تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار

تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار هي حديث رحلتنا في هذا المقال عبر موقع زيادة ، حيث سأروي لكم تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار، وكيف سار الأمر معي، لعلها تفيد من قد يحتاج إليها للحصول على حمل سريع وناجح.

اقرأ أيضا: علام يدل ألم التبويض

تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار

تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار

اكتشفت أن الدورة الشهرية عندي غير منتظمة، فبحثت عن طبيب مختص ليساعدني ويتابع معي عملية التبويض، ثم قمت بإجراء العديد من الفحوصات والتحاليل، وأكد لي الطبيب بعدها أن تبويضي سليم ولكنه غير منتظم.

بعدها قمت باختبار لمتابعة التبويض باستخدام السونار، فكنت وبعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة أذهب إلى الطبيب، ليحسب لي فترة التبويض المتوقعة عندي، ثم بعد ذلك أذهب إليه لمدة أسبوع كامل في الموعد المتوقع للتبويض، لتحديد أيام الإباضة بشكل أكثر دقة.

بداية كان الفحص عن طريق سونار على بطني، وكان يقوم الطبيب برش جل هلامي على البطن، ومن ثم يحرك محول الطاقة عليها، وكانت تساعد هذه المادة الهلامية محول الطاقة على التحرك بلطف ويسر فوق البطن، لكنها ومع الأسف لم تكن دقيقة أغلب الوقت.

وهذا ما جعل طبيبي يضطر إلى تقنية خاصة للتصوير داخل المهبل، وفي هذه الخطوة يكون محول الطاقة على شكل عصا ذات رفع وطول، ويقوم بتغطيتها بواقي ذكري، وفوق هذا الواقي الذكري يقوم برش تلك المادة الهلامية بكثرة.

وعند ملامستها لأعضائك الداخلية تقوم بإصدار موجات صوتية، والتي تترجم إلى أرقام عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية، ولكن قبل كشف السونار بعدة ساعات طلب منى شرب كمية كبيرة من المياه.

فشرب الماء يساعد على رفع الأمعاء وسهولة رؤية الأعضاء التناسلية، وبعد فحص دام ثلاثة أشهر تمكن الطبيب من تحديد أيام التبويض لدي.

كما تمكن وعن طريق السونار من اكتشاف هل بصيلات المبيض تتطور عندي أم لا، وبعد الإباضة وعن طريق السونار علمت بانفتاح الجريب عندي وإخراجه لبويضة.

اقرأ أيضا: هل يحدث حمل بعد أيام التبويض

ما هي عملية التبويض؟

معروف أن عملية التبويض تتم مع الدورة الشهرية وذلك عن طريق خروج البويضة من المبيض إلى أسفل المبيض التخصيب.

ما هي أيام التبويض بعد الدورة الشهرية؟

  • إن الدورة الشهرية تتكرر غالبا عند النساء كل 28 إلى 30 يوما وقد تزيد أو تنقص عند بعض النساء.
  • تحتسب أيام التبويض من تاريخ أول يوم للدورة الشهرية، أو الأيام من ١٢ إلى ١٦ من موعد الدورة الشهرية القادمة.
  • إذن فأيام التبويض تتراوح من اليوم ال11 اليوم 21 من أيام الدورة الشهرية.
  • ولكن في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية سيصعب تحديد الأيام إلا بمساعدة طبيب وباستخدام الأشعة المهبلية.

أعراض التبويض

  • ارتفاعا في درجة الحرارة، وسببه انفجار في المبيض من عملية التبويض.
  • تحسن في الحالة المزاجية يصاحبها شعور بالسعادة وبالراحة النفسية.
  • قد يرى بعض من قطرات الدم البسيطة التي تدل على أن البويضة مستعدة لتلقيحها وللحمل.
  • قد يصاحبها ألم ومغص أسفل البطن.
  • زيادة في الرغبة الجنسية.
  • ارتفاع معدل الشهية والجوع.
  • قد يصاحبها تقيؤ أو شعور بالدوار.
  • حالة من الكسل والخمول والرغبة في النوم أكثر من المعدل الطبيعي.
  • شعور بالألم في الثدي، وحساسيته.

متى تنزل الدورة بعد خروج البويضة؟

  • يختلف موعد نزول الدورة من امرأة لأخرى طبقا لعدة عوامل وطبقا لطبيعة الدورة الشهرية عندها.
  • ولكن في المتعارف عليه عند الأطباء فهي تنزل بعد 14 يوما من التبويض، إن كانت منتظمة والمدة بينها 28 يوما.
  • وتختلف بالتأكيد إن كانت الدورة غير منتظمة. أو زادت أيامها عن ال28 يوما، أو قلت عن ال21 يوما.

هل قلة الدم في الدورة دليل على ضعف التبويض؟

إن نزل دم الدورة بشكل ضعيف وبكمية أقل ليس دليلا أبدا على ضعف التبويض عن المرأة.

اقرأ أيضا: هل الإسهال من علامات الحمل بعد التبويض

أسباب ضعف التبويض

أعراض ضعف التبويض

  • ربما هي مشكلة في الكروموسومات التي في جسمها.
  • خضوعها لعلاج كيميائي أو إشعاعي.
  • أو قد تكون أورام حميدة تعيق عمل المبيض بصورة صحيحة.
  • التكيسات على المبايض، أو الفشل المبكر لها.
  • الإصابة بأمراض مناعية تؤدي إلى مهاجمتها للمبيض.
  • ارتفاع في هرمون البرولاكتين عن مستواه الطبيعي بالدم.
  • ضعف أو خمول بالغدة الدرقية.
  • بلوغ المرأة سن اليأس، وانقطاع الدورة عنها.
  • ممارسة الرياضة بشكل مبالغ فيه قد يؤدي إلى خلل في توازن الهرمونات.
  • وأيضا التوتر والضغط الزائد قد يؤدي إلى خلل في الهرمونات.
  • إتباع عادات غذائية غير صحية.
  • خسارة في الوزن أو زيادة كبيرة بصورة مفاجئة.

أعراض ضعف التبويض

  • خلل في انتظام الدورة الشهرية، أو انقطاعها لعدة أشهر متتالية.
  • تكون المدة الفاصلة بين الدورتين أقل من 21 يوما، أو أكثر من 36 يوما.
  • نزول دم الدورة بشكل غزير.
  • عدم وجود اختلاف في درجة حرارة الجسم خلال أيام التبويض كما العادة في تلك الفترة.
  • نمو الشعر في أماكن غير مألوفة من وجهها وجسدها.
  • شوائب وحبوب في البشرة، وحب الشباب.
  • التعرق في الليل.
  • نفور من العلاقة الجنسية، وشعور بألم ممارستها.
  • جفاف في منطقة المهبل.

اقرأ أيضا: ما هي أعراض التبويض

كيفية زيادة الخصوبة بطرق طبيعية

خلال تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار وجدت أن هناك بعض الطرق الطبيعية التي قد تساعد في زيادة الخصوبة مثل:

  • قد تتمكن المرأة إن غيرت من أسلوب حياتها في أن تزيد من فرص الحمل.
  • الحفاظ على أكل صحي، وجسم رياضي، ووزن مثالي.
  • التقليل من القهوة والمنبهات القوية.
  • في حالة التدخين فتقلع عنه تماما.
  • متابعة الدورة الشهرية، وأي تغيير قد يطرأ عليها.
  • الحرص على الجماع خلال فترة التبويض وقبلها.

وهكذا أكون قد وضحت تجربتي مع متابعة التبويض بالسونار وخروج البويضة في النهاية، كما تناولت عملية التبويض بالتفصيل من أعراض تدل على ظهورها وأسباب ضعفها، وطرق طبيعية لزيادة الخصوبة، وأسأل الله أن يرزق الجميع بأطفال معافين.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.