من أنسب الأنواع للاعبين الرياضيين أو عند قيادة المركبات.

اقرأ أيضًا: شرح رموز فحص النظر لعمل النظارات الطبية

سادسًا: العدسات متعددة البؤبؤ

يستخدم هذا النوع من العدسات في تصحيح مشكلة قصر النظر الطبيعي، بالإضافة إلى قصر النظر الشيخوخي، كما أنها تعالج طول النظر أيضًا.

سابعًا: العدسات اللاصقة الهجين

يعد هذا النوع من العدسات من أفضل الأنواع التي يمكن استخدامها، وذلك لأنها تساعد على علاج انحناء قرنية العين المخروطية، بالإضافة إلى قدرتها على علاج مشكلة قصر النظر وطول النظر، كما أنها تساهم في علاج فقدان الرؤية الشيخوخية.

ثامنًا: العدسات الطبية الملونة

تساعد هذه العدسات على إظلام الضوء للعين، على الرغم من كونها لا تحجب أشعة الشمس الضارة، لذا فهذا النوع من العدسات من الأنواع الضارة للغاية والغير صحية استخدامها على العين لأنها في معظم الأحيان قد تتسبب في تشوه الرؤية.

تاسعًا: العدسات الطبية التي تحتوي على طلاء

يحتوي هذا النوع من العدسات الطبية على طلاء مميز يجعلها ناعمة إلى حد كبيرة بالإضافة إلى ذلك فهي لديها القدرة الفائقة على مقاومة البكتيريا الضارة التي يمكن أن تلتصق  بها في بعض الأحيان.

عاشرًا: العدسات الطبية الدائمة

أكتشف هذا النوع منذ زمن قريب، ويتمثل في زراعة عدسات طبية داخل العين بصفة مستمرة، وذلك بغرض تصحيح النظر للأشخاص الذين يعانون من مشكلة قصر النظر، ويعد هذا النوع من العدسات الطبية المؤقتة بديل عن النظارات الطبية أو عن عمليات تصحيح النظر الجراحية.

تعليمات وإرشادات السلامة عند استخدام العدسات الطبية

من خلال تجربتي مع العدسات الطبية، يوجد العديد من الإرشادات التي يجب اتباعها عند استخدام العدسات الطبية اللاصقة على العين، والتي من ضمنها ما يلي:

  • يجب أن يتم استشارة الطبيب المعالج (أخصائي العيون) قبل القدوم على شراء العدسات الطبية اللاصقة.
  • من الأفضل أن يتم تعقيم العدسات الطبية بشكل مستمر منعًا لحدوث التلوث بمنطقة العين.
  • يجب أن يتم الاحتفاظ بالعدسات الطبية داخل العبوات الخاصة بها، وأن يتم وضعها داخل المحلول الطبي الخاص بالتعقيم.
  • يجب أن يتم تغيير محلول التعقيم الطبي بشكل مستمر، ولا ينصح بوضع محلول تعقيم جديد على كمية متبقية من القديم.
  • لا ينصح باستخدام الوعاء الخاص بالعدسات الطبية اللاصقة أكثر من شهر، ويجب أن يتم استبداله بوعاء آخر جديد، وذلك منعًا لتكوين الجراثيم والبكتيريا والفطريات بداخله.
  • من الأفضل أن يتم إفراغ وعاء التعقيم بشكل أسبوعي، ويتم تعقيمه وتنظيفه بشكل جيد، وذلك من خلال فرشاة أسنان صغيرة في الحجم تكون مخصصة لهذه الأعمال.
  • من الضروري غسل اليدين بشكل جيد قبل استخدام العدسات الطبية تجنبًا لحدوث الأذى بالعين.
  • يجب أن يتم وضع العدسات الطبية اللاصقة قبل البدء في وضع مستحضرات التجميل والمكياج المختلفة.
  • يجب الالتزام بالفترة الزمنية التي حددها الطبيب لوضع العدسات الطبية، ولا ينصح بتجاوزها.

اقرأ أيضًا: سبب تحرك العدسات في العين

مدى خطورة استخدام العدسات الطبية اللاصقة للمرأة الحامل

أثبتت بعض الدراسات الألمانية المقدمة من جمعية الرؤية الجيد، أن يوجد العديد من المضاعفات المحتمل حدوثها بالعين عند استخدام العدسات الطبية اللاصقة للمرأة الحامل.

ذلك بسبب حدوث العديد من التغيرات الهرمونية التي تحدث بداخل المرأة الحامل خلال هذه الفترة.

أكدت جمعية الرؤية الجيدة الألمانية، أن خلال هذه الفترة يحدث التغيرات المؤقتة تؤدي إلى تقوس القرنية داخل عين المرأة الحامل، الأمر الذي يتسبب في عدم ثبات واستقرار العدسات اللاصقة داخل العين.

بالإضافة إلى ذلك يحدث العديد من التغيرات داخل تركيبة السائل الدمعي أثناء شهور الحمل، مما يؤدي إلى جفاف العين.

يؤدي ذلك إلى عدم شعور المرأة الحامل بالراحة أثناء ارتداء العدسات الطبية، ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال استخدام الدموع الاصطناعية، أثناء شهور الحمل.

استخدام العدسات الطبية اللاصقة أثناء السباحة

أثبتت العديد من الدراسات الحديثة والتجارب السابقة، بمنع استخدام العدسات الطبية اللاصقة أثناء السباحة بشكل تام، وذلك بسبب وجود كائنات دقيقة في الحجم ميكروبية يطلق عليها اسم “الأميبا”، تعيش في الماء بشكل مستمر.

قد تلتصق هذه الكائنات بالعدسات الطبية اللاصقة عند استخدامها في السباحة أو تعرضها إلى الماء بشكل مباشر، فتقوم هذه الكائنات بالاختباء بداخل العدسات لفترة طويلة من الوقت مما يؤدي إلى تدمية العين والقرنية بشكل تدريجي دون الشعور بذلك.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف مدة صلاحية العدسات 

قدمنا لكم تجربتي مع العدسات الطبية بشكل مفصل، وشرح أهم فوائد وأضرار استخدامها للعين، وذكر أنواعها وطرق استخدامها والوقاية من الأضرار وأسعارها داخل مصر، ونتمنى بذلك أن نكون قد قدمنا لكم معلومات مفيدة عبر التجربة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.