تجربتي مع سرطان المعدة

تجربتي مع سرطان المعدة سوف أوضحها لكم عبر موقع زيادة ، حيث أن  سرطان المعدة من الأمراض المنتشرة في الوقت الحالي والتي تصيب أي جزء من أجزاء المعدة وفي كثير من الحالات يتسبب في الموت، ومن خلال تجربتي مع سرطان المعدة سأتحدث عن الأعراض وطريقة التشخيص وعلاج هذا المرض.

اقرأ أيضًا: اعراض سرطان المعدة والمريء

تجربتي مع سرطان المعدة

منذ حوالي 3 سنوات تم تشخيصي بمرض سرطان المعدة، وبدأت تجربتي مع السرطان عندما بدأت الاحظ فقداني للوزن بشكل ملحوظ، وشعوري الدائم بالغثيان والإرهاق.

قمت بزيارة الطبيب وطلب مني القيام بإجراء مجموعة من التحاليل والأشعة لمعرفة السبب وتشخيص الحالة، وبعد ظهور النتائج تم تشخيص الحالة على أنها سرطان المعدة.

بعد تشخيصي بهذا المرض كان لابد من البدء في مرحلة العلاج فوراً، ومن حسن حظي أن اكتشافي للمرض مبكراً كان سبب في زيادة نسبة الشفاء، وذلك لأن نسب الشفاء تكون مرتفعة في المراحل الأولى.

أسباب سرطان المعدة

ينتشر سرطان المعدة بين الرجال أكثر من النساء تبعا للإحصائيات التي قام بها العديد من الأطباء، ومن خلال تجربتي مع سرطان المعدة تعرفت على أسباب انتشار هذا المرض والتي تكون كالتالي:

  • التدخين، وذلك لأن التبغ يتكون مادة النتريت وهي مادة مسرطنة.
  • الاعتماد على الأطعمة المدخنة والمعالجة التي تتكون من مادة النترات كما الحال في دول كوريا الجنوبية والصين وفنلندا.
  • عامل الوراثة له دور كبيراً في الإصابة بسرطان المعدة، لأن في حال إصابة أحد من أقارب الدرجة الأولى بهذا المرض تصبح احتمالية الإصابة بسرطان المعدة أزيد بمعدل 2 إلى 3 مرات.
  • التأخر في تشخيص ورم حميد في المعدة وعدم استئصاله سريعاً يتسبب في الإصابة بسرطان المعدة.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض سرطان المعدة المبكرة

أعراض سرطان المعدة

سرطان المعدة يسبب تلف في خلايا جدار المعدة وفي خلايا الأعضاء المجاورة، ولذلك يتسبب في عدد من الأعراض التي عانيت منها خلال تجربتي مع سرطان المعدة والتي تكون كالتالي:

  • خسارة الوزن بشكل سريع وملحوظ.
  • الإرهاق وعدم القدرة على القيام بالمهام اليومية.
  • الإحساس الدائم بالغثيان.
  • فقدان الشهية تجاه اللحوم.
  • المعاناة من صعوبة البلع.
  • التعرض للنزيف.
  • آلام في أعلى البطن.
  • ملاحظة وجود دم بالبراز.
  • الإسهال والإمساك.
  • المعاناة من عسر الهضم.
  • قيء الدم.
  • الشعور بالحرقان في المعدة بعد تناول الطعام.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان المعدة في المرحلة المبكرة

طريقة تشخيص سرطان المعدة

طريقة تشخيص سرطان المعدة

قبل بدء تجربتي مع سرطان المعدة كان لابد من التأكد من إصابتي بهذا المرض وهذا يحدث من خلال التشخيص الدقيق، والذي يتم من خلال مجموعة طرق تكون كالتالي:

1_ التنظير العلوي

يحدث التنظير العلوي عن طريق إدخال أنبوبة رفيعة تحتوي على كاميرا إلى داخل المعدة عن طريق الحلق، ومن ثم يبدأ الطبيب في البحث عن أي علامات تدل على وجود خلايا مسرطنة.

2_ التصوير

هي مجموعة من اختبارات التصوير تعرف باسم التصوير المقطعي المحوسب (CT) التي تجري على المعدة، للبحث عن وجود سرطان داخل المعدة ويوجد كذلك تصوير بالأشعة السينية.

3_ فحص الخزعة

هو تحليل يجري على نسيج المعدة يحدث للتأكد من وجود سرطان في المعدة حيث يتم أخذ خزعة من نسيج المعدة ويتم فحصها.

طريقة تحديد مرحلة سرطان المعدة

الإصابة بالسرطان تكون على مراحل تعرف بمراحل المرض وكذلك الحال مع سرطان المعدة، ومن خلال تجربتي مع سرطان المعدة تعرفت على طرق تشخيص المرض والتي تكون كالتالي:

1_ اختبارات الدم

هي عبارة عن صورة دم كاملة ومجموعة تحاليل للتأكد من وظائف الأعضاء التي تتأثر في حال الإصابة بالسرطان مثل الكبد.

2_ التنظير الداخلي

يكون عن طريق الموجات الفوق صوتية التي تقوم بتصوير المعدة وجدارها والأعضاء المجاورة للكشف عن السرطان معرفة مدى انتشاره.

3_ الجراحة  الاستقصائية

يلجأ له الطبيب لتحديد مدى انتشار السرطان داخل المعدة وهل تم وصوله إلى الصدر أم لا، ويتم ذلك من خلال فتح عدد من الشقوق في البطن وإدخال أنبوبة تحمل كاميرا لتصوير المعدة.

اقرأ أيضا: هل يمكن الشفاء من سرطان المعدة

مراحل سرطان المعدة

سرطان المعدة من الأمراض الخطيرة وتحدث الإصابة على مراحل ومن خلال تجربتي مع سرطان المعدة تعرفت على مراحل المرض التي تنقسم إلى 4 مراحل كالتالي:

1_ المرحلة الأولى

تكون الإصابة في الطبقة العلوية لنسيج المريء أو المعدة وكذلك انتشار الورم في بعض خلايا الغدد الليمفاوية.

2_ المرحلة الثانية

تكون الإصابة أعمق حيث يحدث انتشار للورم داخل أنسجة العضلات والمعدة والمريء وفي عدد غير محدود من الغدد الليمفاوية.

3_ المرحلة الثالثة

في هذه المرحلة يكون انتشار المرض أكثر ليصل إلى الأعضاء المجاورة للمعدة والغدد الليمفاوية.

4_ المرحلة الرابعة

تعرف بالمرحلة المتأخرة من المرض لأن المرض يكون قد انتشر في أعضاء أخرى غير المعدة مثل الصدر وتكون نسبة الشفاء ضعيفة جداً في هذه الحالة.

اقرأ أيضًا: نسبة الشفاء من سرطان المعدة

طرق العلاج من سرطان المعدة

الطبيب المعالج يقوم بتحديد طريقة علاج سرطان المعدة تبعاً لمرحلة المرض وأماكن انتشاره ويراعي أيضاً الحالة الصحية للمريض، ومن خلال تجربتي مع سرطان المعدة تعرفت على طرق العلاج وتكون كالتالي:

1_ الجراحة

يكون هدف الطبيب هو استئصال الورم السرطاني الموجودة في المعدة مع جزء من الأنسجة السليمة المحيطة بالورم، ومن العمليات الجراحية لإزالة ورم المعدة:

  • في المرحلة المبكرة من المرض يكون الورم في بطانة المعدة فيقوم الطبيب باستئصال بطانة المعدة لمنع انتشار المرض، عن طريق التنظير الداخلي للمعدة.
  • عند الإصابة بورم بالقرب من الأمعاء الدقيقة يتم استئصال جزء المعدة المصاب بالورم السرطاني مع جزء من الأنسجة السليمة المجاورة للورم.
  • استئصال المعدة بالكامل ومن بعدها يلجأ الطبيب لربط المريء بالأمعاء الدقيقة مباشرة، ويلجأ الطبيب لاستئصال المعدة بالكامل عند يبدأ الورم في التأثير على جسم المعدة وموضع اتصال المريء بالمعدة.
  • استئصال جزء من المعدة للحد من الأعراض ومنع تطور المرض.
  • إزالة الغدد الليمفاوية المصابة بالورم السرطاني لتحديد مرحلة المرض ومنع انتشاره.

2_ العلاج الكيميائي

العلاج الكيميائي يكون عن طريق استخدام مواد كيميائية تساعد في تقليل حجم الورم من خلال قتل الخلايا السرطانية.

حيث يساعد في سهولة استئصال الورم، ويمكن في المراحل المتقدمة من المرض استخدام العلاج الكيميائي مع العلاج الدوائي.

3_ العلاج الدوائي

يقوم الطبيب باختبار الخلايا السرطانية ليتمكن من تحديد مرحلة المرض وتحديد أنواع العلاجات الدوائية المناسبة، والتي تستهدف نقاط الضعف الموجودة داخل الورم السرطاني ويعرف (بالعلاج الدوائي الموجة).

4_ العلاج الإشعاعي

  • يستخدم الطبيب العلاج الإشعاعي قبل إجراء الجراحة لتقليل حجم الورم السرطاني باستخدام الأشعة السينية والبروتونات.
  • يساعد العلاج الإشعاعي في قتل الخلايا السرطانية ويتم استخدام العلاج الكيميائي بجانب العلاج الإشعاعي.
  • يقلل العلاج الإشعاعي من أعراض المرض في المراحل المتأخرة.

5_ العلاج المناعي

استخدام الأدوية التي تقوي الجهاز المناعي للقدرة على مواجهة المرض، لأن الورم السرطاني يقوم بإنتاج بروتينات تضعف الجهاز المناعي وتقلل من كفاءته.

كيفية الوقاية من سرطان المعدة

سبب الإصابة بسرطان المعدة حتى الآن غير معروفة بشكل واضح ولكن يمكن القيام ببعض الخطوات للوقاية منه، ومن هذه الخطوات:

  • الابتعاد عن التدخين.
  • الحد من تناول الأطعمة الغنية بالنترات مثل الأطعمة المدخنة.
  • تناول الخضروات والفاكهة الطازجة الغنية بالفيتامينات والمعادن لتقوية الجهاز المناعي.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية الجسم.

اقرأ أيضًا: هل تكميم المعدة يسبب السرطان 

وفي النهاية من خلال تجربتي مع سرطان المعدة ذكرت أعراض المرض وطريقة التشخيص وطرق علاج هذا المرض، وبالإضافة لطرق الوقاية التي تساعد في الحد من الإصابة بسرطان المعدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.