تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف

تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف بدأت عندما وقفت أمام المرآه وجدت أنني أظهر بمظهر من تجاوزت الستين عامًا دون اكتراث لوزنها، رغم أنني من متابعي خطوط الموضة ومن أول اهتماماتي كان الوزن المثالي، ولكن سرعان ما تبدل الحال بعد الزواج والإنجاب، ولكن لم يستمر الحال هكذا طويلًا فقد قمت بالتجربة الرائعة التي سأخبركم بها هنا في موقع زيادة.

تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف

تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف

لم يكن الأمر في بدايته يخيفني، كنت دائمًا ممشوقة القوام أهتم بالرياضة وأهتم كثيرًا إذا ما لاحظت زيادة وزن بسيطة قد طرأت علي، وأشرع في خسارة ذلك الوزن البسيط المكتسب بطريقة أو بأخرى، لكني لم استمر طويلًا هكذا؛ فسرعان ما تغيرت اهتماماتي بعد الزواج والإنجاب.

ما هذه الأرداف؟ ما هذه الأذرع؟ ما هذه البطن؟ أراني كسبت أضعاف وزني في الماضي؟ أهذه أنا؟ هكذا حدثت نفسي وأنا مستاءة من جسمي الذي لا يناسبني تمامًا، ولكن ما الحل؟ هل سأجلس مكتوفة الأيدي أم سأتخذ إجراء صارم مع جسدي الذي أهملته؟!

بدأت في التوجه إلى أخصائي علاج السمنة ووجدت أن وسائل العلاج إما جراحية كعمليات تكميم المعدة وشفط الدهون، أو اتباع حمية صحية قاسية، وفي كلتا الحالتين لن أصل إلى النتيجة المطلوبة، بل وستكون الخسائر جسيمة ومضرة بجسدي وصحته.

هنا اتخذت سبيل آخر وهو الرياضة، ولكن كان من المضحك المبكي أنني لا أستطيع القيام من أول تمرين ضغط قمت به! باتت كل محاولاتي بائسة وسأقضي عمري هكذا.

إذ بالخواطر تدور داخلي سمعت أحد أطباء الطب البديل يمدح في فوائد الشاي الأحمر والتي ذكر من ضمنها قدرته على التنحيف، مما أثار شغفي حول التجربة.

بدأت أبحث عن تكوين الشاي وفوائده وأضراره؛ حتى أعرف ما إذا كان هو الحل المناسب أم لا؟ وتوصلت للكثير الذي سوف أسرده لكم من خلال تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف..

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الشاي للتنحيف

تكوين الشاي الأحمر

يتكون الشاي الأحمر من العديد من المكونات  المفيدة كالبروتين والكربوهيدرات والمعادن المختلفة والزنك فضلًا عن الكافيين، ويرجع عصر اكتشافه إلى الصين منذ حوالي 5000 سنة، وأشادوا بفوائده الكثيرة، مما جعله المشروب الساخن رقم 1 في العالم.

فوائد الشاي الأحمر للتنحيف

تعود فكرة استعمال الشاي الأحمر في التنحيف إلى قلة سعراته الحرارية مقارنةً بما يعادله من المشروبات، علاوةً عن خصائصه التي تجعله من عوامل مقاومة السمنة مثل:

  • يتميز الشاي الأحمر بمذاقه الحلو؛ مما يدفعك إلى تقليل كمية السكر المستخدمة في التحلية، ومن ثم انخفاض محقق في الوزن
  • يحتوي على مضادات الأكسدة، مما يعوق ظهور الترهلات والتجاعيد مبكرًا
  • يسهل عملية الهضم، مما يساعد على التنحيف بصورة صحية
  • يعتبر مدر جيد للبول وللتخلص من السوائل الزائدة التي بدورها تزيد من الوزن؛ نتيجة احتباسها في الجسم
  • يعمل الشاي على تنظيف الأوعية الدموية من الكوليسترول، وتخليص الجسم منه، مما يساعد في فقدان وزن آمن
  • يساعد على حرق الدهون، والمحافظة على الكبد الذي ربما قد أصابه أي مشكلة كانت نتيجة السمنة المفرطة

فوائد الشاي الأحمر بوجه عام

يستحق الشاي المركز الأول في المشروبات؛ لعظم فوائده وكثرتها مثل:

  • إنه منبه قوي، ومقاوم للنعاس بطريقة آمنة، ويبقي الجسم في حالة الوعي الطبيعية
  • أثبتت الدراسات أنه على المدى البعيد يقاوم الشاي هشاشة العظام ويعمل على زيادة كثافتها
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان المبيض
  • الحد من الإصابة بأمراض القلب؛ فقد أثبتت الدراسات أن الشاي الأحمر يعمل على تقوية عضلة القلب، ويحميها من مخاطر تجلط الدم
  • يرطب البشرة خاصةً في فصل الشتاء ويمنع تكون طبقات ميتة، وهذا ما كنت ألاحظه حقًا في خلال تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف
  • يقضي على الحبوب والرؤوس السوداء؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة الطبيعية
  • يحافظ على نظافة وصحة الفم والأسنان
  • يضفي لمعة قوية للشعر، ويؤخر ظهور الشيب إذا تم غسل الشعر بمشروب الشاي البارد
  • يساعد على تهدئة الالتهابات المعوية؛ لاحتوائه على مواد قابضة

من خلال مواصلتي للبحث للحصول على أفضل النتائج في تجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف؛ قد وجدت أفضل طريقة لتحضير مشروب الشاي اللذيذ مع عدم تهدير قيمته الغذائية، وإليكم التفاصيل..

اقرأ أيضًا: أيهما أفضل شرب الشاي بارد أو ساخن

طريقة تحضير الشاي بشكل صحيح

تختلف طريقة تحضير الشاي من مكان إلى آخر، ولكن جئت لكم بأفضل طريقة لعمل الشاي:

المكونات

المكونات تكون كالآتي:

  • إبريق لغلي الماء
  • ماء
  • ملعقة صغيرة
  • كوب
  • ملعقتان من السكر أو حسب الرغبة والأفضل تحليته بعسل النحل
  • شاي أحمر
  • نعناع أو مرمية؛ لتعزيز الطعم والفائدة

طريقة التحضير

بالنسبة لطريقة التحضير فهي بسيطة كالآتي:

  1. وضع الماء في الإبريق، ووضعه على النار
  2. انتظار الماء حتى الغليان جيدًا
  3. وضع الشاي وأوراق النعناع أو المرمية
  4. نتركه دقائق؛ حتى يهدأ
  5. نصبه في الكوب
  6. نضع عليه العسل أو السكر
  7. نقلبه جيدًا

عن تجربتي؛ فهذه هي أفضل طريقة لصنع الشاي مع الاحتفاظ بفائدته، وسأقدم لكم بعض النصائح لشرب الشاي فيما يلي ..

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الشاي للتنحيف

نصائح لشرب الشاي والاستفادة من فوائده

لا داعي بعد الآن لإهمال النصائح البسيطة التي تضمن لنا أقصى استفادة للفوائد المذهلة التي يقدمها لنا الشاي الأحمر، والتي تتمثل في:

  • عدم استخدام أكياس الشاي واستبدالها بالشاي السائب؛ وذلك لأن الأكياس لا تتيح لحبيبات الشاي إفراز كل عصارتها، بل ومن الممكن أن تلحق بنا الضرر؛ نتيجة تفاعل مادة صنع الأكياس مع المياه الساخنة
  • استخدام المياه المفلترة إن وجدت، وليس مياه الصنبور
  • لا تقوم بشرب الشاي عقب تناول الطعام مباشرة، ولكن عوضًا عن ذلك يمكنك تناول كوب الشاي قبل تناول الطعام بنصف ساعة ثلاث مرات يوميًا
  • لا تسرف في تناوله؛ حتى لا يتحول الشاي لمشروب مضر… نعم! إن الإكثار من الشاي يلحق بنا أضراره التي سأشرحها لكم بالتفصيل كما تعودت على مشاركتكم المنافع والأضرار معًا

أضرار الإكثار من تناول الشاي الأحمر

كل شيء إذا زاد عن الحد المسموح به انقلبت منافعه إلى مساوئ، فالإفراط من تناول الشاي ممكن أن يؤدي إلى:

  • الأرق والقلق والتوتر والعصبية؛ بسبب زيادة نسبة الكافيين في الدم، مما ينتج عنه الحالة النفسية السيئة للغاية .
  • شرب الشاي بكثرة يعوق امتصاص الحديد بصورة كبيرة، مما يجعل الإنسان عرضة للإصابة بفقر الدم والأنيميا، خاصةً إذا تم تناوله بعد الأكل مباشرةً.
  • من المعروف أن الشاي يعمل على انخفاض ضغط الدم، ولكن تصبح النتيجة عكسية، حيث إن الإسراف في تناول الشاي يعمل على رفع مستوى ضغط الدم؛ نتيجة لزيادة نسبة الكافيين التي تقوم بدورها بزيادة الضغط.
  • التأثير على الجهاز الهضمي بشكل سلبي، وحدوث مغص وعسر هضم وألم شديد في المعدة، مما يؤدي إلى الغثيان والإمساك أحيانًا
  • الإفراط في تناول الشاي للحامل قد يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة؛ لذا لزم التنويه
  • تناول الشاي في الصباح والمعدة فارغة أمرًا في غاية السوء؛ حيث إنه يعمل على إيذاء جدار المعدة، وهي تعتبر من العادات السيئة التي يجب التوقف عنها فورًا.

اقرأ أيضًا: الشاي للتخسيس قبل الأكل أم بعده

على النحو العام فأنا سعيدة بالنتائج التي وصلت إليها، وبدأت في استعادة رشاقتي في غضون شهور قليلة، ويرجع الفضل لتجربتي مع الشاي الأحمر للتنحيف، والتي آمل أن تكون حصلت على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.