تجربتي مع انفصال الشبكية

تجربتي مع انفصال الشبكية كانت تجربة هامة في حياتي، فقد كدت أن أصاب بالعمى لا قدر الله ولكن الله سلم، وتجدر الإشارة إلى أن هذه التجربة قد ساعدتني على حل المشكلة التي كنت أعاني منها تمامًا؛ لذا أردت أن أشارككم تجربتي مع انفصال الشبكية وما هو انفصال الشبكية وأنواعه وطرق علاجه، وذلك من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة.

تجربتي مع انفصال الشبكية

تجربتي مع انفصال الشبكية

في يوم من الأيام استيقظت لأجد أنني لا أستطيع أن أرى جيدًا، العين اليمنى لي بها مشكلة في الرؤية أشعر أنني لا يمكنني الرؤية من خلالها، كما أنني أشعر بومضات غريبة من الضوء التي تظهر فجأة، إلى جانب ذلك فقد أصبحت أرى شيئًا يشبة الذبابة يطير أمام عيني كلما تحركت.

لم أدري ما السبب وراء هذا واعتقدت أنني ربما تعرضت لبعض الارهاق في العمل الذي أدى إلى هذا، خاصة أني قد تخطيت الخمسون عامًا، فلم أعد أحتمل المجهود كما كنت في السابق.

استمرت هذه الحالة طوال اليوم، ثم بدأت أشعر وكأن هنالك ستارة موجودة على جانب عيني، بدأت أقلق، وذهبت إلى طبيب العيون، وبعد الكشف أخبرني أنه قد حدث انفصال لشبكية العين.

حذرني الطبيب أن إهمال هذا المرض يؤدي إلى فقدان البصر تمامًا، بدى عليَ الذعر، ولكن الطبيب طمأنني أن حالتي في مرحلة مبكرة وأنه يخبرني فقط بخطورة هذا المرض حتى لا أهمل العلاج، وبالفعل بدأ الطبيب يخبرني بكل التفاصيل المتعلقة بانفصال الشبكية.

اقرأ أيضًا: متى يتحسن النظر بعد عملية انفصال الشبكية

ما هو انفصال الشبكية؟

من خلال تجربتي مع انفصال الشبكية توصلت إلى أن شبكية العين تتكون من ملايين الخلايا الحساسة المسئولة عن تلقي المعلومات التي ترسلها الخلايا العصبية “العصب البصري” بالمخ لترجمة هذه الإشارات إلى رؤية للأشياء.

كما أن انفصال الشبكية يحدث عندما تنفصل أو تبتعد شبكية العين (البطانة الداخلية للعين) عن المشيمة (جدار العين)، وهي تحتوي على الأوعية الدموية المسئولة عن نقل الأكسجين، والعناصر الغذائية المختلفة للعين، مما يعمل على تجمع السوائل بين الشبكية والمشيمة فتؤثر على خلايا الشبكية ويسبب ضعف النظر.

أعراض انفصال الشبكية

خلال تجربتي مع انفصال الشبكية ظهرت عندي أعراض كانت لي بمثابة الدليل على وجود مشكلة كبيرة في العين، كما أن الطبيب أخبرني عن باقي الأعراض، لكي أفهم طبيعة المرض بشكل كامل:

  • المعاناة من ظهور مفاجئ لومضات من أجسام طافية تحجب جزء من الرؤية.
  • ومضات الضور التي تظهر في أحد العينين أو ربما في الاثنتين وتسمى هذه الحالة “ترائي الومضات”
  • انخفاض للرؤية على جانبي العين بالتدريج.
  • رؤية ما يشبه الستارة في جانب العين لتحجب جزء من الرؤية.
  • رؤية كل أسود يشبه الذبابة التي تطير أمام العين.
  • تشوش الرؤية أحيانًا.

أنواع انفصال الشبكية

من خلال تجربتي مع انفصال الشبكية تعرفت على المرض وعرفت أنه يوجد به 3 أنواع وهي:

  • انفصال الشبكة الذاتي: ويكون نتيجة لحدوث ثقوب أو حدوث فجوة في شبكية العين؛ مما يسمح بمرور السائل تحت الشبكية وفصل الشبكية عن المشيمة بسبب هذا التمزق.
  • انفصال الشبكية النضحي: ويكون نتيجة اضطراب التهابي يتسبب في تراكم السوائل خلف شبكية العين، وهذا النوع هو الأكثر أنتشارًا بسبب الحوادث أو المشاجرات التي أصبحت منتشرة في مجتماعتنا مؤخرًا أو الفقع الغير مقصور.
  • انفصال الشبكية الشدي: ويحدث نتيجة تكون أنسجة ليفية تعمل على شد الشبكية؛ مما يؤدي إلى نشوء ثقوب في الشبكية، وكما أخبرني الطبيب فالتشخيص المبكر هام جدًا لإنقاذ البصر، حتى لا تحدث أضرار لا يحمد عقباها لا قدر الله.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بانفصال الشبكية

هنالك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى أنفصال الشبكية والتي عرفتها كلها خلال تجربتي مع انفصال الشبكية، وهذه الأسباب هي:

  • التقدم في العمر له دور كبير في انفصال الشبكية خاصة لمن تجاوز الخمسين من عمره.
  • إذا حدث لك انفصال شبكية في إحدى العينين في وقت سابق فأنت أكثر عرضة للإصابة بها مرة ثانية.
  • وجود تاريخ مرضي في العائلة للاصابة بانفصال الشبكية يجعل نسبة حدوث المرض أعلى من الأفراد العاديين.
  • الإصابة بقصر النظر سبب لانفصال الشبكية.
  • إجراء جراحات في العين في فترات سابقة مثل جراحة إعتام عدسة العين يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
  • التعرض لالتهابات العين أو أمراض في العين سبب لانفصال الشبكية.
  • مرض السكري يعد من أكثر مسببات انفصال الشبكية الأكثر شيوعًا.
  • وجود اضطرابات في العين مثل انشقاق الشبكية أو ترقق الحواف الخارجية للشبكية من عوامل الخطر للإصابة بانفصال الشبكية.

اقرأ أيضًا: علاج شبكية العين بالليزر

كيفية تشخيص مرض انفصال الشبكية

لكي يتمكن الطبيب من تشخيص المرض عليه أن يقوم ببعض الاختبارات وأن يستخدم أدوات معينة، ويتم التشخيص على الأسس التالية:

  • فحص النظر ليتمكن الطبيب من معرفة مدى الرؤية والقدرة على تمييز الألوان.
  • فحص الشبكية يستخدم الطبيب في الكشف أداة بها ضوء ساطع وهي خاصة بفحص الجزء السفلي من العين متضمنًا شبكية العين، ويسمح هذا النوع من الكشف بعرض تفصيلي للعين كاملة، وبالتالي يستطيع الطبيب في هذه المرحلة تحديد ما إذا كان هنالك ثقوب أو أي تمزقات أو انفصال في شبكية العين.
  • التصوير بالموجات الفوق صوتية في هذه الحالة فإن الطبيب يستطيع أن يحدد إذا كان هناك أي نزيف في العين أم لا، ويفحص الطبيب كلتا العينين حتى إن كانت الشكوى من عين واحدة فقط.
  • فحص ضغط العين ليتمكن الطبيب من تحديد تدفق الدم للعين في جميع أجزائها وخاصة في الشبكية.
  • يقوم الطبيب بعمل اختبار لمعرفة قدرة الشبكية على إرسال الإشارات العصبية إلى العصب البصري في المخ.

علاج انفصال الشبكية

هنالك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج انفصال شبكية العين، وتتمثل في:

  • الليزر (الحراري) أو التجميد (لتثبيت الشبكية بالبرودة): وهذه الطريقة مفيدة عند التشخيص المبكر للحالة وهي تساعد على علاج تمزق الشبكية.
  • التثبيت الغازي للشبكية: عندما يكون التمزق في الشبكية بسيط وصغير، ومن السهل إغلاقه، يتم حقن فقاعة غازية صغيرة جدًا بسبب الجسم الزجاجي للعين، لترتفع هذه الفقاعة وتضغط على شبكية العين وتسد التمزق الموجود بها، ثم يتم العلاج بالليزر أو التجميد لإغلاق هذا التمزق تمامًا ونسبة نجاح هذه الطريقة في العلاج تصل إلى حوالي 85%.
  • تحزيم الصلبة (بياض العين): يتم من خلال وضع شريط سيليكوني حول العين لتثبيت الشبكية في مكانها ويظل هذا الرباط موجودًا بالعين، ثم يتم عمل الليزر أو التجميد لإغلاق تمزق الشبكية بالكامل وتصل نسبة نجاح العملية إلى حوالي 95% من الحالات.
  • استئصال زجاجية العين: يلجأ الأطباء إلى هذه الحالة عندما يكون التمزق في شبكية العين كبير، فيقوم الطبيب بإزالة الجسم الزجاجي الموجود بالعين ثم استبدالها بفقاعة غازية أو باستخدام مادة زيتية سيليكونية، ونسبة النجاح هنا تصل إلى 95%.

تعتمد جراحات العين في انفصال الشبكية على التخدير الموضعي، وتستمر العملية لمدة ساعة كاملة، وبالتالي فهي عملية سهلة، ومن أعلى العمليات في نسبة نجاحها بالرغم من خطورة وحساسية مكان العملية.

مضاعفات جراحة انفصال الشبكية

حذرني الطبيب خلال تجربتي مع انفصال الشبكية من بعض المضاعفات التي نادرًا ما تحدث بعد عملية انفصال الشبكية، وطلب مني ذكر كل التاريخ المرضي لحالتي بالكامل لتفادي آية مضاعفات قد تحدث من جراحة انفصال الشبكية، ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • زيادة ضغط العين
  • أضرار ميكانيكية نادرة الحدوث لنسيج العين
  • إعتام عدسة العين في العين التي يجرى بها الجراحة
  • انخفاض ضعف الرؤية تصل إلى العمى وتلك حالات نادرة الحدوث تمامًا
  • العدوى البكتيرية داخل العين وهذه حالة تحدث بسبب التعقيم وتصيب حالة واحدة من بين 1000 حالة
  • وجود مشاكل في الرؤية وسلامة العين.
  • مضاعفات بسبب التخدير، حيث إنه قد يسبب الاختناق لبعض الحالات النادرة أو انسداد في القصبة الهوائية.
  • انخفاض في ضغط الدم ودقات القلب.

إجراءات الاستعداد لعملية انفصال الشبكية

خلال تجربتي مع انفصال الشبكية قام الطبيب المباشر لحالتي بعمل فحص شامل للعين لمعرفة هل هناك آية مشاكل أخرى في العين، ومن ضمن الإجراءات التي قام بها ما يلي:

  • اختبار قوة النظر والضغط داخل العين كان من الإجراءات الهامة التي قام بها الطبيب قبل البدء في العملية.
  • فحص شبكية العين وانفصال العين، كما قام الطبيب باختبار منظارالعين.
  • اختبارات الدم الكاملة واختبار سيولة الدم هام قبل إجراء عملية انفصال الشبكية.
  • للمريض الذي تجاوز سن الأربعين عليه أن يقوم بعمل “ECG” “تخطيط القلب الكهربائي” ” Electrocardiogram”.
  • عمل أشعة سينية على الصدر للفئات التالية المدخنين، مرضى ضغط الدم المرتفع، مرضى زيادة الكوليسترول في الدم، من يعاني من السمنة، مرضى أمراض الرئة، مرضى السكري، أو من تجاوز الـ 60 من عمره.
  • يجب على المدخنين تجنب التدخين لمدة ثلاث أسابيع قبل إجراء العملية.
  • مرضى القلب ومرضى الأعصاب ومرضى الإلتهاب الرئوي يجب أن يوافق الطبيب على إجراء العملية لهم.
  • المرضي الذي يأخذون أدوية خاصة بتخثر الدم عليهم التوقف عنها قبل العملية، ومعرفة بدائل هذه الأدوية من الطبيب المتابع للحالة.
  • في يوم العملية ينصح أن يتناول المريض وجبة خفيفة مع الأدوية التي يطلبها الطبيب قبل العملية، بجانب أ، يأخذ المريض قبيل العملية مباشرة قطرة توسيع حدقة العين.

إجراءات ما بعد عملية انفصال الشبكية

أثناء تجربتي مع انفصال الشبكية قام طبيب التخدير بإفاقتي من العملية عن طريق وقف التخدير وأن يقوم بمناداتي حتى أستفيق بمنتهى السهولة، ثم تمت إحالتي إلى قسم الاستشفاء لمدة 3 أيام لضمان التعافي الآمن، والتأكد من عدم الإصابة بأي عدوى ومتابعة الحالة في أول ثلاث أيام بعد العملية.

عانيت في البداية من ألم في منطقة العين التي أجريت فيها الجراحة، وقد أعطاني الطبيب المسكنات لتخفيف هذا الألم، وأصيبت منطقة العين بالاحمرار والتورم، وقد اختفت هذه الأعراض بعد أيام قليلة من إجراء العملية.

اقرأ أيضًا: علاج تلف شبكية العين

نصائح ما بعد إجراء عملية انفصال الشبكية

في أول أسبوع أو أسبوعين بعد إجراء العملية خلال تجربتي مع انفصال الشبكية، أخبرني الطبيب بالعديد من التعليمات التي كان عليها الالتزام بها، وهذه التعليمات كانت:

  • يجب تجنب ملامسة الماء للعين المعالجة.
  • في حالة وجود إفرازات من العين يتم تنظيفها بقطعة قماش قطنية منقوعة بالماء المغلي بعد أن نتركه يبرد تمامًا لضمان تعقيم الماء.
  • ضرورة تنظيف العين يتم من الداخل إلى الخارج وليس العكس، لمنع أنتقال العدوى للعين ومنع إلتهاب العين.
  • في حالة الجراحة بفقاعة الغاز، يجب المحافظة على وضعية معينة للرأس يشرحها الطبيب للمريض، وذلك للمحافظة على فقاعة الغاز في مكان الشبكية لمدة شهر بعد العملية، كما يجب تجنب المجهود البدني.
  • ضرورة الذهاب إلى الطبيب بعد أسبوع من إجراء العملية استدعاني الطبيب لعمل مراجعة على عملية الشبكية من قبل طبيب الجراحة.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية تمامًا.
  • الامتناع عن المشروبات الغازية التي تثبط فعالية العملية في العين.
  • الابتعاد عن المأكولات الجاهزة أو السريعة لعدم احتوائها على الفيتامينات الهامة والمعادن اللازمة للعين في هذه الفتة.
  • الابتعاد عن التدخين وعن أشعة الشمس التي تؤثر على نتيجة العملية.
  • المتابعة الدورية بعد العملية لمدة 6 شهور.
  • في حالة وجود عدم وضوح في الرؤية يجب على المريض التوجه إلى الطبيب على الفور.

مضاعفات تحدث بعد إجراء عملية انفصال الشبكية

خلال تجربتي مع انفصال الشبكية أخبرني الطبيب المباشر لحالتي أنه هنالك بعض العادات والتصرفات الخاطئة التي يقوم بها مرضى انفصال الشبكية بعد الجراحة؛ مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات تؤثر على الحالة، وهذه المضاعفات هي:

  • تمدد فقاعة الغاز داخل العين بسبب السفر بالطائرة مثلًا أو التعرض لعوامل الضغط الجوي العالي مما يؤدي إلى زيادة الضغط داخل العين.
  • قد تحدث وتنتقل الفقاعة الغازية إلى مقدمة العين، وبالتالي فالفقاعة الغازية سوف تضغط على عدسة العين وليس الشبكية، ويحدث هذا عندما يستلقي المريض على ظهرة للراحة.
  • ومضات الضوء قد تظهر أمام المريض مرة ثانية.
  • احمرار وتورم المنطقة المحيطة بالعين.
  • إفرازات العين أو ظهور تقرحات في العين.
  • تغير في البصر أو عدم وضوح الرؤية.
  • ظهور المياة الزرقاء في عين المريض.
  • عتمة في عدسة العين.

في حالة حدوث أيًا من الأعراض التي سبق ذكرها يجب على المريض التوجه فورًا إلى الطبيب؛ حتى لا يتصرف المريض أي تصرف من تلقاء نفسه تكون نتيجته أن يفقد عينه لا قدر الله.

علامات نجاح عملية انفصال الشبكية

علمت من خلال تجربتي مع انفصال الشبكية أن هنالك علامات فور ملاحظتها أعلم أن عملية انفصال الشبكية قد نجحت، ومن ضمن هذه العلامات ما يلي:

  • تحسن في الرؤية بشكل ملحوظ في عضون شهرين من إجراء العملية.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب واجراء الفحوصات المختلفة للاطمئنان على سير العملية.
  • في بعض الحالات قد لا تعود الرؤية بشكل كامل وتعود فقط بشكل جزئي، وذلك بسبب إهمال المريض للأعراض التي يلاحظها أو عدم متابعة الطبيب بشكل منتظم.
  • الحالات المتأخرة في انفصال شبكية العين لا تعود الرؤية لديهم بشكل كامل.
  • بعض الحالات المتأخرة قد لا يستطيع الطبيب إنقاذ حالتهم ويحدث العمى في العين المصابة بعد الجراحة.

انفصال الشبكية للمرة الثانية

حذرني الطبيب المتابع لحالتي خلال تجربتي مع انفصال الشبكية من خطر انفصال الشبكية للمرة الثانية، وأرجع السبب وراء ذلك أن من يتعرض لانفصال الشبكية في أول مرة يكون أكثر عرضة لانفصال الشبكية مرة ثانية، ومن هنا فإن الفحص الدوري عند الطبيب يكون السبب الرئيسي لمنع تكرار الأمر.

اقرأ أيضًا: علاج شبكية العين

بذلك أكون قد عرضت لكم تجربتي مع انفصال الشبكية وأهمية الكشف المبكر، وما هي أنواعها وطريقة علاجها ومضاعفات ما بعد العملية، وأرجو أن أكون قد قدمت لكم الفائدة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.