تجربتي مع تخصص اللغة العربية

تجربتي مع تخصص اللغة العربية كانت من أكثر التجارب الشيقة والقريبة إلى قلبي فدائمًا ما استعيد ذكريات هذه التجربة وأرى فيها فخر يجعلني أشعر وكأنني صاحب قصور وجاه.

فاللغة العربية بمثابة الكنز والسلطان فبالطبع لا بد وأن اشعر بهذا الفخر لأن لغتي تاج اللغات هي الهوية والتاريخ هي الثبات، فسوف أتحدث من خلال هذا الموضوع عن عِظم هذه اللغة وجمالها الكامن في ثنايا التاريخ وذلك عبر موقع زيادة.

تجربتي مع تخصص اللغة العربية

تجربتي مع تخصص اللغة العربية

بدأت تجربتي عندما التحقت بقسم اللغة العربية خلال دراستي الجامعية، كنت أحب كثيرًا هذه اللغة وأهيمُ بها على الرغم من عدم فهمي الكامل لكل معانيها وكلماتها إلا أنني كنت دائمًا أنجذب لقراءتها أو الاستماع لها، بالفعل تخصصت وأنهيت دراستي بتفوق.

بعد ذلك بدأت رحلة بحثي عن العمل وكانت الصدمة بالنسبة لي هي ان اللغة العربية مجال العمل بها ليس قويًا مقارنةً بقوتها وبلاغتها وصعوبتها، فاللغة العربية بالفعل صعبة جدًا بل تُعتبر من أصعب اللغات التي يُمكن للشخص أن يتعلمها كلغة ثانية له.

هذا فضل كبير جدًا علينا لكوننا عرب، على الرغم من ذلك فتُعتبر اللغة العربية صعبة أيضًا في دراستها للعرب أنفسهم فكم هو نادر تخرج الكثير من الكليات الشرعية أو بشكل عام الكليات التي من المرجح أن تكون على إجادة باللغة العربية الفصحى وتتحدث بها بفصاحة.

كذلك الحال بالنسبة لندرة وجود اساتذة أو دكاترة ومتخصصون في تدريس اللغة العربية، بالإضافة إلى وجود الكثيرون ممن يخطئون أثناء كتابتها، فهذا إن دل يدل على خلل في تقديم محتوى دراسة هذه اللغة وليست صعوبتها وهذا لا ينفي أنها لغة صعبة بالفعل.

لكنها سهلة التعلم إذا قُدمت بالطريقة السليمة ولاقت اهتمام كبير من البعض، فمثلًا خلال دراستي الشخصية رزقني الله باستاذًا محبًا للغة العربية كان يدمج كل فروع اللغة ويجعلها متشابكة فلا يفصل بين حصة الشعر والبلاغة والأدب فجميعها ممزوجة ومتصلة ببعض ومُكملة للأخرى.

كنت لا أحتاج بعد انتهاء اليوم الدراسي أن أقوم بمذاكرة اللغة بسبب بساطتها الشديدة عليّ خلال اليوم الدراسي، وذلك بسبب تعايشي اليومي مع اللغة بكل حب ومن ثم بدأت بكل شغف تجربتي مع تخصص اللغة العربية.

اقرأ أيضًا:  اللغة العربية واهميتها

ما هي الكليات التي يُمكنك دراسة اللغة العربية من خلالها؟

هناك مجموعة من الكليات التي تحتوي على أقسام مخصصة لدراسة اللغة العربية فقط لعل أبرزهم:

  • كلية الآداب.
  • كلية العلوم الشرعية.
  • كلية التربية.
  • كلية الشريعة والقانون.

ما هي تخصصات وعلوم اللغة العربية؟

أيًا كانت الكلية التي ستلتحق بها ولكن ما دامت دراستك ستتعلق باللغة العربية فلا بد وأن تتعرف على بعض التخصصات والمواد التي ستقوم بدراستها، خلال تجربتي مع تخصص اللغة العربية كنت أتخيل بأن الأمر لا يتجاوز سوى فروع النحو والأدب والبلاغة.

بالفعل هذا هو الرائج بين الناس فيما يخص علوم اللغة العربية ولكن حقيقة الأمر فروع اللغة العربية وعلومها كثيرة للغاية ومنها ما يلي:

  • علم النحو
  • علم العروض والقوافي
  • علم الشعر العربي
  • الشعر الجاهلي
  • الشعر الإسلامي والأموي
  • الشعر العباسي
  • الشعر الحديث
  • النقد العربي
  • النثر العربي
  • الصرف
  • الصوتيات العربية
  • مقدمة في اللسانيات
  • فقه اللغة العربية
  • الأدب الأندلسي
  • المعاجم العربية
  • علم البلاغة

في هذا العلم تحديدًا ستتناول دراسات عدة فروع مختلفة ومنها ما يلي:

  • علم المعاني.
  • علم البديع.
  • علم البيان.
  • علم التصريف.
  • علم الإعراب.
  • علم الاشتقاق.
  • علم الترادف.
  • علم التضاد.

بداية عملي في تخصص اللغة العربية

بعدما أنهيت دراستي في الجامعة بتقدير جيد في تخصص اللغة العربية بدأت رحلة البحث عن العمل، للأسف في بداية الأمر لم يتحقق ما حلمت به، وجدت أن مجالات العمل في اللغة العربية متاحة ولكنها تحتاج إلى الكثير من عمليات البحث.

بدأت عملي كمدرس للغة العربية في أحد المدارس الخاصة وكان الوضع ملائم في تلك الفترة، ولكن مع زيادة متطلبات الحياة المختلفة بدأت أبحث عن طريقة دخل أخرى، ولكن في الحقيقة إنني لم أكن على كفاءة أو مهارة عالية إلا في اللغة العربية.

ظننت في البداية أنه لا يوجد عمل يُمكنني أن ألتحق به سوى التدريس طالما كان تخصصي هو اللغة العربية، وفي أثناء حديثي مع أحد أصدقائي وشكوتي له مما يمر عليّ من ضغوط وضوائق مالية وأنا لا أتميز في شيء آخر سوى اللغة العربية.

انتفض حينها وقال وما هي المعضلة إذًا؟ قلت له بأن مجالات العمل بتخصص اللغة العربية محدودة للغاية والأمر مقتصرًا فقط على مجال التدريس، ولكنه تعجب كثيرًا من حديثي وقال لي إنه يوجد أكثر من 5 مجالات أخرى يُمكن العمل بها بجانب التدريس بتخصص اللغة العربية.

من تلك اللحظة بدأت تجربتي مع تخصص اللغة العربية تأخذ مسارًا مختلفًا فبدأت أبحث عن هذه المجالات وبالفعل وجدت وظيفة أخرى في أحد المؤسسات الخاصة التي تحتاج كُتاب على درجة رفيعة من الإتقان اللغوي للغة العربية.

في خلال عملية البحث عن مجالات العمل المختلفة باللغة العربية وجدت ما يلي:

مجال التدقيق اللغوي

من خلال تجربتي مع تخصص اللغة العربية عرفت أن مجال التدقيق اللغوي يحتاج كثيرًا إلى الإتقان الكبير للغة العربية، فيُمكنك أن تقوم بمراجعة البيانات والمجلات والجرائد في دور النشر المختلفة.

اقرأ أيضًا: أقوى الحركات في اللغة العربية

مجال الصحافة والإعلام

العمل في مجال الصحافة المقروءة بالطبع يحتاج إلى إتقان اللغة العربية، لذلك سيُساعدك تخصص في اللغة العربية على تسهيل فرصة العمل في مجال الصحافة والإعلام.

المؤسسات الحكومية

يُمكنك العمل في المؤسسات الحكومية المختلفة وكذلك العمل في الوزارات وذلك لحاجة هذه الجهات إلى كتابة التقارير والخطابات الرسمية.

المؤسسات العلمية

تحتاج المؤسسات العملية التدقيق والتصحيح اللغوي في المجالات البحثية وكتابة المنشورات.

كتابة المحتوى الإبداعي

تشترط الجهات المعنية بكتابة المحتوى الإبداعي على أن يكون المتقدم للعمل بها مُتقن للغة العربية، فما بالك بمن تخصصت دراسته بها!

كتابة السيناريو والحوار

طريقة كتابة وسرد السيناريو والحوار يسهل تعلمها في حالة إن كنت على إلمام وشموال بقواعد اللغة العربية، لذلك تتمكن من عمل في كتابة السيناريو والحوار في حالة تخصصك في اللغة العربية.

التسويق الإلكتروني

يحتاج التسويق الإلكتروني إلى مهارة جذب القراء لإكمال الموضوع بجانب تعلم فن التسويق فمن الضروري أن تكون ذات لغة قوية تستند عليها في كتابة محتواك التسويقي، لذا تخصصك في اللغة العربية سيُساعدك وبصورة كبيرة للعمل في هذا المجال.

اقرأ أيضًا: كيف أبدأ التسويق الإلكتروني

إلى هنا نكون انتهينا من عرض تجربتي مع تخصص اللغة العربية التي شرحت لكم فيها المواد التخصصية للغة العربية بالإضافة إلى توضيح لبعض مجالات العمل المتاحة من خلال تخصص اللغة العربية بجانب العمل في التدريس، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.