محتوى يحترم عقلك

تجربتي مع عدية يس

تجربتي مع عدية يس كانت من التجارب المميزة التي ساعدتني في التخلص من العديد من المشاكل، فتجربتي مع عدية يس كانت تجربة جميلة وآتت ثمارها في وقت ليس بالطويل وأخرجتني من حياة العزلة والحزن إلى حياة جميلة أكثر اجتماعية، وأن أتجاوز الكثير من المواقف، لذا سوف أنقل لكم هذه التجربة عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضا: تجربتي مع سورة يس

تجربتي مع عدية يس

تجربتي مع عدية يس

أصابني في فترة من الفترات الهم والحزن الشديدين بسبب المشاكل الكثيرة التي توالت عليّ في حياتي في ذلك الوقت، هو الأمر الذي سبب لي الكثير من المشاكل النفسية، فأصبحت منعزلا عن الناس لا أتحادث مع أحد ولا أخاطب أحدًا من الناس.

الأمر الذي ساعد على ضعفي بشكل كبير وأصابني الوهن وتراكمت عليّ الأمراض التي أكلت في جسدي وصحتي، كما أن المشاكل التي سببت لي ذلك أخذت في التفاقم وأصبحت بدون حل تقريبًا وأصبت بتساقط الشهر وضعف البصر.

زرت العديد من الأطباء المختصين والنفسيين، وحاولت الحصول على أي مساعدة ممكنة لحل المشاكل التي في حياتي ولكن دون جدوى، فقرأت أن عدية يس تساعد المرء على أمور حياته وقضاء حوائجه، وتساعد على الشفاء ورد البلاء وزيادة الرزق وبعد الهم والحزن.

فقررت أن أقرأ عدية يس وأن استعين بها على حالي ومشاكلي خاصة بعد أن تفاقمت ولم استطع أن أجد لها حلاً، وبعد قراءة العدية وجدت أن حالي قد بدأ بالتغير وأن حياتي أخذت منعطفًا آخر غير الذي كانت عليه من المشاكل.

ولم يمضي الكثير من الوقت على قراءتي لعدية يس حتى وجدت صحتي قد عادت إلى واختفت جميع المشاكل النفسية واستقبلت الحياة بإشراقة جديدة، كما حصلت على وضيفة جديدة في المكان الذي لطالما أردت أن أعمل فيه وكذلك بالمرتب الذي كنت دائمًا أحلم به.

لذت أنصح كل من حاله من حالي أن يجرب قراءة عدية يس وأضمن له أنه سيلاقي ما يريد وأن جميع حوائجه سوف تنقضي.

اقرأ أيضا: تجربتي مع سورة يس 40 مرة

طريقة استخدام عدية يس

هناك طريقة مجربة لعدية يس سوف أقدمها لكم عبر تجربتي مع عدية يس :

  • إن عدية يس تعني قراءة سورة يس من القرآن الكريم عدد سبع مرات، ويكون وقت قراءتها بعد أداء صلاة الضحى ولا يشترط يوم معين لقراءتها.
  • وبعد الانتهاء من القراءة يتم قراءة الآيات التسع الأولى من سورة يس مرة ثانية وذلك حتى قول الله تعالى فأغشيناهم فهم لا يبصرون.
  • وبعدها يدعو الشخص الله تعالى ببعض الأدعية مثل:

(اللهم يا من نوره في سره، وسره في خلقه، أخفي عني أعين الناظرين، وقلوب الحاسدين، واحفظني كما حفظت الروح في الجسد).

  • ومن ثم يتم قراءة سورة يس ولكن ليست كاملة، تقرأ حتى الآية السابعة والعشرون وذلك حتى قول الله تعالى:

(وجعلني من المكرمين).

  • وبعدها يتم الدعاء بـ

( اللهم أكرمني بقضاء حاجتي)

  • ويتم تكرار هذا الدعاء، ويمكن الدعاء بغير ذلك من الأدعية المختلفة، ثم يكرر بعدها قراءة الآية رقم 38 من سورة يس إحدى عشر.
  • ويذكر الشخص بعض الأدعية مثل

( اللهم إني أسألك من فضلك السابغ، وجودك الواسع، أن تغنيني عن جميل خلقك).

  • وبعدها يتلو من سورة يس الآية الثامنة والخمسون ويكررها 14 مرة، ويقول:

( اللهم سلمنا من آفات الدنيا).

ويكررها ثلاث مرات.

  • ومن ثم يقرأ الشخص الآية الواحد والثمانون من سورة يس وبعدها يقرأ الدعاء التالي:

(والله القادر على أن يقضي حاجتي).

  • ويكرره ثلاث مرات.
  • وبعدها يقرأ الشخص ما تبقى من آيات سورة يس ويدعو بدعاء السورة، ويتلو بعض السور وهي الإخلاص والفلق والناس والشرح والفاتحة ويصلي على الرسول صلى الله عليه وسلم.

رأي الشرع في عدية يس ومن يقرؤونها

  • من خلال تجربتي مع عدية يس وجدت أنه قد اتفق علماء المسلمين على أن عدية يس لم يتم ذكرها في أي موضع في الدين الإسلامي وبالتالي فهي تعد بدعة ابتدعها الناس.
  • ولم يثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أو عن الصحابة رضوان الله عليهم أنه تم قراءة يس بطريقة معينة لقضاء حاجة من حوائجهم.
  • وانطلاقاً مما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم:

(من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد).

  • فتعد عدية يس حرام شرعاً وذلك بإجماع أهل الكتاب والسنة.
  • وأما عن قول الرسول صلى الله عليه وسلم:

( يس لما قرأت لها ).

  • فهذا يعني أنه يمكن قراءتها لأمور الخير، ولا يمكن قراءتها بنية إلحاق الأذى بشخص معين.

اقرأ أيضا: تجربتي مع سورة يس للزواج

فضل قراءة سورة يس سبع مرات

  • تمتاز سورة يس بأن لها أفضالاً كثيرة ومتعددة تعود بالنفع والفائدة على المسلم، ونوضح فيما يلي بعضا من هذه الأفضال.
  • يقرأ الكثير من الناس سورة يس من أجل تيسير أمور الزواج وتعجيله، إلا أن علماء الدين لا يرون أن هذا بالأمر الصحيح وأن سورة يس لا تقرأ لذلك.
  • بل من أفضالها أنه يمكن قراءتها للتحصين من السحر وإبطاله ولجعل النفس تهدأ وتطمئن كما أنها من الأعمال المقربة لله عز وجل ولها ثواب عظيم.
  • فهي تساعد المسلم على التغلب على المعاصي والابتعاد عنها وتقوي إيمانه وعزيمته وتهدي القلب والنفس إلى كل ما هو فيه خير وصلاح للمسلم في دينه ودنياه وآخرته.
  • بالإضافة إلى أن سورة يس يمكن الاستعانة بقراءتها لقضاء حاجة الناس استعانة بقوله صلى الله عليه وسلم:

(يس لما قرأت لها).

  • ولسورة يس فضل عظيم في قراءتها للميت، فهي تخفف من سكرات موته وتخفف من شعوره بآلام خروج الروح من الجسد.
  • وهي نور للميت، حيث أنها تنير له ظلمة القبر وهي تزيد من ميزان حسناته وتطمئن الميت في قبره وهي أيضا تساعد على التخفيف من عذاب الميت.
  • ويفضل دائماً قراءتها على قبور الأموات إعمالا بما وصانا به رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • ومن أفضالها أيضاً أنه يمكن قراءتها لزيادة الرزق وفي هذه الحالة يتم قراءة سورة الواقعة بعد الانتهاء من سورة يس وقول بعض الأدعية التي تساعد في ذلك.

اقرأ أيضا: تجربتي مع سورة يس لقضاء الحوائج

حكم قراء عدية يس على الظالم

حكم قراء عدية يس على الظالم

  • يقول الأئمة المسلمين في الأزهر الشريف أن الله أنزل القرآن الكريم رحمة للناس أجمعين وليس لاستخدامه في أذية الغير.
  • ويقول علماء الدين أن من آذى غيره وأخذ حقه وظلمه فعليه بقراءة سورة يس حتى يصرف الله هذا الأذى.
  • ولكن ما حكم استخدام سورة يس وقراءتها للنيل من أحد الناس أو للأذى للغير إذا كان الشخص ظالماً.
  • فيرد العلماء في هذا القول أن سورة يس هي قلب القرآن الكريم وأنه لا استجابة للدعاء بها إلا إذا أصلحنا نوايانا.
  • فإذا اراد الإنسان أن يستخدمها في الدعاء على الظالم فعليه أن يصلح نيته بأن يرد الله له حقه حتى يستجيب الله سبحانه وتعالى لدعائه.
  • ولا يمكن استخدام القرآن الكريم في الدعاء على شخص بنية أن يهلكه الله سبحانه وتعالى، فالأولى أن تدعي بالخير ليصرف الله عنك الأذى.
  • وأجمع العلماء والأئمة أنه لا يجب أن يتم استخدام عدية يس حتى نضر الناس لأن هذا ظلم بحد ذاته.
  • ومن الأولى أن يتم قراءة السورة عدد من المرات التي يكون فيها نية القارئ أن يشفيه الله ويحفظه ويبعد عنه كل مكروه وأن يفك كربه.
  • وكذلك فإن امتلاء القلوب بالانتقام وعدم مسامحة الآخرين لهو أمر سيء فقد حثنا القرآن الكريم على التسامح.
  • حيث يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز.

(فاعفوا واصفحوا).

  • فلا مجال للبغضاء في قلوب المسلمين.
  • وكذلك فإن عدية يس لا يتم تدريسها داخل الأزهر، فلم يسبق أبداً أن تم تدريسها في اي من المناهج الدراسية في أي عام من الأعوام.
  • سورة يس هي قلب القرآن، فمن أراد أن يعينه الله على أمر جيد، مثل حفظ القرآن أو دفع البلاء، فعليه بقراءة عدية يس ثم ليدعو الله.

حقيقة عدية يس في قضاء حوائج العباد

اكتشفت أثناء تجربتي مع عدية يس ان البعض يقرأها بنية قضاء الحوائج، وقد ورد فيها أنه:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “يس لما قرأت له” ويعد هذا الحديث من الأحاديث ضعيفة السند، ولكن يمكن أن يتبعه المسلمون كعمل حسن.
  • قال بعض علماء المسلمين في هذا الأمر أن عدية يس تساعد على قضاء جميع حوائج الناس، وتساعد في تفريج الكرب.
  • فمن كان يريد من الله أي أمر فعليه أن يقرأ سورة يس عدة مرات ثم يدعو الله سبحانه وتتالى بما يريد وسيتحقق دعاؤه بإذن الله.
  • وكذلك أشار العلماء أن حديثهم عن أن عدية يس تساعد في قضاء الحاجات كان عن تجربة وليست مجرد كلام.
  • ففضل قراءة عدية يس كبير إلى جانب أنها تعين الفرد على ما يلم به من مصائب وكروب.

اقرأ أيضا: تجربتي مع قراءة سورة يس سبع مرات

تجربتي مع عدية يس من التجارب المفيدة التي أنارت لي حياتي وأزالت عني جميع الهموم، وأعانتني على طاعة الله سبحانه وتعالى.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.