محتوى يحترم عقلك

تجربتى مع جهاز حماية المستهلك

إن تجربتى مع جهاز حماية المستهلك كانت علامة فارقة بالنسبة إليَّ، ولقد شعرت من خلالها بأن مصر في طريقها نحو التقدم ولم تعد الأمور فيها سلبية كثيرًا مثلما كان الوضع عليه فيما مضى، ولكون هذه التجربة مميزة للغاية سوف أقدمها بالتفصيل من خلال موقع زيادة، لكي يتمكن كل مواطن مصري من تحقيق أكبر إفادة منها.

تجربتى مع جهاز حماية المستهلك

إن تجربتى مع جهاز حماية المستهلك المصري قد بدأت منذ حوالي شهرين تقريبًا، أنا أحد المواطنين من محافظة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية وأبلغ من العمر خمسة وثلاثون عامًا، ولقد كنت أعيش في كندا منذ ما يزيد عن سبع سنوات ثم عدت لكي استقر في بلدي مرة أخرى من ستة أشهر تقريبًا.

كنت أتعامل في شراء بعض السلع الأساسية من خلال بطاقة التموين العادية، إلا أن مكتب التموين أو المنفذ التمويني الذي كنت أتعامل معه كان يزيد في الأسعار بشكل مبالغ فيه، مستغلًا في ذلك أنه هو محل التموين الوحيد الموجود في المنطقة وكان الناس يضطرون إلى التعامل معه حتى وهم على علم بأنه يستغلهم.

ذات مرة قررت أن أتحدث إلى صاحب المكان وأتناقش معه حول ما يتعلق بزيادة الأسعار الخاصة بالسلع التموينية، وأنها تباع عنده بسعر أعلى مما هي مقررة عليه في سائر مكاتب التموين الأخرى، أو مساوية تقريبًا لسعرها العادي الموجود في المحلات، وبهذا يكون مكتب التموين مجرد محل عادي وليس فيه من الدعم الاجتماعي شيء.

إلا أنني تفاجئت برد صاحب المكان ولقد توقعت أن يتناقش معي بهدوء ويوضح لي حقيقة ما يجري، ولكنه كان فظًا جدًا ووقحًا إلى أقصى حد وتطاول وتعدى حدود الأدب، وكان كلامه في النهاية من نوعية أنني إذا لم أكن راضيًا عما يقدمه وعن أسعاره الخاصة، بإمكاني ان اذهب إلى مكان آخر لكي أتعامل معه.

حينئذ قررت أن أتقدم بشكوى ضد هذا الرجل لكي يتم تأديبه بالقانون، فهو وأمثاله يستغلون الناس والسكوت على أمرهم أمر سلبي جدًا، وإساءة منا في حق البلد والتصدي لهؤلاء يعد من أهم خطوات التقدم والارتقاء في أي بلد، لأن مواجهة السلبية بالسلبية يجعل منها أمرًا طبيعيًا مسلم به ومتعارف عليه.

اقرأ أيضًا: وظائف جهاز حماية المستهلك

نتائج تجربتى مع جهاز حماية المستهلك

استكمالًا لعرض تجربتى مع جهاز حماية المستهلك، قمت بطلب رقم الخط الساخن الخاص بجهاز حماية المستهلك، وشرحت لهم الشكوى بالتفصيل وطلبوا مني العنوان التفصيلي لمنزلي وأيضًا لمكتب التموين المذكور في الشكوى، وأخبروني بأنهم سوف يتخذون الإجراء القانوني اللازم في أسرع وقت.

بعد مرور ثمانية وأربعين ساعة تقريبًا فوجئت باتصال هاتفي من رقم جهاز حماية المستهلك المصري، عرفت من خلاله أن الإجراء القانوني قد تم اتخاذه ولقد تم التواصل مع مكتب التموين المذكور، وأرسل إليه لجنة للتفتيش وأحيل صاحب المكان إلى التحقيق وتم التحكم في الأسعار وإعادة الأمور إلى نصابها.

بالرغم من إن تجربتى مع جهاز حماية المستهلك لم تكن طويلة أو مغامرة كبيرة مثلًا، إلا أنها أسعدتني كثيرًا من عدة نواحٍ على رأسها أن الحكومة المصرية أصبحت أكثر إيجابية مما سبق، وأنا أيضًا لم أكن مدركًا التغيير الذي طرأ على شخصيتي، فأنا لم أكن بتلك الإيجابية من قبل ولكنني على يقين بأنني محب لوطني وهذا ما دفعني إلى اتخاذ هذا الموقف.

اقرأ أيضًا: شكاوى جهاز حماية المستهلك عبر الموقع الرسمي

جهاز حماية المستهلك

في إطار عرض تجربتى مع جهاز حماية المستهلك يجدر بي أن أتطرق قليلًا في السرد للتعريف بهذا الجهاز، وهو جهاز في الحكومة المصرية تم إنشائه خلال عام ألفين وستة وفقًا للقانون رقم سبعة وستون، وهو تابع إلى وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، أما عن اختصاصات وأعمال هذا الجهاز فهي تتلخص في:

  • إجبار كلًا من التاجر والمستهلك على الالتزام بالقوانين لكي يحافظا على حقوقهما وعلى حقوق الدولة أيضًا.
  • تنمية الاقتصاد القومي المصري.
  • حماية حقوق المستهلكين وحماية مصالح كل الأطراف في السوق.
  • تعزيز المزايا الخاصة بالقدرة التنافسية لمواجهة السوق الخارجي.
  • توفير الحماية للمستهلكين وإجبار التجار على تطبيق القوانين وإلا تتم معاقبتهم بدفع الغرامات أو السجن وتوضع له مخالفات كثيرة.
  • ضبط السوق المصري وتحقيق أعلى درجة من الأمان في المعاملات التجارية المختلفة.
  • مقاومة الفساد التجاري الذي قد يتعرض إليه المستهلك، وكان لهذا أثر كبير في تحقيق المواصفات القياسية المطلوبة في كل المنتجات، مما ينتج عنه تنمية وارتقاء مستوى الصناعات المحلية وكذلك الخدمات أيضًا.
  • تنظيم وضبط العلاقة فيما بين التجار والمستهلكين.

اقرأ أيضًا: قانون حماية المستهلك الجديد

طرق التواصل مع جهاز حماية المستهلك

هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها التواصل مع جهاز حماية المستهلك لتقديم الشكاوى أو للاستفسارات، وتلك الطرق تتلخص في:

  • الذهاب إلى المقر الخاص بجهاز حماية المستهلك في القاهرة، وهو يوجد في 96 شراع أحمد عرابي بالمهندسين، أو 115 ب القرية الذكية لرفع الشكوى باليد.
  • الذهاب إلى المقر الخاص بجهاز حماية المستهلك في محافظة الإسكندرية، وهو موجود في شارع النصر أبراج توب هاوس رقم 6، الطابق الأول في مواجهة جرين بلازا بمنطقة سموحة.
  • الاتصال على رقم الهاتف الخاص بمقر الجهاز في الإسكندرية 039575310.
  • الدخول إلى الموقع الخاص بالمحافظة من خلال هذا الرابط.
  • الدخول إلى صفحة تقديم الشكاوى عبر جهاز حماية المستهلك من هنا.
  • الاتصال على رقم الخط الساخن 19588 من أي خط أرضي.
  • إرسال رسالة إلى رقم الواتساب الخاص بجهاز حماية المستهلك 01577779999.
  • تحميل تطبيق جهاز حماية المستهلك على هواتف أندرويد من خلال هذا الرابط.
  • تحميل تطبيق جهاز حماية المستهلك على هواتف آيفون من خلال هذا الرابط.

لقد أفادتني تجربتى مع جهاز حماية المستهلك كثيرًا، ولعل أكثر ما أفادني بها على الصعيد النفسي ووازع الضمير، هو أنني شعرت وللمرة الأولى في حياتي بأنني عضو فعال في مجتمعه يفيد وطنه بأي وسيلة تتاح أمامه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.