محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع ماء البحر للحسد

تجربتي مع ماء البحر للحسد هي ما أود أن أتحدث عنها اليوم في هذا المقال، وذلك للتأثير الفعال الذي حظيت به بعد تطبيقها، كما أن ماء البحر عاد على صحتي بفوائد أخرى عديدة سوف أذكرها لاحقًا، فالكثير منا يصاب بالحسد كثيرًا ولا يدرك ذلك وهذا ما حدث معي، وفي التالي سوف اتحدث عن تجربتي من خلال موقع زيادة.

تجربتي مع ماء البحر للحسد

تجربتي مع ماء البحر للحسد بدأت منذ فترة ليست بالطويلة، فإذا بي فجأة أشعر بالخمول والصداع وألم في البطن، وذهبت للعديد من الأطباء فأخبروني أني صحيح وليست لدي مشاكل صحية، ولم يجد أحد تفسير لهذه الأعراض، ولكن عند زيارتي لمنزلي القديم قابلت سيدة مسنة من جيراني القدامى ولما تحدثت معها عما أشعر أخبرتني أني محسود وطلبت مني الذهاب لأحد الشيوخ من جيراننا، وهناك أكد على كلامها وطلب مني أن أحضر ماء بحر بكمية تعادل لترين، وبدأ بقراءة سور من القرآن عليها وهذه السور كانت:

  • سورة الفاتحة وقد قرأها سبع مرات.
  • سورة الصافات مرة واحدة.
  • سورة الجن مرة واحدة.

وأخبرني أن اغتسل بهذه المياه ثلاثة أيام متتالية، وقد فعلت ما طلب وكان التأثير مذهلًا لي، فبعد الثلاثة أيام زالت الأعراض تمامًا واستعدت صحتي بعد معاناة دامت ايامًا دون معرفة سبب واضح لها.

كما أن الشيخ أخبرني في البداية أنه إذا لم أستطع توفير ماء بحر فيمكن الإتيان بماء نقي ووضع به كمية من الملح، فالسر هنا يكمن في الملح بعد تذويبه في الماء، كما أن السيدة المسنة جارتي أخبرتني أنها كل يوم جمعة تقوم برش الملح في أركان المنزل لحمايته من العين والحسد وكذلك لحمايته من شرور الجن.

والجدير بالذكر أيضًا أنها روت لي قصة شاب كان ممسوسًا من الجن وتم علاجه بماء البحر وصرف الجن عنه.

اقرأ أيضًا: علامات الحسد في الخطوبة

حكم استخدام ماء البحر لعلاج الحسد والسحر

بعد القيام بتجربتي مع ماء البحر للحسد، أحسست أن الأمر فيه مخالفة لأوامر الله تعالى وأنني ارتكبت ذنبًا كبيرًا، فلجأت لأحد كبار المشايخ واستفسرت منه عما فعلت، فأخبرني أنه ليس محرمًا وأن هذه الطريقة والطرق المشابهة لها ما هي إلا إلهام من عند الله سبحانه وتعالى، ولكن الأولى اللجوء للقرآن والذكر، وأن كثيرًا من الناس يغفلون عن تلاوة القرآن وعن الصلاة فيكونون أكثر عرضة للإصابة بالحسد وغيره من الأمور الخفية التي تؤذي الغير.

فوائد أخرى عادت على بعد استخدام ماء البحر

بعد تجربتي مع ماء البحر للحسد فضلت أن أستمر على الاغتسال بها دائمًا قبل الخروج من المنزل بجانب الاستحمام الطبيعي، وقد وجدت العديد من الفوائد التي عادت على بعد فترة من الانتظام على الاغتسال بماء البحر، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

1 – زيادة المناعة

ارتفعت مناعتي بعد الاستمرار على ماء البحر بشكل ملحوظ، ويكمن السر في ذلك بسبب احتواء ماء البحر على مجموعة من المعادن والأحماض الأمينية والعناصر المهمة وكذلك كائنات صغيرة لها القدرة على مقاومة البكتيريا، وهو ما ترتب عليه ارتفاع كفاءة جهازي المناعي.

كما أن ماء البحر تساعد على فتح المسام في الجلد مما يسمح بطرد السموم واستقبال المعادن الموجودة به وهو ما ساهم في تحسين مناعتي، إضافة لما سبق كنت أعاني من حساسية في صدري ولكن بعد استنشاق رائحة ماء البحر صار الأمر أقل حدة، وذلك لأنه يحتوي على أيونات سالبة وجزيئات مهمة للرئتين وهو ما يرفع من كفاءة الجهاز التنفسي.

2 – تنشيط الدورة الدموية

بدأت أشعر بالنشاط والحيوية بعد الانتظام على الاغتسال بماء البحر، ويرجع تفسير ذلك أن ماء البحر يساعد الجسم على استعادة المعادن المفقودة من جراء المجهود الذي يقوم به ومن التغذية الغير مكتملة الصحة، والذي يتسبب في تنشيط الدورة الدموية بالجسم

3 – تحسين صحة العضلات والعظام

ساهمت ماء البحر في جعلي أشعر بأن عظامي وعضلاتي صارتا أفضل وأكثر قدرة على تحمل الضغط والمجهود، والجدير بالذكر أني سمعت من أحد الأصدقاء أن ابن أخيه الصغير صار يستخدم ماء البحر لأنه يعاني من مشاكل في العظام، وكذلك أحد جيراني الكبار في السن صار يفعل الأمر نفسه لعلاج مشاكل في عظام قدمه.

4 – المساعدة في تسريع التئام الجروح

في أحد المرات كنت أقطع بعض الخضراوات فجرحت نفسي بالسكين وصرت أنزف، ولم أجد ما أطهر به الجرح، فأسرعت إلى الزجاجة المعبأ بها ماء البحر وسكبت بعضًا منها على الجرح، في البداية أحسست ببعض الحرقان موضع الجرح ولكن بعدها بأيام قليلة التئم الجرح بلا أي مشاكل.

5 – تحسين الصحة النفسية

في بعض الأيام كنت أغتسل مرتين بماء البحر، مرة في الصباح قبل الخروج والأخرى بعد انتهاء اليوم، وكنت أغتسل بها مساءًا لأنها كانت تساعدني على الاسترخاء صباحًا وفي المساء يكون التوتر والضغط استنزف جل طاقتي، فالجأ إلى الاغتسال بماء البحر فكان يزيل عني التوتر ويساعدني على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل.

6 – تحسين صحة البشرة

من الفوائد التي عادت على من استخدام ماء البحر بعد مدة من الاستخدام أنه ساهم في تحسين بشرتي بشكل كبير، وعندما بحثت عن السبب وراء ذلك وجدت أن عنصر المغنسيوم الموجود بماء البحر هو السر، وما يفعله ماء البحر في البشرة ما يلي:

  • تجديد خلايا البشرة مما يحسن من شكلها.
  • التقليل من الجروح بالوجه.
  • علاج القرح وذلك بسبب احتوائها على عنصر الصوديوم واليود.
  • علاج التهابات الجلد.
  • علاج الصدفية.
  • علاج حب الشباب.

اقرأ أيضًا: لطرد العين والحسد فورًا

7 – تحسين صحة الشعر

منذ زمن كنت استخدم منتجات كيميائية مختلفة لشعري للقضاء على القشرة، ولكن بعد فترة من الاستخدام لم أجد تأثير كبير، كما أن شعري تتضرر من الكيماويات الموجودة في المنتجات والمستحضرات، وبعد أن التزمت باستخدام ماء البحر فترة وجدت أن القشرة قد قلت بشكل كبير وأن تأثير الكيماويات قد اختفى.

وجدت تفسير ذلك بعد بحث أن ماء البحر لديه القدرة على التخلص من الزيوت الزائدة التي تفرزها فروة الرأس خاصة لأصحاب فروة الرأس الدهنية أمثالي، كما أني علمت أن ماء البحر ينظف الشعر من أي آثار لمواد أخري أو شوائب أو أتربة ويزيد من كثافة الشعر وهو ما وجدته في شعري أنه قد زادت كثافته بشكل ملحوظ.

8 – علاج انتفاخ العينين

في إحدى الزيارات العائلية بعد انقضاء وقت على تجربتي مع ماء البحر للحسد، كنا نتناقش حول ماء البحر فعلمت من أحد أقاربي أنه يستخدم ماء البحر لعلاج انتفاخ عينيه الناتج عن السهر لوقت متأخر، حيث يستخدم قطعتين من القماش ويغمسهم في ماء البحر ويضعهم على عينيه ويستلقي على ظهره، ويقول إن هذه الطريقة كانت ذات نفع كبير له في حل المشكلة.

9 – غسول الفم

كنت أعاني من وجود بكتيريا في لثتي وكانت تسبب لي آلام وروائح كريهة مما كان يضطرني لارتداء قناع على وجهي، ولكن أخبرني أحد الأصدقاء أن استخدم ماء بملح كغسول قبل الذهاب للطبيب وشراء الأدوية، وبالفعل فعلت ذلك وكانت النتيجة كبيرة إذ زالت البكتيريا واختفى الألم بشكل كبير وكذلك الرائحة الكريهة.

10 – الحفاظ على ضغط الدم

قبل استخدام ماء البحر والانتظام عليه كنت أعاني من عدم انتظام في ضغط الدم، وبعد أن بدأت في استخدام ماء البحر لاحظت أن ضغط الدم لدي قد تحسن بشكل واضح، وعند البحث عن ذلك وجدت أن الماء المالح يقوم بإزالة آثار البول مما يجعل ضغط الدم يبقى في مستوياته الطبيعية.

اقرأ أيضًا: فوائد ماء الزهر للعين والحسد

أضرار ماء البحر

إن تجربتي مع ماء البحر للحسد وللصحة عامة لم تتضمن أي أضرار ملموسة، ولكن يجب التنويه أنها على الرغم من فوائدها العديدة فإنها ليست مناسبة لبعض الناس منهم الأصحاء ومنهم المرضى، وفي التالي سوف نتعرف على هذه الأضرار التي يمكن أن تصيب بعض الأشخاص:

  • ارتفاع حدة التهاب الجيوب الأنفية للأشخاص الذين يعانون من الجيوب الأنفية.
  • جفاف الجلد لدى بعض الناس.

أحد الأصدقاء كان يعاني من مرض الأكزيما، وقد علم أن ماء البحر مفيدة لعلاجها، ولكن عند تطبيق ذلك أصيب بزيادة في الأعراض وتدهور في حالته، وعند البحث وراء السبب وجد أن ماء البحر مفيد لفئة معينة من مرضى الأكزيما وليس لكل الفئات.

إن ماء البحر من الموارد الطبيعية التي حبانا الله بها، كما أنها من الموارد سهلة الوصول إليها، فمن الذكاء والفطنة أن نستخدمها ونحرص على الاستفادة منها، كما يجب توعية الآخرين بأهميتها وكذلك توعيتهم بالحالات التي لن يكون من الجيد استخدامهم فيها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.