تجربتي مع الكيس الدهني في العين

تجربتي مع الكيس الدهني في العين بدأت في نهاية العام الماضي بظهور مفاجيء لكتلة ضئيلة الحجم في الجفن الأعلى للعين، وقد سببت لي العديد من المشكلات إلى أن وجدت لها الحل في الأخير، لذا دعوني أوضح لكم تجربتي بالكامل من خلال موقع زيادة حتى يستطيع كل من يمر بهذه التجربة التعامل معها بشكل صحيح.

تجربتي مع الكيس الدهني في العين

كنت أعاني من ظهور كتلة صلبة وصغيرة الحجم في الجفن الأعلى للعين اليمنى، فلم تجذب انتباهي؛ ظنًا مني أنها حساسية أو التهاب عابر في العين، فاستخدمت مرهم مضاد حيوي للتخلص من هذه الكتلة ولكن لم يعد استخدامه بالنفع، بل بقي الوضع كما هو.

بمرور عدة أشهر بدأ حجم هذه الكتلة في الازدياد، وبدأت أشعر ببعض الألم المتراوح في العين بشكل عام وبهذه الكتلة بشكل خاص، ولطبيعة عملي وانخراطي في الحياة العامة أهملت هذا الأمر طويلًا حتى كانت له أضرار كبيرة وآثار جانبية فيما بعد.

بدأت هذه الكتلة تؤثر نوعًا ما على صحة الرؤية فأصبحت ضبابية في كثير من الأحيان، مع تهيج والتهاب العين، والذى أدى إلى إدماعها طيلة الوقت، عندها قررت أن أبحث عن طريقة للتخلص من هذا الشيء طبيعيًا دون عمليات كبيرة لخوفي من الجراحة.

مع البحث علمت أن هذه الكتلة ما هى إلا كيس دهني في العين، وهو عبارة عن كتلة بطيئة النمو قد تظهر في أي مكان بالجسم وخاصة العين، تتجمع فيه إفرازات دهنية زيتية متجمدة والمكان الأكثر انتشارًا لها هو الجفن الأعلى دون الأسفل.

تجربتي مع الكيس الدهني في العين جعلتني ألجأ إلى بعض الوصفات الطبيعية المنزلية لإزالة هذا الكيس؛ لأنني تخوفت كثيرًا من جراحة العين بالتحديد، فبدأت بالفعل انتقي بعض الطرق من مواقع التصفح وبدأت بتطبيقها.

اقرأ أيضًا: علاج الكيس الدهني في العين 

نتيجة تجربتي مع الكيس الدهني في العين

أول وصفة بدأت بتجربتها هي الثوم الذي يعرف عنه أنه مضاد حيوي طبيعي وفعال للجسم، وكانت الوصفة تقضي بتحريك نصف فص من الثوم على الجفن المصاب، وما أن فعلت حتى شعرت باحتراق شديد في الجفن مما اضطرني للتوقف.

كان هذا خاطئًا من البداية، فالعين ومحيطه أكثر الأعضاء حساسية في الجسم، وتلك الطريقة التي اتبعتها للتخلص منه أدت إلى زيادة تهيج الجفن والتهابه، حيث إنه لم يتحمل حدة تأثير الثوم عليه.

الطريقة الثانية التي اتبعتها كانت غمس قطعة من القطن النظيف في خل التفاح، من مرتين إلى ثلاثة مرات في اليوم الواحد، تحسن الأمر نوعًا ما ولكن الكيس الدهني لم يختفِ وظل حجمه ثابتًا.

لم أجد مفرًا حينها من الذهاب إلى طبيب العيون؛ ليرشح لي علاجًا طبيًا وليس جراحيًا، وبالفعل ذهبت إليه وأوصى ببعض المراهم والمضادات الحيوية، مع الإكثار من كمادات المياه الدافئة وبالفعل بعد شهر من الالتزام بروتين العلاج انتهى الأمر.

بعد عدة أسابيع أخرى فوجئت بظهور كيسًا دهنيًا آخر مكان السابق والأسوأ ظهور كيسًا ثانيًا في الجفن الأسفل من نفس العين، ولكن هذه المرة كان ينمو بشكل أسرع وكان الألم شديدًا، وكانت الدموع المائية أغزر بكثير من المرة السابقة.

سارعت في الذهاب إلى الطبيب، الذي لم يجد طريقة غير التدخل الجراحي، وبالفعل تم تجهيزي لإجراء العملية والتي لم تكن كما ظننت بل كانت سهلة وسريعة، كما كان التخدير موضعيًا وليس نصفيًا أو كليًا.

فمهت مما شرحه الطبيب أنه قد قام بإزالة تلك الأكياس وقام بكحت وتنظيف مكانها أسفل الجفن لمنع ظهورها مرة أخرى.

كما أوضح لي سبب ظهوره لدي باستمرار والسبب هو نقص فيتامين E والذي أخبرني بمدى أهميته للجسم عمومًا كما قدم لي بعض النصائح لتفادي ظهور هذه الأكياس مجددًا.

نصائح من تجربتي مع الكيس الدهني في العين

كان من الضروري الإدلاء ببعض النصائح الخاصة بتجربتي الشخصية مع الكيس الدهني بالعين؛ لتجنيب الغير من بعض الأشياء التي قد تؤدي إلى تدهور مستوى الحالة، ومن هذه النصائح:

  • عدم الاقتراب من العين إذا ظهر فيها أي التهاب أو عرض ما أو كيس دهني دون الرجوع للطبيب.
  • يفضل عدم تطبيق الوصفات التقليدية بشكل عشوائي على العين لحساسيتها المفرطة.
  • عدم استخدام مرهم أو قطارة للعين دون استشارة الطبيب، فهذا ممكن أن يؤدي إلى تفاقم الأمر.
  • عدم تطبيق أي نصيحة خارجية من شخص أو مكان أو مصدر غير مختص، فهذا قد يكلف المصاب فقدان بصره.
  • من الأفضل عدم وضع مستحضرات التجميل بالعين المصابة؛ لاحتوائها على مواد كيماوية قد تزيد من نشاط الكيس الدهني.
  • الابتعاد عن استخدام العدسات اللاصقة حتى يتم شفاء العين تمامًا.

اقرأ أيضًا: أدوية علاج الكيس الدهني في العين

عوامل تفاقم الكيس الدهني في العين

بالرغم من أن هناك أمور تساهم في علاج الكيس الدهني بالعين، إلا أنه هناك أمور أخرى إذا قمنا بها قد تزيد الأمر سوءًا، ولتجنبها يجب معرفتها أولًا، ومن عوامل تفاقم الكيس الدهني في العين:

  • كثرة حك العين المصابة بالكيس الدهني.
  • زيادة ملامسة الشعر للعين المصابة.
  • التعامل مع المواد الكيميائية عن قرب في وجود الكيس الدهني.
  • تحريك اليد على الوجه بالكامل وملامستها بعد ذلك للعين.

أشياء يجب تجنبها عند وجود كيس دهني في العين

كما أوضحنا سابقًا أن العين مكان حساس جدًا في الجسم، ويجب مراعاة حساسيته الطبيعية لمنع تعرض الشخص لأي ضرر أو أذى، ولذلك يجب تجنب بعض الأمور عند ظهور كيس دهني في العين منها:

  • الابتعاد عن الأتربة.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس.
  • كثرة الانحناء على الأرض.
  • البعد عن كل ما يتسبب بارتفاع ضغط الدم، فهذا يزيد من ألم الكيس الدهني بالعين.

أسباب ظهور الكيس الدهني في العين

يختلف سبب ظهور الأكياس الدهنية بالجسم عمومًا وبالعين خصوصًا وتختلف الأسباب من فرد لآخر، ولمعرفة العلاج الصحيح يجب معرفة السبب الصيحيح في كل حالة، ومن الأسباب المتعارف عليها التالي:

  • نقص فيتامين E، كما كان في تجربتي مع الكيس الدهني في العين.
  • الالتهاب المزمن للعين.
  • التهابات الجلدية الدهنية.
  • التهاب فيروس ملتحمة العين.
  • العدوى الفيروسية.

طرق آمنة لعلاج الكيس الدهني من بدايته

أما عن الطرق الآمنة التي يمكنك من خلالها التخلص من ذلك الكيس الدهني قبل تفاقم الوضع هو ما يلي:

  • وضع كمادات دافئة على العين مرتين يوميًا لمدة 10:15 دقيقة.
  • تدليك الجفون برفق لعدة دقائق كل يوم؛ لتحفيز مجاري الزيت بالكيس الدهني على التصريف بشكل أفضل.
  • استخدام الصابون المطهر المضاد للبكتيريا، فهو يساعد على جفاف الكيس الدهني سريعًا.
  • استخدام المراهم المضادة للالتهابات الجلدية مثل الكورتيكوستيرويدات بشكل منتظم.

طرق الوقاية من الكيس الدهني في العين

توجد وسائل وقائية تمنع ظهور هذا الكيس الدهني في العين، ويجب اتباعها لتجنب أي ضرر قد يلحق بالعين، خاصة الكيس الدهني متكرر الظهور الذي أصابني في تجربتي، ومن هذا الوسائل:

  • كثرة شرب الماء، فالمياه تحول دون تكوين أي تجمعات دهنية في أي مكان بالجسم.
  • الانتظام في تناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة.
  • تجنب السهر الذي يرهق ويضعف مقاومة العين.
  • استخدام الصابون الطبي؛ لقدرته على مقاومة تجمع الكيس الدهني.

اقرأ أيضًا: علاج الكيس الدهني في العين بالعسل 

كانت التجربة صعبة قليلًا؛ للمضاعفات التي أصابت عيني نتيجة الإهمال، وعلى من يمر بهذه التجربة إنقاذ الأمر قبل أن تسوء الحالة، ويبدأ بالعلاج الصحيح تحت إشراف طبي.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.