تجربتي مع الشبكة الفرنسية

تجربتي مع الشبكة الفرنسية كانت تجربة رائعة حيث إنها واحدة من أحدث الطرق المفيدة لمنح الشعر شكل صحي وجميل، فهي تعمل على تحسين حالته، وتسهم في علاج المشاكل المختلفة التي تظهر في فروة الرأس مثل: الشعر الخفيف في بعض المناطق والصلع الوراثي، ومن خلال موقع زيادة سوف أشارك معكم تجربتي مع الشبكة الفرنسية.

تجربتي مع الشبكة الفرنسية

تجربتي مع الشبكة الفرنسية

كنت أعاني من مشاكل كثيرة في الشعر، وبحثت عن العقاقير التي تعمل على زيادة كثافته، ولكني سمعت عن الشبكة الفرنسية وهي حل لمشاكل الشعر، وقمت بالبحث عنها حتى توصلت لمعلومات خاصة بها، فقررت خوض التجربة.

قمت باستخدامها لكي أتخلص من تلك الفراغات الموجودة في فروة الرأس، وأثناء تجربتي مع الشبكة الفرنسية توصلت للعديد من المعلومات عن هذه التقنية ومميزاتها وكيفية إجرائها وتكلفتها، سوف أشاركها معكم كالآتي لكي يستفيد كل من يعاني من نفس المشكلة.

اقرأ أيضًا: تركيب الشعر الصناعي المؤقت

ما هي الشبكة الفرنسية؟

هي تعتبر من أحدث التقنيات التجميلية التي يستخدمها بعض الأفراد الذين يعانون من مشاكل في الشعر مثل: الصلع الوراثي أو الصلع الذي ينتج عن تقدم السن أو فقد الشعر في مناطق معينة، كما إنها تتشابه مع الباروكة إلى حد كبير.

مميزات الشبكة الفرنسية

للشبكة الفرنسية العديد من المميزات التي تجعل الكثير من الناس يلجؤون إليها للتخلص من مشاكل الشعر التي يعانون منها، ومن هذه المميزات:

  • تساعد في التخلص من الفراغات التي تحدث في فروة الرأس.
  • تكون غير مكلفة ماديًا مقارنةً باللجوء إلى عملية زراعة الشعر.
  • تعتبر من أحدث الحلول في حل مشكلة الصلع والفراغات التي تصيب الشعر.
  • يستخدم في تركيبها لاصق طبي طبيعي، مما يجعلها آمنة على فروة الرأس.
  • يمكن تغييرها كل 5 أسابيع مرة فتمكن الشخص بأن يتعايش بصورة طبيعية.
  • تمنح الشعر منظرًا طبيعيًا على عكس الشعر المستعار.

كيفية عمل الشبكة الفرنسية

يتم عمل الشبكة الفرنسية عن طريق استخدام لاصق طبي يتم صناعته من الشعر، فنستخدمه لتثبيت وحدات الشعر بحيث أن تبقى في مكانها، وقد تستغرق هذه العملية مدة من الوقت قد تصل إلى نصف ساعة، ولا يستخدم في هذه العملية أي أدوات جراحية أو مواد كيميائية.

الفرق بين الشبكة الفرنسية والشعر المستعار

تعد الشبكة الفرنسية من أفضل الطرق التي يستخدمها البعض لمعالجة مشاكل الشعر؛ حيث إنها تعطي للفرد حرية اختيار الشكل المناسب مع طبيعة الشعر الأصلي.

كما إنها يمكن تركيبها وتركها لمدة تصل إلى 5 أسابيع عكس الباروكة، وأيضًا هي أكثر أمانًا؛ لاستخدامها اللاصق الطبي عند تركيبها.

غسل الشعر بعد تركيب الشبكة الفرنسية

في تجربتي مع الشبكة الفرنسية قمت بغسل الشعر بعد تركيبها؛ لأتأكد من جودتها، فبعد الانتهاء من عملية تركيب الشبكة الفرنسية يمكن التعامل مع جميع أمور الحياة بصورة طبيعية جدًا، والتعرض للأمطار وغسل الشعر.

لكن مع مراعاة عدم التعرض إلى المياه الشديدة التي قد تؤثر على وحدات الشعر التي تم تركيبها.

اقرأ أيضًا: وصفات لتقوية الشعر

أنواع الشبكة الفرنسية

قبل أن أبدأ تجربتي مع الشبكة الفرنسية، قال لي المتخصص الذي قام بتركيبها لي أنها ليست نوع واحد كما كنت أظن بل يوجد للشبكة الفرنسية نوعان، وهما:

  • النوع الأول: وهو النوع الذي يتم تركيبه، ويمكن أن يدوم لمدة تتراوح ما بين شهر إلى شهرين، وهذا النوع لا يمكن نزعه وإعادة تركيبه مرة أخرى.
  • النوع الثاني: هو النوع الذي يدوم من ثلاث أشهر حتى أربعة، وهذا النوع هو الذي يتم نزعه وتركيبه مرة أخرى، ولكن تحت إشراف المتخصصين.

لست بحاجة أن أقول لكم أني اخترت النوع الثاني، فالمدة الأولى الخاصة بأول نوع لا تتناسب معي، فأنا أحتاج شيء أطول قليلًا.

أضرار الشبكة الفرنسية

على الرغم من كونها إحدى التقنيات الحديثة في علاج الكثير من مشاكل الشعر إلا أن لها بعض الأضرار أيضًا، أذكرها لكم في النقاط التالية:

  • منع نمو الشعر: قد تسبب الشبكة الفرنسية بعض المشاكل في فروة الرأس، وتفقدها بعض العناصر الغذائية الطبيعية، مما يجعلها جافة للغاية، وذلك قد يقلل من نسبة نمو الشعر، فيجب عليك عدم وضع الشبكة لمدة طويلة؛ حتى تتعرض فروة الرأس للهواء.
  • الحساسية: من الممكن أن تكون المواد التي تدخل في تركيب الشبكة تسبب حساسية؛ فتعمل على حدوث حكة والتهابات.
  • تساقط الشعر: إن الشبكة الفرنسية من الممكن أن تضر بالشعر الطبيعي، ويظهر هذا الضرر عن طريق التساقط، وبالتالي يجب عدم ارتداء الشبكة لمدة طويلة وتنظيفه والاهتمام به.
  • صداع الرأس: يحدث الصداع نتيجة لتركيب الشبكة بطريقة غير صحيحة، كما إنه إذا تم الضغط عليها أثناء تركيبها، وخاصةً في مناطق لا تتحمل الضغط قد يحدث صداع.

كما أنني أنوه إلى ضرورة استشارة الطبيب أو متخصص أمين قبل أخذ قرار استخدامها، ذلك لأنه لا توجد دراسات أو نتائج جادة حول صحة أو ضرر استخدامها، فقد لا تتناسب معك لسبب يعلمه الطبيب.

اقرأ أيضًا: طرق تطويل الشعر

تكلفة الشبكة الفرنسية للشعر

للشبكة الفرنسية أسعارًا مختلفة، وتكون هذه الأسعار على حسب كل دولة، فمثلًا:

  • في أمريكا تكون تكلفتها 270 دولار للنوع الذي يدوم من شهر إلى شهرين، و500 دولار للنوع الذي يدوم من ثلاث إلى أربع أشهر.
  • في مصر تكون تكلفة الشبكة الفرنسية حوالي 200 دولار.

جدير بالذكر هنا أن تفاوت الأسعار بين دولة ودولة أو حتى داخل النطاق نفسه يعود إلى اختلاف درجات الجودة، لذا إن كان ذلك ممكنًا فانتقي لنفسك جودة جيدة؛ حتى لا تسبب مشكلات لاحقًا لشعرك.

سلبيات الشبكة الفرنسية

على الرغم من فوائد الشبكة الفرنسية ومميزاتها وإنها أقل تكلفة من عمليات زراعة الشعر إلا أن لها العديد من العيوب وهما:

  • عدم التحكم في الخامات التي يصنع منها الشعر؛ بسبب عدم القدرة على السيطرة على مراكز التجميل.
  • عدم استخدام الصالونات لجميع تقنيات تثبيت الشعر الدائم في مصر، لذا فسيكون من اللازم تغيرها من حين لآخر.
  • قلة المراكز التي تقوم بهذا الأمر.

كيفية حماية فروة الرأس من أضرار الشبكة الفرنسية؟

استكمالًا لتجربتي مع هذه الشبكة، لا أخفيكم أن أول مرة ندمت أني استخدمتها، فقد كان تركيبها خطأ، لهذا أنوه لضرورة تحري تركيبها لدى طبيب أو مختص ماهر- من ثم فقد أحدث الأمر لي رغبة كبيرة في الحكة.

بعد ذلك علمت أنه كان من الممكن أن يتم استخدام بطانة قطنية قبل لصقها على الفروة.

لذا هذا ما حرصت عليه في المرة الثانية، المهم أن في المرة الأولى كان العلاج هو تدليك الفروة باستخدام محلول الزنك العضوي، ولكني لم أقوم فعلًا باستخدامه إلا بعد أن سمح لي المختص.

سأخبركم بنصيحة صغيرة، بما أني رجل لم أشعر أن الأمر مهم جدًا، فكل هذا إرهاق لا أحبه، لذا عن نفسي أحاول التعايش مع شكلي الشبه أصلع، فأن أتقبل نفسي سيوفر علي عناء الكثير.

اقرأ أيضًا: تجربتي لتطويل وتكثيف الشعر

لقد عرضت لكم تجربتي مع الشبكة الفرنسية، وكيفية تركيبها، وأنواعها، ومميزاتها، وسلبياتها، وأسعارها؛ حتى أساعد كل من كان يعاني من مشاكل في الشعر إذا كانت بسبب الوراثة أو التقدم في السن أو العوامل الأخرى.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.