تجربتي مع ماء الورد للصدر

تجربتي مع ماء الورد للصدر هي إحدى التجارب الممتعة والتي سوف نقدمها عبر موقع زيادة ، فمنافع ماء الورد خاصةً لتكبير الصدر عند السيدات، وزادت بالفعل التجارب العملية التي أكدت تلك النتيجة، وسنتحدث هنا عن ذلك الموضوع بشيء من التفصيل لنفهم آلية عملها وما إذا كانت بالفعل وسيلة فعالة لتكبير الصدر أم هي مجرد خدعة.

اقرأ أيضا: فوائد ماء الورد للبشرة الدهنية 

تجربتي مع ماء الورد للصدر

تعد تجربتي مع ماء الورد للصدر إحدى التجارب الممتعة والتي قد جاءت بناءا على قراءة العديد من التجارب الأحرى والتي شجعتني على البدء بها، ولذا سوف أقدمهم لكم اليوم:

التجربة الأولى

كانت لفتاة استخدمته لمدة 14 يوم وتقول أنها استخدمته في الأصل لكي أحافظ على نضارة بشرتي، وتفتيح اللون، فوجدت أن بشرتي أصبحت فعلًا أجمل، حتى لاحظ من حولي الاختلاف، كما أنه قلل من مشكلة التساقط التي أعاني منها في شعري.

ولكن؛ لاحظت بروزًا أكبر مما اعتدت عليه في ثدياي، لم أعرف السبب من البداية لكنني لاحظت مع الوقت أن ماء الورد هو السبب.

فقررت الاستدامة أكثر وكنت أضع ملء ملعقة صغيرة من ماء الورد على زجاجة المياه وأتناولها على مدار اليوم، والآن قد غيرت مقاسات صديرياتي للمقاسات الأكبر.

التجربة الثانية

لسيدة متزوجة وتقول لقد كنت أتناول ماء الورد بهدف تعطير الجسم وتنقية بشرتي، ولقد لاحظت بروزًا في حجم الثديين إلا أنني أمتلك من الأساس ثديان كبيران فاستأت من الأمر ولم يعجبني ما حدث.

وعندما علمت من صديقتي الصيدلانية أن شربي لماء الورد هو السبب توقفت عن استخدامه، لكنني شاركت تجربتي لتعلم الفتيات اللائي يردن تكبير أثدائهن.

التجربة الثالثة

هذه التجربة لفتاة لديها مشكلة في حجم ثدييها فهما صغيران، قالت قمت بالبحث كثيرًا عن حل غير جراحي لمشكلتي فأنا أحتاج لتكبير حجم الثديين.

حتى قرأت موضوع بعنوان تجربتي مع ماء الورد للصدر، ووجدت الفتيات والنساء يشيرون لماء الورد بأنه ممتاز لذلك الغرض، وعلمت أي نوع هو الأصلي ولم أجد في السوق إلا النوع الإيراني فقمت بشرائه وتناولته بانتظام لمدة 60 يوم.

كنت أضيفه إلى عبوة الماء الخاصة بي، بدأت بمقدار صغير منه وكنت أزيد المقدار حتى أصبحت أضيف 1/4 كوب من ماء الورد إلى قنينتي، بدأت ألاحظ البروز في منطقة الصدر وأخيرًا، وظهرت النتائج المبدئية في غضون 3 أسابيع فقط.

استمررت لمدة شهرين حتى وصلت للحجم الذي أرغبه والذي يتناسق من جسمي، وعندما توقفت استمررت بالملاحظة لأعلم هل سيتراجع الحجم أم لا، ولكنه لم يتراجع إلا قليلًا وثبت الحجم على ذلك.

اقرأ أيضا: فوائد حليب فول الصويا لتكبير الثدي

ماء الورد للصدر

تجربتي مع ماء الورد للصدر

تم استخدامه في ذلك الغرض عندما تم خلطه ببعض المكونات في وصفات تصنعها النساء لأغراض تجميلية، ووجدوا أن له فوائد عديدة منها:

  • أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن ماء الورد فعلًا يعمل على تكبير الثدي عند الفتيات.
  • ماء الورد غذائيًا يمتاز بالعديد من القيم الغذائية، حيث يحتوي على تشكيلة مهمة من الفيتامينات، مما يحسن من وصول الدم للأنسجة والعضلات فيزيد حجم الصدر.
  • كما أنه يتوفر فيه الفلافونويد، والذي يكافح الجذور الحرة في الجسم، كما أنه يحتوي على نسب قليلة من السعرات الحرارية، فلا يتسبب في زيادة الوزن.
  • كما يحتوي أيضًا على البروتينات مما يساعد على منح الجسم بعض الفوائد التي تعزز تغذية الأعضاء والعضلات، كما يحسن من حالة البشرة ويمنحها النضارة.
  • يفيد الشعر كذلك فهو يساعد في تقوية الجذور، ويعمل على تنعيم الشعر.
  • يتخلص من قشرة الرأس وكذلك يعمل على تكثيف الشعر.
  • يدخل في تركيب العديد من مستحضرات التجميل لتحسين رائحة الجسم وغيره.

مميزات استخدام ماء الورد للبشرة

هناك العديد من المميزات التي تعرفت عليها عبر تجربتي مع ماء الورد للصدر، مثل:

  • يساهم في منح البشرة تفتيحًا طبيعيًا ونعومة، ويعالج التهابات بشرة الصدر التي تسببها الصدرية.
  • يعمل في الوقاية من الأورام السرطانية لأنه يحتوي على نسب من مضادات الأكسدة.
  • يعالج البشرة من بعض مشكلاتها، فهو منظف للرؤوس السوداء، كما يساهم في التخلص من البقع الداكنة فيها.
  • يساهم في علاج الأكزيما، كما ينظف البشرة فيعالجها من مشكلة حب الشباب، كما أنه يعالج تشققات الثدي وترهلاته التي تسببها الرضاعة الطبيعية.
  • يحارب ترهلات البشرة وتجاعيدها، ويؤخر ظهور علامات التقدم في السن.
  • يعمل كمهدئ عصبي من إنتاج الطبيعة.
  • كما أنه يخفض الوزن الثقيل، ويفتت الدهون بقدرة عجيبة، وسعراته الحرارية قليلة عند تناوله.
  • يرطب البشرة خاصة النوع الجاف منها، وخاصة بشرة الثدي.
  • يساعد على العلاج من مشكلات الالتهابات المعوية، وكذلك التهابات المثانة والعيون.
  • يحسن من أداء القلب عن طريق تنشيط الدورة الدموية، ومن شأن ذلك أن يمنع الإصابة بالجلطات، كما من شأنه تحسين تدفق الدم للأعضاء.
  • كما يمنع عملية تخثر الدم فيمنع أمراض الشرايين وتصلبها.
  • يستخدم كواقي للبشرة من أشعة الشمس الضارة، ولبشرة الثدي من كثرة ارتداء الصدرية.
  • يجدد الخلايا التالفة ويتخلص منها، مما يمنح البشرة نعومة وحيوية خاصة بشرة الثدي.
  • يعمل على تحسين وظيفة العين، كما يهتم بالجلد المحيط بها ويحارب ظهور الهالات السوداء فيها.

اقرأ أيضا: ماسك النشا وماء الورد لتبييض الوجه

كيف تتأكدي أنك تستخدمي ماء الورد الأصلي؟

أثناء تجربتي مع ماء الورد للصدر ظهرت كثير من منتجات ماء الورد في الأسواق، فكيف تميز الفتاة بين النوع الأصلي الذي يعطيها ما ترغب وبين المغشوش منه، ونخبرك أنك تستطيعي تمييزه عن طريق:

  • اختاري الأنواع التي يكون مصدرها سوريا أو لبنان، لأنهما مصدر أصلي لماء الورد.
  • إن لم يتوفر فاشتري النوع الإيراني، والمنتج يحمل إثم كلاب ربيع، وهو كذلك نوع أصلي وتمت تجربته من خلال السيدات الإيرانيات.
  • وبعدهم في الترتيب يأتي ماء الورد الذي مصدره الطائف، وإن لم تكن مصدر أصلي له إلا أنه بدأ تصنيعه فيها من حوالي 200 سنة.
  • ويستخلص فيها من ورد الجوري، وبدأت زراعته في الطائف بعد أن تم الحصول عليه من سلطان من الدولة العثمانية.
  • وأخيرًا يمكنك شراء النوع الذي يكتب عليه أنه مصنوع في بلغاريا، أو العبارة مصنوع في دولة الهند، وستجدين ذلك مدون على العبوة بالإنجليزية.

الفرق بين ماء الورد الأصلي والمغشوش

من خلال تجربتي مع ماء الورد للصدر إن كانت لديك فعلا عبوة المنتج وليس بإمكانك معرفة أي من المعلومات المذكورة عالية فبإمكانك استخدام المعلومات الآتية للتفريق بين الأصلي والمغشوش:

  • ستجدي أن الرائحة قوية ونفاذة جدًا ومركزة في المنتج فاعلمي أنه أصلي، أما إن كانت رائحته خفيفة فهو مغشوش.
  • وإن كان أصليًا فإن طعمه هو طعم الورد، بينما إن كانت مغشوشًا فلن تجديه كذلك.
  • إن تم وضعه في البراد أو الثلاجة فوجدت أنه تجمد فهو أصلي، بينما المغشوش لن يتجمد في الثلاجة لأنه يضاف لتركيبة زيوت أخرى تتسبب في خفض جودته.
  • غالبًا ما يتم تعليبه في علب خضراء، ثم تغطى العلبة بورق القصدير.
  • ومن الممكن أيضًا قراءة المكونات على العبوة لتتأكدي أكثر من جودة المنتج الذي تملكينه.

اقرأ أيضا: فوائد ماء الورد للشعر

طريقة استخدام ماء الورد لتكبير الثدي

لاستخدامه بشكل صحيح من خلال تجربتي مع ماء الورد للصدر هناك طرق متعددة والتي تمت تجربتها للصدر، وتتمثل في:

  • يتم استخدامه بالتخفيف عن طريق وضع ماء عليه ثم خلطهما سويًا، ومع شربه يوميًا يظهر التغيير في حجم الثدي، ولا يجب استخدامه أكثر من أسبوع فقط لبعض الحالات.
  • كما يمكن إضافته هو للماء بمقدار معين وشربه.
  • كما يتوفر على هيئة بخاخ يرش على الثدي مباشرة دون تخفيف، وبعد الاستحمام يرش الثدي ثم يتم تدليك المنطقة تدليكًا خفيفًا.
  • ويمكن أيضًا وضع بعضًا من ماء الورد على قطنة بيضاء وتدليك الثدي بها بشكل دائري، مما يعمل على تحسين وتنشيط الدورة الدموية للثدي ويرفع من مستوى تدفق الدم له، فيزداد حجمًا.
  • يمكن إضافة زيوت الحلبة للمستحضر عند استخدامه خارجيًا، حيث نضع نسبتان متماثلتان من الزيوت في عبوة ونخلطهم جيدًا، ثم نستخدم المزيج فيما بعد كزيت مساج للصدر.

كيفية استخدام ماء الورد مع الحمص

ماء الورد مع الحمص

  • يمكن مزج ماء الورد مع الحمص الذي سبق طحنه جيدًا، فهذا المزيج يعطي نتيجة ممتازة في أقل من شهر.
  • حيث نحضر إناء، ونضع فيه ملعقتين ممتلئتان من الحمص المطحون، ونغمرهما بماء الورد.
  • ثم نضيف إليهما مبشور فاكهة البرتقال، وكذلك مبشور الليمون.
  • يرفع المزيج على نار هادئة مع التحريك المستمر حتى يتحول لمزيج.
  • يترك ليبرد وبعدها يؤخذ منه مقدار ملعقة صغيرة ويتم عمل مساج للصدر بها لفترة لا تقل عن 15 دقيقة.
  • وتلك الطرق يمكنك استخدامها حتى شهر وبشكل يومي لتصلي إلى الحجم الذي تتمنينه.

أضرار الإفراط في تناول ماء الورد

ليس معنى وجود فوائد متعددة لماء الورد أنه من السليم صحيًا تناوله بدون حدود، فالإفراط في تناوله أكثر من تجربتي مع ماء الورد للصدر يتسبب في:

  • إضرار الجسم بالمكونات الصناعية في حالة كون المنتج مغشوشًا، ويتسبب للجسم بمخاطر كبيرة.
  • قد يسبب الحساسية للجلد إن لم يكن أصليًا، ويجب عليك إن علمت أنه غير أصلي ألا تتناولينه ولا تضيفيه لأي وصفات غذائية.
  • كونه مركزًا وتناوله على حاله يضر الجسم، ويجب تخفيفه بالماء أولًا.
  • هناك دراسات أثبتت أن تناوله أكثر من شهرين يسبب مشكلات عديدة في الجسم كالتهابات الكُلى.
  • كما أنه يسبب تلف الكُلى، ومشاكل أخرى تظهر مع مرور الزمن.
  • يجعل ضربات القلب سريعة في حال الإفراط في تناوله، وكذلك في حالة تناوله وهو على حاله من التركيز العالي.
  • وكوسيلة آمنة يمكن وضع نقطة في زجاجة مياه الشرب فيعطي فائدته للجسم بشكل سليم.
  • ولكن وصوله حتى ربع كوب فهذا لا يجب الاستمرار عليه طويلًا.

اقرأ أيضا: 7 فوائد لماء الورد للوجه قبل النوم

كيفية صناعة ماء الورد في المنزل

صناعة ماء الورد في المنزل

خلال تجربتي مع ماء الورد للصدر يمكن تصنيعه منزليًا باستخدام بعض الطرق، ومنها:

الطريقة الأولى

تقومي بها بالطريقة الأتية:

  1. تحضري مجموعة من أوراق الورد ويفضل البلدي أو الجوري عن طريق شرائها من المشتل.
  2. تضعيها في الماء حتى يتشبع به، ويكون موضوعًا تحت أشعة الشمس، وذلك لمدة ساعتين على الأقل.
  3. طحنه في المطحن اليدوي المستخدم للثوم مثلًا حتى يصبح مهروسًا.
  4. ثم نقله لإناء آخر به ماء.
  5. يترك حتى يعطي الماء لونًا ورديًا.
  6. يصفى ويستخدم، ويحتفظ ببقية المقدار في الثلاجة في قنينة زجاجية.

الطريقة الثانية

تتم بشكل آخر وهي:

  • تحضري أوراق الورد، وتجففيها في الشمس خلال ساعتين إلى 3 ساعات.
  • بعدها تؤخذ الأوراق لإناء به ماء وتترك فيه لمدة لا تتخطى الساعتين.
  • يتم طحنها في الخلاط الخاص بالمطبخ.
  • تنقل لإناء به ماء وكحول، وتنتظري حتى يتبخر الكحول.
  • ثم يستخدم ماء الورد الذي تم إنتاجه، لكي تحصلي على نتيجتك وتنشئ موضوع لك بعنوان تجربتي مع ماء الورد للصدر.

الطريقة الثالثة

وهي تعتمد على جهاز مخصص وهي:

  • قومي بشراء جهاز مخصص للتقطير المتوفر بالصيدليات.
  • استخدميه لعمل تقطير طبيعي للورد.
  • يجب أن تعلمي أن هذا الذي يستخلص منزليًا ليس منقى، ولا مكرر، مما لا يجعله آمنا للشرب، بل يستخدم للبشرة فقط.

اقرأ أيضا: طريقة عمل ماء الورد في المنزل

وكأمر طبيعي فإن الجسد يُخلق بجينات تحدد كل مزاياه، ومنها حجم الصدر وتجربتي مع ماء الورد للصدر قد لا تؤتي نفس الثمار في تجربة غيري فلا تجربي أشياء دون استشارات طبية، ويجب أن تكوني حذرة بخصوص شراء المنتج وتطبيق الطريقة السليمة للاستخدام.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.