تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

تجربتي مع سماكة بطانة الرحم أصبحت مشكلة سماكة بطانة الرحم من المشكلات الشائعة في الآونة الأخيرة، وذلك لأن العديد من النساء يجهلن بمعرفة طرق الوقاية من هذه المشكلة، ومن خلال تجربتي مع سماكة بطانة الرحم عبر موقع زيادة سوف أنقل لكم خبرتي الكافية لمساعدة كل امرأة في تخطي هذه المشكلة دون الوقوع في أضرار خطيرة.

اقرأ أيضًا: أعراض بطانة الرحم المهاجرة

تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

تجربتي مع سماكة بطانة الرحم
تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

في البداية تعرضت إلى نزيف حاد في الرحم مما أصابني بقلق حاد، وجعلني ألجأ إلى الكشف السريع للاطمئنان على صحتي، وبعد زيارتي للطبيب قام بفحصي وطلب مني مجموعة من الإشاعات والتحاليل للوصول إلى التشخيص السليم لحالتي.

وعندما علمت أن بطانة الرحم الخاص بي سميكة قام الطبيب بعمل الفحص المهبلي Ultrasound على الرحم لمعرفة نسبة سمك البطانة والبدء في رحلة العلاج بخطوات مدروسة وثابتة علميًا.

الأسباب التي تؤدي إلى سماكة بطانة الرحم

من خلال زيارتي للطبيب المختص تعرفت على جميع الأسباب التي تزيد من فرصة الإصابة بسماكة بطانة الرحم، وقد حرصت على نقل الأسباب إليكم كما عرفتها، وهذه الأسباب تتلخص فيما يلي:

  • المداومة على أخذ العقاقير الهرمونية، التي تؤدي إلى اضطراب الهرمونات بصورة مفاجأة.
  • تقدم عمر المرأة بداية من سن 35 سنة فما أكثر.
  • البلوغ المبكر للمرأة أو وصولها لسن اليأس قبل 40 عام، وانقطاع الطمث لديها.
  • المعاناة من مرض السكري، لاسيما النوع الثاني والثالث منه.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • قد تحدث سماكة بطانة الرحم أيضًا للمرأة العقيمة، أو التي تمتنع عن الإنجاب بإرادتها عن طريق تناول حبوب منع الحمل، أو غيرها من وسائل منع الحمل المعروفة.
  • الإصابة بتكيسات المبايض.
  • الإفراط في التدخين.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل الغدة الدرقية أو المرارة.
  • إذا كان شخص من العائلة مصاب بأي مرض من الأمراض التالية: سرطان الرحم أو القولون أو المبيض.

الأعراض التي ظهرت أثناء تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

الأعراض التي ظهرت أثناء تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

عندما مررت بتجربتي مع سماكة بطانة الرحم ظهرت عليا بعض الأعراض التي تؤكد  إصابتي بهذه المشكلة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • غياب الدورة الشهرية لأكثر من شهر على الرغم من عدم وصولي لسن اليأس.
  • ظهور حبوب الشباب في البشرة وتدهور حالتها، بسبب التغيرات الهرمونية التي حدثت لي في هذه الفترة.
  • التعرض إلى النزيف الحاد في موعد مخالف لموعد الدورة الشهرية، فقد يكون بعد أسبوعين من انتهائها أو حتى قبلها بمدة بسيطة.
  • الإصابة بجفاف المهبل والشعور بآلام حادة في هذه المنطقة بشكل دائم، والميل إلى حكة المنطقة المحيطة به.
  • في بعض الأحيان كان يحدث لي زيادة في كمية الحيض، بالإضافة إلى طول فترة الدورة الشهرية عن المعتاد، ويمكن للمرأة ملاحظة الفرق الواضح بين لون دم الحيض في الوضع الطبيعي، ولونه في فترة الاضطراب التي أتحدث عنها.
  • من الطبيعي أن تكون الفترة الفاصلة بين كل دورة شهرية والأخرى من 21 يوم إلى 35 يوم، ولكن ما حدث لي عكس ذلك فكانت المدة بين الدورة الشهرية والأخرى أقل من المعتا د وأحيانًا تزيد عن ذلك بأيام.

اقرأ أيضًا: هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟

الفترات التي تتضخم فيها بطانة الرحم بشكل طبيعي

اخبرني طبيبي أنه من الطبيعي أن تمر المرأة ببعض الفترات التي تتعرض فيها لسماكة بطانة الرحم، وهذه الفترات لا تستدعي للقلق  بل هي أمر طبيعي للغاية، ينتج في تلك الفترة بسبب قلة الهرمونات بشكل طبيعي، نظرًا لتقدم سن المرأة، وهذه الفترات هي:

1- في فترة سن اليأس

وهذه المرحلة تبدء بعد سن 40 عامًا حيث أن هرمون الأستروجين يقل من جسم المرأة في هذه الفترة من عمرها، مما ينجم عن ذلك حدوث سماكة بطانة الرحم.

2- في فترة ما بعد سن اليأس

وهذا يحدث عند تقدم المرأة في السن، أو بعد سن ال، ذلك 40أن الدورة الشهرية تكون قد انقطعت عنها، ويحدث في ذلك التوقيت سمك في بطانة الرحم بشكل كبير مما ينجم عنه التعرض للإصابة بسرطان الرحم بنسبة تصل إلى 50%، وفي هذه الحالة قد تحتاج المرأة إلى إجراء عملية لاستئصال الرحم.

اقرأ أيضًا: الرحم على شكل قلب

إجراءات للحد من الإصابة بسماكة بطانة الرحم في فترات العمر المتقدمة

هناك مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي يجب عليكم المداومة عليها للحد من التعرض لسمك بطانة الرحم، لاسيما في سن اليأس أو ما يعقبه من أعوام، وتتلخص هذه الإجراءات في:

  • المداومة على تناول حبوب منع الحمل لأنها تحدث توازن في الهرمونات الموجودة في جسم المرأة، كما تساعد على الحفاظ على صحة الرحم في بعض الأحيان.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية، ولا يشترط التمارين الشاقة، حيث تسهم الرياضة في الحد من الإصابة بالسمنة التي تؤثر على بطانة الرحم.
  • تناول الحبوب التي تتركب من هرمون البروجستين، ولكن يفضل التعرف على نوع هذه الحبوب المناسب لكل سيدة بعد زيارة الطبيب.

كيفية علاج مشكلة سماكة بطانة الرحم

تحدث سماكة بطانة الرحم بسبب نقص هرمون البروجيسترون في الدم، مما يجعلكِ بحاجة إلى تعويض هذا النقص عن طريق استخدام  بعض العقاقير الطبية  أو الكريمات أو حتى الحقن، وهذا ما وضحه لي الطبيب الذي أشرف على علاجي.

كما اتبع معي خطوات معينة في تناول العقاقير المناسبة، وتدرج معي إلى أن توصلنا إلى الجرعة المناسبة والدواء المثالي، وذلك بعد خضوعي لعدة فحوصات وأشعة.

اقرأ أيضًا: علاج ضعف بطانة الرحم

طرق الوقاية من مشكلة سماكة بطانة الرحم كما أخبرني الطبيب

طرق الوقاية من مشكلة سماكة بطانة الرحم كما أخبرني الطبيب

لقد أخبرني الطبيب الذي قام بفحصي بمجموعة من الطرق التي يجب علي إتباعها للوقاية من الإصابة بسماكة بطانة الرحم، وهي طرق بسيطة للغاية لا تطلب سوى إعادة ترتيب نمط الحياة المتبع، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الحد من التدخين لما له من أضرار وخيمة على الجسم بشكل عام، والرحم بشكل خاص.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية في مواعيد منتظمة ومبكرة.
  • ينبغي عليكِ زيارة الطبيب من حين إلى الآخر من أجل الاطمئنان على سلامة الرحم، لاسيما إذا كنتِ تعانين من نزيف حاد، أو في وقت اقتراب موعد انقطاع الدورة الشهرية، أو اقتراب سن اليأس.
  • التعرف على الأدوية التي تساعد على زيادة هرمون الاستروجين في الجسم، ويفضل أن تكون هذه الأدوية بإشراف من الطبيب، ذلك ان تناولها دون تحديد جرعات مناسبة قد يعرضك لمشاكل جمة.

أطعمة صحية وصفها لي الطبيب للوقاية من مشكلة سماكة بطانة الرحم

أطعمة صحية وصفها لي الطبيب للوقاية من مشكلة سماكة بطانة الرحم

مما لا شك فيه أن الأطعمة الطبيعية تكون دائمًا هي الأفضل لحل أي مشكلة قد تواجه جسم الإنسان، ولهذا فقد اتبعت نظام غذائي معين من أجل الحد من الإصابة بسمك بطانة الرحم، وجميع هذه الأطعمة قد رشحها لي الطبيب المختص ألا وهي:

  • جميع الأطعمة التي تحتوي على الألياف كالبقوليات بأنواعها وبعض أنواع الفواكه كالجوافة والخصار كالخيار.
  • تناول الخضروات الورقية مثل الكرنب أو القرنبيط والجرجير وكذلك اللفت، وهذه الخضروات تقي الرحم من الإصابة بأي مرض خطير.
  • من ضمن الفواكه الهامة والتي تلعب دور رائع في الحد من الإصابة بسماكة بطانة الرحم التوت بلونه الأحمر، لاسيما في فترة ما بعد الولادة وذلك لأنه يقلل نسبة الدم الذي يخرج في هذه الفترة، كما أنه يساعد على قلة خروج الدم في أوقات الدورة الشهرية وبالتالي الحفاظ على بطانة الرحم.
  • المداومة على تناول الأطعمة المضادة للأكسدة مثل السبانخ والشوكولاتة والليمون وكذلك الكمثرى.
  • تناول الأطعمة المشبعة بالدهون الهامة لاسيما أسماك السردين أو السلمون، أو الأطعمة الغنية بأوميجا3.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل البروكلي والمكسرات بجميع أنواعها والفاصوليا البيضاء.

اقرأ أيضًا: هل سماكة الرحم خطيرة

ويهذا نكون قد انتهيت من عرض تجربتي مع سماكة بطانة الرحم، وأود أن أكون قد قدمت لكم الاستفادة الكاملة تجاه هذا الموضوع، وذلك لأن هذه المشكلة تؤثر بشكل كبير على نفسية المرأة وتضعها داخل دائرة التوتر دائمًا، وأنصحكم بضرورة أخذ جميع الإجراءات الاحترازية التي تجعلكم في وقاية من التعرض لهذه المشكلة، دمتم بخير صحة وأفضل حال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.